موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي:: رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين ::التجــديد العــربي:: سهم بوينغ يهوي الى لاذنى مستوى بعد تحطم ثاني طائرة من الطراز 737 ماكس 8 في فترة 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج ::التجــديد العــربي:: فنانون من فلسطين ومصر والجزائر ولبنان يفوزون بـ "جائزة محمود كحيل 2018" ::التجــديد العــربي:: مركز الملك عبدالله يشارك في تنظيم ندوة دولية عن المخطوطات ::التجــديد العــربي:: فقدان الوزن "يشفي" من مرض مزمن ::التجــديد العــربي:: عراض غير واضحة لارتفاع ضغط الدم ::التجــديد العــربي:: قبيل مواجهة أتلتيكو مدريد المصيرية.. رونالدو يستبعد العودة للريال ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا.. مواجهة مفتوحة بين بايرن وليفربول ::التجــديد العــربي:: فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي::

عام على الانسحاب الأميركي..الخاسرون والرابحون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أرادت الولايات المتحدة أن تنشر الديمقراطية في المنطقة العربية بالدبابات وطائرات الشبح والقاذفات العملاقة التي هاجمت العراق عام 2003، لكنها خسرت قوتها العسكرية العملاقة، ولم تحقق الدعاية المطلوبة لمشروع " الديمقراطية " الذي حرصت الإدارات المتعاقبة في البيت الأبيض خلال العقدين اللذين سبقا غزو العراق على الترويج لهذا المشروع، ووصل الأمر إلى التبشير به قد بدأ على نطاق واسع خلال تسعينيات القرن الماضي، ضمن استراتيجية تهيئة الأجواء الدولية لـ"القرن الأميركي الجديد " الذي يقع ضمن إمتداداته وتطبيقاته "الشرق الاوسط الجديد"، إلا أن الثمرة الباهرة التي صورها العقل الأميركي وصنعها في مخيلة المواطن الأميركي وعمل على الترويج لها لسنوات طويلة، لم تخرج إلى الرأي العام ولم يشع ضياؤها، بل سرعان ما أخذت بالتراجع والانكفاء، فغاب الحديث عن الديمقراطية الأميركية التي طالما ترافق التبشير بها والترويج لها من قبل وزارة الخارجية الأميركية ومكتب الخدمات الاستراتيجية، الذي تأسس لهذا الغرض، مع استعدادت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) لتهيئة الأسلحة الفتاكة الخاصة بغزو العراق، وبينما تم رصد مليارات الدولارات للجيش الأميركي، فقد تم تخصيص مئات الملايين لمشروع نشر الديمقراطية، لأنهم اعتقدوا أن القوة العسكرية في العصر الأميركي ستنظف العراق من أي صوت يقف بوجه الديمقراطية الأميركية، وأن المال الأميركي سيتمكن من شراء العقول والمفكرين والمثقفين الذين "ربما" يعارضون هذا النهج، ورسم أصحاب القرار في البيت الابيض ووزارة الدفاع وفي دهاليز وكالة المخابرات الأميركية صورة بهية للمرحلة التي تتبع غزو العراق مباشرة ، فلا سلاح يقف بوجه سلاحهم العملاق، فالطائرات القليلة في العراق يتم تدميرها وهي جاثمة على الأرض في المطارات العراقية، بعد أن يتم تدمير منظومة الدفاع الجوي العراقية، بما في ذلك الرادارات وبطاريات مقاومة الطائرات، وتجول في سماء العراق الأقمار الاصطناعية العملاقة لمتابعة ورصد أي جهد جوي يقف بوجه السلاح الأميركي العملاق، كما أن (مجلس الأمن) الأداة الطيعة عند الإدارة الأميركية، قد نفذ المخطط الأميركي بتفريغ العراق من أسلحته تحت عنوان قرارات مجلس الأمن، حيث دمرت لجان التفتيش الأممية جميع الأسلحة العراقية، وقبل بداية الغزو بيومين فقط، دمروا اخر الصواريخ العراقية (الصمود اثنان) في معسكر التاجي شمالي بغداد رغم عدم شمولها بالقرارات الأممية، لأن مدياتها تقل عن مائة وخمسين كيلومترا، وبذلك اعتقد اصحاب القرار الأميركي أن العراق قد أصبح خاليا من أي سلاح قد يهدد قواتهم في العراق، وليس كما صوروا للعالم بإخلاء العراق من أسلحة الدمار الشامل، التي تبين أنها كذبة كبيرة، يراد من خلالها بسط السيطرة على العراق واخضاعه بالقوة للإرادة الأميركية.

 

لكن صناع القرار، الذين هزموا الاتحاد السوفييتي، لم يدققوا عميقا في قضية إرادة الشعوب وتحديدا تاريخ العراقيين وطبيعتهم في مقارعة الغزاة ومقاومة المحتلين،لأنهم توهموا القوة ومن يقع في هذا الشرك يخسر الكثير، وهو ما تكبدته الولايات المتحدة من خسارة هائلة في مشروعها "الديمقراطي" الذي ربطت فصوله بدباباتها وفرقاطاتها، فما أن بدأ العراقيون الحرب ضد السلاح الأميركي، بسلاح المقاومين، حتى خفت الحديث عن الديمقراطية ثم تلاشى تماما الان، فلا أحد يسمع إسطوانة الديمقراطية التي طالما ملأت عناوين وأخبار وسائل الإعلام الأميركية والعالمية، ولم يمر يوم واحد دون أن نقرأ ونسمع عن مشروع الديمقراطية في المنطقة العربية.

وفي الحديث عن الخاسرين والرابحين خلال عقد من الغزو الأميركي للعراق، يجب دراسة حجم خسارة اميركا لواحد من أهم مشاريعها في القرن الحادي والعشرين، وهو الترويج لديمقراطيتها في العالم العربي ومن ثم تسويقه إلى بقية أرجاء العالم.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ

News image

أعلنت روسيا اليوم الثلثاء أنها نشرت منظومتها الجديدة للدفاع الجوي المضادة للصواريخ "أس-400" في منط...

رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين

News image

أكد رئيس الوزراء الجزائري الجديد نورالدين بدوي، أن "الوقت والثقة ضروريان لتجسيد كل الطموحات الت...

بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج

News image

رفضت بريطانيا عرضا أوروبيا جديدا للخروج من الاتحاد الأوروبي، ووصفته بانه إعادة فرض أطروحات قدي...

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الجزائر والجزائريون.. محاولة للفهم

عبدالله السناوي

| الاثنين, 18 مارس 2019

  «الحمد لله الذي أعطانا هذه الفرصة لنرى الأماني وقد تحققت.. الحمد لله فقد كنا ...

أخلاقيات السياسة

د. قيس النوري

| الاثنين, 18 مارس 2019

    السياسة والأخلاق كمفاهيم وممارسة ماذا تعني؟ لا نريد هنا مناقشة إشكالية العلاقة بين مفهومي ...

العنصريون المعاصرون: دواعش إسلامويون ضدّ المتديّنين المختلفين ووحوش بيض ضدّ الملوّنين والمسلمين...

د. عصام نعمان

| الاثنين, 18 مارس 2019

    مجزرة «كرايست تشيرش» النيوزيلندية إعلان مدوٍّ بعودة العنصريين والعنصرية إلى صدارة الأحداث. لكن بطل ...

دماء الخوف وقِلاع الهوية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 مارس 2019

    لم تكن مجزرة المسجدين في نيوزلندا يوم الجمعة الماضي على فظاعتها مجرد جريمة إرهابية ...

ثمن سياسي تدفعه أمريكا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 مارس 2019

    يسلّم السياسيون والمحللون الأمريكيّون، والغربيون عموماً، بأنّ انتخاب دونالد ترامب، رئيساً للولايات المتحدة ، ...

أزمة غزة الكارثية مركبة وجوهرها سياسي

راسم عبيدات | الأحد, 17 مارس 2019

    بعيداً عن الإستثمار والإستخدام والشيطنة لما يجري في قطاع غزة من حراك شعبي يرفع ...

إرهاصات تحول فى السياسة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 16 مارس 2019

    صادق مجلس النواب الأمريكى الخميس الماضى بأغلبية ساحقة على قرار يدين خطاب الكراهية بعد ...

العراق المحظوظ بالجار الإيراني!! "إللي استحوا ماتوا"؛

حسن بيان

| السبت, 16 مارس 2019

    في الكلمة الترحيبية التي ألقاها الرئيس الاسمي للعراق برهام صالح بمناسبة زيارة الرئيس الإيراني ...

تطرفُ أستراليا وخيالةُ نيوزلندا عنصريةٌ قديمةٌ وإرهابٌ معاصرٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 16 مارس 2019

    جريمة مسجد النور في نيوزلندا ليست جريمةً سهلة ولا بسيطة، ولا يمكن السكوت عليها ...

صدمة نيوزيلندا وسياسة التطرف

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 مارس 2019

    ما حصل في نيوزيلندا صدمة. اجل صدمة كبيرة. مجزرة.. مذبحة.. هجمة ارهابية.. والاكثر فيها ...

استحالة تحول «إسرائيل» إلى دولة مدنية

د. فايز رشيد

| السبت, 16 مارس 2019

    مفهوم الدولة المدنية، أنها الدولة التي تحافظ، وتحمي كل أعضاء المجتمع بغض النظر عن ...

ليس كافياً أن تصمت المدافع

د. محمّد الرميحي

| السبت, 16 مارس 2019

    مفهوم العلم في ثقافتنا العربية مُلتبس على أقل تقدير، فهو أكثر اتساعاً في معناه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7252
mod_vvisit_counterالبارحة30708
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66784
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر647074
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66077155
حاليا يتواجد 2326 زوار  على الموقع