موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي:: رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين ::التجــديد العــربي:: سهم بوينغ يهوي الى لاذنى مستوى بعد تحطم ثاني طائرة من الطراز 737 ماكس 8 في فترة 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج ::التجــديد العــربي:: فنانون من فلسطين ومصر والجزائر ولبنان يفوزون بـ "جائزة محمود كحيل 2018" ::التجــديد العــربي:: مركز الملك عبدالله يشارك في تنظيم ندوة دولية عن المخطوطات ::التجــديد العــربي:: فقدان الوزن "يشفي" من مرض مزمن ::التجــديد العــربي:: عراض غير واضحة لارتفاع ضغط الدم ::التجــديد العــربي:: قبيل مواجهة أتلتيكو مدريد المصيرية.. رونالدو يستبعد العودة للريال ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا.. مواجهة مفتوحة بين بايرن وليفربول ::التجــديد العــربي:: فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي::

تونس و مصر أضواء كاشفة، وظواهر أساسية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 كشفت أحداث الثورة الشعبية التونسية، ومن بعدها أحداث الثورة الشبابية الشعبية المصرية الوثابة، خلال يناير وفبراير2011 عن حقائق عديدة ، أبرزها حقيقتان :

1- عمق التفاعل العضوي على المستوى المجتمعي والشعبي بين الأقطار العربية، فقد تنادى الشعب العربي في جميع الأقطار بما جرى في تونس، التي كانت تبدو بعيدة عن قلب حركة الأحداث العربية العامة في السنوات الأخيرة ، من وراء أسوار القمع الأمني والعزلة السياسية المفروضة داخلياً وعربياً .

 ومن أصغر الأصقاع ، في القرى والنجوع والبوادي، من أقاصي اليمن مروراً بلبنان ومصر والخليج بما فيه السعودية ، إلى سائر بلدان المغرب العربي، كان واضحاً عمق الاهتمام الشعبي بما حدث في تونس الشقيقة ، ومتابعة جميع ما يجري لحظة بلحظة، مع تمّني أن تكنس حركة الأحداث كل المظاهر الدالة على اهتراء منظومات الحكم السائدة ، والفساد المستشري ، والذل التبعىّ إزاء بعض قوى النظام العالمي . وجاء التتبع العربي الشعبي الشامل لحركة الثورة المصرية الأخيرة دليلا أشد وضوحا على الحقيقة ذاتها.

2- التقارب النسبي في الشكل والمضمون بين الواقع الذي جرى إسقاطه أو هز أركانه على الأقل، في تونس الشقيقة، وبين واقع البلدان العربية كافة ، وفي مقدمتها جمهورية مصر العربية .. حيث ألقت الأحداث المتبادلة أضواء كاشفة على الواقع العربي ، وقامت بـ (تعرية) نادرة لجميع جوانب هذا الواقع ، بما جعله ناصع الوضوح أمام العيان ، وأبرز مفاصله أو (ظواهره الأساسية) بادية أمام الجميع .

وفي محاولة منا للرصد التحليلي لما حدث في الحالتين، نلقى الضوء فيما يلي على الظواهر الأساسية في الواقع المصري الراهن . فما أهم هذه الظواهر ؟

إن الظاهرة الأولى هي سيادة منطق النهب، ممثلة في : سيطرة المافيات أو (عصابات النهب السريع على طريقة "اضرب واهرب") في ظل غياب أو تغييب أية ضوابط للتكاليف والأسعار وهوامش الأرباح ومستويات أجور المشتغلين . وهناك أكثر من نوع من هذه العصابات النهابة أو "المافيات" نرصدها في "رؤوس أقلام" فقط ، على النحو التالي ، ودون أن يعني نمط تسلسلها ترتيبا للأولوليات بالضرورة :

أولا : المافيات الكبيرة

1- مافيات التجارة الخارجية والداخلية

أ- مافيات الاستيراد :

• للمواد الغذائية ، مثل :

- الشاي

- الحليب الجاف

- الأسماك المعلبة

• للسلع الوسيطة ، مثل :

- الأخشاب

- الكيماويات الوسيطة

- مواد التنظيف

• المدخلات الزراعية :

- البذور والتقاوى والأسمدة

• استيراد السيارات على اختلاف نوعياتها ومن مختلف الدول

• استيراد الأجهزة مفككة لتجميعها في غيبة ضوابط تسعير السلع المستوردة .

2- مافيات التجارة الداخلية بالجملة ، مثل :

• تجارة الخضروات والفواكة

• تجارة السلع الصناعية على اختلافها

وذلك كله ، كما أشرنا ، في غيبة أي لون من التسعير الجبري أو الاختياري أو التوافقي، وفي غيبة فاعلية جمعيات المجتمع المدني لحماية المستهلك، في ضوء تغييب دور الهياكل التعاونية للمنتجين والمستهلكين معاً .

3- مافيات الإسكان والعقار والبناء في الأراضي الجديدة وأراضي الدولة، من باطن التعاملات غير (الشفافة) مع الأجهزة المسئولة في الدولة.

4- مافيات الاستثمار والانتاج الصناعي ، كما في حالات صارخة مثل : صناعة "حديد التسليح" والأسمنت، ومثل صناعات قائمة على مجرد "التعبئة" كالزيوت النباتية والشحوم الحيوانية ومواد التنظيف و "الصابون" .

5- مافيات الخدمات وخاصة :

• المستشفيات الخاصة المسماة بالاستثمارية

• المجمعات والمنتجعات السياحية

ثانيا : المافيات الصغيرة، مثل :

• مافيا العلاج الخاص وعيادات كبار الأطباء

• الأنشطة المهنية لكبار المحامين وبعض فئات المهنيين الأخرى.

ثالثا : المافيات الصغرى (أو الميكرو)،

إذ تمتد سيادة منطق المافيا حتى أصغر مستوى Micro ابتداءاً من الموظف البسيط حتى (منادى السيارات) لدى "مواقف الانتظار" غير المرخصة .

الظاهرة الثانية،

الفوضى المجتمعية المنظمة والعشوائية، ومن مظاهرها :

أ - فوضى التعليم (: تعليم حكومي ، خاص ، أجنبي)

ب- فوضى العلاج الطبي

ج- فوضى النقل والسير وحركة الشارع

د – فوضى البناء والإسكان والتشييد

هـ- فوضى القطاعين الزراعي والصناعي

ح- فوضى القيم الاجتماعية (تعّدد الأنظمة القيمية وتضاربها).

الظاهرة الثالثة :

التداخل العضوي الوثيق بين قوى الثروة وقوى السلطة، بين العصابات النهابة-"المافيات"- و بين "جهاز الدولة" على المستويات العليا والوسيطة. وفي ذلك تفاصيل كثيرة، ليس هنا محل استعراضها أوتحليلها . ويتمثل هذا التداخل في حالة صارخة هي حالة أحد رجال الأعمال الذي هو صاحب شركة ذات موقع احتكاري مسيطر في أحد القطاعات الصناعية الفرعية الكبرى، وفي نفس الوقت هو "ممثل الأغلبية" في مجلس الشعب (الغرفة الأولى للبرلمان)، و "أمين التنظيم" في الحزب الحاكم ( المسمى بالحزب الوطني الديموقراطي) ورئيس إحدى لجان مجلس الشعب.

الظاهرة الرابعة :

التداخل بين الحزب الحاكم وأجهزة الدولة ، ابتداء من الرأس الأعلى حيث رئيس الجمهورية هو الرئيس الأعلى للحزب ، وحيث الأمين العام للحزب رئيس ما يسمى بمجلس الشورى (الغرفة الثانية في البرلمان) ورئيس المجلس الأعلى للصحافة ورئيس لجنة الأحزاب ... وربما غير ذلك ..!

 

الظاهرة الخامسة :

غلبة "الاستمرار" و "الاستقرار"- استمرار نظام الحكم واستقرار النظام السياسي القائم – على مطالب التغيير والتجديد الجذري، سواء من حيث تكوين وشخوص جماعة السلطة، أو في التركيب الجيلي والفكري لما يسمى بالنخبة السياسية ، و في آليات الحكم الدستورية والقانونية والسياسية. وتتمثل هذه الظاهرة، ضمن أمور أخرى، فيما يلي :

1- استمرار بعض شخوص جماعة السلطة الرئيسيين لمدة ثلاثة عقود دون تغيير، على مستوى القمة والمستويات الوسيطة .

2- الطابع الجزئي و "المظهري" للتغييرات الدستورية التي تم إجراؤها اعتباراً من عام 2005، حيث روعي فيها عدم النص على أي مما من شأنه المسّ جوهريا باحتكار الحزب الحاكم لأهم مواقع السلطة العليا، ممثلة في منصب رئيس الجمهورية .

3- المراقبة والسيطرة على العملية الانتخابية للبرلمان وكافة الهيئات التمثيلية، بما يضمن تجميد آليات الحركة السياسية في المجتمع.

4- التلاعب بتكوينات الأحزاب السياسية المرخصة قانوناً، واستمرار حظر أكبر جماعة سياسية في المجتمع وهى جماعة الأخوان المسلمين واضطهاد أعضائها وقياديها .

الظاهرة السادسة

كبت حركة النقابات العمالية (النقابات المهنية واتحادات الطلاب)،

وقد تم ذلك من خلال سيطرة الحزب الحاكم على اتحادات العمال، والمنع الفعلي للإضرابات العمالية أو محاصرتها كأسلوب أساسي للتعبير المطلبي المنظم، و "تفصيل" قانون النقابات المهنية واللوائح المنظمة لاتحادات الطلبة في المؤسسات التعليمية من المدارس والجامعات، بما يكفل تحجيمها في الحدود المناسبة "لاستمرار" نظام الحكم الراهن و "استقرار" النظام السياسي .

هذا، و تجدر الإشارة إلى أن الظواهر المشار إليها، والتي أضاءتها "كشافات" الثورة الشعبية التونسية، ليست أكثر من "مظاهر" خارجية لحقائق عميقة الجذور، ثاوية في أعماق البنية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية ؛ ونذكر من بين هذه الحقائق، في لمحة موجزة، ما يلي :

1- ضياع فرصة تحقيق انطلاقة تنموية حقيقية ، خلال العقود الثلاثة الأخيرة . ولقد كان من شأن هذه الفرصة ، إن تحققت، "إعادة تموضع" الوطن العربي في النظام العالمي، بما يتكافأ مع ثرواته الطبيعية والبشرية والمالية الهائلة، وبالمقارنة مع مناطق أخرى أحسنت الاستفادة من الظروف الدولية لتحقيق انطلاقتها التنموية، ونشير بصفة خاصة إلى منطقة شرق آسيا وبعض دول أمريكا اللاتينية، مع إدراكنا لاختلاف الملابسات.

2- عمق التفاوت الاجتماعي، الطبقي والمناطقي في البلدان العربية، وإهدار العدالة الاجتماعية، وخاصة في مجال إعادة توزيع الدخل والثروة بين الطبقات الاجتماعية وبين المناطق "الجهوية" داخل كل بلد عربي . وقد تم ذلك بفعل الانجراف وراء موجات العولمة الرأسمالية العاتية، وإطلاق العنان لقوى السوق العمياء، واضمحلال الوظيفة الاقتصادية والاجتماعية للدولة، وطغيان الأقليات الثرية على الغالبية الاجتماعية من المشتغلين اليدويين والذهنيين في عموم الوطن العربي . وتجسدت نتائج ذلك بادية للعيان، من وراء الحركات الاحتجاجية العربية الأخيرة، وفي مقدمتها: تفاقم ظاهرة "بطالة الخريجين"، و عدم التوازن بين أضلاع ثلاثية الأجور والأسعار والإنتاجية، وتحميل الطبقات العاملة والوسطى أعباء "الأزمة المالية والاقتصادية العالمية"، بتقليص فرص العمل وخفض الدخول المتاحة، وتجريدها من ملكية الأصول المنتجة للثروة ومن فرص الترقي التعليمي والمعرفي والصحي والمعاشي عموما.

3- تعمق احتكار السلطة من قبل عٌصب وعصابات، يقال لها نخب وصفوات، محتكرة للثروات، خاضعة للنفوذ الأجنبي، الأمريكي بصفة خاصة، وخانعة أمام العدو الصهيوني.

4- إهدار فرص تحقيق تكامل قاعدي على المستويات الاقتصادية والاجتماعية بين البلدان العربية، سعيا إلى تحقيق منافع اقتصادية وسياسية مؤقتة للنظم الاقتصادية والسياسية القائمة.

وانطلاقا من هذه الحقائق العميقة ، والمظاهر المعبرة عنها، كما بينت الأحداث التونسية والمصرية الأخيرة، تحركت جموع الشباب العربي في مصر، في ثورتها المباركة الأخيرة، سعيا نحو الخلاص، باعتناق آمال التغيير الجذري للأوضاع جميعا، نحو الأفضل في المستقبل.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ

News image

أعلنت روسيا اليوم الثلثاء أنها نشرت منظومتها الجديدة للدفاع الجوي المضادة للصواريخ "أس-400" في منط...

رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين

News image

أكد رئيس الوزراء الجزائري الجديد نورالدين بدوي، أن "الوقت والثقة ضروريان لتجسيد كل الطموحات الت...

بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج

News image

رفضت بريطانيا عرضا أوروبيا جديدا للخروج من الاتحاد الأوروبي، ووصفته بانه إعادة فرض أطروحات قدي...

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل الانتفاضة قادمة إلى الولايات المتحدة؟

د. زياد حافظ

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

    أفرزت الانتخابات النصفية في الكونغرس الأميركي توجّهات جديدة لدى عدد من النوّاب الجدد تهدّد ...

الفدائي الاستثنائي والعملية التي هزت اركان الكيان..!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

    العنوان اعلاه ليس فيه مبالغة او عرضا استهلاكيا، فبالاعترافات الاسرائيلية على مختلف المستويات السياسية ...

الاهمال والفساد وأثرهما على الاقتصاد

د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 مارس 2019

    أن الإهمال والفساد وجهان لعملة واحده ولكن ما شهدناه ورصدناه شيء لا يصدق وتغول ...

فصائل السلام* الفلسطينيه صفحات مغموره من التاريخ الفلسطينى!

د. سليم نزال

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

    من المؤسف انه قلما نرى الاشارة الى هذه النشاطات التى لعبت دورا ما فى ...

ما هو المطلوب من الحكومة الجديدة؟

معتصم حمادة

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

    لم يؤخذ بالرأي الداعي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، لمرحلة انتقالية، تعمل على تنظيم ...

ماذا يحدث في قطاع غزة ؟!

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 مارس 2019

    ما من شك أن الحراك الشعبي الفلسطيني في قطاع غزة ، والقمع العنيف المرفوض ...

الجزائر والجزائريون.. محاولة للفهم

عبدالله السناوي

| الاثنين, 18 مارس 2019

  «الحمد لله الذي أعطانا هذه الفرصة لنرى الأماني وقد تحققت.. الحمد لله فقد كنا ...

أخلاقيات السياسة

د. قيس النوري

| الاثنين, 18 مارس 2019

    السياسة والأخلاق كمفاهيم وممارسة ماذا تعني؟ لا نريد هنا مناقشة إشكالية العلاقة بين مفهومي ...

العنصريون المعاصرون: دواعش إسلامويون ضدّ المتديّنين المختلفين ووحوش بيض ضدّ الملوّنين والمسلمين...

د. عصام نعمان

| الاثنين, 18 مارس 2019

    مجزرة «كرايست تشيرش» النيوزيلندية إعلان مدوٍّ بعودة العنصريين والعنصرية إلى صدارة الأحداث. لكن بطل ...

دماء الخوف وقِلاع الهوية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 مارس 2019

    لم تكن مجزرة المسجدين في نيوزلندا يوم الجمعة الماضي على فظاعتها مجرد جريمة إرهابية ...

ثمن سياسي تدفعه أمريكا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 مارس 2019

    يسلّم السياسيون والمحللون الأمريكيّون، والغربيون عموماً، بأنّ انتخاب دونالد ترامب، رئيساً للولايات المتحدة ، ...

أزمة غزة الكارثية مركبة وجوهرها سياسي

راسم عبيدات | الأحد, 17 مارس 2019

    بعيداً عن الإستثمار والإستخدام والشيطنة لما يجري في قطاع غزة من حراك شعبي يرفع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم184
mod_vvisit_counterالبارحة32249
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع91965
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر672255
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66102336
حاليا يتواجد 2923 زوار  على الموقع