موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

د. نوال السعداوى: قوة الكتابة والأحلام المختلفة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


المصري اليوم- الاثنين 18 ديسمبر 2017- العدد 4936

في طفولتي كنت أحب الكتابة والقراءة والتفكير في هدوء بعيدا عن الصخب، وكانت أختي ليلى لا تمسك القلم ولا تحب الكتابة أو القراءة،

كانت تحب العمل مع أمي في المطبخ وعمل الكعك والحلويات، أو فساتين العرائس ذوات الشعر الأصفر الناعم، التي تشتريها لها طنط نعمات، شقيقة أمي، كنت أعطي نصيبي من العرائس والفساتين لأختي، وتعطيني هي قروشها في العيد، لأشتري بها «كراسة وقلم رصاص» أملأ به الصفحات البيضاء بالكلمات، يرمقني أخي الأكبر، طلعت، بدهشة لا تخلو من غضب مكبوت في اللاوعي منذ استيلاء الإله الذكوري على العرش، ويسألني: من أين تأتيك الكلمات؟ وحين يراني مستغرقة في قراءة كتاب ليس مقررا بالمدرسة، يسخر مني، قائلا: لازم يطلع لك شنب ودقن أينشتاين، وهي العبارة نفسها التي يقولها الرجل لأي امرأة تتفوق عليه، لم أفهم سبب عداء الرجل لعقل المرأة حتى قرأت في كتاب التوراة قصة الإله «يهوه» وتأثيمه المعرفة وحواء معا.

لم يكن أخي يحب القراءة أو الكتابة، كان يعشق اللعب بالكرة مع الصبيان والدخول معهم في معارك الضرب والملاكمة والانتصار عليهم، وقد أصابه جرح غائر في نصف وجهه الأيسر، إذ ضربه أحدهم بقعر زجاجة مكسورة، انتقاما منه في الصراع حول ماريكا اليونانية أجمل البنات حينئذ، التي أعلنت أن أخي هو الوسيم الوحيد والأرقى أخلاقا، وأنها اختارته صديقا لها، عاد أخي الى البيت ينزف، وحمله أبي إلى الطبيب الذي أغلق الجرح بالخياطة بالإبرة والفتلة، المأخوذة من أمعاء القطة، واسمها الطبي بالإنجليزية «كات جات» وترك الجرح علامة على وجه أخي، أبعدته عن البنات، وبدأ يحلم بأن يكون ضابطا بالجيش مدربا على القتل.

أما أختي ليلى فكانت تستغرق في اللعب مع العرائس، واختارت من بينها عروسة شقراء ألبستها فستان زفاف من الدانتلا وراحت تحلم معها بالعريس، كانت أحلامي منذ الطفولة مختلفة عن أحلام أختي والبنات، لم أحلم بالعريس أو الزواج أو الأمومة، ولا ارتداء الكعب العالي وفستان الزفاف، كنت في نظر «طنط نعمات» طفلة شاذة عن بنات العائلات من نوع عائلتها الكريمة، وأنني من سلالة الجواري في قصر جدها الباشا في إسطنبول، وكان يغضبها أن أغسل وجهي من البودرة البيضاء التي كانت تخفي بها بشرتي السمراء بلون العبيد، وأكثر ما كان يغضبها أن أتمرد على إرادة الله والقضاء والقدر، وأحلم بالكتابة وليس بالزواج.

كانت أمي تختلف عن أختها نعمات، في أعماقها، كانت أمي تتمنى أن تمتلك ابنتها الشجاعة والقوة والثقة بالنفس لتشق لنفسها طريقا في الحياة غير الطريق الذي فرضه الله على أمها وجميع النساء، كانت أمي مؤمنة مثل غيرها، بأن إرادة الله تفوق إرادة البشر، وأنه يفرض على النساء الزواج والأمومة والخضوع للزوج وطاعته، مع ذلك كانت أمي، في أعماقها، تشك في أن إرادة الله تسيطر على العالم، أو على المملكة المصرية على الأقل، إذ شهدت كيف تغلبت إرادة الملك فاروق على إرادة الله وامتلك الأراضي والقصور وقهر ملايين الشعب بالفقر والجهل والمرض، ثم شهدت أمي كيف تغلب الجيش البريطاني على إرادة الله والملك معا، واحتل أرض مصر، وأصبح ينهب خيراتها، ويشحن القطن إلى مانشستر؟.

في أعماقها كانت أمي تشك فيما يقوله رجال الدين والمشايخ عن الطاعة والخضوع لإرادة الله والملك معا، كانت بذكائها الفطري تؤمن بالعدل والحرية وكرامة المرأة والرجل بالتساوي، وأن الله رمز لهذه المبادئ الإنسانية، وليس نصوصا مطبوعة في كتاب مقدس، وكانت تسأل نفسها: «هل يمكن أن يأمر الله بظلم الإنسان أو المرأة، وهو رمز للعدالة؟.

لولا عقل أمي، لأصبحت مثل ابنة خالتي أو ابنة عمتي التي فرض عليها الزواج وهي بنت صغيرة، وعاشت مآسي الجهل والقهر وتعدد الزوجات وإنجاب أطفال لا تستطيع رعايتهم، ثم تموت من شدة الحزن والقهر، وكانت أمي تحب القراءة والكتابة الأدبية وهي طفلة، لكنها أصبحت تحب العلم أكثر من الأدب، وأكثر ما كانت تحبه هو علم الطب، وهي التي شجعتني على دخول كلية الطب، رأيت بريق الفرح في عينيها وأنا أمشي في المستشفى الجامعي بمعطف الأطباء الأبيض والسماعة تتدلى من عنقي، كانت في ريعان شبابها لا تعرف أن المرض الخبيث يتربص بصدرها وسوف يقضي عليها، قالت لي: سيكون لك مستقبل باهر في الطب، قلت لها: «لا أريد أن أكون طبيبة أريد أن أكتب»، قالت: الكتابة يا ابنتي لا مستقبل لها في بلادنا ولا تنقذ الناس من الأمراض، وماتت أمي بعد شهور قليلة، لم ينقذها الطب، كنت في أعماقي أؤمن أن الكتابة تعلو على علوم الطب، وأنها يمكن أن تقضي على الجهل أو التخلف الفكري، الذي يسبب كثيرا من الأمراض العضوية وغير العضوية، الاقتصادية السياسية الاجتماعية الثقافية، ومنها «الإرهاب»، الذي نشهده اليوم، وهو من أخطر الأمراض الفكرية الخبيثة، والتي لا علاج لها إلا بتحرير العقل من فكرة العنف والقمع والطاعة والإجبار، في السياسة والدين والدولة والعائلة، جميعها في آن واحد.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قالت الصحف

د. جلال أمين: مزيد من الذكريات عن عبدالناصر

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

الأهرام- الأثنين 22 يناير 2018 السنة 142 العدد 47894 على الرغم من أن اسم جما...

فريدة الشوباشي: مئوية مذهلة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

  الأهرام- الأثنين 22 يناير 2018 السنة 142 العدد 47894 ازدحم ضريح الزعيم الراحل جمال ...

د. نوال السعداوي: هل غفر لأبي؟

| الثلاثاء, 16 يناير 2018

المصري اليوم- الاثنين 15 يناير 2018- العدد 4964 يبدو عمري قصيراً وإن طال الزمن، تقت...

د. جلال أمين: في ذكرى جمال عبد الناصر

| الاثنين, 8 يناير 2018

الأهرام- الأثنين 8 يناير 2018 السنة 142 العدد 47880 في هذا الشهر تحل ذكرى عزي...

د. سمير أمين: سمات الرأسمالية في روسيا بعد السوفيتية

| السبت, 6 يناير 2018

الأهرام- السبت 6 يناير 2018 السنة 142 العدد 47878 توقف تطور النظام السوفيتي بعد انت...

د. سمير أمين: بعد سقوط النظام السوفيتي: حاضر ومستقبل روسيا(2- 2)

| الاثنين, 1 يناير 2018

الأهرام- السبت 23 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47864 يحل المصدر الرئيسي في استخدام الع...

د. نوال السعداوي: هزائم متكررة لم تكسر القوقعة

| الجمعة, 22 ديسمبر 2017

الأهرام الأربعاء 20 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47861 شهدت منذ طفولتي هزائم متكررة لبل...

د. جلال أمين: ماذا حدث للقومية العربية؟

| الأربعاء, 20 ديسمبر 2017

الأهرام- الأثنين 18 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47859 لم أكن قد بلغت العشرين من ...

د. نوال السعداوى: قوة الكتابة والأحلام المختلفة

| الأربعاء, 20 ديسمبر 2017

المصري اليوم- الاثنين 18 ديسمبر 2017- العدد 4936 في طفولتي كنت أحب الكتابة والقراءة وال...

د. سمير أمين: بعد سقوط النظام السوفيتي: حاضر ومستقبل روسيا (1 - 2)

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

الأهرام - السبت 9 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47850 مثلت ثورة 1917 قطيعة في ...

د. طيب تيزيني: أوهام الاستعمار والصهيونية

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

الاتحاد الاماراتية- الثلاثاء 12 ديسمبر 2017م طالما مرّت على البشرية مراحل ومشكلات وتحديات كان الن...

د. جلال أمين: في ذكرى أديب عظيم

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

الأهرام- الأثنين 11 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47852 في هذا الأسبوع يكون قد انق...

المزيد في: قالت الصحـــف

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم41689
mod_vvisit_counterالبارحة57839
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147710
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر915675
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49571138
حاليا يتواجد 4471 زوار  على الموقع