موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

د. جلال أمين: في ذكرى أديب عظيم

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الأهرام- الأثنين 11 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47852

في هذا الأسبوع يكون قد انقضى ربع قرن على وفاة الأديب المصري العظيم يحيى حقي (توفي في 9 ديسمبر 1992) وهو يتميز عن الأدباء المصريين باجتماع صفتين يندر أن يجتمعا: الحب العميق للتراث الشعبي المصري، وتذوق عال وتقدير عميق لإنجازات الحضارة الغربية.

لا تجد هاتين الصفتين مجتمعتين في طه حسين مثلا، ولا في نجيب محفوظ أو في يوسف إدريس، كان طه حسين بالطبع عاشقا للغة العربية، ولكنه كان أقل غراما بالتراث الشعبي من يحيى حقي. ولا نجد هذا الغرام عند توفيق الحكيم رغم كل ما ذكره من مدح «للشرق» في «عصفور من الشرق» أما نجيب محفوظ فمعرفته الحميمة بالتراث الشعبي لاشك فيها ولكن المعرفة شيء والعشق شيء آخر. وأما يوسف إدريس فتعاطفه الحقيقي كان مع الفقراء ولكن ليس مع تراثهم.

هذا العشق للتراث الشعبي نجده بالطبع عند بيرم التونسي وصلاح جاهين وأحمد فؤاد نجم، ولكننا لا نجد عند هؤلاء ما نجده عند يحيى حقي من تذوق عميق للحضارة الغربية، وربما كان هذا الجمع بين هاتين الصنفين هو الذي أدى بيحيى حقي إلى الاهتمام بقضية الأصالة والمعاصرة، وبأن يدلي بدلوه في محاولة العثور على حل لها، مثلما فعل الطيب صالح في «موسم الهجرة إلى الشمال»، وربما للسبب نفسه.

كان من أهم عمل ليحيى حقي يتناول قضية الأصالة والمعاصرة روايته «قنديل أم هاشم» وهي أشهر أعماله، وان كان هو نفسه قد عبر عن غيظه من أنها حظيت باهتمام الناس أكثر بكثير من أعماله الأخرى، وكأنه لم يكتب غيرها، بينما كان يعتبر أفضل أعماله روايته «صح النوم».

رواية قنديل أم هاشم مذهلة في جاذبيتها رغم صغر حجمها وبساطتها. وهي قصة أسرة مصرية محافظة أو «مستورة» ليس لديها فائض كبير من الدخل ومن ثم كانت تضحيتها كبيرة عندما قررت ارسال ابنها المتفوق في دراسته «إسماعيل» لإكمال دراسته في إنجلترا التي يعود منها طبيبا قديرا في العيون. ولكن في الأسرة بنت عمه (فاطمة النبوية) ذات عينين مريضتين ومهددة بالعمى، وتعالجها الأسرة بوضع قطرات من الزيت المأخوذ من قنديل أم هاشم في جامع السيدة زينب، اعتقادا بأنه يشفي العينين، ولكن العين لا تشفى. يعود الابن فيجد ابنة عمه على هذا النحو، والأسرة مستمرة في الاعتقاد بأن هذا هو العلاج، فيثور جامحة، كيف يصل بهم الجهل إلى هذا الحد، وفي ثورته يذهب إسماعيل إلى الجامع ويحاول تحطيم قنديل أم هاشم لولا أن الناس يمنعونه بل ويقومون بضربه عقابا على جرأته ويستبد الغضب والحزن بأسرته ويقول أبوه: «هل هذا هو ما جاءنا به من إنجلترا؟ هل هذا هو ما ضحينا من أجله؟».

ولكن إسماعيل بعد أن يهدأ يجرب أن يعالج بنت عمه بالطب الحديث فيفشل أيضا، بل ويكاد يصيبها العمى التام. فالحداثة والمعاصرة لا تنفع أيضا. ما السبب؟ لماذا لا ينفع لا هذا ولا ذاك؟ لا التراث الموروث ولا العلم؟ التراث الموروث لا ينفع في علاج مرض العيون لأن مرض العيون لا يعالج بالحب. عائلة فاطمة النبوية تحب أم هاشم حبا جما ومن ثم تحب قنديل أم هاشم حبا جما، ولكن ما دخل أم هاشم وقنديلها في علاج مرض العين؟ ولكن المفاجأة الحقيقية أن العلم أيضا لا يكفي لعلاج مرض العيون لماذا؟ لأنه استخدم بدون حب. كان إسماعيل يعالج فاطمة في البداية بالعلم وحده، بينما كان ثائرا رافضا للتراث الشعبي ومحتقرا له، وهو التراث التي تحبه وتقدسه المريضة فلا عجب أن فشل أيضا، لم ينجح إسماعيل في علاج فاطمة إلا بعد أن جمع بين العلم والحب، وكأن يحيى حقي يريد أن يقول: أي محاولة لاتباع الحضارة الغربية لابد أن تفشل إذا لم تقترب باحترام التراث وحبه.

ان المعنى نفسه تقريبا هو ما عبر عنه الطيب صالح في روايته «موسم الهجرة إلى الشمال». الحل الصحيح تمثله شخصية محجوب في قضية الطيب صالح، وليس شخصية ود الريس الصارم تمثل الاتباع الصارم للتراث، ومصطفى سعيد شخص لم يستطع التخلص من ولائه لحضارة الغرب، ولكن محجوب يقول بأسف: «إن وصول أمثالي للحكم هو رابع المستحيلات، لأن هذا المزاج الذي يجمع بين حب التراث وتقدير الحضارة الغربية حالة نادرة جدا، وأصحاب هذا المزاج، فضلا عن ندرتهم يتسمون عادة بالأدب الجم والحياء وخفوت الصوت، وهذه الصفات (الأدب الجم والحياء وخفوت الصوت) قد يكتسب صاحبها بسببها الحب، ولكن للأسف ضعيفة الأثر في إحداث الأثر المطلوب.

يبدو أننا في أشد الحاجة إلى أن نذكر أنفسنا بين الحين والآخر بيحيى حقي ورسالته ورأيه في الإصلاح. فلعلنا لإحداث الإصلاح الحقيقي لا نحتاج إلى أكثر من صوت يتميز بالأدب الجم والحياء، مادام يقترن أيضا بالحكمة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قالت الصحف

د. نوال السعداوي: هل غفر لأبي؟

| الثلاثاء, 16 يناير 2018

المصري اليوم- الاثنين 15 يناير 2018- العدد 4964 يبدو عمري قصيراً وإن طال الزمن، تقت...

د. جلال أمين: في ذكرى جمال عبد الناصر

| الاثنين, 8 يناير 2018

الأهرام- الأثنين 8 يناير 2018 السنة 142 العدد 47880 في هذا الشهر تحل ذكرى عزي...

د. سمير أمين: سمات الرأسمالية في روسيا بعد السوفيتية

| السبت, 6 يناير 2018

الأهرام- السبت 6 يناير 2018 السنة 142 العدد 47878 توقف تطور النظام السوفيتي بعد انت...

د. سمير أمين: بعد سقوط النظام السوفيتي: حاضر ومستقبل روسيا(2- 2)

| الاثنين, 1 يناير 2018

الأهرام- السبت 23 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47864 يحل المصدر الرئيسي في استخدام الع...

د. نوال السعداوي: هزائم متكررة لم تكسر القوقعة

| الجمعة, 22 ديسمبر 2017

الأهرام الأربعاء 20 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47861 شهدت منذ طفولتي هزائم متكررة لبل...

د. جلال أمين: ماذا حدث للقومية العربية؟

| الأربعاء, 20 ديسمبر 2017

الأهرام- الأثنين 18 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47859 لم أكن قد بلغت العشرين من ...

د. نوال السعداوى: قوة الكتابة والأحلام المختلفة

| الأربعاء, 20 ديسمبر 2017

المصري اليوم- الاثنين 18 ديسمبر 2017- العدد 4936 في طفولتي كنت أحب الكتابة والقراءة وال...

د. سمير أمين: بعد سقوط النظام السوفيتي: حاضر ومستقبل روسيا (1 - 2)

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

الأهرام - السبت 9 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47850 مثلت ثورة 1917 قطيعة في ...

د. طيب تيزيني: أوهام الاستعمار والصهيونية

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

الاتحاد الاماراتية- الثلاثاء 12 ديسمبر 2017م طالما مرّت على البشرية مراحل ومشكلات وتحديات كان الن...

د. جلال أمين: في ذكرى أديب عظيم

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

الأهرام- الأثنين 11 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47852 في هذا الأسبوع يكون قد انق...

يوسف القعيد: لا بد من موسكو وإن طال السفر

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

الأهرام- الأثنين 11 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47852 يصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى...

فاروق جويدة : ما بين بلفور وترامب

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

الأهرام- الأثنين 11 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47852 فقدت الولايات المتحدة الكثير من مصد...

المزيد في: قالت الصحـــف

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51226
mod_vvisit_counterالبارحة48182
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع99408
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر867373
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49522836
حاليا يتواجد 4087 زوار  على الموقع