موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

د‏.‏ جلال أمين: ماذا حدث للغة العربية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الأهرام- الأثنين 23 أكتوبر 2017 السنة 142 العدد 47803

فاجأتني صديقة عزيزة بمكالمة تليفونية في الصباح الباكر، لا للسؤال عن صحتي أو عن أخبار أسرتي، بل بالسؤال الآتي: «من المسئول عن تخريب اللغة العربية؟»، كانت قد شاهدت لتوها برنامجا تليفزيونيا نطق فيه المذيع ببضع عبارات ركيكة،

ومخالفة لقواعد اللغة، بل ومخالفة حتى للذوق السليم، إذ وردت على لسانه كلمة «إيفينتات»، وهي مزيج غريب من الانجليزية والعربية للتعبير عن الأحداث، وكلمة «الوانات»، إذ لم يكتف قائلها بجمع «لون» مرة واحدة فجمعها أكثر من مرة، وكلمة «الخبيري»، إذ لم يجد في كلمة «الخبير» ما يكفي للدلالة على المعنى.

قالت «إني أعرف أنك لا تشاهد التليفزيون إلا نادرا، ولكني مضطرة لذلك بسبب عجزي عن القراءة ليلا»، وعلى أي حال فأيا كان مصدر الخبر فإن الواقعة قد وقعت بلا شك، وحدث تخريب مؤكد للغة العربية.

شعرت بالأسف كما شعرت هي، وضاعف من أسفي أني كنت أقرأ في اليوم نفسه في كتاب من تراثنا القديم، يعود إلى القرن الرابع الهجري، وهو كتاب «الامتاع والمؤانسة» لأبي حيان التوحيدي، وراعني جمال لغته، بل حتى ما فيه من سجع تذوقته وطربت له، رغم أننا تعودنا منذ صبانا أن نقرأ أو نسمع انتقادا شديدا للسجع، قلت لنفسي إنه لا يعيب الكلام المقروء أو المسموع أن تكون له موسيقى، وأن السجع لا يكون بالضرورة على حساب عمق المعنى ولا يخل بالضرورة بجدية الموضوع أو خطورته.

قلت لنفسي أيضا إن هذا الموقف المتعالي على تراثنا الأدبي والفكري، يرجع بلا شك إلى عقدة نقص تكونت لدينا منذ الصغر، جعلتنا نعلي من شأن كل ما يأتينا من الغرب، مهما كان تافها، ونقلل من شأن تراثنا مهما كانت مزاياه، ونحن للأسف قد دأبنا منذ ما يقرب من قرن كامل، على النظر بريبة وقلة ثقة إلى ما يصدر عن مؤلفينا وكتابنا، ما لم يكن ترديدا واضحا لشيء قاله الغربيون ودعوا إليه. وقد امتد أثر هذه النظرة إلى اللغة العربية نفسها، رغم ما في هذه اللغة من أوجه الجمال والقوة، والقدرة على التعبير عن أدق الظواهر النفسية والطبيعية، فعاملناها كما نعامل انتاجنا الفكري والأدبي، ولو كان هذا الانتاج يعود إلى عصر كنا فيه أعلى الأمم شأنا وأكثرها تقدما.

ولكن هناك سببا آخر لما حدث لنظرتنا إلى اللغة العربية، والتدهور في درجة احترامنا لها، غير عقدة النقص، وهو ما حدث في العالم كله من زيادة تقدير الاعتبارات الاقتصادية على غيرها، وما اقترن بهذا من استهانة بأمور ضعيفة الصلة بالاقتصاد.

يبدو لي أن هذا التحول نحو إعلاء شأن الاعتبارات الاقتصادية قد بدأ أو نما بسرعة منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، ودخولنا ما يمكن تسميته «بالعصر الأمريكي». لقد شهدت أوروبا في ربع القرن التالي لانتهاء تلك الحرب معدلات للنمو الاقتصادي لم تعرف مثلها قط في تاريخها الطويل. وما أن حلت السنوات الأخيرة من الستينيات حتى شهد العالم الغربي ما عرف «بالمجتمع الاستهلاكي»، الذي يرفع من شأن النجاح في رفع مستويات الاستهلاك، سواء للفرد أو للأمة ككل، ويعليه فوق غيره من أنواع النجاح. أصبحت السياسات الاقتصادية هي أهم معيار يستخدم في تقييم تقدم الأمة أو تأخرها، وفي المقارنة بين الأحزاب المتنافسة، على حساب الأمور الأخرى السياسية أو الثقافية.

ما الذي جعل الاقتصاد يتقدم على غيره من الاعتبارات منذ منتصف القرن الماضي؟ هل هو ما نشأ من حرب باردة بين المعسكرين الرأسمالي والاشتراكي، استخدم فيها الأداء الاقتصادي كمعيار أساسي للمفاضلة بينهما؟ هل هو بروز هدف «التنمية الاقتصادية» فيما سمي وقتها بالعالم الثالث، مما جعل نجاح أو فشل الدولة في رفع معدل النمو الاقتصادي هو الأساس في الحكم على نجاحها أو فشلها بوجه عام؟

أيا كان السبب، فقد اقترن إعلاء شأن الاعتبارات الاقتصادية بالاستهانة (نسبيا أو بشكل مطلق) باعتبارات أخرى ثقافية أو نفسية أو روحية، بما في ذلك صيانة اللغة القومية.

إني أتأمل الاعلانات المنتشرة في كل مكان، وفي سائر وسائل الاعلام، وألاحظ - بأسف شديد- ما تدل عليه من لا مبالاة بقواعد اللغة. وكأن كسب بعض المستهلكين الجدد يبرر تعريض اللغة القومية لهذه الدرجة من المهانة، هذه اللامبالاة تلاحظ ليس فقط في الاعلانات المستخدمة لترويج السلع، ولكن أيضا في خطب السياسيين والزعماء لترويج سياساتهم، التي تدور هي أيضا حول انتاج واستهلاك المزيد من السلع.

هكذا اقترنت «عقدة النقص» إزاء كل ما يفعله الغرب، بالميل إلى إعلاء شأن الاعتبارات الاقتصادية على غيرها، فانتهى الأمر بالضرورة إلى ما نراه من تهاون في التعامل مع لغتنا القومية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قالت الصحف

د. جلال أمين: ماذا حدث للماركسية؟

| الاثنين, 14 مايو 2018

الأهرام- الأثنين 14 مايو 2018 السنة 142 العدد 48006 في هذا الشهر يكت...

د. سمير أمين: الرأسمالية مرحلة عابرة في التاريخ

| الاثنين, 14 مايو 2018

الأهرام- السبت 12 مايو 2018 السنة 142 العدد 48004 إن مبدأ التراكم بلا توقف الذ...

خيرى منصور: مصر في ذاكرة إيريك رولو!

| السبت, 5 مايو 2018

الأهرام- السبت 5 مايو 2018 السنة 142 العدد 47997 اسمان ما إن يرد أي منه...

سمير أمين: الاحتكارات المالية وسلطتها المطلقة

| الجمعة, 4 مايو 2018

الاهرام - السبت 14 أبريل 2018 السنة 142 العدد 47976 لا تسيطر الاحتكارات على الح...

هاني المصري: مسيرة العودة ... نحو الوحدة أم الانفصال؟

| الأربعاء, 4 أبريل 2018

موقع مسارات الإلكتروني - الثلاثاء, 3 نيسان (أبريل), 2018 أعادت مسيرة العودة، التي جرت في ...

د. سمير أمين: الانتخابات الإيطالية.. انتحاراليسار وعودة الفاشية

| السبت, 17 مارس 2018

الأهرام- السبت 17 مارس 2018 السنة 142 العدد 47948 ان الانتخابات الإيطالية في مارس 201...

د. نوال السعداوي: المكبوت تحت الضلوع يخرج للشارع

| الخميس, 15 مارس 2018

الأهرام- الأربعاء 14 مارس 2018 السنة 142 العدد 47945 ما الكتابة الإبداعية إلا النطق بال...

د. جلال أمين: حديث عن الموسيقى

| الخميس, 15 مارس 2018

الاهرام- الأثنين 12 مارس 2018 السنة 142 العدد 47943 لا أذكر أين قرأت هذه الع...

د. سمير أمين: تكريس استقلالية سياسة روسيا في الساحة الدولية

| الجمعة, 9 مارس 2018

  الأهرام- السبت 3 مارس 2018 السنة 142 العدد 47934 في مواجهة مشروع عسكرة العولمة ...

د. جلال أمين: ذكريات عمرها ستون عاما

| الاثنين, 5 مارس 2018

الأهرام - الأثنين 5 مارس 2018 السنة 142 العدد 47936 في أواخر يناير 1958، أي ...

نبيل عبد الفتاح: صانعات الهوية في السينما

| الخميس, 1 مارس 2018

الأهرام - الخميس 1 مارس 2018 السنة 142 العدد 47932 تشكيل الهويات الوطنية من الع...

إلياس سحاّب: القدس وحق العودة جوهر القضية

| الخميس, 1 مارس 2018

الخليج الاماراتية- 28 فبراير 2018 ليس فيما يواجهنا من تدهور متواصل في المسار الدبلوماسي وال...

المزيد في: قالت الصحـــف

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10781
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع10781
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر764196
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57841745
حاليا يتواجد 3544 زوار  على الموقع