موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

فاطمة ناعوت: جريمة «الشيخ عبدالله نصر»... بين التراث والموروث

إرسال إلى صديق طباعة PDF


المصري اليوم- الاثنين 24 يوليو 2017 - العدد 4789

السؤال: ماذا فعل الشيخ «محمد عبدالله نصر»، وما جريمتُه حتى يدخل السجن ويُنسى بين عتمة ظلمائه، منذ شهور، قد تمتدُّ إلى سنوات، لا سمح الله، لو لم يُستجب لندائنا للإفراج عنه؟!

الإجابة: لقد طبّق هذه الآية الكريمة: «فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ في الْأَرْضِ». الرعد 17.

هذا ما قاله الله تعالى حتى يبين لنا الفارقَ الهائل بين نقيضين. أحدهما ضارٌّ، والآخر نافع. «الزَّبَد» هو الرغوة التي تعلو الماء عند غليانه وتختفي عندما يبرد، أو ما يعلو موج البحر من رغوة بيضاء سرعان ما تتلاشى عند ارتطامها بالشاطئ. الآية السابقة تميّز إذن بين الزائل والباقي، بين الآفل والخالد، بين الغثّ والسمين. بين الخرافات المشينات التي تجعلنا نتوارى خجلا من الناس، وبين الفرائد النفائس الرواسخ التي تُزيّن جباهَنا بالنور وتُكلّل هاماتنا بأكاليل الفخر.

تلك الآية الكريمة بكل بساطة تميّز بين نقيضين هما: «الموروث»، و«التراث». والفارق بينهما هو الفارق بين حصوات الطريق ونجوم السماء. أما «الموروث» فهو «كل» و«جميع» ما ورثناه عن آبائنا وأجدادنا الأولين من عادات وتقاليد وأفكار، قليلُها جيدٌ، وكثيرها خرافات وشعوذات، تجعل الناسَ، إن اتبعوها، يرزحون تحت ويلات الفقر والمرض والجهل، وعادة ما ينتهي الحالُ بهم إلى الاقتتال دفاعًا عن تلك الخرافات الموروثة. وأما التراث، فهو العنصرُ المشعّ من «الموروث». التراث هو القليل الممتاز من الكثير الركيك. التراث هو قطعة الألماس الخبيئة بين كوم القش. التراث هو الأثر الخالد الذي تركه لنا الآباءُ والأجدادُ لنفخر به بين الأمم. هو العادات الراقية والتقاليد السامية التي تجعل واقعنا الراهن أكثر جمالًا ويسرًا وإنسانيةً ونبلًا وفنًّا وتحضّرًا. التراث هو «الصالح» من الآثار العلمية والفنية والأدبية والفلسفية، المتجسدة في الآثار والكتب والمقطوعات الفنية الساحرة من التشكيل والموسيقى والنحت، مما ترك لنا السلفُ الصالح. التراث هو الفلسفات الرفيعة التي تُعلى من قيمة الإنسان، مما ورثنا عن السلف، ولفرط سموّها وخلودها ورُقيّها، نظلُّ نتوارثها جيلا بعد جيل، حتى وصلت إلينا، وسوف نظلُّ نُورّثها لأولادنا وأحفادنا جيلا بعد جيل لأنها خالدة لا يجوز لها أن تندثر. أما الموروث، فإن العقل السليم ينتخب منه الجيدَ (فقط) ليرثه من السلف ويُورّثه للخلف، ويلفظُ منه الهشَّ الركيك حتى يتوارى وتطمره السنواتُ. بينما يأخذه كلَّه دون تأمل ولا فلترة، العقلُ الذي بين ثناياه مرضٌ.

لكل ثقافة وكل دولة وكل مجتمع وكل عقيدة، هناك دائمًا: «موروث» كثير وغزير، و«تراث» أصيلٌ وقليل. وتنقسم المجتمعاتُ في التعامل مع هذين الشيئين تبعًا لتحضّرها أو تخلفها. المجتمعات الظلامية المتخلفة التي تقع في ذيل ركب العالم تؤمن بالموروث (كله) دون تنقية، بحلوه ومُرّه، خيره وشرّه. أما الدول الراقية المتحضرة التي تقود العالم، فإنها تنتخبُ الجميل «فقط» من «الموروث»، وهو «التراث».

هذا بالضبط ما فعله الشيخ «محمد عبد الله نصر». رفض أن يلتصق بالإسلام كلُّ «الموروث» الذي فيه ما فيه من جيد ورديء. فانتخب «الجيدَ» (التراث) وأقرَّ به، ورفض «الرديء» من الموروث مما يخالف القرآنَ، وقال: حاشا لديني وعقيدتي أن تصدقه.

أنصتوا من جديد لكل لقاءات الشيخ، في ضوء ما سبق، حتى تعرفوا كم هو مُفترى عليه. الشيخ «محمد عبد الله نصر» لم يُحرّض يومًا على قتل الناس، ولم ينشر البغضاء بين أركان مصر، حتى يُسجن ثلاثةَ عشر عامًا! إنما فكّر وبحث وقال. وفي جميع قوله حاول تبرئة عقيدتنا مما يلصقه به مُشوهو الإسلام، خصومُ السلام. وأولئك هم الآمنون من الملاحقات القضائية! يترهلون على أرائك بيوتهم الوثيرة، يثرثرون على طاولات فضائياتهم، ويثرون ثراء فاحشًا بهدم الدين وتقويض الوطن والتحريض على قتل الأبرياء العزل المسالمين.

نداء متجدد للرئيس عبدالفتاح السيسي: الأمةُ التي تسجن مَن فكّر وقال، سواء أصاب أم أخطأ، وتلاحق بالقضايا من يحثّ على السلام بين الناس، وفي ذات الوقت تسكتُ عمن قتل وعمن حرّض على القتل، هي أمةٌ تستحق ما هي فيه من ويل. ومصرُ.... لا يليق بها هذا!

سيادة الرئيس، بالأصالة عن نفسي، وبالنيابة عن كل عقلاء مصر، ممن يؤمنون بنهج ابن رشد: «الرأي يُحاجَجُ بالرأي، لا بالسجن»، أناشدك للمرة الثالثة التدخّل لحماية مفكري مصر من الارتزاقيين الذين يشتهرون ويثرون بهدم الإسلام وتحطيم صورة مصر أمام العالم. وعلّكم تعرفون أن الشيخ «محمد عبد الله نصر» مصابٌ بالسكر وبالتليف الكبدي، ولن يصمد للسجن طويلا.

إن لم تنته تلك المهازلُ، فإنني أعلنُ بكل أسًى أن هذه الأمة المنكودة لا أمل فيها ولا رجاء، مادامت تُصعَّد للقضاء تلك الدعاوى الكيدية البليدة التي وراءها شخوصٌ فارغون؛ لا شغلَ يشغلهم ولا مشغلة، يرتعبون إن شاهدوا شخصًا يفكر ويجتهد ويخطئ ويصيب، كما هو حال الإنسان منذ نشأ. فالدماغُ يُرعب من ليس له دماغ. والإسلامُ بريءٌ من المُنفّرين. والحريةُ للشيخ محمد عبد الله نصر.

twitter:@fatimaNaoot

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قالت الصحف

د‏.‏ جلال أمين: ما الذي يجب تجديده؟

| الاثنين, 13 نوفمبر 2017

الأهرام- الأثنين 13 نوفمبر 2017 السنة 142 العدد 47824 ما أكثر ما نتكلم عن حاج...

د. طيب تيزيني: عودة ثنائية الأصالة والمعاصرة

| الاثنين, 13 نوفمبر 2017

الاتحاد الاماراتية- الاثنين 13 نوفمبر 2017م كانت الثورة السورية- العربية قد اندلعت ضد الاحتلال الف...

فاطمة ناعوت: «المنيا» مهانةُ مصرَ... والسبب «قُبلة يهوذا»!

| الاثنين, 13 نوفمبر 2017

المصري اليوم- الاثنين 13 نوفمبر 2017 - العدد 4901 لا أُصدِّق أن كلَّ هذا الح...

د‏.‏ جلال أمين: ماذا حدث للغة العربية؟

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

الأهرام- الأثنين 23 أكتوبر 2017 السنة 142 العدد 47803 فاجأتني صديقة عزيزة بمكالمة تليفونية في ...

د. نوال السعداوي : الأبوة الأرقى والرجولة

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

المصري اليوم- الاثنين 23 اكتوبر 2017 - العدد 4880 رأيت الشاب المصري يمشي بقامته الم...

د.‏ جلال أمين: ماذا حدث «للحياة الحلوة» في مصر؟

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

الأهرام- الأثنين 16 أكتوبر 2017 السنة 142 العدد 47796 في مطلع الستينيات من القرن الم...

الياس سحّاب: فلسطين تتوحد وتنتصر في القدس

| الثلاثاء, 8 أغسطس 2017

الخليج "الاماراتية" الثلاثاء 8 اغسطس 2017 م في رأيي أن تاريخ قضية فلسطين المتصل منذ...

فاطمة ناعوت : ماذا تعرف عن مدارس الأقباط يا شيخ عامر؟

| الثلاثاء, 8 أغسطس 2017

المصري اليوم- الاثنين 7 اغسطس 2017 العدد 4803 بعد انتهاء بثّ الحلقة الشهيرة، على قنا...

د‏. جلال أمين: ماذا حدث للنموذج الأمريكي في الحياة؟

| الاثنين, 24 يوليو 2017

الأهرام- الأثنين 24 يوليو 2017 السنة 141 العدد 47712 كان الجيل الرائد من الكتاب الم...

جورج إسحق: حقوق الإنسان في مصر.. إلى أين؟

| الاثنين, 24 يوليو 2017

الشروق- الأحد 23 يوليو 2017 حقوق الإنسان هي المبادئ الأخلاقية أو المعايير الاجتماعية التي تصف...

فريدة الشوباشي: أخطاء يوليو؟

| الاثنين, 24 يوليو 2017

الأهرام- الأثنين 24 يوليو 2017 السنة 141 العدد 47712 تتفق مع مبادئ ثورة يوليو وقا...

فاطمة ناعوت: جريمة «الشيخ عبدالله نصر»... بين التراث والموروث

| الاثنين, 24 يوليو 2017

المصري اليوم- الاثنين 24 يوليو 2017 - العدد 4789 السؤال: ماذا فعل...

المزيد في: قالت الصحـــف

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5936
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع131008
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر865628
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47179298
حاليا يتواجد 4658 زوار  على الموقع