موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

د. جلال أمين: ماذا حدث للرأسمالية والاشتراكية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الأهرام- الأثنين 3 يوليو 2017 السنة 141 العدد 47691

ما أكثر ما كانت هاتان الكلمتان «بالرأسمالية والاشتراكية» تترددان على اسماعنا، ويتكرر ذكرهما في الصحف ووسائل الإعلام طوال الخمسينيات والستينيات من القرن العشرين،

بعد أن احتلتا مكان الصدارة خلال المائة عام السابقة، باعتبارهما موضوع الخلاف الرئيسي بين المذاهب والنظم السياسية والاقتصادية. من اللافت للنظر أنه خلال الأعوام الخمسين الماضية، أي منذ أواخر الستينيات لم يعد هذا الخلاف بينهما يثير الحماس أو يحفز على تكوين حزب أو القيام بنشاط سياسي وكأن الموضوع قد فقد بريقه والتفت الناس إلى موضوعات وخلافات اخرى يرونها أكثر ملاءمة للعصر الذي نعيش فيه.

هذا التحول في الاهتمام بموضوع الرأسمالية والاشتراكية لابد أن يذكرنا بحدثين تاريخيين، يعود أحدهما إلى نصف قرن مضى، والآخر إلى ربع قرن، يتعلق الأول بما سمي الجدل حول نهاية عصر الايديولوجيا، حيث ذهب بعض المثقفين من أبرزهم دانيل بيل Daniel Bell إلى أنه بعد أن سيطرت الخلافات الايديولوجية على الجدل السياسي لمدة تزيد على قرن من الزمان، يبدو أننا دخلنا عصرا جديدا تراجعت فيه أهمية الايديولوجية في التفرقة بين نظام أو مذهب سياسي وآخر، وبدأت النظم يقترب بعضها من بعض على أرض الواقع، من حيث ما تطبقه بالفعل من إجراءات اقتصادية وسياسية، قيل وقتها إن ما يحدث في الواقع في داخل أي نظام قد يختلف كثيرا عما يرفعه النظام من شعارات إذ يستلهم القائمون على النظام السياسي المصالح العملية المباشرة حتى ولو تعارضت متطلباتها مع الشعارات المرفوعة. وهذا لابد أن يؤدى إلى أن يقترب ما يجري داخل دولة ما مما يجري داخل دول أخرى (Comversion) فيحل التقارب الفعلي محل الخلاف الايديولوجي.

ظهرت صحة هذا الرأي بما حدث من تقارب بين المعسكرين الغربي والشرقي أو الرأسمالي والاشتراكي من حيث الإجراءات والمواقف التي يتخذانها في داخل دولهما أو إزاء العالم الثالث، بل في حدوث انفتاح كل منهما على الآخر اقتصاديا وسياسيا.

أما الحدث التاريخي الآخر الذي يتعلق بتراجع حدة الجدل بين الرأسمالية والاشتراكية فهو ظهور كتاب الكاتب الأمريكي (فرانسيس فوكوياما) في سنة 1992 نهاية التاريخ، الذي أثار ضجة كبرى وجدلا واسعا لعدة سنوات، بسبب زعمه أن مرحلة تاريخية طويلة قد انتهت بسقوط الاشتراكية في الاتحاد السوفيتي والدول الدائرة في فلكه، واعترافها جميعا بأفضلية نظام السوق الحرة، والحافز الفردي أي ﺑ(أفضلية الرأسمالية على الاشتراكية)، مما استحق في نظر المؤلف أن يوصف بنهاية التاريخ.

يثير هذا التحول المهم في الفكر السياسي أسئلة شيقة عما يمكن أن يكون قد حدث في العالم بحيث ينهي جدلا استمر فترة طويلة من الزمن، لكن الحقيقة أن هذا التحول الذي أصبح واضحا منذ أواخر الستينيات كانت قد بدأت بوادر مهمة له قبل ذلك بوقت طويل.

ففي أوائل الثلاثينيات من القرن العشرين ظهر كتاب مهم من تأليف بيرل ومينز Berle and means بعنوان الشركة المساهمة الحديثة والملكية الخاصة تكلم عن ظاهرة الانفصال بين الملكية والإدارة. فمع نمو الشركات المساهمة التي تتسم باتساع نطاق الملكية فيها حتى يضم ملايين من المستثمرين الصغار الذين ليست لديهم القدرة ولا حتى الرغبة في الانشغال بإدارة الشركات التي يملكونها إذ كل ما يطمحون إليه هو الحصول على عائد معقول على مداخراتهم، كان من المحتم أن تنتقل الإدارة من المالك الرأسمالي (الذي تعود أن يدير مشروعه الصغير ويملكه في الوقت نفسه إلى مجموعة من المديرين الذين قد يملكون وقد لا يملكون نسبة مهمة من اجمالي رأس مال الشركة، لكن لديهم على أي حال الرغبة والقدرة على ممارسة وظيفة الإدارة.

ظهر بعد ذلك كتاب مهم أثار بدوره جدلا واسعا من تأليف ج برنهام J. Burnham في سنة 1941 واسم الكتاب الثورة الإدارية The Managerial REVolution وأكد أيضا حتمية الانفصال بين الملكية والإدارة بسبب تطور التكنولوجيا وازدياد حجم المشروع.

لكن تطورا مشابها حدث ايضا في الدول الاشتراكية كان الاشتراكيون الأوائل يدعون إلى ملكية الدولة للمشروعات الإنتاجية بديلا للملكية الفردية من أجل القضاء على استغلال المالك للعمال، واستئصال تلك الظاهرة التي اعتبروها قبيحة من الناحية الاخلاقية وهي «الربح» إذ يذهب هذا الربح (الذي أعيدت تسميته بالفائض أو كلمة مشابهة إلى أيدي مديري المشروع الذين يعودون فيردونه إلى العمال في الدول الاشتراكية بطريقة أو بأخرى، لكن المديرين في الدول الاشتراكية أظهروا عزوفا بدورهم عن إعادة توزيع هذا الربح أو الفائض على العمال، وفضلوا توجيهه إلى استعمالات أخرى قد تفيد أو لا تفيد العمال في نهاية الأمر.

هل يمكن بهذا تفسير ما نراه من تراجع في أهمية الجدل حول الرأسمالية والاشتراكية، بل حتى في استخدام هذين المصطلحين في الكتابات السياسية؟ ربما كان الأمر كذلك ان أهمية التمييز بين الرأسمالية والاشتراكية كانت تعود إلى حد كبير إلى أهمية التمييز بين من يملك رأس المال وبين من لا يملك إلا قوة العمل. فأثار هذا قضية الاستغلال من ناحية والرغبة في التوحيد بينهما من ناحية أخرى. أما وقد ظهر أن هناك عنصرا ثالثا يزداد قوة وسطوة وهو الإدارة، وأنه ينفصل أكثر فأكثر عن عنصر الملكية (مع نمو حجم المشروع) وأنه قد يأخذ في الاعتبار مصالح أخرى كثيرة غير ما يعود على العمال من نفع كالقوة العسكرية مثلا أو حتى المصالح الخاصة للنخبة الحاكمة، فإن التسمية القديمة التي تعكس الفوارق القديمة بين ما يملكه الرأسماليون وما تملكه الدولة أي إصطلاحي (الرأسمالية والاشتراكية) لم تعد تثير من الحماس ما كانت تثيره منذ قرن أو قرن ونصف القرن.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قالت الصحف

د. جلال أمين: ماذا حدث للماركسية؟

| الاثنين, 14 مايو 2018

الأهرام- الأثنين 14 مايو 2018 السنة 142 العدد 48006 في هذا الشهر يكت...

د. سمير أمين: الرأسمالية مرحلة عابرة في التاريخ

| الاثنين, 14 مايو 2018

الأهرام- السبت 12 مايو 2018 السنة 142 العدد 48004 إن مبدأ التراكم بلا توقف الذ...

خيرى منصور: مصر في ذاكرة إيريك رولو!

| السبت, 5 مايو 2018

الأهرام- السبت 5 مايو 2018 السنة 142 العدد 47997 اسمان ما إن يرد أي منه...

سمير أمين: الاحتكارات المالية وسلطتها المطلقة

| الجمعة, 4 مايو 2018

الاهرام - السبت 14 أبريل 2018 السنة 142 العدد 47976 لا تسيطر الاحتكارات على الح...

هاني المصري: مسيرة العودة ... نحو الوحدة أم الانفصال؟

| الأربعاء, 4 أبريل 2018

موقع مسارات الإلكتروني - الثلاثاء, 3 نيسان (أبريل), 2018 أعادت مسيرة العودة، التي جرت في ...

د. سمير أمين: الانتخابات الإيطالية.. انتحاراليسار وعودة الفاشية

| السبت, 17 مارس 2018

الأهرام- السبت 17 مارس 2018 السنة 142 العدد 47948 ان الانتخابات الإيطالية في مارس 201...

د. نوال السعداوي: المكبوت تحت الضلوع يخرج للشارع

| الخميس, 15 مارس 2018

الأهرام- الأربعاء 14 مارس 2018 السنة 142 العدد 47945 ما الكتابة الإبداعية إلا النطق بال...

د. جلال أمين: حديث عن الموسيقى

| الخميس, 15 مارس 2018

الاهرام- الأثنين 12 مارس 2018 السنة 142 العدد 47943 لا أذكر أين قرأت هذه الع...

د. سمير أمين: تكريس استقلالية سياسة روسيا في الساحة الدولية

| الجمعة, 9 مارس 2018

  الأهرام- السبت 3 مارس 2018 السنة 142 العدد 47934 في مواجهة مشروع عسكرة العولمة ...

د. جلال أمين: ذكريات عمرها ستون عاما

| الاثنين, 5 مارس 2018

الأهرام - الأثنين 5 مارس 2018 السنة 142 العدد 47936 في أواخر يناير 1958، أي ...

نبيل عبد الفتاح: صانعات الهوية في السينما

| الخميس, 1 مارس 2018

الأهرام - الخميس 1 مارس 2018 السنة 142 العدد 47932 تشكيل الهويات الوطنية من الع...

إلياس سحاّب: القدس وحق العودة جوهر القضية

| الخميس, 1 مارس 2018

الخليج الاماراتية- 28 فبراير 2018 ليس فيما يواجهنا من تدهور متواصل في المسار الدبلوماسي وال...

المزيد في: قالت الصحـــف

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19618
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19618
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر718247
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54730263
حاليا يتواجد 3410 زوار  على الموقع