موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

د جلال أمين: لماذا لا يصل الاقتصاديون إلى حلّ؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الأهرام- الأثنين 26 يونيو 2017 السنة 141 العدد 47684

أثناء دراستي الاقتصاد في كلية لندن للعلوم الاقتصادية والسياسية، كنت إذا سرت من حجرة لأخرى في مكتبة الكلية أشاهد المجلدات الضخمة التي تقف على الرفوف، وتضم آلاف المقالات الاقتصادية التي كُتبت عبر عشرات السنين.

كنت أقول لنفسي: ألم يعثر الاقتصاديون بعد كل هذه السنين على حلول للمشكلات الاقتصادية الاساسية، كالتضخم والبطالة وعودة الركود الاقتصادي بين الحين والآخر، مما تدل عليه عودتهم إلى الكتابة من جديد عن نفس المشكلات وكأنها تواجههم لأول مرة؟

تذكرت أيضا تلك الواقعة الطريفة التي حدثت بعد اسابيع قليلة من وقوع الأزمة المالية الكبيرة في سنة 2008 في بريطانيا ودول غربية أخرى كثيرة، إذ قامت الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا بزيارة هذه الكلية العريقة في جامعة لندن واجتمعت بعدد من أساتذة الاقتصاد بها، ونشرت الصحف أن الملكة وجهت إلى الأساتذة السؤال الآتي: «أبعد كل هذه السنين من البحوث الاقتصادية وكل هذا العدد من الكتب والمقالات عن الأزمات الاقتصادية مازلتم عاجزين عن التنبؤ بحدوث أزمة جديدة كتلك التي حدثت في 2008، ومن ثم عاجزون أيضا عن تقديم النصائح بالسياسات الواجب اتخاذها لتجنب حدوثها؟

كتبت بعض الصحف أيضا أن أحد الاساتذة الذين التقوا الملكة قدم تفسيرا لهذا العجز هو في الحقيقة أقبح من الذنب إذ قال إنهم يركزون في تحليلاتهم الاقتصادية على بناء نماذج رياضية تقوم على فروض بسيطة بعيدة عن الواقع فلا عجب أنها غير صالحة لا للتنبؤ ولا لتقديم الحلول.

ما سر هذا العجز وتكراره المرة بعد الأخرى، برغم ما لأزمات الاقتصادية من أضرار فادحة بالمجتمع بمختلف شرائحه؟

يقول البعض إن علم الاقتصاد مثل سائر العلوم الاجتماعية ليس مثل العلوم الطبيعية إذ إن الظواهر الاقتصادية والاجتماعية عموما يصعب جدا قياسها، ومن ثم يصعب أو من المستحيل التنبؤ بما يحدث لها. خذ مثلا ظاهرة الطبقة الاجتماعية ليس من السهل أبدا أن تحدد أين تبدأ الطبقة وأين تنتهي، وإلى أي حد يعتمد تحديد الطبقة الاجتماعية بناء على اختلاف مستوى الدخل أو الثروة أو بناء على نظرة الطبقات الأخرى إليها، أو نظرة الفرد إلى نفسه، فيعتبر أنه ينتسب إليها أو إلى غيرها؟ فإذا كان من المستحيل تحديد الطبقة الاجتماعية بدقة، فكيف نعرف بدقة العوامل التي يمكن أن تؤثر فيها، ومن ثم أن نتنبأ بمصيرها؟

من التنبؤات الشهيرة في تاريخ علم الاقتصاد ما يعرف باسم الافقار المتزايد، الذي يقول إن الفوارق بين الأغنياء والفقراء ستتجه إلى الاتساع، مما لابد أن يؤدي في النهاية إلى ثورة الفقراء على الأغنياء، ومصادرة أملاك هؤلاء وإحلال الدولة الاشتراكية محل الدولة الرأسمالية، فما حدود هذا الفقر المتزايد، ما بدايته، وما نهايته؟ وهل لهذا الفقر قيمة مطلقة أم نسبية؟ وما الحد الذي إذا بلغه الفقر أدى إلى ثورة وإذا لم يبلغه استمر الحال على ما هو عليه؟

قل مثل هذا عن علاقة الركود الاقتصادي بالحالة النفسية للمستثمرين. متى بالضبط يحل التشاؤم بالمستثمرين إلى حد توقفهم أو توقف أغلبهم عن الاستثمار؟ بل إلى أي مدى يجب أن ينخفض الاستثمار حتى يعم الركود والبطالة ..الخ؟

الظواهر الاقتصادية ليست ظواهر مادية بحتة كارتفاع درجة حرارة الماء مما يؤدي عند نقطة معينة إلى تحول الماء إلى بخار. إنها ظواهر نفسية واجتماعية لم تكتشف بعد طرق لقياسها (إن كان قياسها ممكنا أصلا).

ومن ثم يظل الاقتصاديون يقومون «بالتخمين» الذي إذا صح مرة فلا بد أن يخيب مرات.

الطريف في الأمر أن الاقتصاديين نادرا ما يكونون على استعداد للاعتراف بهذه الحقيقة. فهم يستمرون في إنتاج النماذج والنظريات الاقتصادية، وكأنها تمكنهم من التنبؤ، ومستمرون في التنبؤ وكأن تنبؤاتهم يمكن أن تصدق. ومن الطريف أيضا أن السياسيين (وبقية الناس) يظهرون الثقة بتنبؤات الاقتصاديين ويستغربون إذا لم تتحقق. لا عجب إذن أن تتكرر الأزمات الاقتصادية في بلد بعد آخر، ويُظهر الناس عجبهم من أن الاقتصاديين لا يملكون حلا لهذه الأزمات.

يصعب أن تصب اللوم على الاقتصاديين إذ انهم يتخذون هذا الموقف من باب الدفاع عن النفس، والاحتفاظ بما يحظون به من سمعة، كما أن من الصعب أن تلوم السياسيين الذين يفضلون الزعم بأن حل هذه المشكلات لا يدخل في دائرة اختصاصهم بل يدخل في اختصاص الاقتصاديين من أسهل الأمور أن نصب اللوم على التجار الجشعين مع أنهم قد يكونون أبرياء تماما من حدوث المشكلة اصلا، وقد لا يحققون من الارباح ما يزيد على ما كانوا يحققونه قبل الأزمة أو بعدها، إن المسئولية تقع في الحقيقة على علم ليس دقيقا بطبعه، بل قد يكون من المعقول جدا الشك في كونه «علما» على الإطلاق.

هناك بالطبع جزء مما يسمى علم الاقتصاد يتسم بدرجة عالية من الدقة إلى حد إمكان التعبير عنه رياضيا، وهو يمثل جزءا كبيرا مما يدرس في الجامعات، لكن هذا الجزء البالغ الدقة يعيبه أنه مجرد تحصيل حاصل أي لا يزيد على أن يكون تعبيرا عن حقائق معروفة وبدهية يمكن استنتاجها بسهولة من مجموعة من الفروض البدهية بدورها، لكن هذا الجزء قليل الجدوى بالطبع إلا لأغراض التدريس يدرسه التلاميذ ويمتحنون فيه دون أن يكون له تطبيقات عملية ذات فائدة إن هذا الجزء صحيح لأنه بدهي لكنه قليل الجدوى لكونه بدهيا، يستحيل أن يحدث عكسه وقد قيل مرة بحق إن التقريرات العلمية لا تكتسب وصف العلم بحق، إلا إذا كان من المتصور أن يحدث عكسها .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قالت الصحف

فريدة الشوباشي: سقوط الأقنعة

| الاثنين, 19 فبراير 2018

الأهرام- الأثنين 19 فبراير 2018 السنة 142 العدد 47922 عانت منطقتنا العربية ويلات القوى الا...

فاروق جويدة: جميلة بوحيرد في القاهرة

| الاثنين, 19 فبراير 2018

الأهرام- الأثنين 19 فبراير 2018 السنة 142 العدد 47922 جاءت جميلة بوحيرد في زيارة لمص...

جورج إسحق: المعارضة جزء من الدولة

| الأحد, 18 فبراير 2018

الشروق- السبت 17 فبراير 2018 عندما قرر الخديوي إسماعيل إنشاء أول برلمان مصري على مست...

خيري منصور: مقارنات مخجلة!!

| الأحد, 18 فبراير 2018

الدستور الأردنية- الأحد 18 شباط/ فبراير 2018 قبل بضعة اعوام نشر اكاديمي عراقي بحثا تقص...

د. نوال السعداوي: المعارضون للصهيونية بالبرلمان الإسرائيلي

| الأحد, 18 فبراير 2018

الأهرام- الأربعاء 14 فبراير 2018 السنة 142 العدد 47917 دق جرس التلفون وجاءني صوت فتا...

سمير أمين: غياب روسيا (مؤقتاً) في الساحة الدولية

| الأحد, 18 فبراير 2018

الأهرام- السبت 20 يناير 2018 السنة 142 العدد 47892 دعت القوى الإمبريالية العظمى الممثلة في ...

زاهي حواس: المعارضة عند الفراعنة

| الثلاثاء, 13 فبراير 2018

المصري اليوم - الثلاثاء 13 فبراير 2018 العدد 4993 عباس الطرابيلي في رأيي من الك...

د. جلال أمين: كم تغير العالم منذ 4 فبراير!

| الثلاثاء, 13 فبراير 2018

الأهرام - الأثنين 12 فبراير 2018 السنة 142 العدد 47915 لم تعد الأجيال الجديدة من ...

د. نوال السعداوي: حديثي الحميم مع صديقة العمر

| الثلاثاء, 13 فبراير 2018

المصري اليوم - الاثنين 12 فبراير 2018 العدد 4992 كثيرا ما يقع الطبيب في خطأ...

د. جمال زهران: «الناصرية».. مرجعية العدالة الاجتماعية والاستقلال الوطني

| السبت, 10 فبراير 2018

الأهرام- الخميس 8 فبراير 2018 السنة 142 العدد 47911 يمثل العام 2018م، ذكرى مرور (10...

د. طيب تيزيني: مصير الإصلاح العربي!

| السبت, 10 فبراير 2018

الاتحاد الاماراتية- الأربعاء 07 فبراير 2018 ربما يكون التساؤل حول مصير مشروع الإصلاح العربي قد ...

د. جلال أمين: هل انتهى هذا الفصل من التاريخ؟

| السبت, 10 فبراير 2018

الأهرام- الأثنين 5 فبراير 2018 السنة 142 العدد 47908 تكررت الاشارة في الآونة الأخيرة، في ...

المزيد في: قالت الصحـــف

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13426
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع100958
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر893559
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50870210
حاليا يتواجد 3763 زوار  على الموقع