موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

فاطمة ناعوت: قُبلةٌ على وجه الإرهاب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


المصري اليوم - الاثنين 27 مارس 2017 - العدد 4670

من الواضح أنهم لا يتعلّمون من الدروس السابقة مهما كانت قاسية ومريرة. درس «عاوز أختي كاميليا» الذي انتهى قبل سنوات بأن أخرجت لهم كاميليا لسانَها قائلة:

«أنا مسيحية ولن أبدّل ديني»، فجرجروا ذيولَ الخزي وعادوا إلى جحورهم مدحورين بالعار يلطّخ وجوههم كعصابة من البلطجية يشمئز منهم الدينُ، أيُّ دين، مثلما تتبرأ مصرُ من أن يكونوا من نسلها الطيب. لكنهم لم يتعلّموا الدرس لأن عقولهم في أماكن أخرى غير رؤوسهم! يعيدون الكَرّة في الأقصر اليوم وكأن لا ثوراتٍ قامت، لتفضح زيف الإسلاميين والإخوان وتجار الدين كافة، وكأن ما بُحَّ صوتنا مئات المرات من قول إن لا فرد يزيدُ الإسلامَ فخرًا ولا المسيحية، ولا فرد يُنقص المسيحيةَ عزًّا ولا الإسلام. المسألةُ ليست غَيرةً على الدين، كما يُصوّرون للبسطاء ولأنفسهم، إنما هو «شبحُ المرأة» الذي يُصيبهم بالسُّعارِ والهوس والجنون. يُجنُّ جنونهم من صوتِها وشعرها وثوبِها وساقيها وذراعيها ونهديها وكل تفصيلة من تفاصيل نومِها وصحوها. المرأةُ شاغلهم الأوحد وإن كانت رضيعةً في الثالثة أو طفلة في السابعة أو صبية في الثامنة عشر، أو عجوزًا في التسعين. فإن لم يطالوها في الأرض لفقرٍ أو لدمامةٍ أو لعجزٍ، دثّروا أنفسهم بالأحزمة الناسفة حتى يطالوها ويطأوها كحور عين أو وصيفة أو ولد من الغلمان. اسألهم، ماذا قدمتم لنُصرة الإسلام من عمل وصدق وطهارة يد وتصدّق على فقير أو إطعام جائع أو إكساء عارٍ؟! امرأة عارية الكتف تثير سُعارَهم، بينما مرأي طفلة حافية القدمين على أرض قيظ لا تُحرِّك فيهم ساكنًا!.

ما يحدث الآن في الأقصر هو صورة ناصعة لِسُعارهم الأنثوي المريض وغياب دولة القانون والمدنية عن مصر. قيلَ إن فتاةً مسيحية في عامها السابع عشر، قد أحبَّها شابٌّ مسلم وأرادها لنفسه فأغراها بالإسلام، فأسلمت، واحتجزها أهلها لكي تؤوب. والحقائقُ دائمًا منقوصةٌ حين تصلُ إلى السامعين. وسواءً أرادت البنتُ اعتناق الإسلام راضيةً كما زعم ذوو اللحى، أو لم تُرِد كما يؤكد أهلُها، فليس هناك مبرر فوق الأرض يُجيز لأحدٍ أن يهاجمَ أحدًا، أو أن يقتحم أو يُحاصر بيتَ أحدٍ؛ إلا في مجتمع اللا دولة!!.

هناك جهات أمنية عليها حماية الفتاة من بطش أهلها، إن وُجِد، مثلما عليها الآن حمايتها من بطش البلطجية الذي وُجِد ورأيناه بعيوننا في تلك التظاهرة العجيبة التي لا تحدث إلا في المجتمعات الهمجية. مجتمع قانون الغاب هو الذي يسمح لثلّة من البشر بالتجمهّر المُسلّح محتمين بأكثريتهم وضوضائهم وصخبهم وسلاحهم وأحجارهم، لترويع مسالمين عُزَّل آمنين في دورهم!.

ما يحدث الآن في الأقصر هو بلطجة سافرة لا تليق بدولة مدنية تصبو لمقعد على خارطة التحضر. بلطجة فاجرة وصلت حدَّ اقتحام بيوت الآمنين وتهديدهم نهارًا جهارًا وترويع العجائز والأطفال، ثم التعدّي الهمجي على رجال الأمن وإصابة أفراد من الضبّاط والمُجنّدين بإصابات بالغة الخطورة نتيجة الرشق بالأحجار من المُتسلّحين بهمجيتهم وفوضاهم!!.

إن انتهى هذا الحادث الحقير بجلسة «بلطجة عرفية»، مما تسمّونها «جلسة صلح عرفية»، من دون محاكمة للبلطجية الإرهابيين كما هو معتاد، وكما يحاول أن يفعل مدير الأمن الآن بأن تمثُل الفتاةُ المسيحية أمام شيوخ القبيلة ذوي اللحى والنظرات العدائية حتى يُرهبوا تلك الطفلة بذقونهم الشعثاء وسبّاباتهم المُشهرَة في وجهها الصغير الذي لم يُكمل الثامنة عشرة، فكأنما الدولة تكافئ البلطجيَّ بقُبلة على خده!.

وكلمة صغيرة للسلفيين:

إن رأيتم في إشهار فتاةٍ، أو ألف فتاة، أو مليون فتى وفتاةٍ، إسلامهم وإسلامهن، إن رأيتم في ذلك نُصرةً للإسلام، فأنتم مساكين تعساء تُظهرون خواءكم وفقر أدمغتكم، وتسيئون للدين وتزدرونه على نحو مُخجل مزرٍ وكأنما تقولون للعالم بألسنتكم المريضة: الإسلامُ دينٌ ضعيفٌ يحتاج من يؤازره باعتناقه، دينٌ كسيح يحتاج عكازات تسنده بأن ينضم إليه شخصٌ أو ألف شخص، فهل هذا ما تودون قوله للعالمين، وهل يقبلُ اللهُ ذلك؟!، أنا أرميكم بتهمة ازدراء الإسلام التي ترموننا بها ليل نهار زورًا وبهتانًا فيما أنتم المزدرون المسيئون لأنفسكم ولنا ولمصرَ وللإسلام!.

أين أنتِ يا دولة القانون؟!، لماذا سيفُكِ حادٌّ مُشهَر في وجه ذوى الأقلام، رحيمٌ في غِمده أمام ذوى السنج والبلط والسيوف؟!.

***

twitter:@fatimaNaoot

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قالت الصحف

د. سمير أمين: بعد سقوط النظام السوفيتي: حاضر ومستقبل روسيا (1 - 2)

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

الأهرام - السبت 9 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47850 مثلت ثورة 1917 قطيعة في ...

د. طيب تيزيني: أوهام الاستعمار والصهيونية

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

الاتحاد الاماراتية- الثلاثاء 12 ديسمبر 2017م طالما مرّت على البشرية مراحل ومشكلات وتحديات كان الن...

د. جلال أمين: في ذكرى أديب عظيم

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

الأهرام- الأثنين 11 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47852 في هذا الأسبوع يكون قد انق...

يوسف القعيد: لا بد من موسكو وإن طال السفر

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

الأهرام- الأثنين 11 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47852 يصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى...

فاروق جويدة : ما بين بلفور وترامب

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

الأهرام- الأثنين 11 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47852 فقدت الولايات المتحدة الكثير من مصد...

إلياس سحّاب: الأسباب التاريخية لقرار ترامب

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

الخليج الاماراتية- الاثنين 10 ديسمبر 2017 م لا يجوز أبداً أن ننسب القرار الرئاسي الأ...

فريدة الشوباشي: ترامب على خطى بلفور

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

الأهرام- الأثنين 11 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47852 عجبت ممن اندهش من اعتراف الر...

د. سمير أمين: الاختراعات الحاسمة وأنماط العولمة

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

الأهرام- السبت 11 نوفمبر 2017 السنة 142 العدد 47822 نصل هنا الى الوجه الأعسر في ...

عماد الدين حسين: مشكلتنا مع الصهيونية.. وليس مع الديانة اليهودية

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

الشروق الأحد 10 ديسمبر 2017 في خطبة الجمعة الأخيرة التي استمعت إليها، ركز الخطيب على...

د. سمير أمين: الاختراعات والعلاقات الاجتماعية

| الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

الأهرام- السبت 14 أكتوبر 2017 السنة 142 العدد 47794 الاختراعات والعلاقات الاجتماعية «1 - 2»...

فاروق جويدة: شادية.. الجمال لا يموت

| السبت, 2 ديسمبر 2017

الأهرام- السبت 2 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47843 رحلت شادية الجمال والرقة والإحساس.. زمن...

د‏.‏ جلال أمين: لماذا لا تتكرر ظاهرة طه حسين وتوفيق الحكيم؟

| السبت, 2 ديسمبر 2017

الأهرام- الأثنين 27 نوفمبر 2017 السنة 142 العدد 47838 لماذا يصعب أن نتصور أن يصد...

المزيد في: قالت الصحـــف

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21767
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع21767
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر642681
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48155374