موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

تصاعد الهجمة على حق العودة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في العودة إلى ديارهم. فبعد الإعلان عن قطع المساعدات الأمريكية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، تحت ذرائع واهية، ومنافية للأسباب التي من أجلها أنشئت هذه الوكالة، وصدور تصريحات استفزازية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تقلل من عدد اللاجئين الفلسطينيين الموجودين بالمخيمات، إلى أقل من عشرة في المئة، من العدد المعلن، جاء دور المطالبة الأمريكية «الإسرائيلية»، بتفكيك وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، وإلحاق تركتها، بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

 

تفاوتت التصريحات الأمريكية و«الإسرائيلية»، المعادية لحقوق اللاجئين بين اتهام الرئيس الأمريكي ترامب، لوكالة الغوث بالتضخيم في أعداد المستحقين، والانحياز الصريح للاجئين الفلسطينيين بالمخيمات، وبين اتهام رئيس الحكومة «الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو ل»الأونروا بالعمل على تدمير «إسرائيل»، ومطالبة الأمم المتحدة بالإلغاء الفوري لها، ودمج قضايا اللاجئين الفلسطينيين الموجودين بالمخيمات، في المؤسسة السامية التي أشرنا لها، باعتبارهم لاجئين لا يحملون هوية وطنية.

واقع الحال، أن العمل على إلغاء حق العودة، من قبل الكيان الصهيوني وحلفائه، قد بدأ منذ زمن طويل، وكان الأبرز في العمل الدؤوب لإلغاء حق العودة، هو ما جرى للفلسطينيين بالمخيمات في البلدان العربية المجاورة، خلال الأربعة عقود الماضية، حيث شهدنا سعياً حثيثاً، من قبل قوى محلية وإقليمية ودولية، للعمل على تدمير وتفكيك هذه المخيمات، باعتبارها عنوان الهوية الفلسطينية، ولأن تشريد الفلسطينيين من هذه المخيمات سيكون الخطوة العملية الحاسمة، في القضاء على حق العودة.

وبما أن جل المحاولات التي بذلت من قبل أطراف كثيرة، لتفكيك مخيمات اللاجئين الفلسطينيين، لم تحقق أهدافها كما هو مطلوب، من أعداء القضية الفلسطينية، اتخذ الهجوم أشكالاً جديدة أكثر عنفاً ووحشية، وربما تكون أكثر فاعلية.

إن تتبع تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في هذا السياق، تؤكد أن هناك عملاً جدياً وممنهجاً للقضاء النهائي والمبرم على حق عودة الفلسطينيين إلى ديارهم. فالتعريف الجديد للاجئ الفلسطيني وفقاً لرؤية ترامب هو الفلسطيني الذي نزح عن أرضه، إثر نكبة فلسطين، ونكسة عام 1967. وهذا التعريف يرفض تصنيف اللاجئين الذين ولدوا بالمنافي كلاجئين. وهؤلاء الذين تضمنهم تصنيف ترامب، هم بفعل تقادم الزمن على نفيهم، ورحيل معظمهم إلى العالم الآخر، لم يعودوا يشكلون 10 في المئة من تعداد الفلسطينيين بالشتات.

إن هذه الرؤية كما رأينا، تستثني اللاجئين الفلسطينيين الذين ولدوا بالمخيمات من الانتماء لفلسطين، ومن انطباق صفة اللاجئين بحقهم، وهؤلاء في واقع الحال يشكلون غالبية الفلسطينيين في الشتات، والعناصر القادرة على الكفاح في مواجهة مشاريع تذويب الهوية الفلسطينية.

إن الرؤية الأمريكية الجديدة، لمفهوم اللاجئين ليست اعتباطية؛ بل هي موقف مقصود وممنهج لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين بشكل نهائي وحاسم.

فالتسليم جدلاً بها، يعني أن المتبقي من أعداد اللاجئين الذين ولدوا على أرض فلسطين، هم في طريقهم للانقراض، حيث لا يشمل التقدير الأمريكي لأعداد اللاجئين الفلسطينيين، سوى العجزة، الذين سيرحلون في الوقت القريب، وخلال عقود قليلة. وبعدها لن يبقى لاجئون فلسطينيون، وفقاً للتصنيف الجديد.

ولأن التصنيف الجديد يختزل وجود الفلسطينيين، فإن ذلك يعني أن ميزانية أونروا، متضخمة وفقاً للتحليل الأمريكي عشرة أضعاف؛ ذلك لأن من هم بحاجة إلى التعليم، ومن يبحثون على مأوى وعمل، هم خارج هذا التصنيف.

تصريح نتنياهو في هذا السياق، من اتهام «أونروا» بتدمير «إسرائيل»، في جانب منه منطقي وصحيح، إذا سلمنا بمنطق يهودية الكيان الصهيوني، الذي بات معلناً، ومحمياً بالقانون «الإسرائيلي». إن نتيناهو يرى أن وجود الفلسطينيين في المخيمات، هو تحد لوجود دويلته؛ لأن هذا الوجود سيُبقي جذوة الكفاح الفلسطيني حية ومتوقدة إلى ما لا نهاية. ولذلك يقترح حلاً عملياً آخر، هو إلغاء العنوان الفلسطيني، بالجملة والتفصيل.

إن إلغاء العنوان الفلسطيني في الشتات، يتطلب إلغاء وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)؛ المؤسسة الدولية التي شكلتها الأمم المتحدة، إثر نكبة فلسطين عام 1948، لتقدم المتطلبات الأساسية لعيش الفلسطينيين بالمخيمات. إن شطب «أونروا» في هذا السياق، ومن وجهة النظر الصهيونية، هو شطب أممي للعنوان الفلسطيني، بالشتات.

وعلى هذا الأساس، يطالب نتيناهو بالحاق قضايا اللاجئين الفلسطينيين، بالمفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة، وهي مؤسسة تعالج قضايا اللاجئين في مختلف أنحاء العالم، الذين تقرر الأمم المتحدة فتح مخيمات لهم، إما نتيجة كوارث أو أوبئة أو حروب.

وفي هذه الحالة، يختفي العنوان الفلسطيني، ويغدوا الفلسطينيون بالمخيمات مجرد لاجئين، لا يحملون حلم العودة إلى ديارهم. وتكون مهمة المجتمع الدولي هي البحث لهم عن أماكن توطين جديدة، لن يكون بينها الأراضي الفلسطينية.

ولن يكون بعيداً اليوم، الذي تضغط فيه الإدارة الأمريكية، على الحكومات العربية، بتوطين أعداد كبيرة من اللاجئين في أراضيها ومنحهم جنسية تلك البلدان، ونقل الفلسطينيين من ذوى الخبرات والكفاءات العلمية إلى الدول الأوروبية، وأمريكا الشمالية.

قضية اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، وحق العودة، تمر بأخطر مراحلها على الإطلاق. ويتم تصفية الحقوق الفلسطينية، للأسف في ظل تمزق فلسطيني، وغياب استراتيجية عملية عربية وفلسطينية، لدعم صمود أشقائنا بالمخيمات.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والتغيرات في موازين القوى الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عبر التاريخ، وفي الحروب الكبرى التي شهدتها البشرية، هناك منتصرون ومهزومون، والتغيرات في موازين ...

في أزمة النهضة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  المشاريع السياسية الكبرى، هي نتاج تطور تاريخي، يفرض مناهجه وأدواته، ويرسم معالم طريق المستقبل. ...

التطور العلمي وتضعضع الهويات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 فبراير 2019

  الهوية لا تتكون نتيجة الرغبة في العيش والبناء المشترك، ولكن نتيجة للعيش في ظل ...

في الجغرافيا والصراع الدولي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يناير 2019

  كان الصراع على المنطقة، ولا يزال صراعاً، على مواقع استراتيجية وأراض ومصادر للثروة، وهيمنة ...

جدلية الجغرافيا في العصر الحديث

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 يناير 2019

  منذ بداية النصف الثاني من القرن التاسع عشر، برز عاملان رئيسيان، أثّرا بشكل كبير ...

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين ...

الفنانة التشكيلية الكبيرة منيرة موصلي في ذمة الله

د. يوسف مكي | الأحد, 13 يناير 2019

News image

تتقدم أسرة التجديد العربي، بخالص التعازي لعائلة الفنانة التشكيلة المبدعة والملتزمة الصديقة الأستاذة منيرة موص...

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2019

  الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن ...

عام جديد.. تباشير مرحلة جديدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يناير 2019

  عام رحل، وعام جديد يفتح أبوابه، لعله يكون أقل عناء وأكثر رحابة. انتهى العام ...

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

  لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار ...

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

انهيار خارطة الطريق سقوط آخر للأوهام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2003

الحوار.. الأنا... الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 فبراير 2004

الاحتلال والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 فبراير 2006

لماذا التجديد

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

نزع للسلاح أم نزع للإرادة؟!

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 27 يناير 2003

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

التدخلات الخارجية وحق تقرير المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 مارس 2007

مرة أخرى: حول الفدرالية والدستور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 سبتمبر 2005

معوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 أغسطس 2007

شراكة أمريكية عراقية أم انتداب من أجل النفط؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2008

إيران.... إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 سبتمبر 2009

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

حول مكابح ثقافة الحوار وقبول الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 يوليو 2007

تفجيرات لندن جريمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يوليو 2005

إيران وخيارات أمريكا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 أبريل 2009

ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2003

لماذا فشل عصر التنوير العربي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 28 أبريل 2008

في استراتيجية النضال الفلسطيني بالمرحلة القادمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 نوفمبر 2004

الشرق الأوسط الجديد: مشروع للانعتاق أم للهيمنة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 فبراير 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15129
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع241346
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1023058
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65177511
حاليا يتواجد 2675 زوار  على الموقع