موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم تحظ بموافقة دول الجوار، وأن من شأن إعلان قيام هذه الدولة المستقلة، فرض حصار بري وجوي عليها من قبل تركيا وإيران وسوريا، والمركز في العراق. إن قيام هذه الدولة، هو رهن لتوافقات إقليمية، ليست متوفرة. وأشرنا إلى أن مسعود البرزاني رئيس الحكم الذاتي في المناطق الكردية، على وعي بهذه الحقيقة. والسؤال المطروح، هو لماذا، إذاً، أقدم على اتخاذ قرار الاستفتاء؟

 

واقع الحال، أن العملية السياسية التي دشنها المحتل الأمريكي، في العراق عام 2003 قد وضعت المقدمات لمثل هذه الخطوة. فالفيدرالية، بالشكل الذي نفذت فيه، قسمت العراق، إلى محاصصات بين الطوائف والأقليات، وذلك في الأساس، خروج على مفهوم المواطنة.

هناك فيدراليات في الدول الكبرى، كما في روسيا الاتحادية، والولايات المتحدة، مصنفة على أساس الجغرافيا، وليس على أساس الانتماء الإثني والديني. إن ذلك يعني أن من حق المواطن، في هذا النوع من النظم، وبغض النظر عن هويته المذهبية، أو الدينية، أو الإثنية، حق الانتقال والعيش بحرية، والعمل والتمتع بكافة الحقوق، فوق ترابه الوطني.

على هذا الأساس، فإن إقامة الفيدرالية، بالاستناد إلى المحاصصة هو خروج على السياقات المعروفة للنظم الفيدرالية، وهو فرض الانفصال، بقوة الأمر الواقع. والأكراد واقعياً، باتوا مستقلين، منذ دشنت عملية المحاصصة. وما أعاق الإعلان عن الانفصال هو الجوار الإقليمي الذي يرى في وجود دولة كردية مستقلة بجواره تهديداً حقيقياً لأمنه القومي.

لماذا اختيار هذا الوقت لإعلان الاستفتاء، ولماذا غامر البرزاني باتخاذه؟

بالعودة إلى تصريحات البرزاني، حول هدف الاستفتاء، يمكننا أن نصل إلى قراءة منطقية لأهدافه الحقيقية. لقد قال إن الاستفتاء لا يعني الانفصال، ولكن نتائجه ستكون ورقة للتفاوض مع بغداد، من موقع قوي.

المواضيع المتنازع عليها بين الحكومة المركزية، وحكومة كردستان، تختزل في موضوعين رئيسيين، هما زيادة حصة الشمال من عوائد النفط، والثاني، هو ضم كركوك، المدينة النفطية، لحكومة كردستان. وذلك يعني أن البرزاني يطمح إلى زيادة مكتسباته، على حساب مصلحة العراق كله.

وبالنسبة لحكومة المركز، لا يمكن للثروة النفطية أن تكون خاضعة لمنطق المحاصصة، والعملية السياسية التي بنيت عليها. إن تطبيق ذلك يعني إفلاس خزينتها، وعدم تمكنها من توفير مستلزمات إدارة الدولة. وبالنسبة لكركوك كانت دائماً أرضاً عربية، بأغلبية سكانية عربية وتركمانية. وقد مارس الأكراد فيها بعد الاحتلال الأمريكي عام 2003 سياسة الصهاينة في فلسطين، من حيث تكثيف الهجرة الكردية إلى كركوك، بحيث تضاعف عدد السكان الأكراد في المدينة مرات عدة، وبات الأكراد الآن يشكلون أغلبية السكان فيها. لكن ذلك لا يغير من الواقع التاريخي للمدينة.

يراهن الأكراد كثيراً على ضعف الحكومة المركزية التي تعاون أفرادها مع الاحتلال، وشاركوا في جريمة حل الجيش العراقي، ما ترك فراغاً حقيقياً في جدار الأمن القومي لهذا البلد العريق. ويراهنون أيضاً على عقد صفقات مجزية مع الأكراد، لأنه من دون عقد هذه الصفقات، لن يكون بمقدورهم تصدير النفط، من مناطقهم، إلى الخارج.

الأتراك والإيرانيون، يتخذون الآن موقفاً متشدداً تجاه انفصال الأكراد عن العراق، لكنهم بالتأكيد، لن يقفوا حجر عثرة في طريق أي اتفاق بين حكومة بغداد والبرزاني، وهو اتفاق إن حدث سيكون مؤكداً لمصلحة الأخير. وهو اتفاق إن حدث سيكون خطوة أخرى على طريق تحقيق انفصال الأكراد عن العراق. وسوف يعمل كليهما على الحصول على مكتسبات اقتصادية منه.

فالمنطقة الشمالية، كما أشرنا في الحديث السابق، محاصرة من كل الجهات، ولن يكون بمقدورها العيش إلا بالتعامل الاقتصادي، مع القوتين الإقليميتين، ليس لتمكينها من تصدير النفط فقط، بل وأيضاً لاستيراد مستلزمات المنطقة الشمالية كافة، في كل المجالات.

الأوراق التي تملكها حكومة بغداد الآن تتمثل في الموقف الإقليمي والدولي والعربي المعلن، الرافض لقيام دولة كردية، والداعم لوحدة الأراضي العراقية، وأيضاً موقف أغلبية الشعب العراقي، الرافض لانفصال جزء حيوي من أراضيه. لكن هذه الأوراق، على الأقل إقليمياً ودولياً، ليست ثابتة، وهي خاضعة، لقانون المصالح، شأنها في ذلك شأن الكثير من العناصر التي تحكم العلاقات بين الدول. والتنسيق بين القادة العرب، حيال كثير من القضايا القومية والمصيرية، في أدني مستوياته الآن.

هل ستستثمر الحكومة العراقية الأوراق التي بيدها لمنع انفصال الأكراد، والحفاظ على ثروة العراق، وجغرافيته؟ وهل سيكون موقفها حاسماً تجاه رفض ضم مدينة كركوك إلى المناطق الكردية؟ ذلك أمر لا يمكن الجزم به في ظل ضعف الحكومة المركزية، وتبعيتها للخارج، وأيضاً بسبب التفسخ والفساد المستشري في أجهزتها، وعدم وجود جيش عراقي قوي. ولذلك فإننا نضع احتمال تسليم الحكومة المركزية بمطالب الأكراد، والتفريط بالثروة وبكركوك. وإلا فما الذي يدعوها إلى الحوار والوعود بتقديم بعض التنازلات، لو لم تكن في موقف الضعف؟

الأيام القادمة حبلى بأحداث كبرى في أرض السواد، لا يبدو حتى الآن أنها ستكون في مصلحة الشعب العراقي. وليس علينا سوى الانتظار.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في رأي التحرير

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

العراق بعد الإنتخابات: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 فبراير 2005

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

لماذا الانسحاب من غزة الآن؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

المستقبل العربي والحفاظ على الذاكرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 نوفمبر 2004

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية– العربية .(3/2 ).

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 4 سبتمبر 2003

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

أزمة حكومات وحدة وطنية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 ديسمبر 2006

السياسة الأمريكية في حقبة أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2009

في العلاقة بين الحرية والإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2003

التجديد العربي يشعل الشمعة الثالثة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الثلاثاء, 5 أكتوبر 2004

دروس ديموقراطية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يونيو 2006

في مخاطر الطائفية.. بعد تاريخي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 أغسطس 2008

السياسة الأمريكية ومكوك كولومبيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 فبراير 2003

استمرارية التحديث ضمانة رئيسية لصيانة السلم الاجتماعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

" href="/أرشيف-رأي-التحرير/20098-حقبة-أوباما-استمرارية-أم-تغيير؟->.html" >حقبة أوباما استمرارية أم تغيير؟" />

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 نوفمبر 2008

عيد سعيد وكل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | - - | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35390
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع121735
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر450077
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47962770