موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

غياب وثيقة تاريخية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

غيّب الموت أحد فرسان القلم، وشيخ المؤرخين الدكتور عبدالعزيز الدوري . وقد نعته مختلف وسائل الإعلام العربية والعالمية، ورثته بما بتناسب مع قامته العالية . وصفه المؤرخ البريطاني، بيرنارد لويس بأنه حجة في موضوعه، وأن الدكتور الدوري نفسه غدا وثيقة تاريخية .

وأشادت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي بالراحل، وقالت في بيان أصدرته بهذه المناسبة إن مؤلفات الراحل الدكتور الدوري أثرت المكتبة العربية، حيث قدم المؤرخ الكبير تحليلاً علمياً، لتكوين الأمة العربية، سيبقى مصدراً مهماً من مصادر علم التاريخ، الذي يعد الراحل من أعمدته وبُناته .

لن نضيف الكثير في رثاء الراحل الكبير . ولعل أفضل وفاء وعرفان لمآثره، هو تسليط الضوء على منهجه وفكره، بالقدر المستطاع، على أمل أن تكون لنا محطات لاحقة، نواصل فيها القراءة .

فالراحل هو بحق علم من أعلام التاريخ العربي الإسلامي، وهو بالدقة كما وصفه بيان نعيه، يتميز بالعمق وشمولية التحليل . وكان يرى أن كتابة التاريخ وفهم صيرورة التطور الاجتماعي، ينبغي أن تركز على العوامل الاقتصادية . إن ذلك يقتضي من المؤرخ، الرجوع باستمرار إلى المصادر الأصلية ومحاكمتها، واستخلاص النتائج منها . إن هدف كتابة التاريخ، ليستدوين الأحداث كما وقعت فقط، بل وضعها في سياق موضوعي وتاريخي صحيح .

ما يميز التاريخ أنه تدوين إنساني لفعل إنساني . وانتفاء العامل الإنساني من التاريخ يلغيه جملة وتفصيلا . وهنا تكمن صدقية مقولة أحمد بهاء الدين بأن الإنسان حيوان بتاريخ . بمعنى أن الإنسان، هو وفق معارفنا المتاحة، الكائن الوحيد الذي تتسم حياته بالصخب والحركة، ولا يعيد استنساخ نفسه، بالرتابة المعهودة مع الكائنات الأخرى .

لقد قدم المؤرخون العرب القدامى مجموعة من التأويلات والتفاسير للتاريخ الإنساني، ورأى بعضهم، أن التاريخ ما هو إلا انعكاس للمشيئة الإلهية، والأدوار التي اضطلعت بها الرسالات السماوية، وهناك من اعتبر أن التاريخ يقوم على أكتاف رجال عظماء، عبر عنهم بالنخبة، وفقا لرؤية جورج هيغل . هذا عدا التفسيرات الأخلاقية، التي ربطت التاريخ بالأخلاق . لكن الدكتور الدوري يرى أن ابن خلدون، وحده من بين المؤرخين العرب، هو من قدم في القرن الرابع عشر الميلادي تفسيراً للتاريخ، يضع في الحسبان الجوانب الحضارية والاجتماعية والاقتصادية .

إن التحليل الاقتصادي للتاريخ، من وجهة نظره، لا يعني بالضرورة الالتزام بالتفسير المادي للتاريخ . فالنظريات التاريخية، هي رهن ظروف نشأتها . ومحاولة قسر تفسير التاريخ، ليتلاءم مع النص النظري، لن يقدم قراءة صحيحة للتحليل التاريخ، ذلك أن العلاقة جدلية بين تحليل التاريخ، والمصنف النظري الذي تسترشد به القراءة . والنظريات التاريخية، على غناءها وثرائها، لن تكون معبرة إن لم تكن هي ذاتها نتاج القراءة التاريخية الصحيحة . والهدف من دراسة التاريخ، حسب الدكتور الدوري، هي فهمه وبالتالي “تكوين فكرة واضحة عن جذور حاضرنا، وفهم إمكاناتنا وتقدير دورنا في سير البشرية”,

وعلى الصعيد القومي، أكد الراحل الدوري عبر مجمل أعماله التاريخية، إيمانه بوحدة الأمة العربية . وأشار إلى أن تاريخ الأمة العربية هو سلسلة متصلة، وأن حاضر الأمة هو حركتها التاريخية . ومن وجهة نظره، ليس هناك انقطاع في التاريخ ولا ظاهرة تبدو فيه دون جذور وتمهيد . لكن ذلك لا يعني بأية حال، أن تواصل تاريخ الأمة، يعني رتابة التاريخ، ذلك أن التاريخ لا يسير وفقا لتراتبية وخطوات محددة، شأنه في ذلك شأن معظم الأنشطة الإنسانية، يمر بفترات “تزخر بالحيوية والتوثب، وأخرى تتصف بالحركة التدريجية والتطور الهادئ” .

في كتابه التكوين التاريخي للأمة العربية دراسة في الهوية والوعي، أطّر الراحل الكبير لمراحل وعي الهوية العربية، مؤكدا أن البدايات الجنينية لهذا والوعي قد ارتبطت باللغة العربية، رغم أن الوجود العربي موغل في القدم . لقد ارتبط نهوض العرب بالإسلام . ومر العرب خلال تاريخهم، بنهوض وانقطاع ومد وجزر، حالهم في ذلك حال الأمم الأخرى .

وكان بزوغ الإسلام حدثاً كبيراً في حياة العرب، أسس أول دولة مركزية، اتخذت موقفا سلبيا من البداوة، وشجعت على الاستقرار والحياة المدنية . ووضعت أصول الدراسات العربية والإسلامية . وقد أعطى نزول القرآن الكريم بالعربية واقتران أمجاد الإسلام به، دوراً مركزياً للعرب . ونتج عن ذلك ثبات البناء العشائري والقبلي في المجتمع العربي . وقد تم فرض اللغة العربية في جميع المراكز والثغور الإسلامية . وتغليب النسب “رابطة اجتماعية”، ما أربك مفهوم الانتماء للأمة . فأصبح التنافر منتظراً بين اعتبار الهوية قائمة على جعل الإسلام أساس مفهوم الأمة، وبين أولئك الذين اقتصروا على رؤية النسب أساسا في تحديد الهوية والإنتماء إلى الأمة .

تزامنت المرحلة التالية من تطور الوعي العربي بنجاح الحركة العباسية ومشاركة الفرس فيها . وكان ذلك إيذاناً بتراجع العصبية القبلية، ونجاح فكرة المساواة . وصاحب ذلك قيام نهضة علمية، تصاعدت بالتوسع الجغرافي، وأسهمت في تحول المراكز القبلية إلى مجتمعات حضرية ومراكز للثقافة العربية الإسلامية . وبرزت مدينتا بغداد والبصرة أكبر مركزين علميين في ذلك العصر . وفي هذه المرحلة، بدأ العرب هجرتهم إلى الأرياف واستقروا بها واشتغلوا بالزراعة . وفي المدن عاودوا ممارسة التجارة، وضعف وجودهم في الديوان . واختلطوا بغيرهم من شعوب الأمم الأخرى، وأسهموا في نشر العربية، وتفاعلوا مع غيرهم، مما حقق تماثلاً في القيم والنظر إلى الحياة . وتعززت فكرة الانتماء إلى اللغة والأرض بديلاً عن الانتماء إلى العراق . وتطورت فكرة الأمة من أقوام تتحدد هويتهم على أساس انتماء عرقي إلى شعب ينتمي إلى لغة وحضارة وأرض وثقافة مشتركة .

وقد نتج عن حالة التداعي بروز لغات جديدة، في دار الإسلام، لكن العروبة والإسلام بقيا متلازمين في تشكيل الهوية بالنسبة إلى العرب . وبعد سقوط دولة الخلافة وسيادة الصراعات بين الممالك المحلية، تطاولت الجيوش الأجنبية على الأمة . ومر العرب بفترات طويلة من الانقطاع الثقافي والحضاري . لقد بدا واضحا تباعد الخطوط بين انتشار العربية وانتشار الدين الإسلامي . وتحت هيمنة العثمانيين تراجع دور العرب . وحين ضعفت السلطنة كانت المقاومات الثقافية والحضارية للأمة العربية قد انتابها الضعف، مما أدى إلى ضعف مقاومتها للغزو الغربي .

وفي بداية القرن التاسع عشر برزت حركة فكرية واسعة عربية، وأنشأت الجمعيات العلمية، وحدثت نهضة صحفية . ودعوات للتجديد، منادية بتحرير العقل من الخرافات والأوهام، وداعية إلى الوحدة بين المسلمين وإزالة الفروق بين المذاهب الإسلامية، ورافضة الجهل والحكم المطلق، ومطالبة بالحرية السياسية . وكانت طبيعة المواجهة مع الغرب قد حكمت تطور مفهوم الهوية . ففي المشرق العربي بقي النضال قومياً خالصاً، لأن الأتراك لم يكونوا في مواجهة مع الدين الإسلامي . أما في المغرب العربي فقد تداخلت المعاني القومية والدينية في النضال الوطني ضد المستعمر، الذي هدف إلى تخريب الثقافة القومية ومحاربة المعتقدات الإسلامية .

وعند بداية القرن العشرين كان الشعب العربي في المشرق قد وحد صفوفه، وبدأ الكفاح من أجل الاستقلال . وساعدت ظروف الحرب العالمية الأولى، ووعود الحلفاء للعرب بتحقيق الاستقلال، على قيام الثورة العربية . لكن تلك المرحلة انتهت بانتكاسة مروّعة، وهزم مشروعها في التحرر، حين جرى تطبيق اتفاقيات سايكس بيكو وبدأ التنفيذ العملي لوعد بلفور .

هكذا رأى الراحل الهوية كما في التاريخ، حركة فوارة مستمرة، لكنها تعود دائماً إلى الجذور وتراكم عليها .

رحم الله الفقيد الغالي، وألهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان “إنا لله وإنا إليه راجعون” .

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

كل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2003

في نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يونيو 2009

اغتيال آخر لوحدة اللبنانيين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 ديسمبر 2007

إيران وخيارات أمريكا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 أبريل 2009

وماذا بعد؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2009

وقفيات من أجل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 أغسطس 2008

إيران... صراع المصالح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

العراق الجديد والنموذج الإسرائيلي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يوليو 2007

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

لن يعاد للأوطان اعتبارها إلا إذا أعيد للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يناير 2003

تقرير فينوغراد... تهاوي أسطورة الجيش الذي لا يقهر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 فبراير 2008

ذكرى الوحدة المصرية - السورية في قراءة جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 24 فبراير 2008

من يقف خلف التسعير الطائفي في العراق؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 مارس 2006

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

منطقا الشرعية أم الوحدة: أيهما المرجح؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 أبريل 2011

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

حتى لا تختلط الأوراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يناير 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8556
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246017
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر735230
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49390693
حاليا يتواجد 2545 زوار  على الموقع