موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

غياب وثيقة تاريخية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

غيّب الموت أحد فرسان القلم، وشيخ المؤرخين الدكتور عبدالعزيز الدوري . وقد نعته مختلف وسائل الإعلام العربية والعالمية، ورثته بما بتناسب مع قامته العالية . وصفه المؤرخ البريطاني، بيرنارد لويس بأنه حجة في موضوعه، وأن الدكتور الدوري نفسه غدا وثيقة تاريخية .

وأشادت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي بالراحل، وقالت في بيان أصدرته بهذه المناسبة إن مؤلفات الراحل الدكتور الدوري أثرت المكتبة العربية، حيث قدم المؤرخ الكبير تحليلاً علمياً، لتكوين الأمة العربية، سيبقى مصدراً مهماً من مصادر علم التاريخ، الذي يعد الراحل من أعمدته وبُناته .

لن نضيف الكثير في رثاء الراحل الكبير . ولعل أفضل وفاء وعرفان لمآثره، هو تسليط الضوء على منهجه وفكره، بالقدر المستطاع، على أمل أن تكون لنا محطات لاحقة، نواصل فيها القراءة .

فالراحل هو بحق علم من أعلام التاريخ العربي الإسلامي، وهو بالدقة كما وصفه بيان نعيه، يتميز بالعمق وشمولية التحليل . وكان يرى أن كتابة التاريخ وفهم صيرورة التطور الاجتماعي، ينبغي أن تركز على العوامل الاقتصادية . إن ذلك يقتضي من المؤرخ، الرجوع باستمرار إلى المصادر الأصلية ومحاكمتها، واستخلاص النتائج منها . إن هدف كتابة التاريخ، ليستدوين الأحداث كما وقعت فقط، بل وضعها في سياق موضوعي وتاريخي صحيح .

ما يميز التاريخ أنه تدوين إنساني لفعل إنساني . وانتفاء العامل الإنساني من التاريخ يلغيه جملة وتفصيلا . وهنا تكمن صدقية مقولة أحمد بهاء الدين بأن الإنسان حيوان بتاريخ . بمعنى أن الإنسان، هو وفق معارفنا المتاحة، الكائن الوحيد الذي تتسم حياته بالصخب والحركة، ولا يعيد استنساخ نفسه، بالرتابة المعهودة مع الكائنات الأخرى .

لقد قدم المؤرخون العرب القدامى مجموعة من التأويلات والتفاسير للتاريخ الإنساني، ورأى بعضهم، أن التاريخ ما هو إلا انعكاس للمشيئة الإلهية، والأدوار التي اضطلعت بها الرسالات السماوية، وهناك من اعتبر أن التاريخ يقوم على أكتاف رجال عظماء، عبر عنهم بالنخبة، وفقا لرؤية جورج هيغل . هذا عدا التفسيرات الأخلاقية، التي ربطت التاريخ بالأخلاق . لكن الدكتور الدوري يرى أن ابن خلدون، وحده من بين المؤرخين العرب، هو من قدم في القرن الرابع عشر الميلادي تفسيراً للتاريخ، يضع في الحسبان الجوانب الحضارية والاجتماعية والاقتصادية .

إن التحليل الاقتصادي للتاريخ، من وجهة نظره، لا يعني بالضرورة الالتزام بالتفسير المادي للتاريخ . فالنظريات التاريخية، هي رهن ظروف نشأتها . ومحاولة قسر تفسير التاريخ، ليتلاءم مع النص النظري، لن يقدم قراءة صحيحة للتحليل التاريخ، ذلك أن العلاقة جدلية بين تحليل التاريخ، والمصنف النظري الذي تسترشد به القراءة . والنظريات التاريخية، على غناءها وثرائها، لن تكون معبرة إن لم تكن هي ذاتها نتاج القراءة التاريخية الصحيحة . والهدف من دراسة التاريخ، حسب الدكتور الدوري، هي فهمه وبالتالي “تكوين فكرة واضحة عن جذور حاضرنا، وفهم إمكاناتنا وتقدير دورنا في سير البشرية”,

وعلى الصعيد القومي، أكد الراحل الدوري عبر مجمل أعماله التاريخية، إيمانه بوحدة الأمة العربية . وأشار إلى أن تاريخ الأمة العربية هو سلسلة متصلة، وأن حاضر الأمة هو حركتها التاريخية . ومن وجهة نظره، ليس هناك انقطاع في التاريخ ولا ظاهرة تبدو فيه دون جذور وتمهيد . لكن ذلك لا يعني بأية حال، أن تواصل تاريخ الأمة، يعني رتابة التاريخ، ذلك أن التاريخ لا يسير وفقا لتراتبية وخطوات محددة، شأنه في ذلك شأن معظم الأنشطة الإنسانية، يمر بفترات “تزخر بالحيوية والتوثب، وأخرى تتصف بالحركة التدريجية والتطور الهادئ” .

في كتابه التكوين التاريخي للأمة العربية دراسة في الهوية والوعي، أطّر الراحل الكبير لمراحل وعي الهوية العربية، مؤكدا أن البدايات الجنينية لهذا والوعي قد ارتبطت باللغة العربية، رغم أن الوجود العربي موغل في القدم . لقد ارتبط نهوض العرب بالإسلام . ومر العرب خلال تاريخهم، بنهوض وانقطاع ومد وجزر، حالهم في ذلك حال الأمم الأخرى .

وكان بزوغ الإسلام حدثاً كبيراً في حياة العرب، أسس أول دولة مركزية، اتخذت موقفا سلبيا من البداوة، وشجعت على الاستقرار والحياة المدنية . ووضعت أصول الدراسات العربية والإسلامية . وقد أعطى نزول القرآن الكريم بالعربية واقتران أمجاد الإسلام به، دوراً مركزياً للعرب . ونتج عن ذلك ثبات البناء العشائري والقبلي في المجتمع العربي . وقد تم فرض اللغة العربية في جميع المراكز والثغور الإسلامية . وتغليب النسب “رابطة اجتماعية”، ما أربك مفهوم الانتماء للأمة . فأصبح التنافر منتظراً بين اعتبار الهوية قائمة على جعل الإسلام أساس مفهوم الأمة، وبين أولئك الذين اقتصروا على رؤية النسب أساسا في تحديد الهوية والإنتماء إلى الأمة .

تزامنت المرحلة التالية من تطور الوعي العربي بنجاح الحركة العباسية ومشاركة الفرس فيها . وكان ذلك إيذاناً بتراجع العصبية القبلية، ونجاح فكرة المساواة . وصاحب ذلك قيام نهضة علمية، تصاعدت بالتوسع الجغرافي، وأسهمت في تحول المراكز القبلية إلى مجتمعات حضرية ومراكز للثقافة العربية الإسلامية . وبرزت مدينتا بغداد والبصرة أكبر مركزين علميين في ذلك العصر . وفي هذه المرحلة، بدأ العرب هجرتهم إلى الأرياف واستقروا بها واشتغلوا بالزراعة . وفي المدن عاودوا ممارسة التجارة، وضعف وجودهم في الديوان . واختلطوا بغيرهم من شعوب الأمم الأخرى، وأسهموا في نشر العربية، وتفاعلوا مع غيرهم، مما حقق تماثلاً في القيم والنظر إلى الحياة . وتعززت فكرة الانتماء إلى اللغة والأرض بديلاً عن الانتماء إلى العراق . وتطورت فكرة الأمة من أقوام تتحدد هويتهم على أساس انتماء عرقي إلى شعب ينتمي إلى لغة وحضارة وأرض وثقافة مشتركة .

وقد نتج عن حالة التداعي بروز لغات جديدة، في دار الإسلام، لكن العروبة والإسلام بقيا متلازمين في تشكيل الهوية بالنسبة إلى العرب . وبعد سقوط دولة الخلافة وسيادة الصراعات بين الممالك المحلية، تطاولت الجيوش الأجنبية على الأمة . ومر العرب بفترات طويلة من الانقطاع الثقافي والحضاري . لقد بدا واضحا تباعد الخطوط بين انتشار العربية وانتشار الدين الإسلامي . وتحت هيمنة العثمانيين تراجع دور العرب . وحين ضعفت السلطنة كانت المقاومات الثقافية والحضارية للأمة العربية قد انتابها الضعف، مما أدى إلى ضعف مقاومتها للغزو الغربي .

وفي بداية القرن التاسع عشر برزت حركة فكرية واسعة عربية، وأنشأت الجمعيات العلمية، وحدثت نهضة صحفية . ودعوات للتجديد، منادية بتحرير العقل من الخرافات والأوهام، وداعية إلى الوحدة بين المسلمين وإزالة الفروق بين المذاهب الإسلامية، ورافضة الجهل والحكم المطلق، ومطالبة بالحرية السياسية . وكانت طبيعة المواجهة مع الغرب قد حكمت تطور مفهوم الهوية . ففي المشرق العربي بقي النضال قومياً خالصاً، لأن الأتراك لم يكونوا في مواجهة مع الدين الإسلامي . أما في المغرب العربي فقد تداخلت المعاني القومية والدينية في النضال الوطني ضد المستعمر، الذي هدف إلى تخريب الثقافة القومية ومحاربة المعتقدات الإسلامية .

وعند بداية القرن العشرين كان الشعب العربي في المشرق قد وحد صفوفه، وبدأ الكفاح من أجل الاستقلال . وساعدت ظروف الحرب العالمية الأولى، ووعود الحلفاء للعرب بتحقيق الاستقلال، على قيام الثورة العربية . لكن تلك المرحلة انتهت بانتكاسة مروّعة، وهزم مشروعها في التحرر، حين جرى تطبيق اتفاقيات سايكس بيكو وبدأ التنفيذ العملي لوعد بلفور .

هكذا رأى الراحل الهوية كما في التاريخ، حركة فوارة مستمرة، لكنها تعود دائماً إلى الجذور وتراكم عليها .

رحم الله الفقيد الغالي، وألهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان “إنا لله وإنا إليه راجعون” .

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مواجهة استراتيجية أم حرب تحريك؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يوليو 2008

القرار السوري والموقف المطلوب عربيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مارس 2005

الكواكبي وطبائع الاستبداد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يوليو 2004

بين موقفين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 ديسمبر 2004

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

مرة أخرى: في مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يناير 2006

رحيل عام صعب...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 ديسمبر 2008

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

وقفيات من أجل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 أغسطس 2008

إيران.. من الدولة الوطنية إلى الدولة الدينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يوليو 2009

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

قراءة في نتائج الإنتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يونيو 2009

حول الفدرالية والدستور العراقي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 سبتمبر 2005

هل تتجه الإدارة الأمريكية نحو تبني سياسة شرق أوسطية جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 فبراير 2005

حول موضوع الفساد والحكم الصالح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 أكتوبر 2004

الإصلاح السياسي: التعجيل أم التأجيل؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مارس 2004

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

إطلالة على اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 مارس 2006

في نتائج الاستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

في العلاقة بين السياسي والمثقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 6 أكتوبر 2002

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24387
mod_vvisit_counterالبارحة54948
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135022
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1225160
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59364605
حاليا يتواجد 4532 زوار  على الموقع