موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

في الوطن والمواطنة والتجديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تستمد المواطنة أصولها من مفهوم الوطن، الذي هو بقعة محددة من الأرض، والمواطن هو الذي يستوطن تلك البقعة، وتغدوا عنوانا لهويته. وفي هذا السياق يشير الدكتور ناصيف نصار، في كتابه الموسوم في التربية والسياسة، إلى أن العلاقة بين الوطن والمواطن تتميز بالاستمرار والديناميكية. ذلك أن الاستيطان في بقعة معينة، بشكل مستمر، ينطوي على ارتباط وثيق بتلك البقعة، وعلى جملة مصالح مادية ومعنوية تنشأ من خلال التعامل معها.

 

ولما كان الكائن البشري اجتماعي بطبعه، فإن ارتباط البشر بأرض واحدة، يستتبع بالضرورة وجود انتماء مشترك لتلك الأرض، بما يستتبعه ذلك من ذاكرة وعواطف، ومصالح مشتركة. بمعنى أخر، الارتباط بالوطن يعني الشراكة، والمعية. وهكذا تمتزج الجغرافيا بالبعد الاجتماعي، ويتحقق التفاعل بين الوطن والمواطن.

يؤدي التفاعل بين أبناء الوطن الواحد إلى خلق ثقافة وتقاليد مشتركة، ترقى في كثير من الأحيان إلى وجود لغة مشتركة، تتداخل فيها عوامل الجغرافيا والتاريخ، فتخلق منها أمة واحدة، متجانسة في جملة العناصر الأساسية، المكونة لها.

لكن ذلك ليس واقع الحال دائما، وينسحب ذلك على الوطن العربي. قد شاءت حقائق الجغرافيا والتاريخ أن يضم وطننا العربي، في معظم أقطاره، أقليات تأخذ طابعا عرقيا في مكان ما،وإثنيا في مكان آخر، ودينيا في هذا القطر وطائفيا في القطر الآخر. وقد كان بالإمكان أن يكون هذا التنوع، مصدر إثراء للثقافة العربية، وأن يجعل من أمتنا واحة تزهو بكل الألوان، وأن يسهم في مسيرة التقدم والإبداع. لكن ذلك لم يتحقق للأسف في معظم البلدان العربية.

في ظل هذا التنوع، نمت وتضاعفت صبوات تلك الأقليات لتثبيت هوياتها الثقافية والقومية والدينية. وقد وجد دائما بين القوى الخارجية، من هو على استعداد لاستثمار نوازع الانعتاق، فتمت تغذيتها، وقدمالدعم المالي والسياسي وأحيانا العسكري لتسعيرها. شجعت الأقليات على القيام بمحاولات انفصالية عن الوطن الأم، في بعض الأقطار العربية.

إن التهديدات والإعتداءات وحروب الإبادة، التي تتعرض لها أمتتنا، كما هو الحال في سوريا والعراق وليبيا والصومال، واليمن،وحرب الإبادة المستمرة قرابة ستة عقود، بحق الشعب الفلسطيني، والتقارير التي تصدر من دوائر مشبوهة، بين فينة وأخرى، حول إعادة تشكيل الخارطة السياسية للوطن العربي، تجعل من الأهمية طرح موضوع الوحدة الوطنية من جديد، بجرأة ترقى إلى حجم التحديات المصيرية التي تواجه منطقتنا.

فقدفات الوقت الذي يمكن فيه دس الرؤوس في الرمال، والتظاهر بأن الأمور تجري على مايرام. كما لم يعد مقبولا التعويل على علاقات استراتيجية مع صناع القرار الكبار، ثبت وهنها، عند أول اختبار حقيقي. لا بد أن يصار إلى تسمية الأشياء بمسمياتها. فمصادرة الهويات وغياب أوطان عن الخريطة السياسية للوطن العربي، تحتم البحث عن عوامل القوة والوحدة والتماسك والصمود بين أبناء المجتمع الواحد، من أجل تفويت الفرصة على الذين يضمرون الشر بحقنا.

لا بد من شيوع المحفزات التاريخية، لإعادة الاعتبار للمفاهيم التي صنعت عصر النهضة العربية. والتأكيد على أن حقائق الجغرافيا والتاريخ، قد صنعت نسيجنا القومي والوطني، وارتقت به إلى مستوى الصهر والوحدة. وأن ما يحدث الآن، من صراعات وحروب أهلية، وتفتيت لا يملك قابلية الاستمرار والصمود، لكونه نشاز في التاريخ العربي، والإنساني.

ان تحقيق الوحدة الوطنية ليس تجميعا لكم مهمل وراكد، لا ينتج عنه أي فعل إيجابي، بل هو صهر حقيقي وتفاعل خلاق ومبدع بين إخوة تجمعهم رابطة الانتماء إلى أمة، بلغة ودين وهوية وقضية وآمال مشتركة، تجعل من السعي المشروع، لهزيمة التطرف ومختلف عوامل النكوص، وإعادة الاعتبار لقضية الوحدة أمرا منطقيا وموضوعيا.

وفي مقدمة الخطوات المطلوبة في هذا السياق، ترسيخ الوحدة الوطنية بين أبناء الوطن الواحد، والتسليم بمفهوم المواطنة، بما يعنيه هذا المفهوم في المجتمعات المتحضرة، بدولة تتحقق فيها المساواة بين البشر، وينال فيها الفرد موقعه الاجتماعي ووظيفته عن طريق كفاءته وقدراته ونزاهته، وليس عن طريق موقعه في السلم المناطقي والعشائري والطائفي.

لا بد من إعادة صياغة مفهوم المواطنة يقوم على أساس الاعتراف بأهمية دور الفرد، وأن يصار إلى ترسيخ قيم التسامح والتكافؤ والتكافل بين الجميع.

لسنا بحاجة إلى أن يذكرنا أحد من خارجنا بأهمية النظر في إعادة صياغة مناهجنا وتجديد هياكلنا وطريقة تفكيرنا بما يتناسب مع المرحلة التاريخية التي نعيشها. فذلك قانون حياتي وحتمي، عمل به أجدادنا من قبل، وجسدوه من خلال تجديد مناهجهم الفكرية والسياسية. وتمكنوا من تشييد واحدة من أعظم الحضارات التي عرفها التاريخ.

وبالقدر الذي تطورت فيه الدولة العربية، واتسعت حدودها وانضمت أقوام جديدة لها، بالقدر الذي نشطت وتجددت فيه حركة الفكر والأدب والفلسفة، مؤدية إلى بروز مذاهب فلسفية وفقهية جديدة.. وكان أن نتج عن ذلك تطور من الغنوص إلى العرفان ومن ثم إلى بروز علم الكلام، ودخول الفلسفة، التي يصفها المفكر محمد عابد الجابري بالبرهان.

وقد شمل التجديد شؤون الأدب والفكر، فأصبحت هناك خصوصيات للفكر والأدب في صدر الإسلام وأخرى بالعصر الأموي وثالثة بالعصر العباسي وهكذا.. وشملت حركة التجديد مذاهب الفقه والأدب ومختلف الأنشطة الاجتماعية، مؤدية إلى تطور في حركة العلوم، وتأسيس لعلوم جديدة في الجبر والفيزياء والكيمياء والفلك.

وهكذا فإن الدعوة، لحركة تجديد شاملة في مفاهيمنا، تشمل إعادة الاعتبار لمفهومي المواطنة والوحدة الوطنية هي جانس مع نواميس الكون وقوانين التطور.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

ملاحظات من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يونيو 2004

في جدل العلاقة بين العلم والأيديولوجيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 مايو 2009

الوحدة واستعادة الحلم والوعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 2 مارس 2008

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

قراءة أخيرة للانتخابات الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أكتوبر 2004

مرة أخرى: حول الفدرالية والدستور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 سبتمبر 2005

نحو بناء تربية المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مارس 2005

مرة أخرى: لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 سبتمبر 2004

حول موضوع النداء العالمي لمكافحة الفقر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 مايو 2005

هولكوست صهيو- أمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أبريل 2004

إيران... تغيرات في موازين القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يونيو 2009

تكتيك أمريكي جديد أم محاولة للخروج من المستنقع؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يوليو 2005

منطقا الشرعية أم الوحدة: أيهما المرجح؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 أبريل 2011

حول الإرهاب ونهاية التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 21 يونيو 2008

على مفترق طرق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أبريل 2009

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

من بغداد إلى دمشق: سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

التجديد العربي يشعل الشمعة الثالثة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الثلاثاء, 5 أكتوبر 2004

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم50182
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع244370
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر978990
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47292660
حاليا يتواجد 4182 زوار  على الموقع