موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

هل سيخرج الاتحاد الأوروبي من أزماته؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم يكن تصويت البريطانيين على الخروج من الاتحاد الأوروبي، أول أزمة حقيقية يواجهها الاتحاد منذ تأسيسه، وإن كان هذا التصويت هو الأكثر وضوحا بين تلك الأزمات. لكنه رغم ذلك، بقي صامدا، مجسدا وحدة القارة الأوروبية، وتكاملها الاقتصادي والعسكري.

جاءت ولادة الاتحاد، استمرارا لعمل كبير، بدأت مسيرته إثر نهاية الحرب العالمية الثانية مباشرة، حين تبنت الولايات المتحدة الأمريكية مشروع مارشال لإعادة بناء القارة التي دمرتها الحرب. وتزامن هذا المشروع، مع تأسيس حلف الناتو، ووضع أوروبا الغربية، تحت حماية المظلة الأمريكية النووية. وقد وضعت تلك البداية اللبنات الأساسية، للوحدة في شقيها الاقتصادي والعسكري.

ذلك يعني أن دول أوروبا الغربية، حين قررت المضي في بناء السوق الأوروبية المشتركة لم تبدأ من الصفر، بل حلقت بجناحين قويين، هما مشروع مارشال، الذي أسس لبناء قاعدة اقتصادية متينة، في القارة، وبشكل خاص في فرنسا وألمانيا، حيث تعرضت الأولى لاحتلال مباشر من قبل الجيوش النازية، بينما عانت ألمانيا من تدمير ممنهج، وبشكل خاص، خلال السنوات الأخيرة، للحرب. أما حلف الناتو، فوضع القارة الأوروبية في شطرها الغربي، ضمن وحدة عسكرية قوية ومتينة، بقيادة أمريكية.

ولن يكون ممكنا قراءة مسيرة الاتحاد، من غير قراءة التبعات الأخلاقية والنفسية لما خلفته الحرب الكونية الثانية، من نتائج، وبشكل خاص بين الفرنسيين والألمان. وهما شعبان عانيا من الانسحاق الإنساني، بفعل انهماكهما في حربين عالميتين مدمرتين، كانا في الحالتين، من ضحاياها المباشرين.

فقد كان للحرب العالمية الأولى نتائج قاسية على الاقتصاد الأوروبي، في بلدان المهزومين والمنتصرين على السواء. وقد كان من نتائج اتفاقية فرساي، بعد الحرب العالمية الأولى، تقييد استقلال ألمانيا، والهيمنة على أجزاء استراتيجية مهمة من ممتلكاتها. أما في الحرب الكونية الثانية، فالأمور كانت أسوأ بكثير، بالنسبة للأوروبيين جميعا. وكانت من نتائج تلك الحرب، أن تخلت بريطانيا العظمى، عن بعض مناطقها، اقتصاديا لصالح النفوذ الاقتصادي الأمريكي.

فبالنسبة لفرنسا جرى احتلالها، أما بريطانيا، فتعرضت مدنها لقصف جوي ألماني متواصل، وانتهت الحرب بتقسيم ألمانيا إلى شطرين، غربي التحق بالمعسكر الرأسمالي، واتخذ من بون عاصمة له. وشرقي، واتخذ من برلين الشرقية عاصمة، صار تابعا للاتحاد السوفيتي، وجزءً من الكتلة الاشتراكية، حتى سقوط حائط برلين في نهاية عقد الثمانينيات من القرن المنصرم.

وكانت أهم نتيجة من نتائج تلك الحرب، على الأصعدة العسكرية والسياسية والاقتصادية، هي تراجع الدور الأوروبي، ونهاية مرحلة الاستعمار التقليدي، حيث أنجزت دول آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، ومن ضمنها عدد من الأقطار العربية، استقلالها السياسي، بسبب تضعضع القوى الاستعمارية القديمة، نتيجة لهزائمها العسكرية الماحقة في الحرب.

لقد انتهت الحرب ببروز نظام عالمي جديد بثنائية قطبية، عبرت عن حقائق القوة الجديدة. وقد تقاسم المنتصرون أوروبا ذاتها، حيث باتت تابعة لأحد القطبين: الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة الأمريكية. وقعت أوروبا الشرقية بأسرها ضمن النفوذ السوفييتي، وحملت عقيدته الشيوعية، بينا خضعت أوروبا الغربية بأسرها لليانكي الأمريكي، منفذة سياساته وبرامجه، ومشكلة عمقا استراتيجيا له.

في ظل هذا الواقع، أدرك خصوم الأمس، فرنسا وأـلمانيا بشكل خاص، أنهم كانوا أول الخاسرين، من الجدار السميك للكراهية بينهم. وأن سبيلهم الوحيد لإنقاذ أنفسهم هو تحطيم هذا الجدار. وكان عليهم، لكي يحققوا ذلك أن يحاربوا على جبهتين، جبهة تتعلق بكيفية تجاوز عقدهم النفسية، مع بعضهم البعض، والثاني، هو كيفية بناء أوروبا قوية. لا تجعل منهم بلدانا خارج صناعة القرارات الدولية، بل تبقي القارة، كما كانت لعقدة قرون، قلب العالم، وعنوان حركته.

لقد بات على أوروبا ترتيب بيتها الجماعي، واعتبار التصدي لمعضلات الداخل، مدخلا للانطلاق الاقتصادي في العالم، وتجاوز المعوقات الثقافية والتاريخية والنفسية. وخلال عامي 1948 و1949م، بدأت تتشكل أطر مؤسسية، أمنية واقتصادية، أنعشت الحلم القديم، في تحقيق الوحدة الأوروبية. ومن هذه الأطر حلف بروكسل، الذي وقعت عليه فرنسا وبريطانيا، عام 1948م، والمنظمة الأوروبية للتعاون الاقتصادي، ووقعت عليه ستة عشر دولة، استفادت من مشروع مارشال. ومجلس أوروبا الذي وقعت عليه عشر دول أوروبية عام 1949م.

لكن ذلك لم يغر كثيرا الفرنسيين والألمان، الذين تطلعون إلى الدفع بمسيرة الوحدة، بوتائر أعلى من ذلك بكثير. لقد عالجوا أزمة الكراهية، باقتحام آلة الحرب ذاتها، وجعلها شراكة بينهم. فكان توحيد مؤسسات الحديد والصلب أولى خطواتهم على طريق بناء الاتحاد، لتحلق ذلك بعد فترة وجيزة، السعي لبناء السوق الأوروبية المشتركة، ثم لاحقا بناء الاتحاد الأوروبي.

هل سيصمد الاتحاد الأوروبي، ويتمكن من الخروج من أزماته، أم أنه سيتفكك بالقريب العاجل.

القراءة الموضوعية، تقول أن تأسيس الاتحاد الأوروبي، كان ضرورة تاريخية، لتأخذ القارة مكانها تحت الشمس. كما تشير إلى أن الأمريكيين ساهموا بشكل كبير في وضع لبنات الاتحاد، من خلالي مشروع مارشال والناتو. هل انتهت هذه الضرورة؟ أم أن الوعي بأهميتها قد تلاشى.

واقع الحال، أن هناك اكتساح صيني واسع للأسواق العالمية، وهناك عودة طاغية للنفوذ الروسي وتراجع لقوة النفوذ الأمريكي، وليس من صالح أمريكيا، أن ينهار جدارها الصلب الذي اعتمدت عليه، قرابة سبعة عقود. والتاريخ لا تصنعه صناديق الاقتراع، بل حقائق القوة. لذلك فإن ما لدينا من معطيات، تجعلنا نؤكد أن ما جرى ليس سوى سحابة صيف، لكن مرحلة مراجعة نقدية لمسيرة الاتحاد ستبدأ منذ الآن وسيكون من شأنها إعطاء قوة جديدة لفاعليته.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

خطوة بهيجة على طريق الألف ميل

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 يونيو 2018

  الرابع والعشرون من شهر يونيو/ حزيران، هو يوم فرح حقيقي بامتياز بالنسبة إلى المرأة ...

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

مرة أخرى: لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 سبتمبر 2004

ملاحظات أخيرة حول الإستراتيجية القادمة للنضال الفلسطيني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 ديسمبر 2004

البنية الثقافية العربية وصناعة القرار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يوليو 2006

التجديد العربي يشعل شمعته الثانية

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

ميليس: كشف للجناة أم تحضير للعدوان؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أكتوبر 2005

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 10 أكتوبر 2005

ماذا بعد عودة القيصر إلى المسرح الدولي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يوليو 2007

حول الإنتخابات الأمريكية الرئاسية المقبلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2004

فوز حماس انتصار لخيار الإصلاح والمقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 فبراير 2006

خواطر حول مسألة الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مارس 2004

39 عاما على النكسة: هل من سبيل لهزيمة المشروع الصهيوني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يونيو 2006

اغتيال آخر لوحدة اللبنانيين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 ديسمبر 2007

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

العجز العربي إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2004

البلقنة ضد الأمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 يناير 2007

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

صناعة القرار الأمريكي بين مواجهة الواقع وأوهام القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أكتوبر 2002

إيران... أزمة انتخابات أم أزمة نظام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 سبتمبر 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40229
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع164877
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر528699
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55445178
حاليا يتواجد 5279 زوار  على الموقع