موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي: حسابات الأرباح والخسائر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أيا تكن مواقف البريطانيين، والنتيجة التي تمخضت عن تصويت البريطانيين بالخروج من الاتحاد الأوروبي، فإن يوم الجمعة الماضي، كان يوما أسودا بامتياز بالنسبة لأرباب المال، وحملة الأسهم، في الأسواق العالمية قاطبة. فقد تسببت نتيجة الاستفتاء بخسارة ثلاثة تريليونات من الدولارات، في يوم واحد. كما تراجع الجنية الإسترليني، بشكل واضح. وفي السياق ذاته، أعلن بنك انجلترا، استعداده لضخ 250 مليار جنيه إسترليني بالأسواق، للتأكد من وفرة السيولة.

 

ورغم أن نتائج التصويت على الخروج من الإتحاد قد جاءت لصالح دعاة "الاستقلال"، فإن الفارق بين المؤيدين والمعارضين ليس كبيرا، بما يعني أن هناك شرائح كبيرة من البريطانيين لا تزال واقفة ضد قرار الخروج.

فمن جهة، هناك أصوات عالية، داخل المجتمع البريطاني، تطالب بإعادة الاستفتاء، حيث اندفع عشرات الألوف من البريطانيين، لموقع مجلس العموم البريطاني البريطاني، مطالبين باستفتاء ثان. ومن جهة ثانية، اندفع أكثر من أربعين ألف شخص، من المقيمين بالعاصمة البريطانية لندن، مطالبين باستقلال العاصمة عن المملكة المتحدة، وبقائها ضمن الاتحاد الأوروبي. ويبررون ذلك بأن 60 في المائة من الذين صوتوا في الاستفتاء، قالوا بنعم للبقاء بالاتحاد، في حين أن نسبة من صوتوا لصالح الخروج لم تتجاوز الـ 52 في المائة. ومن وجهة نظرهم، فإن مصلحتهم تقتضي أن تبقى لندن، مدينة دولية.

يتعلل المؤيدون لخروج بريطانيا من الاتحاد، بعدة أسباب منها أنهم يقدمون قرابة ثلاثة عشر مليون مليار يورو وأن الامتيازات التي يحصلون عليها، جراء بقائهم بالاتحاد، لا تعادل هذا المبلغ. ويرون أن البريطانيين خسروا كثيرا جراء عضويتهم بالاتحاد الأوروبي.

يتعلل المصوتون لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد، بأن بقائها في عضويته سيغرق بلادهم بملايين المهجرين، الذين تعاظمت أعدادهم في السنوات الأخيرة، بسبب الأحداث التي شهدتها البلدان العربية. وتحديدا ما جرى في ليبيا والصومال وسوريا والعراق واليمن. وأن ذلك يهدد الاقتصاد البريطاني، ويؤدي إلى ضعف التجانس داخل المجتمع، ويشوه الهوية والثقافة البريطانيتين.

ويشيرون أيضا، إلى أن معدلات البطالة، التي يعاني منها الشباب في بريطانيا، سوف تزداد بسبب حيازة عشرات الألوف من الأوربيين، للوظائف التي ستكون من حصة البريطانيين، حال الخرج من عضوية الاتحاد.

أما الذين صوتوا لبقاء بريطانيا ضمن الاتحاد، فإنهم يعلقون على موضوع البطالة بالقول، بأنه خروجهم من عضوية الاتحاد، سوف يحرمهم من حرية التنقل والعمل، في القارة الأوروبية. إن عضوية بريطانيا في الاتحاد، أتاحت للبريطانيين حرية التحرك بالهوية الشخصية، ومن غير حاجة إلى تأشيرة دخول، حتى ضمن الدول التي لم تنضم إلى اتفاقية شنغن.

ويشير هؤلاء إلى أن كلف العيش والسفر، سوف تتضاعف بالنسبة للبريطانيين، نتيجة تراجع قيمة الجنيه الإسترليني أمام اليورو، مما يقلص قدرتهم الشرائية، ويحرمهم من الامتيازات، التي من الامتيازات والتسهيلات الممنوحة لشركات الطيران التي تعمل في المجال الجوي الأوروبي. كما أن كلفة المكالمات الهاتفية، عبر الهواتف النقالة، ستكون أعلى منذ الآن فصاعدا، بالنسبة للبريطانيين، حيث أنهم كانوا، يخضعون لأسعار موحدة، على صعيد دول الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى مزايا أخرى، يتمتعون بها أثناء السفر لدول الاتحاد الأوروبي.

ويرد المؤيدون للبقاء في الاتحاد، على موضوع تسبب وجود الأجانب بازدياد البطالة، بأن أكثر من واحد وثلاثة أعشار، مليون من البريطانيين يعملون في دول الاتحاد، بسبب المزايا التي أتاحتها لهم العضوية فيه. وأن هؤلاء سوف يضطرون للعودة، بعد الآن إلى بريطانيا، وسوف يتسبب ذلك بالتأكيد، في ارتفاع نسبة البطالة.

ليس ذلك فحسب، بل إن المتشائمين، بخروج بريطانيا من الاتحاد، يشيرون إلى أن ذلك سيشكل بداية العد التنازلي له. ويستندون في ذلك إلى أنه في أثناء الأزمة الاقتصادية التي نتجت عن أزمة الرهن الأمريكية، جرت مطالبات بخروج الدول الفقيرة من الاتحاد. وذكرت اليونان والبرتغال وأسبانيا وإيطاليا، وبعض دول أوروبا الشرقية بالاسم. إن خروج القوة الثالثة اقتصاديا من الاتحاد، سوف يترك آثارا سلبية على مسيرته. وقد جوبه القرار بمواقف غضب من قبل الأوروبيين، وبشكل خاص من فرنسا وألمانيا، الدولتان الراعيتان لفكرة تأسيس الاتحاد، منذ أوائل الخمسينيات من القرن المنصرم، حين بدأ فكرة، وتحول إلى سوق أوروبية مشتركة، ثم اتحاد أوروبي، بعملية نقدية موحدة.

ويذهب البريطانيون المعارضون للخروج بعيدا في تشاؤمهم، فيشيرون إلى أن النزعات الانفصالية، داخل المملكة المتحدة سوف تتصاعد، مباشرة بعد مغادرة بريطانيا للاتحاد. لقد صمن الاسكتلنديون وجزء من ايرلندا، عن المطالبة بالانفصال، لأنهم باتوا جزءا من كيان أكبر، عابر للقوميات، كيان يشمل القارة الأوربية بأسرها. أما وأن بريطانيا قد اختارت القطع مع الاتحاد الأوروبي، فإن ذلك سيعيد الاعتبار للمطالبات السابقة، لاسكتلندا وايرلندا بالانفصال عن المملكة المتحدة. ويتوقع أن ترتفع نبرة المطالبات باستفتاءات محلية، داخل بريطانيا، حول البقاء أو الخروج منها. وقد رأينا مطالبات كهذه بدأت تأخذ مكانها في العاصمة البريطانية ذاتها.

لعل الوقت لا يزال مبكرا، للقول بأن بريطانيا سوف تشهد بالأيام القادمة أياما صعبة، لكن المؤشرات على ذلك بدأت تفصح عن ذاتها، وليس علينا سوى الانتظار.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

أمنيات في السنة الميلادية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يناير 2005

حرب الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مارس 2004

لماذا قلبت الإدارة الأمريكية ظهر المجن لأكراد تركيا؟..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 نوفمبر 2007

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

في استراتيجية النضال الفلسطيني بالمرحلة القادمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 نوفمبر 2004

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

عالم يتغير...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 سبتمبر 2008

من وحي أحداث غزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يناير 2008

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

نزع للسلاح أم نزع للإرادة؟!

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 27 يناير 2003

فوز حماس انتصار لخيار الإصلاح والمقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 فبراير 2006

ذكرى الوحدة المصرية - السورية في قراءة جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 24 فبراير 2008

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

ميليس: كشف للجناة أم تحضير للعدوان؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أكتوبر 2005

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

قراءة أولية في انتخابات الرئاسة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 فبراير 2004

في الذكرى الثالثة للعدوان على العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 مارس 2006

خواطر في المسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 مارس 2009

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

39 عاما على النكسة: هل من سبيل لهزيمة المشروع الصهيوني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يونيو 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4318
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع4318
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر772283
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49427746
حاليا يتواجد 4317 زوار  على الموقع