موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

في الجغرافيا والسياسة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في لقاء جمعني مع نخبة من المثقفين كان الحديث عن التاريخ، وأهمية دوره كمرشد لقراءة المستقبل. لكن تداعيات الحوار نقلت الحديث إلى السياسة، وذلك أمر طبيعي في منطقة وزمن يجعلان النأي عنها، من قبل المثقفين والمهتمين بالشأن العام، أمرا أقرب إلى المستحيل.

 

وعندما تحضر السياسة تحضر المقاربات والمقارنات، لأن الأشياء تعرف بأضدادها، وليس بنظائرها. الحديث قاد إلى التاريخ القديم، والمقاربة هي تاريخ وادي والنيل وبلاد ما بين النهرين.

لماذا هذا الانتقال السريع، في أنظمة الحكم في بلاد ما بين النهرين، واتسام ذلك بالطابع العنفي. في عملية الانتقال. وكان من نتائج ذلك أن تلك البلدان لم تنعم كثيرا باستقرار تاريخي، وبسلطة مركزية ممتدة على مر العصور. ولماذا اختلف الأمر في وادي النيل، فاستمرت الأسر الفرعونية في حكمها لمصر من غير انقطاع، لعدة قرون.

وقادت الأسئلة تلك لأسئلة أخرى، كيف تم الفتح العربي في بلاد الشام والعراق، وكيف تم الفتح في مصر. ولماذا تلك الفتن والثورات المتتالية، في العراق بعد نهاية مرحلة الخلافة الراشدة، من موقعة الجمل وصفين والنهروان، إلى حركة التوابين فسيطرة المختار بين عبيدة الثقفي على العراق، وإسقاطه من قبل مصعب بن الزبير، ثم مصرع الأخير على يد الحجاج بين يوسف الثقفي، وثورة زيد بن على بن الحسين، القائمة طويلة. الأمر مختلف تماما في أرض الكنانة، حيث لم يسجل لنا التاريخ في تلك الحقبة أية مظاهر جدية للتمرد على مركز الدولة، أو على الوالي المعين من قبلها. وتداعت المناقشات لتنتقل إلى السؤال عن الكيفية التي تعامل الإقليمان بها تاريخيا مع المحتل الأجنبي؟.

يطرح المؤرخ البريطاني، أرنولد توينبي في كتابه تاريخ البشرية، نظرية تقدم بعض الإجابات المنطقية عن هذه الأسئلة. فيشير إلى أثر البيئة في البناء النفسي للفرد، وتأثير ذلك في صناعة الحضارات الإنسانية.

في هذا السياق، يشير توينبي إلى أن علاقة الإنسان المصري بالنيل هي علاقة محاكات، وليست علاقات صراع. إن المياه التي تتدفق من هضبة الحبشة، تعبر النيل، مرورا بالسودان إلى مصبها في حوض البحر الأبيض المتوسط، تجري رقراقة وبانسباب. ونادرا ما يصحبها فوران وفيضان. لا تتكتل الثلوج بكثافة في هضبة الحبشة، بل تنزل في الغالب في شكل أمطار استوائية، طيلة العام. وليس على الفلاح المصري، كي يوسع من مناطقه الزراعية، سوى محاكاة النهر. فينقل النباتات من حول ضفافه، إلى مناطق أوسع. وكان ذلك من أسباب وجود سلطة مركزية مستقرة، تقوم بمسؤولية توزيع المياه بشكل عادل على عموم الناس.

والنتيجة أن علاقة الإنسان المصري بالنيل، هي علاقة سلم ومحبة، وهو بالنسبة لهم مصدر حياة مصر وازدهارها. ومصر كما قال عنها المؤرخ اليوناني هيرودوت هبة النيل.

أما دجلة والفرات، فشأنهما مختلف بشكل كبير عن حال النيل. إن مصدرهما تراكم الثلوج في فصل الشتاء بالجبال التركية. ومياههما لا تتفق بقوة طيلة العام، بل في وقت معلوم، هو وقت الربيع وأوائل فصل الصيف، بعد ذوبان الثلوج، حين تشتد حرارة الشمس، فتنزل المياه في شكل شلالات عاتية، محدثة فيضانات كبرى، تقضي على الزرع، وتدمر القرى. وهكذا فإن علاقة الإنسان فيما بين النهرين، بنهري دجلة والفرات هي علاقة غضب وتحد. وآخر ما يمكن أن توصف به أنها علاقة سلم ومحبة.

لقد اضطر المزارع، في بلاد ما بين النهرين، إلى أن يجترح أساليب جديدة، لمواجهة الفيضانات، وضمان استمرار تدفق الماء لمناطقه طيلة العام. فشق الترع وقنوات المياه. وبنى السدود، من أجل تطويع النهر وإخضاعه لمصالحه ورغباته. فكان هذا التحدي مصدر إبداع وعطاء.

لكن تعدد مصادر المياه، التي تأتي من نهرين رئيسيين ومن المطر الغزير الذي يتساقط في موسم الشتاء والخريف، غيب الحاجة لسلطة مركزية، تنظم توزيع الماء. لكن القلق المستمر ظل سمة عامة للناس، فيما بين النهرين. فقد كان عليهم أن يواجهوا باستمرار تحديات الطبيعة، ممثلة في الفيضانات التي تحتاج إلى كوابح تمنعها من التدمير وتخريب الزرع. وكان عليهم أيضا أن يكونوا قدريين في زراعتهم المطرية، منتظرين ما تجود به السماء عليهم. وكثيرا ما تحدث حالات ينقطع فيها المطر، وبانقطاعه، يغيب الأمل ويسود التوتر. وكان لذلك تأثيره المباشر على خلق إنسان في حالة توتر وقلق دائم في هذه البلاد.

يضاف إلى ذلك اختلاف المناخ، بين أرض الكنانة وبلاد ما بين النهرين. ففي الأولى جو معتدل صيفا وشتاء. وفي الثانية، برد شديد قارس في الشتاء، وحر لاهب في الصيف. أما حين نأتي للتضاريس، فإن مصر حول النهر تكاد تكون مستوية، من الشمال إلى الجنوب. أما العراق فهو قار رغم حجمه المحدود يشكل قارة قائمة بذاتها. ففيه الصحاري والوديان والجبال. ولكل منها طباعها وسلوكها، وأحيانا ثقافتها ولغتها الخاصة.

والعلاقة بين الوديان والجبال والصحاري، كانت باستمرار علاقة صراعية. ومن يكسب منها في المعارك يشيد امبراطوريته. ولذلك تعددت الحضارات والمسميات. فهناك الحضارة الآشيورية والأكدية والسومرية والبابلية. وكل واحدة منها تعبر عن هيمنة جزء من البلاد على المناطق الأخرى. وبقيت كل منها منعزلة في شكل مستوطنات عن بقية البلاد. ومثل ذلك حدث بشكل أو بآخر في بلاد الشام، حيث الفرات والزراعة المطرية.

لقد أوجدت الجغرافيا إنسانا مستقرا في وادي النيل، ومع محدودية مصادر الثروة المائية، كانت الحاجة ماسة لدولة مركزية تنظيم مصدر الحياة. فكانت قدسية الدولة جزء من ثقافة المصري. ولم يكن الأمر كذلك بالنسبة لقاطني أرض السواد. فالإنسان هناك قلق باستمرار ولم يكن بحاجة لدولة مركزية، لتنظيم ثروته المائية. فكان الانفلات وتعدد الثورات، والتغير المستمر في أنظمة الحكم سمة طبعت تاريخه.

وبموجب هذه القراءة تصبح السياسة، في جانب كبير منها صناعة الجغرافيا.. لكن للتراكم التاريخي دوره الذي لا يستهان به.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

تقرير باتريوس وكروكر أمام الكونجرس اعتراف آخر بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2007

حول مكابح ثقافة الحوار وقبول الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 يوليو 2007

رحيل عام صعب...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 ديسمبر 2008

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و"الترانسفير"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 ديسمبر 2008

عبد الرحمن منيف الذي رحل واقفا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2004

حين يقاضي الجلاد ضحيته

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مارس 2008

مرة أخرى: السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

في نتائج الإستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

من أجل صياغة جديدة للعلاقات بين الفلسطينيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 ديسمبر 2008

مطلوب خارطة طريق بديلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2003

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

شراكة أمريكية عراقية أم انتداب من أجل النفط؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2008

انتفاضيات!: الديوان الجديد للصديق اللبدي

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 21 يناير 2004

الكيان الصهيوني وأوروبا والهولوكست

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 ديسمبر 2005

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 أكتوبر 2005

طائر الفنيق لن يغادر أبدا أرض الرافدين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

الدول الصغرى والسيادة

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 16 يوليو 2003

تنمية الاحتلال: النموذجان الألماني والياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 فبراير 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11753
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11753
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر765168
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57842717
حاليا يتواجد 3259 زوار  على الموقع