موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

القضية الفلسطينية: من النكبة إلى النكسة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يصادف هذا الأسبوع، ذكرى مرور تسعة وخمسون عاما على نكسة الخامس من يونيو 1967. ورغم أن تداعيات هذه النكسة لا تزال ماثلة أمامنا، حتى هذه اللحظة، فإن أجيالا عربية جديدة، ولدت بعد هذا التاريخ، ولم تعايش أحداثه، أو تعرف بتفاصيله. ولأن أي أمة، لا تستطيع التقدم وبناء نهضتها، إلا باحتفاظها بذاكرتها، وجب على الجيل الذي عاش مرارات تلك التجربة المرة، أن يستحضرها، ويعيد التذكير بها، على اعتبار أن دروس التاريخ، هي من أهم العبر.

ذكرنا مرارا وتكرارا، في أحاديث سابقة، أن المشروع الصهيوني، هو مشروع حرب. وليس ذلك، من باب الاستنتاج والتحليل، بل هو فعلا ما دأبت على تأكيده أدبيات الحركة الصهيونية، منذ تأسس كيانها الغاصب على أرض فلسطين التاريخية.

في هذا السياق، تشير مذكرات رئيس وزراء الكيان الصهيوني في فترة الخمسينيات، موسى شاريت، إلى أن القيادة الصهيونية، اتخذت قرارا تاريخيا، بمنع الجيوش العربية، من استكمال بناء قدراتها. وأنه بعد حرب 1956، جرى تبني هذا القرار، مشفوعا بتوصية أخرى، بأن تشن إسرائيل حربا واحدة على الاقل، في كل عقد، بهدف تدمير القوة العسكرية العربية، ومنعها من النمو.

ويمكن التأكد من ذلك من خلال النظر، إلى كرنولوجيا الصراع الدامي بين العرب والصهاينة. والبداية كانت مع حرب النكبة، عام 1948، ومن ثم العدوان الثلاثي الغاشم على مصر، عام 1956م، ثم حرب يونيو عام 1967م، ثم حرب العبور عام 1973م، ثم حرب لبنان، ودخول بيروت في صيف عام 1982م، ثم مواجهة انتفاضة أطفال الحجارة، وضرب المفاعل النووي في بغداد، والعدوان على تونس، والهجمات المتكررة على الحدود اللبنانية، واحتلال جنوب لبنان، وقائمة الاعتداءات طويلة، وجميعها تؤكد صحة ما ورد في مذكرات موسى شاريت المشار لها.

والأمر عند قراءة أسبابه يبدو منطقيا وطبيعيا. فالمشروع الصهيوني، رغم ارتباطه التاريخي بالمشاريع الكولونيالية، لكنه في الأساس، مبني على عصبية وخرافة شوفينية، يحشد من خلالها أتباع الديانة اليهودية، على مستوى العالم، وتكون أرض فلسطين قطب الرحى، في عملية استقطاب اليهود، إلى العقيدة الصهيونية.

إن المشروع الصهيوني، ليس له مكان خارج حالة التحشيد والحرب والتوتر، فمن هو العاقل الذي سيغادر أوروبا أو أمريكا إلى فلسطين، وهو يعيش في رخاء وبحبوحة، فقط لأن ثمة أسطورة مصطنعة أقنعته بأن وطنه الديني المتخيل هو "أرض العسل والزيتون". وهذه القراءة تتسق مع رؤية المؤرخ العربي، عبد الرحمن بن خلدون، التي تشير إلى أن الدولة، هي تعبير عن عصبية ما. وأن شرط تأسس العمران، هو استفحال العصبية.

في سياق، هذه الرؤية، تبقى تفاصل حرب يونيو الجزئية غير ذات أهمية، ما لم توضع في هذا الإطار الاستراتيجي. وهو أن هدف هذه الحرب الأول، هو تدمير الجيوش العربية، وتأكيد النزعة الاحتلالية العنصرية، للعدو الصهيوني.

قصة العدوان، بدأت بعد شن حركة فتح الفلسطينية، عمليات عسكرية عدة عبر أراضي الجولان السورية، حيث كانت تلقى الدعم والتأييد من النظام السوري، القائم آنذاك. وإثر ذلك هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي ليفي أشكول، بأن الجيش بلاده، سيقوم باحتلال العاصمة السورية.

وقد دفعت تلك التهديدات، وتأكيد الاتحاد السوفييتي، بوجود حشود عسكرية إسرائيلية ضخمة على الحدود مع سوريا، إلى توقيع سوريا معاهدة دفاع مشترك مع مصر. وإثر توقيع تلك المعاهدة، قام الجيش المصري، بإغلاق مضائق تيران في وجه الملاحة الإسرائيلية، كما جرى تحشيد ضخم لقطاعات واسعة من الجيش المصري. واعتبرت الحكومة الإسرائيلية هذا التصرف، بمثابة إعلان حرب عليها من قبل مصر.

وقبيل اندلاع الحرب بعدة أيام، وصل الملك حسين بن طلال، ملك الأردن إلى القاهرة، وانضم إلى معاهدة الدفاع المشترك التي وقعتها القاهرة ودمشق من قبل.

توترت الأمور أكثر، وقرعت طبول الحرب، لكن القوى العظمى، ممثلة في الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد السوفييتي، أوصتا القيادة المصرية، بضبط النفس، وتعهدتا بأن إسرائيل لن تكون البادئة بالحرب. لكن تلك الوعود ذهبت أدراج الرياح.

ففي ضحى الخامس من يونيو، شن الطيران الحربي الإسرائيلي، هجمات مكثفة شملت جميع القواعد العسكرية الجوية المصرية، من غير استثناء. ودمرت الطائرات الحربية المصرية. ودخلت مصر المعركة من غير سلاح جوي. وبعد سويعات عدة من اندلاع المعركة، دخلت سوريا والأردن الحرب، تنفيذا لبنود اتفاقية الدفاع المشترك الموقعة مع مصر. لكن جيوشهما، غير المهيأة للدخول في تلك الحرب، لم تصمد طويلا.

انتهت الحرب، باحتلال الكيان الصهيوني، لشبه جزيرة سيناء كاملة من مصر، ومعها قطاع غزة، الذي كانت مصر تديره، إلى ما قبل اندلاع تلك الحرب. كما احتلت هضبة الجولان من سوريا، والضفة الغربية، ومدينة القدس الشرقية، التي كانت جزءا من المملكة الأردنية، حتى اندلاع تلك الحرب.

توقف إطلاق النار، بهزيمة محققة للجيوش العربية. وصدر قرار مجلس الأمن رقم 242، لتسوية الأزمة، وكلف المبعوث الأممي جورنار يارنج، لرعاية تنفيذ القرار. لكن الصهاينة، لم يكونوا في وراد الانسحاب الشامل من الأرض العربية، من غير تأمين الاعتراف باغتصابهم لفلسطين، وتطبيع العلاقات السياسية والاقتصادية مع كيانهم الغاصب.

منذ الحين، سالت مياه كثيرة، وجرت عملية تهويد واسعة لزهرة المدائن، القدس الشريف. وتمت مضاعفة بناء المستوطنات عشرات المرات في الضفة الغربية والقدس ومرتفعات الجولان.

ورغم أن العرب وقعوا ثلاث اتفاقيات لتسوية الأزمة، مع الكيان الصهيوني: معاهدة كامب ديفيد مع مصر، ومعاهدة وادي عربة مع الأردن، واتفاقية أوسلو مع منظمة التحرير الفلسطينية، لكن ذلك لم يغير من طبيعة الكيان الصهيوني كثيرا. لقد بقى هذا المشروع، ولا يزال، مشروع حرب، لأنه بطبيعته لا يمكنه العيش في ظل سلام حقيقي يكون على الاعتراف بالحقوق، وتأمين عودة الفلسطينيين إلى ديارهم، واحترام سيادة الدول، فذلك ما يتناقض جوهريا مع مشروعه.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

النظام الإقليمي العربي والشرق الأوسط الجديد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 أغسطس 2006

الطريق الفلسطيني بعد عرفات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 نوفمبر 2004

في أسباب انهيار الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 سبتمبر 2008

السياسة الأمريكية في حقبة أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2009

النفاق السياسي وتقسيم العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أكتوبر 2007

مجلس الشورى: التحديات والمهام المطلوبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 22 مايو 2003

أزمة دارفور: تجسيد آخر للضعف العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أغسطس 2004

إيران... تصدير الأزمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يوليو 2009

الانسحاب الأمريكي من العراق والملف الإيراني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 فبراير 2009

العراق بعد الإنتخابات: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 فبراير 2005

معوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 أغسطس 2007

بعد أسر الرئيس العراقي صدام حسين، المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 ديسمبر 2003

حول مكابح ثقافة الحوار وقبول الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 يوليو 2007

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

حول الأهداف التنموية للألفية في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 ديسمبر 2004

التجديد العربي يشعل الشمعة السادسة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

المحاصصة الطائفية وعلاقتها بأحداث لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 مايو 2008

الاقتصاد العالمي: انتعاش أم انكماش؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 نوفمبر 2009

مغزى الدولة اليهودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 ديسمبر 2007

خواطر حول العلاقة بين الأنا والآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مارس 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7839
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68554
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر861155
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50837806
حاليا يتواجد 2282 زوار  على الموقع