موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

الاحتلال والإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الثامن من ابريل عام 2003، سقطت العاصمة العراقية، بغداد بيد قوات الاحتلال الأمريكي. وإثرها غرق العراق، في بحور من الفوضى وانعدام الأمن والقتل على الهوية. وبرزت حالات الانتقام والكيد من التاريخ، من قبل القوى الشعوبية، التي خاضت حربا ضروسا استمرت ثماني سنوات، فيما بات معروفا بالحرب العراقية- الإيرانية.

 

ومنذ ذلك التاريخ، تأكد وجود علاقة طردية، بين الاحتلال والإرهاب. فكلما تصاعدت جرائم الاحتلال، كلما تصاعدت مقاومة الشعب المحتل لجرائمه. وعندما يتم هتك الأعراض، وتغيب منظومة القيم الأخلاقية التي صنعت تاريخ بلاد ما بين النهرين، تتخذ المقاومة أشكالا أكثر عنفا وضراوة، لتكون متماهية، ومعادلة لجرائم الاحتلال، والقوى الطائفية، التي ارتبطت بالعملية السياسية التي دشنها، منذ البداية.

كان ذلك قد حدث قبل أكثر من عقدين، من احتلال العراق، حين دخلت الدبابات الروسية، مدينة كابل الأفغانية، في مطالع الثمانينات من القرن الفائت، فتصدى لها الأفغانيون بصدورهم الغارية. تأسست "حركات جهادية"، لمقاومة المحتل، تحولت لاحقا إلى جزء ملحق بالحرب الباردة الدائرة، في حينه بين الأمريكيين والسوفيات. وتم استقبال المقاتلين الأفغان، من قبل الرئيس رونالد ريجان، باعتبارهم أبطالا يقارعون الشيوعية.

لم يكن للمقاومة الأفغانية، في ظل البنية القبلية، والمواريث الدينية، وطبيعة الاصطفافات الدولية والإقليمية، خلاف ما جرى. فالشعب الذي يتعرق لمقاوماته ومورثاته، يمارس حيله الدفاعية، مستنهضا تاريخه، وإرثه لمقاومة الاحتلال. فكان أن اتخذت المقاومة شكل الحركات الجهادية. وقد حظيت آنذاك بدعم غربي، باعتبارها ملحقا في الصراع ضد الشيوعية.

لكن الأمر تغير جذريا، بعد تحرير أفغانستان. فالحركات الجهادية، وبشكل خاص بعد بروز حركة طالبان، وارتباطها الوثيق بتنظيم القاعدة، تحولت من حركة تحرير أفغانية، في مواجهة الاحتلال السوفييتي، إلى حركة جهادية عالمية. وتحول الأمريكيون حلفاء الأمس، إلى خصوم في الحقبة التي أعقبت هزيمة السوفييت. وبدأ تفريخ منظمات الإرهاب، المرتبطة بتلك التنظيمات، على مستوى العالم بأسره. وكان نصيب الوطن العربي من ذلك، هو حصة الأسد.

حين احتل العراق، من قبل الأمريكيين، لم تكن هناك حاجة لابتداع وسائل جديدة، لمقاومة المحتل والقوى المرتبطة به. فالأمريكيون الذين قاتلهم الأفغانيون والمتطرفون العرب، جهاديو الأمس قد باتوا يحتلون أرض السواد. وقد مارسوا جرائم القتل، وهتك الأعراض، كأي قوة احتلا ل في التاريخ. وبرزت التقارير عن جرائم كبرى، يندى لها الجبين الإنساني، في سجن مطار بغداد، وفي سجون أبو غريب. وتزامن ذلك مع جرائم ارتكبتها العصابات الطائفية في سجون الجادرية. وفي ظروف كهذه، تكون المواجهة معادلة لعنف المحتل، وربما تكون أعنف من ذلك. وهكذا رأينا السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة، تحضر مجددا وبقوة في المنازلة العراقية للمحتل. ومعها حضرت منظمات الإرهاب من القاعدة وأخواتها.

تأسس تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، لاحقا بقيادة مصعب الزرقاوي. واتخذت مركزا لها في محافظة الأنبار، المحافظة المعروفة بتقاليدها الإسلامية المحافظة، وبإرثها في مقاومة المستعمر البريطاني، في ثورة العشرين. ولم يكن صدفة أن يتصدى العلماء المسلمون، وشيوخ العشائر مجددا للمحتل. فهؤلاء هم الذين حملوا تاريخيا، في تلك المحافظة مسؤولية مقاومة المحتل.

قتل الزرقاوي لاحقا، في محافظة ديالى، لكن تنظيمه بقي متماسكا، وتوسع حضوره في عدد آخر من المحافظات العراقية، فبلغ نينوى وصلاح الدين إضافة إلى الأنبار وديالى. مارست تنظيمات الإرهاب، جرائم القتل والنهب، بطريقة أشد ضراوة من تلك التي مارستها التنظيمات الطائفية.

وحين برزت الأزمات في عدد من البلدان العربية، بعد ما عرف بالربيع العربي، توسع تنظيم داعش، وبدأ يأخذ كثيرا من حصة التنظيم الأم، تنظيم القاعدة. تحول مسمى داعش إلى تنظيم الدولة الإسلامية، في العراق وبلاد الشام. ومع عسكرة الانتفاضة السورية، انتقل أفراده إلى سوريا، وشاركوا مع غيرهم من المقاتلين، من مختلف الجنسيات، في احتلال المدن والبلدان السورية. ولم يختلف نهجهم العنفي، وارتكاب الجرائم والقتل على الهوية، عما مارسوه من قبل، في أرض السواد.

ورويدا رويدا، توسع تنظيم داعش، وانتشر في معظم البلدان العربية، مستغلا الأزمات الاقتصادية والأمنية، ليحقق اختراقات واسعة فيها.

تأكد بما لا يقبل الجدل، وجود علاقة طردية، بين وجود المحتل، ووجود تنظيمات الإرهاب. ولا نعنى هنا بالاحتلال، شرط حضوره المباشر على الأرض. بل يشمل ذلك التدخلات الإقليمية والدولية، في شؤون البلدان العربية، دعما لهذا الطرف أو ذاك، من الأطراف المتناحرة، في بلدان "الربيع العربي"، كما هو الحال الآن في سوريا والعراق وليبيا واليمن، ولا يستثني السودان والصومال من ذلك.

فهذه التدخلات، التي تأتي في شكل تدريب على السلاح، وتقديم مختلف أشكال الدعم، سواء لما بات يطلق عليه بالمعارضة أو الموالاة، هو الذي يمد في عمر الإرهاب، ويطيل حضوره. وفي بلدان عربية، هناك أكثر من حكومة، وأكثر من جيش، بل إن هناك أكثر من تسعة عشر إمارة في ليبيا، يدعي كل منها شرعية التمثيل للشعب الليبي المقهور.

وقد ناقشنا في أحاديث سابقة، علاقة الإرهاب بالاختلال الراهن في موازين القوى الدولية. وأن عودة الأمن والاستقرار إلى المنطقة، هو رهن بتسويات تاريخية بين الكبار. ومرة أخرى، نؤكد أن فعل الإرهاب، سيتواصل على الأرض العربية، وإن بنسب مختلفة، إلى أن ينتهي الاحتلال، عن الأرض العربية، وتتوقف التدخلات الإقليمية في الشؤون الداخلية للمنطقة. وحينها لا يعود من مبرر، للإرهاب لأن شرط حضوره، هو تكامل العلاقة الطردية بينه وبين المحتل.

makki@alwatan.com.sa

كاتب أكاديمي سعودي متخصص في السياسة المقارنة

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حول خطاب الرئيس الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 يونيو 2009

حول موضوع النداء العالمي لمكافحة الفقر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 مايو 2005

بانوراما الاغتيالات: استراتيجية للفتنة والتفتيت و"الفوضى الخلاقة"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 نوفمبر 2006

بين موقفين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 ديسمبر 2004

اتفاق جنيف.. كامب ديفيد آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 ديسمبر 2003

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

عيد مبارك

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | السبت, 31 يناير 2004

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و"الترانسفير"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 ديسمبر 2008

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

من أجل صياغة جديدة للعلاقات بين الفلسطينيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 ديسمبر 2008

منطقا الشرعية أم الوحدة: أيهما المرجح؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 أبريل 2011

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

إيران: سياسات برجماتية...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 27 يوليو 2009

لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 سبتمبر 2004

رحيل عام صعب...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 ديسمبر 2008

قرار مجلس الأمن الدولي: نزع لأسلحة الدمار أم اختيار للحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 15 نوفمبر 2002

من وحي اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2007

في أسباب انهيار الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 سبتمبر 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35951
mod_vvisit_counterالبارحة55971
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع197865
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر912255
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59051700
حاليا يتواجد 4961 زوار  على الموقع