موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

حديث المصالح والمؤامرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قبل خمس سنوات، اندلع ما عرف بالربيع العربي، وكانت بداية الحركة الاحتجاجية في تونس، لتلحقها مصر ثم لييبا، وليتوالي التحاق بلدان عربية بها. والهدف كما أعلن عنه، هو إسقاط أنظمة الفساد والاستبداد، التي تسببت في كل النكبات، من تخلف وجوع وبطالة، وترد اقتصادي. وقد أطلق الشباب اليافعون الذي تجمعوا بالميادين على تحركاتهم ثورات الحرية والكرامة.

 

بعد خمس سنوات على هذا الإعصار، تغير المشهد، رأسا على عقب. فالآمال الكبيرة التي عقدت على تلك الانتفاضات، تبخرت، والأوضاع الاقتصادية في البلدان التي طالتها الحركة الاحتجاجية ازدادت سوءا، ومعدلات البطالة تضاعفت، والقيمة النقدية لعملاتها تراجعت بشكل مخيف. والحلم في الحرية والانعتاق لم يعودا ذا شأن بالنسبة لشباب يلاحقون لقمة العيش.

تحول الحديث عن "الربيع العربي"، من النقيض إلى النقيض. من حلم جميل في التغيير، وبناء الأوطان بما يتسق مع العصر الكوني الذي تعيش فيه، إلى صراعات وحروب وتفتيت أوطان وكيانات، ومصرع لعشرات الألوف من البشر. وفي خضم اليأس والعجز، تغير المشهد والتعبير عنه. تحولت الحركة الاحتجاجية من ثورة للحرية والكرامة، إلى مؤامرة خارجية، تستهدف الأمة. وبالمثل، تحول قادتها من قديسين، إلى متآمرين يتلقون التوجيهات من الغرب.

وكما كتبت سير ذاتية، في مطالع الحراك، عن قادته، تضعهم في مصاف الأبطال، كتبت سير أخرى، بعد خمس سنوات، من ذلك التاريخ، تصنفهم عملاء ومأجورين. وبين هؤلاء وأولئك، يقف آخرون مذهولين، يبحثون عن يقين، فلا يسعفهم واقع التشظي، والحروب الأهلية، والحرائق التي تحاصرهم من كل مكان.

نحاول في هذه القراءة، وقراءات أخرى قادمة، أن نعيد تفكيك صورة المشهد الدرامي للانفجار، الذي شهده الوطن العربي قبل خمس سنوات، ونناقش تداعياته، والعمل على تحليل رموزه وطلاسمه، منطلقين من التسليم، بأن الواقع في الأقطار التي انطلقت منها الحركة الاحتجاجية العربية، قد وصل إلى طريق مسدود، وأنه لم يعد بإمكان أحد إنكار وجود أزمة شرعية وعدالة وتمنية في تلك البلدان. وإلا فما الذي يبرر خروج الملايين إلى الميادين، من كل لون وصوب، لأيام طويلة، ومن مختلف التوجهات السياسية والاجتماعية، وتعرضهم لبطش الأجهزة الأمنية، لتلك الأنظمة، واستبسالهم في الدفاع عن مطالبهم.

لكن القول بالتدخلات الخارجية، في شؤون تلك البلدان هو أيضا أمر صحيح، وليس بحاجة إلى إثبات. وكانت تسمية الحركة الاحتجاجية بالربيع العربي، هي أولى تلك التدخلات. فتعبير الربيع، استخدم عدة مرات، بالأدبيات الغربية، بمدلولات سياسية. استخدم في المجر، عندما برزت حركة إصلاحية، تم سحقها من قبل الجيش السوفييتي بالدبابات. واستخدم مرة أخرى، في تشيكولوفاكيا، عندما قاد رئيسها دوبتشيك حركة إصلاحية، تم سحقها أيضا من قبل الجيش الروسي, في حينه تحدثت الصحف الغربية وأجهزة الإعلام، عن ربيع براغ. ومرة أخرى، استخدم مصطلح ربيع أوروبا، إثر سقوط الكتلة الاشتراكية، والتحاقها بالغرب، نظاما سياسيا واقتصاديا، وتحالفا عسكريا.

وكان التدخل الغربي، واضحا وفاضحا، منذ الأيام الأولى في دعوة الأمريكيين للرئيس مبارك بالتنحي عن السلطة، بدلا عن تقديم الدعم لحليف تاريخي، ظل وفيا لعلاقته بالغرب قرابة ثلاثين عاما. أما في بقية البلدان العربية، التي طالها التغيير، فقد وصل الأمر في بعض الحالات، حد التدخل العسكري، من قبل قوات الناتو لإسقاط نظام القذافي.

والأمر سيان في الحديث عن مؤامرة، أو تأمين مصالح، فكلاكما تعبيران عن هدف محدد. فلن يكون للمؤامرة من معنى، إن لم تهدف إلى تأمين مصالح. وما حدث في المراحل التي أعقبت اندلاع الحركة الاحتجاجية، من قبل الغرب، لم يكن سرا، ولا يحتاج تفسيره إلى كبير عناء.

لا ينسحب عليه، في لحظته تعبير المؤامرة، لأن فعل المؤامرة، هو عمل سري يتم التخطيط له في الظلام، ولم تكن هناك حاجة لذلك. فالشعب خرج إلى الشارع، مطالبا بالتغيير، وكلما في الأمر، بالنسبة للغرب، هو اقتناص تلك اللحظة، وتوجيه الحركة الاحتجاجية، نحو بوصلة تأمين المصالح الغربية بالمنطقة، وإعادة صياغة خريطتها السياسية، بما يتسق مع الأجندات الغربية، التي جرى الحديث عنها منذ منتصف السبعينيات من القرن المنصرم، وقد حان أوان قطف الثمار، وتحقيق تلك المشاريع.

لم يخف الغرب، نواياه في إعادة النظر بخرائط المنطقة، التي صيغت في أعقاب الحرب الكونية الأولى، والتي كانت من نتائجها. فالحديث تم بالمكشوف من قبل ترومان وكيسنجر وبريجنسكي وجيمس بيكر، وجوزيف بايدن. وفي مشاريع لمعاهد استراتيجية، كمعهد راند، وفي خرائط رسمت، ونشرت، في النيويورك تايمز والواشنطون بوست. والحديث لم يتوقف، حتى يومنا هذا، عن حقوق المظلومين، وحق تقرير المصير، للطوائف والأعراق وأتباع الديانات. بل إن الأمر تعدى ذلك، إلى صدور قرارات غير ملزمة، من قبل الكونجرس الأمريكي، تتبنى تقسيم البلدان العربية، على أساس القسمة بين الطوائف والأقليات.

لم يعد هناك من معنى لتأكيد أو نفي وجود تآمر على الأمة العربية، فما شهدناه هو أكثر وضوحا من المؤامرة، إنه فعل فاضح وسط النهار، يتمثل في تفكيك أوطان، وسحق لهويات، وتدمير لبنيات تحتية، وإعادة منطقتنا إلى ما هو أبعد زمنيا من العصر الوسيط.

نعم نحن نتحمل الكثير، من تبعات ما لحق بنا، لأننا لم نوفر شرعية حكم، أو عدالة، ولأننا استسهلنا أمورا كثيرة. غاب الوعي عن أهمية بناء الأوطان، والدخول في تنمية حقيقية، وانشغلنا في حروب داحس والغبراء، بدلا عن توفير الحد الأدنى من مخرجات التكامل الاقتصادي العربي. فكان أن دفعنا ثمن ذلك أكلافا باهضة من ثرواتنا ودمائنا. ولن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.


 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الإصلاح السياسي: التعجيل أم التأجيل؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مارس 2004

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

حول مكابح ثقافة الحوار وقبول الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 يوليو 2007

عودة أخرى للحديث عن أزمة دارفور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أغسطس 2004

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

اللجنة الدائمة للثقافة العربية تؤكد على حماية التراث العراقي

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 18 يوليو 2003

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 يوليو 2004

أمريكا وتركيا وأحداث شمال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أكتوبر 2007

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

حديث حول حق تقرير المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 مارس 2007

غزة.. من الحصار إلى الإبادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2008

الدين والديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 أبريل 2008

هل انتهى فعلا عصر الأيديولوجيات؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 مايو 2009

بعد تقرير البرادعي: أزمة الملف النووي الإيراني إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مايو 2006

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

مسائل ملحة في الحرب على الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يونيو 2003

إيران... صراع المصالح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

في العلاقة بين السياسي والمثقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 6 أكتوبر 2002

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8512
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع256779
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1049380
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51026031
حاليا يتواجد 4347 زوار  على الموقع