موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

المسألة الفلسطينية: متغيرات في الاستراتيجيات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يصادف مطلع هذا الشهر، من كل عام احتفال الفلسطينيين بانطلاق مقاومتهم، ضد الاحتلال الصهيوني. ففي الأول من يناير عام 1965م، دشنت فتح انطلاقتها، بأول عملية عسكرية، داخل "إسرائيل"، عبر الحدود الأردنية.

 

ويجدر عن هذا المنعطف، التمييز بين منظمة التحرير، كنتاج لمؤتمر القمة العربية، التي عقدت بالقاهرة، للرد على مخططات الحكومة الإسرائيلية، بتحويل مياه اليرموك لصحراء النقب. وكان من نتائج ذلك المؤتمر، إضافة إلى قرارات أخرى، تشكيل منظمة التحرير الفلسطينية.

أما حركة فتح، فهي حركة ذاتية في الأصل، عارضت معظم الحكومات العربية، انطلاقتها، وشككت في أهدافها، باعتقاد أن عملياتها ضد إسرائيل، ستجر إلى ردود أفعال عسكرية قوية لم تكن الأمة العربية مستعدة لها.

لكن التطورات التي أعقبت نكسة الخامس من يونيو 1967م، ألجأت بعض دول المواجهة، للقبول بوجود قواعد عسكرية لمنظمات المقاومة على أرضها. فقد تسببت النكسة في تدمير كامل لجيوش مصر والأردن وسوريا، ولم يبق من بقعة ضوء، في المواجهة سوى عمليات المقاومة.

لماذا تحددت أهداف المقاومة بالتحرير الكامل فلسطين، واعتماد الكفاح المسلح سبيلا لاستعادة الأرض المغتصبة؟ وإلى أي جهة تنتمي القواعد الاجتماعية، التي هي أداة وهدف التحرير؟

الإجابة على هذه الأسئلة، لن تكون دقيقة، إلا حين توضع ظروف انطلاق المقاومة، في سياق المزاج العربي الرسمي في حينه. وأول ما يستحق انظر له، أن المناخ العام، لأبناء الأمة، شعوبا وقيادات بعد نكبة فلسطين، 1948م، مناخ رافض للتنازل عن فلسطين، والقبول بوجود "إسرائيل".

صحيح أن العرب، لم يبادروا بالحرب مطلقا على الكيان الصهيوني، منذ النكبة، حتى معركة العبور، 1973م، وأنهم كانوا دائما يتلقون الضربات، وتكون ردود أفعالهم عليها، أقل مما ينبغي، بسبب الخلل الفاضح في توازن القوة، لكنه بات في الضمير والعقل العربيين، عدم مشروعية وجود الكيان الغاصب، وأن العرب سوف يتصدون لهذا الكيان، في يوما ما، ويقتلعون جذوره، وتعود فلسطين حرة عربية.

يضاف إلى ذلك، أنه لم يكن من معنى في حينه، لقيام دولة فلسطينية مستقلة، بالضفة الغربية، وقطاع غزة. فالأولى ضمت للأردن، وغدت جزءا منه، والثانية، ظلت تحت الإدارة المصرية. معنى ذلك أن طرح قيام دولة فلسطينية مستقلة في حينه، لن يكون صداما مع العدو الصهيوني، بل سيكون مواجهة مع دول عربية شقيقة. وذلك سيؤثر عكسيا على القضية الفلسطينية، التي ترى في مصر والأردن وسوريا، طلائع في المواجهة مع المشروع "الإسرائيلي".

وإذا ما أخذنا في الاعتبار، أن المقاومة الفلسطينية، لم تنطلق من أراضي 1948م، وإنما من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين، في الأردن وسوريا ولبنان، وطلب هؤلاء اللاجئين العودة إلى ديارهم، في حيفا ويافا والناصرة... أمكننا فهم دوافع المقاومة، في تحديد هدفها بتحرير كامل التراب الفلسطيني، واعتماد الكفاح المسلح، وسيلة وحيدة لتحقيق هذا الهدف المشروع.

لم يكن منطقيا في حينه، الحديث عن أية خيارات بديلة، إذ ليس بالإمكان تصور قبول الصهاينة، بالتنازل، عن طريق المفاوضات السياسية، عن شبر واحد من الأراضي التي احتلت عام 1948م. بالتأكيد لم يتوقع الفلسطينيون، أن تؤد تلك العمليات إلى هزيمة "إسرائيل" بل كان الهدف منها إبقاء القضية الفلسطينية حية، واستمرار شعلة الكفاح من أجل تحريرها.

الواقع هذا تغير بشكل دراماتيكي، بعد حرب يونيو 1967. فهناك حقيقتان مرتان، دخلتا على الخط. أولاهما أن المهمة الرئيسية لمصر والأردن وسوريا، باتت العمل فورا وبجدية، وبكل ما أوتيت هذه الحكومات من قوة لإزالة آثار العدوان.

وما دامت إزالة آثار العدوان، بعد النكسة مباشرة، غير ممكنة بالقوة العسكرية، بسبب انهيار جيوش تلك الدول، فلن يكون ذلك ممكنا في حينه، إلا من خلال الحلول السياسية، خاصة وأن الشرعية الدولية، في قرارتها أقرت بحق الدول العربية، ومن خلال قرار مجلس الأمن رقم 242/ باستعادة أراضيها التي احتلت في نكسة يونيو.

العامل الآخر للانتقال في الأهداف والاستراتيجيات عامل فلسطيني ذاتي. فالفلسطينيون بالأراضي التي احتلت حديثا بفعل النكسة، وجدوا أنفسهم وجها لوجه، تحت سيطرة الاحتلال. ولم يعودوا في تلك اللحظات الحالكة، في وارد التفكير في مشروع تحرير لكامل فلسطين، لا تشير كل المعطيات المحلية والدولية، بوجود أفق له. ولذلك تركز هدفهم على تحريرهم من نير الاحتلال، ولم يعد تحرير كامل فلسطين ضمن أجندتهم.

المقاومة التي انطلقت من بلدان دول المواجهة، وجدت نفسها محاصرة، في هذه البلدان، التي تتطلع إلى استرجاع أراضيها. وبات عمودها الفقري، في المخيمات، عاجزا عن تحقيق هدفها الرئيس، بعد أن طردت من الأردن عام 1970، ومن لبنان عام 1982، ولم يكن السوريون، منذ مطالع السبعينيات من القرن المنصرم، يتيحوا للمقاومة الانطلاق من أراضيهم، نحو الأراضي المحتلة.

في حينه حدث نهوض بالضفة الغربية، وقطاع غزة، منذ منتصف السبعينيات، ولكن في سياق، تحرير الأراضي المحتلة عام 1967، وليس تحرير كامل التراب الفلسطيني. وعلى أثره تحولت تلك الأراضي، إلى مناطق جاذبة في الكفاح الفلسطيني. فكان من نتائجه، أن غيرت حركة المقاومة أهدافها واستراتيجياتها، وحتى عمودها الفقري الاجتماعي، بما ينسجم من التغيرات الجوهرية، التي حدثت في المزاجين العربي الرسمي، والفلسطيني في الأراضي المحتلة حديث.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

لقوات العراقية تطوق عمال النفط المضربين.. رئيس حكومة الاحتلال يُصدر مذكرة توقيف بحق قادة العمال!

أرشيف رأي التحرير | د. عبدالوهاب حميد رشيد | السبت, 9 يونيو 2007

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 أكتوبر 2005

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

ارتباك المشروع الأمريكي في العراق: الهجمة على المالكي نموذجا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أغسطس 2007

تنمية الاحتلال: النموذجان الألماني والياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 فبراير 2006

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

لماذا قلبت الإدارة الأمريكية ظهر المجن لأكراد تركيا؟..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 نوفمبر 2007

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

لماذا التجديد

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

مغزى الدولة اليهودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 ديسمبر 2007

لماذا التجديد؟!

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

لماذا فشل عصر التنوير العربي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 28 أبريل 2008

في العلاقة بين السياسي والمثقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 6 أكتوبر 2002

الإنتفاضة بين العصيان المدني والكفاح المسلح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 4 أكتوبر 2002

عودة أخرى للحديث عن أزمة دارفور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أغسطس 2004

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

حتى لا تختلط الأوراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يناير 2005

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2267
mod_vvisit_counterالبارحة51885
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع248340
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر982960
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47296630
حاليا يتواجد 3928 زوار  على الموقع