موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

عناصر التأثير في الأهداف والاستراتيجيات الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الحديث السابق، تناولنا المناخات الفكرية، التي نشأت في ظلها الثورة الفلسطينية، التي انطلقت بقيادة حركة التحرير الفلسطينية – فتح في الأول من يناير عام 1965م, وقد هدفت القراءة السابقة، إلى التمهيد لمناقشة تأثر تلك المناخات، على البنية الفكرية لحركة المقاومة، ولاحقا لمنظمة التحرير الفلسطينية، التي غدت حركات المقاومة جزءا منها، وتحت مظلتها.

 

أولى الحقائق، ذات الصلة بتلك المناخات، أن معظم حركات المقاومة، هي امتداد في منطلقاتها الفكرية، للأحزاب والحركات العربية السائدة آنذاك، وبشكل خاص في مشرق الوطن العربي. وقد تسربت معظم قيادات حركة المقاومة من تلك الأحزاب والحركات.

وثاني تلك الحقائق، أن حركة المقاومة الفلسطينية، وبخلاف معظم حركات التحرر الوطنية في العالم، نشأت بالمنافي، ولكنها تأثرت بأطروحاتها، بحتمية الانتصار، إذا ما اعتمدت طريق الكفاح المسلح. وقد تأثرت إلى حد بعيد، بالنموذج الكوبي والجزائري والفيتنامي. وكان لذلك تأثير كبير، على هيكليتها وبنيتها الفكرية.

إن انطلاقتها بالمنافي، يعني أن حاضنتها الاجتماعية، ليست جمهورها الفلسطيني، الذي يستهدف الكفاح تحقيق تطلعاته في الحرية والانعتاق، بل الجمهور العربي، في لبنان والأردن وسوريا. وتلك فرادة أخرى للنضال الفلسطيني. هذه الفرادة، شكلت من جهة تلاحما للنضال الفلسطيني، بالنضال القومي، وعززت مقولة أن فلسطين، هي القضية المركزية للعرب جميعا، لكنها من جهة أخرى، جعلت النضال الفلسطيني أسيرا للمواقف العربية، تجاه القضية الفلسطينية.

لم تكن في هذه الفرادة، معضلة قبل نكسة الخامس من يونيو عام 1967م، ذلك أن المزاج الشعبي والرسمي، العربيين، حتى تلك اللحظة كانا يعتبران المشروع الصهيوني، عدوانا على الأمة العربية، لا يمكن القبول به. وأن المعركة مع كيانه الغاصب، هي معركة وجود.

باستثناءات محدودة جدا، لم يكن الكيان الصهيوني، قد ضم حتى تاريخه، أراض عربية، خارج فلسطين التاريخية. فلم يكن هناك من حاجة للفصل بين الوطني والقومي والفلسطيني. لكن الأمور تغيرت بشكل جوهري، بعد النكسة، حيث فقدت ثلاث دول عربية، أجزاء كبيرة، من أراضيها، سقطت تحت الاحتلال الصهيوني، مما جعل من المهم التمييز بين تحرير فلسطين، ومطلب تحرير الأراضي العربية التي احتلت حديثا.

لم يكن هذا التمييز اعتباطيا، بل له علاقة بمنطق السياسية ومتطلباتها، فالأراضي التي اغتصبها الكيان الصهيوني، باتت أرضا "إسرائيلية"، وقد حظي الكيان الغاصب باعتراف الأسرة الدولية. وتحرير فلسطين، ضمن هذه الرؤية، هو موقف استراتيجي، ليس في في الإمكان تحقيقه في لحظة ما بعد النكسة، ضمن المنظور الواقعي، خاصة بعد هزيمة جيوش دول المواجهة العربية. أما الأراضي العربية، التي احتلت حديثا، فهي بحكم القانون الدولي، واتفاق الدول الدائمة العضوية، في مجلس الأمن الدولي. وقد صدر قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 مؤكدا عدم جواز احتلال الأراضي بالقوة المسلحة.

وهكذا، برزت في حينه استراتجيتان" استراتيجية فلسطينية، تنطلق من تحرير كامل التراب الفلسطيني، وبالكفاح المسلح، واستراتيجية عربية، تقول بالنضال من أجل إزالة آثار العدوان. ورغم ما يبدو من عدم وجود تناقض بين الاستراتيجيتين، لكنهما متناقضان عند وضعهما أمام الواقع العربي والإقليمي.

فإزالة آثار العدوان، هي بالدرجة الأولى عمل سياسي، على الأقل في المرحلة التي أعقبت النكسة مباشرة، لكن ذلك لم يمنع من صدور إشارات عربية، بأن ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة. أما مشروع تحرير فلسطين، فإنه لا يحظى بأي تأييد عالمي. والعرب لم يملكوا مشروع تحرير لفلسطين، منذ نكبتها. ولم يتجرءوا في أي مرحلة على طرح ذلك بشكل جدي.

وحتى حين شكلت القيادة العربية المشتركة في مؤتمر القمة العربي الأول، لم يكن الهدف من ذلك تحرير فلسطين، وإنما الحيلولة دون تمكن "إسرائيل" تحويل مياه نهر الأردن لصحراء النقب.

وإذن فإن الخلاف هو بين استرتيجيتين، أحدهما ممكن ومعترف به دوليا، والأخر، مؤجل ولا توجد مناخات دولية، تسنده. أما نقطة الصدام بين المشروعين، فيختزلها، رغبة الدول التي فقدت أراضيها وهزمت جيوشها، في إعادة بناء جيوشها ضمن استقرار نسبي، وتصميم المقاومة على مواصلة عملياتها ضد العدو، من أجل تحرير فلسطين.

وليس من شك، في أن شهر عسل المقاومة، تحقق بعد النكسة مباشرة، حيث لم يكن بمقدور الدول العربية، وقف عمليات المقاومة آنذاك. لكن هذه الدول، بعد أن استعادت توازنها، ومضت في بناء قوتها العسكرية، رفضت وجود المقاومة الفلسطينية، على أراضيها، تحت منطق رفضها لوجود دولة داخل الدولة. ولم ينته سبتمبر عام 1970، إلا بطرد المقاومة، قيادة وكوادر من الأردن. أما سوريا، فإنها منذ عام 1970، رفضت تنفيذ أي عملية عسكرية للمقاومة من أراضيها. ولم يتبق أمام المقاومة سوى لبنان، الهش في تركيبته السياسية والاجتماعية، والذي حمل من التناقضات، وتوازنات القوة ما أتاح للمقاومة اتخاذه مركزا رئيسيا لها، حتى غزو بيروت، في صيف عام 1982. لقد فقدت المقامة بسبب هذه الفرادة، قواعدها الآمنة في الأردن وسوريا، كما فقدت حواضنها الاجتماعية، في البلدين، ولم يتبق إلا بيروت، المثقلة، بالصراعات الطائفية والسياسية والاجتماعية.

ومن حسن طالع حركة المقاومة، أن النهوض الشعبي في الضفة الغربية قد بدأ منذ عام 1973، لتنتقل منذ ذلك التاريخ مركز الجاذبية في الكفاح الفلسطيني، إلى الداخل بدلا من المنافي. لكن لذلك كلفه الحادة، في التأثير على أهداف واستراتيجيات منظمة التحرير الفلسطينية.

ماذا يعني هذا الانتقال؟ وما تأثيراته على مجرى الكفاح الفلسطيني، وبشكل خاص التغير في الأهداف والاستراتيجيات؟ ذلك ما سوف نتناوله لقراءة أين تقف الثورة الفلسطينية المعاصرة، بعد واحد وخمسين عاما من انطلاقتها. وسيكون موضوع حديثنا القادم بإذن الله.

yousifmakki@yahoo.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

خطوة بهيجة على طريق الألف ميل

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 يونيو 2018

  الرابع والعشرون من شهر يونيو/ حزيران، هو يوم فرح حقيقي بامتياز بالنسبة إلى المرأة ...

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

تقرير فينوجراد تحريض على العدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2008

أسئلة حول أسباب ارتفاع سعر النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أغسطس 2004

إطلالة على اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 مارس 2006

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

حين يقاضي الجلاد ضحيته

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مارس 2008

من وحي اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2007

النظام العربي الرسمي: الإرهاب وأسئلة الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 أبريل 2004

على مفترق طرق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أبريل 2009

في العلاقة بين السياسي والمثقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 6 أكتوبر 2002

مثقفون ديمقراطيون يطالبون بالوقف الفوري للعدوان الوحشي على غزة ودعم المقاومة الفلسطينية حتى النصر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 5 يناير 2009

في استراتيجية النضال الفلسطيني بالمرحلة القادمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 نوفمبر 2004

حول الفدرالية والدستور العراقي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 سبتمبر 2005

معاهدة الشراكة الأمريكية - العراقية خرق آخر للسيادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يونيو 2008

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

مجتمعنا العربي أهلي أم مدني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 مايو 2006

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

وانتهت رحلة التنافس على كرسي الرئاسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2008

أبداً لم يقولوا إنهم دعاة إصلاح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يونيو 2004

هزيمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

بين موقفين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 ديسمبر 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19597
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع250198
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر614020
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55530499
حاليا يتواجد 2815 زوار  على الموقع