موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

في دوافع تصعيد الإرهاب في مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

استهداف الاقتصاد، من خلال استهدف السياحة في أرض الكنانة، كان ولا يزال هدفا للإرهاب في أرض الكنانة، منذ بدأت عمليات جماعة التكفير والهجرة عمليات التخريب في مصر، في مطالع السبعينيات من القرن المنصرم.

 

وكانت القاعدة الفكرية لهذا التنظيم تفكير الدولة والمجتمع، والهجرة من المدن التي هي من وجهة نظرهم، دار الكفر، إلى الأطراف، في مواقع تمكن "المهاجرين" من توسيع قاعدتهم، وإعادة تنظيم صفوفهم، والتحضير للهجوم على المؤسسات الحيوية للدولة ومسؤوليها. وكان من أوائل ضحايا الإرهاب في تلك الحقبة، وزير الأوقاف المصري، الشيخ محمد حسين الذهبي.

شهدت مصر في عقد السبعينيات، من القرن الماضي، أعمالا إرهابية كبيرة، شملت تفجير الباصات وقاطرات السكك الحديدية، وقتل السياح، وضرب المؤسسات الترفيهية، وتواصلت تلك الأعمال الإجرامية، بوتائر مختلفة، نزولا وصعودا، حاصدة أرواح العشرات من المدنيين الآمنين، ومتسببة في تراجع النشاط السياسي، وتزايد معدلات البطالة، وإضعاف الناتج القومي، والتأثير على القوة الشرائية للجنيه المصري، وإضعاف الاقتصاد.

وليس من شك في أن انهيار الاقتصاد، هو المقدمة اللازمة لتدمير هياكل الدولة المصرية، والقضاء عليها. وذلك السبب عينه، هو الذي يحرض الإرهابيين الآن على الإمعان في اختيار المواقع الحيوية الاقتصادية، لتكون هدفا لعملياتهم التخريبية.

في هذا السياق، يأتي حادث إسقاط الطائرة الروسية، في أواخر أكتوبر من العام الماضي، والذي تسبب في مصرع 224 شخصا، من الركاب وطاقم الطائرة، شمال شرم الشيخ، قريبا من مدينة العربش، في شبه جزيرة سيناء. وقد اعترف تنظيم داعش بمسؤوليته عن التفجير، بعبوة ناسفة، زرعها داخل الطائرة.

ومنذ حادث إسقاط الطائرة، توالت الهجمات الإرهابية، على عدد كبير من المواقع السياحية، في القاهرة والغردقة، متسببة في حصد أرواح العشرات من السياح الأجانب، ومن المدنيين المصريين.

وتؤكد التطورات التي حدثت في جمهورية مصر العربية، منذ الإطاحة بسلطة الإخوان المسلمين، وقوف التنظيمات الإسلامية المتطرفة، وعلى رأسها تنظيمي القاعدة وداعش خلف تلك العمليات.

ويقينا أن التصدي للإرهاب في مصر، لن يكون ممكنا، إذا ما تم عزله عما يجري في دول الجوار قريبا من الساحة المصرية، وبشكل خاص ما يجري من جرائم إرهابية في ليبيا وسوريا وتونس، وفي بعض المحافظات اليمنية، وأيضا حالة الانفلات الأمني الذي تعيشه أرض السواد، منذ جرى احتلال العراق، عام 2003 حتى يومنا هذا.

لقد اعتبر الإرهاب، هذه البلدان مجتمعة، جبهة واحدة، غير مفصولة لتحركه، انسجاما مع رفضه الاعتراف بالحدود الوطنية والقومية للدول، حيث لا تعايش مع العصر ولا اعتراف بقوانينه.

اختيارنا لمصر، في هذه القراءة، ليس بحسبان أن ما يجري فيها من إرهاب، هو الأكثر في همجيته ووحشيته، ولكن لأهمية الدور الذي ينبغي أن تضطلع به الدولة المصرية، في مواجهة الإرهاب، في عموم المنطقة. ولأنه صار من الوهم تصور، إمكانية هزيمة الإرهاب في موقع ما، من المواقع، وفي بلد عربي بعينه، دون أن يؤخذ بالاعتبار طبيعة التأثير والتآثر، بين التنظيمات الإرهابية، في عموم الوطن العربي.

فهذه التنظيمات، باختلاف مسمياتها، تنطلق من روية واحدة، وتعتمد أسلوبا واحدا في مواجهة الدولة والمجتمع. وهي لا تعترف بالحدود، ولا تسلم بالقوانين الناظمة للعلاقات الدولية. ومؤخرا، بايعت معظم هذه التنظيمات، قيادة داعش، فصارت جزءا من استراتيجية كبرى، يقودها هذا التنظيم، وتعمل على تفتيت المنطقة، وإلغاء الكيانات الوطنية، بما يخدم المشاريع الخارجية المشبوهة، الهادفة إلى زعزعة الأمن والاستقرار في هذه المنطقة، واستبدال الكيانات الوطنية القائمة، بكيانات على أسس طائفية ودينية ومذهبية وعرقية.

إن الرد الطبيعي على الإرهاب، ينبغي أن لا يقتصر على جبهة عربية واحدة، ويدع الجبهات العربية الأخرى مكشوفة. فكما أن استراتيجية الإرهاب، لمحاربة الدولة العربية، هي استراتيجية واحدة، فينبغي أن تكون المواجهة، وفق رؤية استراتيجية واحدة، وبقيادة عسكرية عربية موحدة.

فداعش، على سبيل المثال، يمارس عملياته الإرهابية في مناطق على الحدود بين سوريا والعراق، وتحتل عددا من المحافظات السورية والعراقية، ملغيا الحدود بين البلدين. ولن يكون بالإمكان هزيمته على جبهة واحدة، دون هزيمته بالجبهة الأخرى. وبالمثل، يتواجد الإرهابيون بكثافة في ليبيا، منذ الإطاحة بالعقيد القذافي. ويستخدم الإرهابيون الأرض الليبية، لنقل أسلحة الخراب والدمار إلى جمهورية مصر. ولن يكون بالإمكان هزيمة الإرهاب في أرض الكنانة، إلا باقتلاع جذوره في ليبيا وتونس. وسد المنافذ في وجهه، وتجفيف منابع وجوده، في كل بقعة عربية.

ليس يكفي أن يعلن القادة والشعوب العربية، تضامنهم مع بعضهم، في مواجهة الإرهاب، بل لا بد من عقد عربي، يستند على الوعي بأهمية صيانة الأمن القومي الجماعي، وتفعيل معاهدة الدفاع العربي المشترك، صونا وحماية لجميع أقطار الوطن العربي، وضمنا لأمنها واستقرارها.

مطلوب الانتقال من التعبير عن النوايا الحسنة، بين الأشقاء، إلى الفعل الجمعي، لهزيمة الإرهاب. ولن تكون استراتيجية المواجهة فاعلة، إلا بوعي مكامن قوة تنظيمات الإرهاب، والأسباب التي تمكنها من حشد الشباب، والزج بهم في محرقة الموت.

إن المعركة ضد الإرهاب، هي معركة وجود، ومعركة سلاح، ومعركة أفكار. ولن تكون فاعلة ومؤثرة وحاسمة، إلا حين تكون شاملة، في الفكر والجغرافيا والسلاح. يهزم الإرهاب كمهج ناكص ومتخلف، يدعو للاحتراب مع العصر والتقدم والعلم. فيواجه فالفكر النقيض. كما يواجه بالسلاح في معركة وجود، لا مفر من خوضها. ويواجه بوحدة المصير، التي هي الرد الصلب والقوي، على مخططات التقسيم والتفتيت. فهل حان لنا الانتصار لمصر، وللأمة العربية، في معركة الوجود والمستقبل؟!

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مع إطلالة العام الجديد لنعمل سويا من أجل إعادة الإعتبار للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 4 يناير 2003

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

البرلمانيون العرب بين الهدف والممارسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 مارس 2008

لماذا يستهدف لبنان الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يونيو 2007

بعد عامين على زلزال سبتمبر العالم ليس أكثر أمنا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 سبتمبر 2003

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

خارطة الطريق: تكريس آخر للأوهام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يونيو 2003

الإستعمار عمل غير أخلاقي..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 ديسمبر 2003

بين الماضي والحاضر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مارس 2004

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

من بغداد إلى دمشق: سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

في مواجهة المشروع الصهيوني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يونيو 2006

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

" href="/أرشيف-رأي-التحرير/20098-حقبة-أوباما-استمرارية-أم-تغيير؟->.html" >حقبة أوباما استمرارية أم تغيير؟" />

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 نوفمبر 2008

في عيد ميلاد المعلم القائد جمال عبد الناصر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 15 يناير 2006

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

الإستراتيجية الأمريكية بعد الحرب الباردة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 فبراير 2003

بعد خمسة عشر عاما من اتفاقية أوسلو: مبادرات السلام إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 سبتمبر 2008

كل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43127
mod_vvisit_counterالبارحة47009
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239108
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر575389
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61720196
حاليا يتواجد 4805 زوار  على الموقع