موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الانتفاضات الفلسطينية: مقاربة في المنهج والنتائج

إرسال إلى صديق طباعة PDF

منذ صدر وعد بلفور المشؤوم عام 1917م، بدأت الهجرة اليهودية إلى فلسطين، في خط بياني متصاعد. ومع اتساع دائرة الهجرة، بدأ الصراع يتصاعد، بين السكان الأصليين، أصحاب الأرض، وبين القادمين الجددـ لتنتقل لاحقا إلى صدامات وثورات ومواجهات دموية، بين المستوطنين الصهاينة، وأصحاب الحق الشرعيين. وبسبب من الخلل الفاضح في توازن القوة، بين أصحاب الأرض، وبين المستوطنين الجدد، وأيضا، نتيجة لغياب النظام العربي، القوى والموحد، والتواطؤ الدولي مع المشروع الصهيوني، انتهت انتفاضة الفلسطينيين في الثلاثينات والأربعينيات من القرن المنصرم، إلى نتائج بائسة.

 

وفي عام 1948، حقق الصهاينة، مشروعهم في إقامة دولة يهودية على أرض فلسطين، بينهما بقي الحلم الفلسطيني في إقامة دولة فلسطينية مستقلة، فوق التراب الوطني الفلسطيني، مغيبا حتى يومنا هذا.

تعود تاريخ الثورة الفلسطينية المعاصرة، إلى عام 1964م، حين عقد مؤتمر قمة عربي، لمناقشة التهديدات الصهيونية، بتحويل مياه نهر الأردن إلى صحراء النقب. وقد اتخذت القمة العربية، آنفة الذكر، ثلاثة قرارات تاريخية، الأول بينها تشكيل كيان سياسي فلسطيني، يعبر عن إرادة الفلسطينيين، وتوقهم في الحرية والتحرير، ويمثلهم في المحافل الدولية. وقد منح هذا الكيان، مسمى منظمة التحرير الفلسطينية. والقرار الثاني، كان تشكيل جيش تحرير فلسطيني، من الفلسطينيين، المقيمين في المخيمات. ويتبع هذا الجيش، للجيوش العربية، ويعتبر جزءا منها. بمعنى أن فرع جيش التحرير بالأردن، يكون تابعا للجيش الأردني، والفرع في مصر، يكون تابعا للجيش المصري، وهكذا. أما القرار التاريخي الثالث، الذي صدر عن القمة العربية الأولى، فهو تشكيل قوة عربية مشتركة، تمنع إسرائيل، بالقوة العسكرية من تحويل مياه النهر. وتكون في المستقبل نواة الجيش العربي، في تحرير فلسطين من الاحتلال الصهيوني.

لكن حركة التحرير الوطني الفلسطيني، فتح استبقت تلك العمليات، بعمليات مسلحة، انطلقت في مطالع عام 1965، معلنة بداية اشتعال الثورة الفلسطينية المعاصرة. لكن الدور الفعلي للمقاومة الفلسطينية، لم يتحقق إلا بعد نكسة الخامس من يونيو عام 1967، حين احتلت إسرائيل، من مصرن شبه جزيرة سيناء ومن الأردن، القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة، ومن سوريا مرتفعات الجولان. لقد ظلت المقاومة الفلسطينية في حينه، الشعلة الوحيدة، التي أبقت الأمل مفتوحا بتحرير فلسطين.

لكن المقاومة الفلسطينية، اصطدمت لاحقا، بالجيوش العربية، حين بدأت في ممارسة دور الدولة داخل الدولة، فجرى ترحيل عمودها الفقري من الأردن إلى لبنان، ولترحل لاحقا، بعد الغزو الصهيوني لبيروت في صيف عام 1982. وقد دفعها ذلك، للتحول إلى الخيار السياسي، كبديل عن المقاومة المسلحة. ولم يكن لهذا الخيار، أن يكون فاعلا من غير إسناد شعبي فلسطيني.

وهكذا اندلعت الانتفاضة الفلسطينية الأولى، في ظل الاحتلال الصهيوني، في النصف الثاني، من ثمانينيات القرن الماضي، بقيتدة أطفال الحجارة. وكانت انطلاقتها الأولى، من مخيم بلاطه، في قطاع غزة، لتنتقل سريعا كالهشيم، إلى مناطق الضفة الغربية، وإلى الأراضي الفلسطينية، التي احتلها الصهاينة عام 1948، وأقاموا عليها كيانهم الغاصب.

كانت انتفاضة أطفال الحجارة، بحق من أنصع بطولات الشعب الفلسطيني، عبر كفاحه الطويل. فالجيش الإسرائيلي، الذي هزم ثلاثة جيوش عربية، في ستة أيام، وقف عاجزا أمام أطفال الحجارة. وقد دفعت هذه الحقيقة برئيس الأركان الصهيوني، ورئيس الحكومة الإسرائيلية لاحقا، إسحق رابين إلى القول، بأنه يشعر بالعار، لفشله في قمع أطفال فلسطين، وإطفاء جذوة انتفاضتهم، وهو الرجل الذي ألحق الهزائم المتكررة، في عدة مواجهات مع الجيوش العربية.

وقفت حركة فتح وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية، بزعامة الراحل، ياسر عرفات، خلف انتفاضة أطفال الحجارة، وقدمت لها مختلف أشكال الدعم. وكانت الانتفاضة العنوان الأبرز، في بيان الاستقلال، الذي أعلنته منظمة التحرير الفلسطينية، في اجتماع الجزائر، في نوفمبر 1988.

وكان من نتائج الانتفاضة الفلسطينية، شعور عرفات باستعادة توازن القوة، والاعتماد على الحركة الشعبية، بديلا عن الكفاح المسلح. وقد دفعه ذلك للإعلان عن التخلي نهائيا عن المواجهة المسلحة ضد الكيان الصهيوني، مما دفع إدارة الرئيس الأمريكي ريجان، لفتح قنوات الاتصال رسميا مع منظمة التحرير. وكانت تلك بداية الطريق لعقد مؤتمر مدريد للسلام بالشرق الأوسط في مطالع التسعينيات من القرن المنصرم، ولتوقيع اتفاقية أوسلو عام 1993، وقيام السلطة الفلسطينية في رام الله، وقطاع غزة.

الانتفاضة الفلسطينية الثانية، في التاريخ الفلسطيني المعاصر، هي انتفاضة الأقصى الشريف. وحدثت عام 2002، إثر تدنيس أرييل شارون للأقصى الشريف. ولكنها في حقيقتها تعبير عن الغضب الفلسطيني، من الغطرسة الصهيونية، وانقلاب الكيان الغاصب، على نصوص اتفاقية أسلو التي قضت بانتهاء المرحلة الانتقالية، وقيام الدولة الفلسطينية بعد خمسة أعوام من توقيع الاتفاق الفلسطيني- الإسرائيلي في أوسلو عام 1993.

وفي هذه الانتفاضة، كانت قيادة فتح واضحة، بزعامة المناضل السجين، مروان البرغوثي. وما كان لهذه الانتفاضة الفلسطينية، أن تستمر ويكتب لها النجاح، في ظل التعنت الإسرائيلي، والانقسام الفلسطيني، الذي انتهى بقيام سلطتين على أرض فلسطين التي جرى احتلالها من قبل الصهاينة في عدوانهم على العرب عام 1967.

الانتفاضة الثالثة، انتفاضة سكاكين المطبخ، لا تزال في بداياتها، ولم تتمخض حتى الآن عن انبثاق قيادة لها. ورغم التضحيات الجسورة، فإنها لن يقدر لها أن تحقق أهدافها، ما لم تتفق القيادات الفلسطينية في رام الله والضفة على دعمها. ومثل هذا الاتفاق سيكون رهن بصياغة استرايتيجية كفاحية موحدة بين قيادتي فتح وحماس، وذلك ما لا يلوح في الأفق حتى الآن.

في كل الانتفاضات الفلسطينية، التي اشتعلت حتى الآن، تبدو الوحدة الفلسطينية، هي سر النصر، وهذه الوحدة لا تزال بعيدة المنال، فهل سترتقي القيادات الفلسطينية، إلى مستوى تضحيات شعبها.. سؤال مركزي وملح، وبالجواب عليه، يتحدد مستقبل النضال الفلسطيني؟

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

خطوة بهيجة على طريق الألف ميل

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 يونيو 2018

  الرابع والعشرون من شهر يونيو/ حزيران، هو يوم فرح حقيقي بامتياز بالنسبة إلى المرأة ...

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حديث عن الطريق إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يونيو 2005

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

العجز العربي إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2004

تكتيك أمريكي جديد أم محاولة للخروج من المستنقع؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يوليو 2005

تقرير جولدستون والصراع بين فتح وحماس

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 30 أكتوبر 2009

معايير مغلوطة مع سبق الإصرار والترصد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2006

لن يعاد للأوطان اعتبارها إلا إذا أعيد للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يناير 2003

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 سبتمبر 2004

إنها إذن ليست مجرد هزيمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يناير 2006

أمريكا وتركيا وأحداث شمال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أكتوبر 2007

الدين... التنوير... الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أبريل 2008

أسئلة حول أسباب ارتفاع سعر النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أغسطس 2004

" href="/أرشيف-رأي-التحرير/20098-حقبة-أوباما-استمرارية-أم-تغيير؟->.html" >حقبة أوباما استمرارية أم تغيير؟" />

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 نوفمبر 2008

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

كل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2003

في الليبرالية والديمقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 مايو 2009

حتى لا تختلط الأوراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يناير 2005

نحو مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يناير 2005

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19252
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع249853
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر613675
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55530154
حاليا يتواجد 2832 زوار  على الموقع