موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

بعد 14 عاما على إعصار سبتمبر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

سيظل التاريخ يحتفظ في ذاكرته، صباح يوم الحادي عشر من سبتمبر عام 2001م، باعتباره يوما ليس كسائر الأيام. ففي ذلك اليوم جرحت القوة الكبرى في العالم، في عنصري قوتها: الاقتصاد والمؤسسة العسكرية. فقد استهدف الهجوم الانتحاري، الذي نفذه تنظيم القاعدة، بطائرات مدنية، برجي مركز التجارة الدولي في نيويورك رغم العظمة الاقتصادية للولايات المتحدة الأمريكية، كما استهدف جزء من مبنى البنتاغون، في العاصمة الأمريكية واشنطون، رمز القوة العسكرية.

كان واضحا، منذ البداية، أن الحدث قد طوى صفحة من التاريخ، لتبدأ أخرى، وأن عالم ما بعد هذا الحدث، لن يكون شبيها بما قبله.

كانت أول إسقاطات هذا الحدث، بالنسبة للداخل الأمريكي، هي عودة المكارثية، بوجهها القبيح، حيث تعرضت الحقوق الفردية للمحاصرة، في بلد يعتبر أن من أهم مميزات نظامه احترام حقوق الفرد. واقتبس الرئيس الأمريكي جورج بوش، من غرمائه في تنظيم القاعدة، تقسيم العالم إلى فسطاطين، فسطاط الخير وفسطاط الشر. وأن "من لم يكن معنا فهو ضدنا".

أعلن عن قائمة فسطاط الشر، وسميت دول بعينها، كبلدان مستهدفة، لمحاربة الإرهاب، التي أعلن عن أنها ستكون حربا عالمية، لا تبقي ولا تذر، وأنها ستشمل جميع "أشرار العالم". ورغم أن قائمة الدول المستهدفة كانت طويلة، فإن محور الشر، وفقا لتصريحات الرئيس الأمريكي، شمل العراق وكوريا وإيران. وعلى الصعيد العملي، فإن أي من الدول المذكورة، لم يجر استهدافه، عدا العراق، الذي كان احتلاله هدفا أثيرا، لعتاولة السياسة الأمريكية، منذ منتصف السبعينيات من القرن المنصرم، قبل أكثر من ربع قرن على هجمات سبتمبر 2001.

أعلنت بعد إعصار سبتمبر مباشرة، الحرب العالمية على الإرهاب، واحتلت أفغانستان ثم العراق. والهدف المعلن هو القضاء على الجناة الذي تسببوا في حوادث سبتمبر. وفي زحمة الانشغال بالفجيعة، غيبت أسئلة كثيرة عن الحدث. كيف جرى؟ ومن له مصلحة حقيقية فيه. وإذا كان مرتكب المجزرة هو تنظيم القاعدة، فلماذا يضم محور الشر، دولا عديدة ليست لها علاقة البتة، بمرتكبي الجريمة. ولماذا كانت نقطة البداية الحرب على الإرهاب، بعد أفغانستان في العراق.

ورغم أن ما قيل وما نشر من دراسات شككت في الرواية الرسمية للحدث، كما في حالة عدة دراسات نشرها الكاتب الفرنسي تيرى ميسان. والتي رآها الكثير متسقة مع نظرية المؤامرة. فإن المؤكد أن احتلال العراق، قد كشف عن مشاريع جاهزة لإخضاع المنطقة بأسرها، برزت لاحقا بوضوح في تقرير مؤسسة راند، الذي حمل عنوان الإستراتيجية الكبرى. كما أن تصريحات عدد من المسؤولين الأمريكيين، قد أفصحت عنها بعد احتلال العراق مباشرة.

فقد اعتبر وزير الدفاع الأمريكي آنذاك، دونالد رامسفيلد ما يجري في العراق، من فوضى عارمة، ومن نهب للآثار، وتخريب للجامعات، وهدم للدولة الوطنية العراقية، وحل للجيش العراقي، بأنه مخاض ولادة جديدة، التي يخرج من رحمها نظام الشرق الأوسط، الذي بشر به شمعون بيريز في مطالع التسعينيات من القرن المنصرم. وأشير في حينه أن العراقيون يتدربون من خلال الفوضى على ممارسة الديمقراطية، التي حرموا منها طويلا.

وجاء تتابع الأحداث، ليكشف النوايا الحقيقية للاحتلال، بعد تدشين عملية سياسية تقوم على القسمة بين الطوائف والأقليات. وكانت مرحلة جديدة في التاريخ العربي، يجري فيها، وبموجب الدستور تغليب الهويات الجزئية، على الهوية الوطنية الجامعة، ويتشكل نظام سياسي جديد في العراق، بوحي من هذه الهويات، كمقدمة لاندلاع حروب أهلية، وإعادة تشكيل الخارطة السياسية، للبلدان العربية، على مقاس تلك الهويات.

لم يكن ما حدث بعد ما عرف بالربيع العربي، سوى استكمال لما جرى في أرض السواد. فبغض النظر، عن الشعارات التي رفعت، في الأيام الأولى للحركات الاحتجاجية، فإن النتائج التي تمخضت عنها، صبت جميعا في مشاريع التفتيت.

هناك حروب أهلية تشتعل الآن في بلدان عربية عديدة، في العراق وسوريا واليمن وليبيا والصومال والسودان. إضافة إلى مشاريع تفتيت يجري تنفيذها ببطء في مصر وتونس. والجزائر ليست بمنأى عن مخاطر قادمة. والفضائيات وكبريات الصحف، تحمل لنا يوميا صورا مزرية، عن فواجع يتعرض لها السوريون الفارون بجلدهم من الموت، في طريقهم إلى مواطئ يتصورون أنها ستكون لهم أكثر أمانا ودفئا.

الصور في معظم أرجاء الوطن العربي، تبدو قاتمة، لكن ثمة تحول بدأت مؤشراته تفصح عن نفسها، في عدد من البلدان العربية. وهناك وعي جديد بدأ يتشكل، يرفض استمرار نزيف الدم، والعمليات السياسية التي قامت على أساس المحاصصة. وهذا الوعي هو وحده الذي سيتكفل بهزيمة الإرهاب، وليس غيره.

هناك يقظة واضحة في أرض السواد، الأرض التي أريد لها أن تكون مختبرا للفوضى الخلاقة. وهناك حراك، يشمل عددا من البلدان العربية، ضد اللصوص والفاسدين. يترافق ذلك مع عودة الوعي، بأن العروبة، هي طوق النجاة للخروج من المأزق الراهن، كونها فوق كل الهويات الجزئية، التي طرحت بالمنطقة، منذ جرى تقسيم الوطن العربي، حصصا بين قوى الاستعمار التقليدي.

في الذكرى الرابعة عشر لحوادث سبتمبر، يتقهقر مشروع الشرق الأوسط الجديد، ليبرز من بين ركام الخوف واليأس وعي جديد، يرفض استمرار نزيف الدم، ويرى في تسعير الهويات الجزئية خطرا رئيسيا على الأمة. من بين الركام ستبرز عروبة جديدة، ووعي قومي جديد، قوامه التحليق بجناحي الحرية والعدالة، وشيوع فكر جديد، يؤمن بالحرية والندية والمساواة، وتكافؤ الفرص.


 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

كلام هاديء فوق بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يوليو 2006

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

معايير مغلوطة مع سبق الإصرار والترصد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2006

معوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 أغسطس 2007

الطرح القومي والوحدة السورية - المصرية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 5 أبريل 2008

رحلة إلى اليمن السعيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 19 مايو 2008

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

خطة الانسحاب الأمريكي من العراق... غموض متعمد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 مارس 2009

حتى لا تختلط الأوراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يناير 2005

الاحتلال الأمريكي للعراق: مستلزمات المقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2004

مرة أخرى: في مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يناير 2006

سقوط السجال في محاضرة العظم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 ديسمبر 2004

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أغسطس 2006

أزمة حكومات وحدة وطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 ديسمبر 2006

لماذا يستهدف لبنان!!.

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مايو 2007

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 أكتوبر 2009

تقرير باتريوس وكروكر أمام الكونجرس اعتراف آخر بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2007

مع إطلالة العام الجديد لنعمل سويا من أجل إعادة الإعتبار للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 4 يناير 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43336
mod_vvisit_counterالبارحة47009
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239317
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر575598
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61720405
حاليا يتواجد 4842 زوار  على الموقع