موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

بعد 14 عاما على إعصار سبتمبر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

سيظل التاريخ يحتفظ في ذاكرته، صباح يوم الحادي عشر من سبتمبر عام 2001م، باعتباره يوما ليس كسائر الأيام. ففي ذلك اليوم جرحت القوة الكبرى في العالم، في عنصري قوتها: الاقتصاد والمؤسسة العسكرية. فقد استهدف الهجوم الانتحاري، الذي نفذه تنظيم القاعدة، بطائرات مدنية، برجي مركز التجارة الدولي في نيويورك رغم العظمة الاقتصادية للولايات المتحدة الأمريكية، كما استهدف جزء من مبنى البنتاغون، في العاصمة الأمريكية واشنطون، رمز القوة العسكرية.

كان واضحا، منذ البداية، أن الحدث قد طوى صفحة من التاريخ، لتبدأ أخرى، وأن عالم ما بعد هذا الحدث، لن يكون شبيها بما قبله.

كانت أول إسقاطات هذا الحدث، بالنسبة للداخل الأمريكي، هي عودة المكارثية، بوجهها القبيح، حيث تعرضت الحقوق الفردية للمحاصرة، في بلد يعتبر أن من أهم مميزات نظامه احترام حقوق الفرد. واقتبس الرئيس الأمريكي جورج بوش، من غرمائه في تنظيم القاعدة، تقسيم العالم إلى فسطاطين، فسطاط الخير وفسطاط الشر. وأن "من لم يكن معنا فهو ضدنا".

أعلن عن قائمة فسطاط الشر، وسميت دول بعينها، كبلدان مستهدفة، لمحاربة الإرهاب، التي أعلن عن أنها ستكون حربا عالمية، لا تبقي ولا تذر، وأنها ستشمل جميع "أشرار العالم". ورغم أن قائمة الدول المستهدفة كانت طويلة، فإن محور الشر، وفقا لتصريحات الرئيس الأمريكي، شمل العراق وكوريا وإيران. وعلى الصعيد العملي، فإن أي من الدول المذكورة، لم يجر استهدافه، عدا العراق، الذي كان احتلاله هدفا أثيرا، لعتاولة السياسة الأمريكية، منذ منتصف السبعينيات من القرن المنصرم، قبل أكثر من ربع قرن على هجمات سبتمبر 2001.

أعلنت بعد إعصار سبتمبر مباشرة، الحرب العالمية على الإرهاب، واحتلت أفغانستان ثم العراق. والهدف المعلن هو القضاء على الجناة الذي تسببوا في حوادث سبتمبر. وفي زحمة الانشغال بالفجيعة، غيبت أسئلة كثيرة عن الحدث. كيف جرى؟ ومن له مصلحة حقيقية فيه. وإذا كان مرتكب المجزرة هو تنظيم القاعدة، فلماذا يضم محور الشر، دولا عديدة ليست لها علاقة البتة، بمرتكبي الجريمة. ولماذا كانت نقطة البداية الحرب على الإرهاب، بعد أفغانستان في العراق.

ورغم أن ما قيل وما نشر من دراسات شككت في الرواية الرسمية للحدث، كما في حالة عدة دراسات نشرها الكاتب الفرنسي تيرى ميسان. والتي رآها الكثير متسقة مع نظرية المؤامرة. فإن المؤكد أن احتلال العراق، قد كشف عن مشاريع جاهزة لإخضاع المنطقة بأسرها، برزت لاحقا بوضوح في تقرير مؤسسة راند، الذي حمل عنوان الإستراتيجية الكبرى. كما أن تصريحات عدد من المسؤولين الأمريكيين، قد أفصحت عنها بعد احتلال العراق مباشرة.

فقد اعتبر وزير الدفاع الأمريكي آنذاك، دونالد رامسفيلد ما يجري في العراق، من فوضى عارمة، ومن نهب للآثار، وتخريب للجامعات، وهدم للدولة الوطنية العراقية، وحل للجيش العراقي، بأنه مخاض ولادة جديدة، التي يخرج من رحمها نظام الشرق الأوسط، الذي بشر به شمعون بيريز في مطالع التسعينيات من القرن المنصرم. وأشير في حينه أن العراقيون يتدربون من خلال الفوضى على ممارسة الديمقراطية، التي حرموا منها طويلا.

وجاء تتابع الأحداث، ليكشف النوايا الحقيقية للاحتلال، بعد تدشين عملية سياسية تقوم على القسمة بين الطوائف والأقليات. وكانت مرحلة جديدة في التاريخ العربي، يجري فيها، وبموجب الدستور تغليب الهويات الجزئية، على الهوية الوطنية الجامعة، ويتشكل نظام سياسي جديد في العراق، بوحي من هذه الهويات، كمقدمة لاندلاع حروب أهلية، وإعادة تشكيل الخارطة السياسية، للبلدان العربية، على مقاس تلك الهويات.

لم يكن ما حدث بعد ما عرف بالربيع العربي، سوى استكمال لما جرى في أرض السواد. فبغض النظر، عن الشعارات التي رفعت، في الأيام الأولى للحركات الاحتجاجية، فإن النتائج التي تمخضت عنها، صبت جميعا في مشاريع التفتيت.

هناك حروب أهلية تشتعل الآن في بلدان عربية عديدة، في العراق وسوريا واليمن وليبيا والصومال والسودان. إضافة إلى مشاريع تفتيت يجري تنفيذها ببطء في مصر وتونس. والجزائر ليست بمنأى عن مخاطر قادمة. والفضائيات وكبريات الصحف، تحمل لنا يوميا صورا مزرية، عن فواجع يتعرض لها السوريون الفارون بجلدهم من الموت، في طريقهم إلى مواطئ يتصورون أنها ستكون لهم أكثر أمانا ودفئا.

الصور في معظم أرجاء الوطن العربي، تبدو قاتمة، لكن ثمة تحول بدأت مؤشراته تفصح عن نفسها، في عدد من البلدان العربية. وهناك وعي جديد بدأ يتشكل، يرفض استمرار نزيف الدم، والعمليات السياسية التي قامت على أساس المحاصصة. وهذا الوعي هو وحده الذي سيتكفل بهزيمة الإرهاب، وليس غيره.

هناك يقظة واضحة في أرض السواد، الأرض التي أريد لها أن تكون مختبرا للفوضى الخلاقة. وهناك حراك، يشمل عددا من البلدان العربية، ضد اللصوص والفاسدين. يترافق ذلك مع عودة الوعي، بأن العروبة، هي طوق النجاة للخروج من المأزق الراهن، كونها فوق كل الهويات الجزئية، التي طرحت بالمنطقة، منذ جرى تقسيم الوطن العربي، حصصا بين قوى الاستعمار التقليدي.

في الذكرى الرابعة عشر لحوادث سبتمبر، يتقهقر مشروع الشرق الأوسط الجديد، ليبرز من بين ركام الخوف واليأس وعي جديد، يرفض استمرار نزيف الدم، ويرى في تسعير الهويات الجزئية خطرا رئيسيا على الأمة. من بين الركام ستبرز عروبة جديدة، ووعي قومي جديد، قوامه التحليق بجناحي الحرية والعدالة، وشيوع فكر جديد، يؤمن بالحرية والندية والمساواة، وتكافؤ الفرص.


 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب-2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 نوفمبر 2002

مرة أخرى: الاتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 نوفمبر 2009

وماذا بعد؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2009

مواجهة استراتيجية أم حرب تحريك؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يوليو 2008

نحو إصلاح جذري للنظام الاقتصادي العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2008

الانسحاب من العراق والصراع على البيت الأبيض

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مارس 2008

أبداً لم يقولوا إنهم دعاة إصلاح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يونيو 2004

أزمة إيران: التداعيات الدولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 سبتمبر 2009

وحدة المتقابلات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أكتوبر 2009

وانتهت رحلة التنافس على كرسي الرئاسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2008

وجه آخر للأزمة العربية: القمة والقرارات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 أبريل 2008

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

دروس ديموقراطية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يونيو 2006

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

من وحي اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2007

من يحاسب من؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 أكتوبر 2003

مرة أخرى: الشرق الأوسط مشروع للهيمنة أم للإنعتاق؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 فبراير 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25756
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع25756
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1097922
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51074573
حاليا يتواجد 3083 زوار  على الموقع