موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

الكيان الصهيوني: تسويف وإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تصعيد خطير للعنف بالضفة الغربية، يمارسه جنود الاحتلال، بحق المقاومين الفلسطينيين القابعين في السجون الاسرائيلية، وأعمال عنف يمارسها المستوطنون الصهاينة، بحق المدنيين العزل، كان آخرها ما جرى تغطيته في شاشات التلفزة العربية والعالمية، وتناقلته المحطات المسموعة، وصفحات الاعلام المكتوبة، عن انتهاكات صهيونية لحقوق الفلسطينيين، وتعمد إلحاق الأذى الجسدي بالمقاومين الفلسطينيين. ابرزها ما تعرض له المناضل أحمد سعادات في سجنه من قبل جنود الاحتلال. ولتتصاعد موجة العنف لاحقا، فيقدم المستوطنون الصهاينة الأوباش على حرق عائلة فلسطينية، من ضمنها طفل رضيع لم يتجاوز عمره ثمانية عشر شهرا.

لن تستغرق طويلا في الحديث عن جرائم الاحتلال، ، فقد غدت واضحة للقاصي والداني، وإنما وضع التصعيد الإسرائيلي في سياقه الموضوعي، كردة فعل متوقعه أمام العجز الفلسطيني، والعربي، عن إيجاد صيغ جديدة تجبر المحتل على الانسحاب من الضفة الغربية وقطاع غزة، وإقامة الدولة المستقلة، فوق التراب الفلسطيني.

وفي هذا المنعطف الخطير، من حياة الأمة، ومن التسويف والتزييف الصهيوني، لا مناص من صياغة استراتيجية كفاحية، تجمع عليها مختلف أطراف المقاومة، لمواجهة العربدة الصهيونية، وتحرير فلسطين من الاحتلال. وينبغي أن يكون ذلك من منظور عربي، يقف خلفه ويقدم له مختلف أشكال الدعم والتأييد.

لقد تأكد للعرب، والفلسطينيين بشكل خاص، منذ وقت طويل، أن المشروع الصهيوني، هو مشروع حرب. وأن الحديث عن المفاوضات بين قادة الكيان الغاصب، والسلطة الفلسطينية في رام الله، ليس إلا من قبيل التكتيك، واستهلاك الوقت، وفرض مزيد من التنازلات، على القيادة الفلسطينية.

فالذي يكون ضمن توقعاته، أن تؤدي المفاوضات إلى انسحاب قواته من الأراضي الفلسطينية المحتلة، في حرب يونيو عام 1967، لا يقوم ببناء المستوطنات، التي قضمت جزءا كبيرا، من الأراضي التي يفترض أن تؤدي المفاوضات بين الفلسطينيين والصهاينة، في نهاية المطاف إلى إعادتها لأصحابها الشرعيين. وبالمثل لا يغدو هناك مبرر، لبناء الجدران العازلة في القلب من مناطق الضفة الغربية.

لقد أسس الكيان الغاصب في فلسطين، بموجب وعد بلفور ليؤدي وظيفة محددة، هي منع العرب من التقدم وتحقيق التنمية المستقلة، وليحول دون قيام وحدة عربيةـ بأي شكل من الأشكال. وكان أداء هذا الدور هو مبرر وجوده. وقد أدى هذه الوظيفة بامتياز من خلال عدوانه المستمر على الأمة العربية. ووقف الغرب إلى جانبه في اعتداءاته المستمرة على الأمة، ووفر له احتياجاته، لمواصلة عدوانه، وليكون ذلك عاملا رئيسيا، في إعاقة الفلسطينيين عن تحقيق صبواتهم في التحرر والاستقلال.

لقد مارست القيادات الصهيونية المتعاقبة سياسة الابتزاز، وقضم المزيد من الأراضي المحتلة، ومضاعفة بناء المستوطنات، والاستمرار في تمديد مفاوضات الحل النهائي إلى ما لا نهاية، وهو أمر لم يبق للفلسطينيين شيئا يتفاوضون عليه. والنتيجة أن جميع المبادرات الدولية والعربية، التي طرحت للتوصل إلى حل سياسي، لتحرير الأرض، وإقامة الدول الفلسطينية المستقلة فوق أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة بائت بالفشل، وذهبت أدراج الرياح.

أمام هذا العجز، وفي ظل غياب برنامج عملي لتحرير فلسطين، وضعت السلطة الفلسطينية جل حساباتها في المجتمع الدولي، وتحديدا على مصدر الدعم للكيان الصهيوني. المصدر الذي استخدم خق النقض عشرات المرات، في مجلس الامن الدولي ليحول دون إدانة أي جريمة من الجرائم التي ارتكبها الصهاينة بحق العرب والفلسطينيين. وكان العرب والفلسطينيون في موقفهم هذا كالمستجير من الرمضاء بالنار. والنتيجة أن الادارات الاميركية المختلفة التي جرى التعويل عليها، مارست ذات السلوك الصهيوني في التسويف والابتزاز ونقل هذا الملف من إدارة إلى أخرى من غير جدوى.

عولت السلطة الفلسطينية أيضا على اكتساب تأييد دولي للقضية الفلسطينية وعزل الكيان الصهيوني سياسيا. وقد حققت نجاحات كبيرة في هذا السياق، وبخاصة بالدول الأوربية. لكن التعاطف العالمي مع قضية فلسطين هو رغم أهميته مختلف تمام عن قضية وبرنامج التحرير.

نسوق ذلك بناء على التجربة التاريخية، والفلسطينية بالذات. ففي منتصف السبعينيات أي ما قبل الاربعين عاما تمكنت منظمة التحرير الفلسطينية من اكتساب اعتراف دولي بوحدانية تمثيلها للفلسطينيين، يفوق بكثير عدد الدول التي اعترفت ﺑ"اسرائيل" واقامت معها علاقات دبلوماسية. وتعتبر منظمة التحرير، هي حركة التحرر الوطنية الوحيدة في العالم التي تفوقت على المحتل في عدد الدول المعترفة بها.

ما تحتاجه القضية الفلسطينية هو برنامج كفاحي واضح المعالم، تلتقي عنده جميع فصائل المقاومة الفلسطينية. ولن يكون مقبولا الحديث عن هذا البرنامج، من غير ربطه بوحدة الضفة والقطاع.

وإذا كان هذا البرنامج، يمثل ضرورة ملحة، قبل ما عرف بالربيع العربي، فإنه الان يعتبر ضرورة قصوى لتحرير فلسطين. لقد كان للمقاومة الفلسطينية عمقها الاستراتيجي الممتد إلى جميع بلدان الطوق العربية. أما وأن مشروع الربيع العربي قد انهى به الامر، ليصبح وسيلة لاستكمال خارطة الشرق الأوسط الجديد، المعبر عنها حسب عتاولة اليمين المحافظ بالفوضة الخلاقة، التي يبرز من رحمها تفتيت البلدان العربية، فإن هذا العمق الاستراتيجي غدا هجينا ومشوها.

إن على الفلسطينيين أن يعتمدوا، بالدرجة الأولى على قدراتهم الذاتية. وقد اثبتت تجربة الاعتداءات الصهيونية المتكررة على قطاع غزة، والتي انتهت بفشل ذريع، أن بإمكان المقاومة الفلسطينية افشال مخططات العدو، والمزاوجة بين النضال السياسي وأشكال المقاومة الأخرى. ولتكون فلسطين جسر العبور نحو مستقبل أفضل.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

في الهويات الجزئية والهويات الجامعة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 يونيو 2009

هل تتجه الإدارة الأمريكية نحو تبني سياسة شرق أوسطية جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 فبراير 2005

قانون للقوة أم قوة للقانون؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مارس 2009

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

تعليق على التعليق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 20 ديسمبر 2002

مرة أخرى: أسئلة حول ارتفاع أسعار النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 سبتمبر 2004

عودة إلى أزمة الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أكتوبر 2008

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

ماذا يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يوليو 2004

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

النكبة والقمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 مايو 2004

من بغداد إلى دمشق: سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

بانوراما الاغتيالات: استراتيجية للفتنة والتفتيت و"الفوضى الخلاقة"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 نوفمبر 2006

مواجهة استراتيجية أم حرب تحريك؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يوليو 2008

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 نوفمبر 2002

عيد سعيد وكل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | - - | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2007

ملاحظات من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يونيو 2004

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1806
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126878
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر861498
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47175168
حاليا يتواجد 3274 زوار  على الموقع