موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

حول المبادرة الروسية لمكافحة الإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تحركات دولية سريعة تجري، والعنوان مكافحة الإرهاب وحل الأزمة السورية، والهدف هو تشكيل تحالف عربي من أجل محاربة الإرهاب. فالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين يطلق مبادرة مصالحة بين سوريا وتركيا والمملكة وقطر، من أجل وضع حد للأزمة السورية التي مضى عليها أكثر من أربع سنوات، للحيلولة دون تحول هذا البلد الممزق إلى ساحة لتجمع منظمات الإرهاب. ووزير خارجيته سيرجي لافروف يؤكد أن تصريحات الرئيس الروسي، لم تأت من فراغ، وأن هذا الأمر بحث مع ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان أثناء زيارته الأخيرة لبطرسبرغ.

ومن جهة أخرى، يطرح رئيس الحكومة البريطانية، ديفيد كاميرون، ما يقترب من ذلك وإن جاء بصيغة أولوية القضاء على داعش، واعتبار ذلك بديلا عن المشروع القديم الذي يعتبر إسقاط بشار الأسد، خطوة سابقة على محكافحة الإرهاب.

وفي السياق الدولي أيضا، يعيد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون أن لا حل عسكري للأزمة السورية، وأن ليس من سبيل لحل هذه الأزمة، سوى تفاهم السوريين أنفسهم، وتوصلهم إلى حل سياسي، يؤمن عملية الانتقال السلمي للسلطة.

وعربيا صرح الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي لأول مرة، في لغة هي أقرب إلى مغازلة القيادة السورية، أن سوريا لم تعلق عضويتها مطلقا في جامعة الدول العربية، وكل ما في الأمر هو منع مندوبها من حضور اجتماعات مجلس الجامعة، وهو أمر لا يغير من واقع تعليق العضوية شيئا، ولكن المهم هو طريقة طرحه، والتقليل من أهميته. وإعلان الاستعداد لمقابلة وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، في الموعد الذي يحدده الأخير.

ما ذكرناه حول التحولات في المواقف، اتجاه الأزمة السورية هو غيض من فيض. والأهم أن رد وزير الخارجية السوري، وليد المعلم بعد لقائه بالرئيس بوتين، وإن جاء متشائما، ومشيرا أن ذلك يتطلب معجزة، لم يخف تمنياته بتحقق هذه المعجزة.

الوقائع على الأرض، تشير إلى أن الجيش السوري، عاد لالتقاط أنفاسه. وأنه تمكن من إفشال الهجوم الذي شن عليه في الجبهة الجنوبية، وعرف بعاصفة الجنوب. وصد هجمات أخرى في حلب، قريبا من الحدود التركية. ويحارب بشراسة في القلمون، ويتهيأ لاستعادة مدينة الزبداني، التي تبعد قرابة خمسة وأربعين كيلومترا عن العاصمة دمشق.

لقد فسر عدد من المتابعين هذا التحول على الجبهات السورية، بأن روسيا قررت أن تمضي قدما في تقديم مزيد من الدعم العسكري للقيادة السورية. يدعم ذلك كله، اندفاعها الحثيث نحو تأكيد عودة حضورها في القاعدة البحرية بطرطوس، على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

هناك أيضا أنباء رائجة عن تقديم إيران في الأيام الأخيرة دعما عسكريا قويا للجيش السوري، قيل أنه تعدى تقديم السلاح والمال، إلى مشاركة قوات من الحرس الثوري في القتال الدائر في سوريا بين الجيش السوري وداعش. ومع أننا لا نملك من المعلومات ما يؤكد مشاركة جنود إيرانيين في المعارك، لكن المؤكد أن ثمة تحول ملحوظ بالأيام الأخيرة، في موازين القوة العسكرية لصالح الجيش السوري، وعلى كل الجبهات.

لا شك أن تزامن تأكيد الدعم العسكري الروسي، لسوريا الذي لم ينقطع أبدا منذ بداية الأزمة في البلاد، مع طرح مبادرة ما هو أبعد من السلام، والذي ذهب وفقا لتصريحات وزير الخارجية الروسي، إلى حد تشكيل جبهة عربية موحدة لمواجهة الإرهاب، تضم سوريا ومصر والمملكة وقطر، يحمل رسالة روسية إلى مختلف الغرماء، أنها من جهة، لن تتخلى أبدا عن دعمها للقيادة السورية، وأنها من جهة أخرى، لن تتردد في دعم تشكيل جبهة عسكرية عربية، لمكافحة داعش وأخواتها، وإعادة الأمن والسلام إلى المنطقة بأسرها، بما يؤمن مصالحها، ويعزز من علاقاتها السياسية والعسكرية والاقتصادية مع هذه الدول.

المتضررون من الأزمة أيضا، سيتحمسون كثيرا لهذه المبادرة وهم كثر...

الشعب السوري الذي نافس أشقاءه العراقيين، من حيث الغربة والتشرد، وحجم الخراب والقتل. والذي سويت مناطق شاسعة من مدنه وبلداته وقراه بالأرض.

الجيش السوري، الذي كان من المفترض أن يجهز للدفاع عن الأرض، وتحرير الجولان وجد نفسه غارقا في مستنقع يصعب الخروج منه طيلة فترة الأزمة.

لبنان البلد العربي، الذي ينتمي بتاريخه وجغرافيته وعاداته وتقاليده إلى الأرض السورية، والذي لا يملك منفذا بريا واحدا، تعبر منه قوافله إلا سوريا، أصبحت كل أطرافه ومكوناته السياسية منهمكة في الصراع الدامي، سواء تلك التي أعلنت نأيها عن الأزمة أو تلك التي لم تخف انحيازها ووقوفها إلى جانب القيادة السورية. فليس هناك أحد من اللبنانيين مبرأ من التواطؤ مع هذا الفريق أو ذاك من أطراف الأزمة. والكل يجد مخارج تبدو منطقية لتبرير مواقفه.

النظام العربي، الذي تعرض لضربة عنيفة جراء أحداث ما عرف بالربيع العربي، وبروز الأزمات في ليبيا واليمن والعراق وسوريا ومصر، هو الآن في حالة احتضار، وينبغي نقله الفوري إلى غرفة الإنعاش، لعل هناك بقية من أمل وإن كان ضعيفا في عودة الأمن إلى ربوعه.

لقد أكلت الأزمة السورية الأخضر واليابس من مستحقات الشعب السوري. وغرق الجميع، وربما بغير إرادة منهم في تفاصيلها. وقد تأكد بما لا يقبل الجدل أن ليس في هذه الحرب، ضمن السوريين والعرب من هو سيكسب من نتائجها.

الشعب السوري، ومعه الشعب العربي، بحاجة إلى بصيص أمل، للخروج من النفق المظلم الذي تعيش سوريا تحت وطأته. وبلاد الشام، لن تكون خارج ذاكرتنا. والمبادرة ينبغي أن يكون الرابحون منها هم الخاسرون من الأزمة. وهم بالدرجة الأولى السوريون والعرب جميعا. وينبغي سد المنافذ على القوى الإقليمية والدولية، التي اقتاتت على الأزمة، ورأت فيها فرصة لتحقيق اختراقات جيوسياسية، لتهديد الأمن العربي. وتمدد إذرعتها وعمقها الاستراتيجي. فعسى أن تكون بداية لتشكيل جبهة عربية لمواجهة الإرهاب، وفتح بوابات الأمل..

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

حرب الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مارس 2004

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 أغسطس 2005

لبنان مركز استهداف مرة أخرى

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 14 فبراير 2005

ماذا بعد عودة القيصر إلى المسرح الدولي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يوليو 2007

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 يوليو 2004

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية– العربية .(3/2 ).

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 4 سبتمبر 2003

حديث آخر عن سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 سبتمبر 2004

القمة العربية والمواقف المنشودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 مارس 2007

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

الإستعمار عمل غير أخلاقي..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 ديسمبر 2003

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

شراكة أمريكية عراقية أم انتداب من أجل النفط؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2008

إيران... صراع المصالح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب-2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 نوفمبر 2002

ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2003

بعد اقتحام التجربة.. تطلع إلى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 30 أبريل 2004

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

لماذا يستهدف لبنان الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يونيو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40455
mod_vvisit_counterالبارحة47009
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع236436
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر572717
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61717524
حاليا يتواجد 5086 زوار  على الموقع