موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

حول المبادرة الروسية لمكافحة الإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تحركات دولية سريعة تجري، والعنوان مكافحة الإرهاب وحل الأزمة السورية، والهدف هو تشكيل تحالف عربي من أجل محاربة الإرهاب. فالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين يطلق مبادرة مصالحة بين سوريا وتركيا والمملكة وقطر، من أجل وضع حد للأزمة السورية التي مضى عليها أكثر من أربع سنوات، للحيلولة دون تحول هذا البلد الممزق إلى ساحة لتجمع منظمات الإرهاب. ووزير خارجيته سيرجي لافروف يؤكد أن تصريحات الرئيس الروسي، لم تأت من فراغ، وأن هذا الأمر بحث مع ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان أثناء زيارته الأخيرة لبطرسبرغ.

ومن جهة أخرى، يطرح رئيس الحكومة البريطانية، ديفيد كاميرون، ما يقترب من ذلك وإن جاء بصيغة أولوية القضاء على داعش، واعتبار ذلك بديلا عن المشروع القديم الذي يعتبر إسقاط بشار الأسد، خطوة سابقة على محكافحة الإرهاب.

وفي السياق الدولي أيضا، يعيد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون أن لا حل عسكري للأزمة السورية، وأن ليس من سبيل لحل هذه الأزمة، سوى تفاهم السوريين أنفسهم، وتوصلهم إلى حل سياسي، يؤمن عملية الانتقال السلمي للسلطة.

وعربيا صرح الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي لأول مرة، في لغة هي أقرب إلى مغازلة القيادة السورية، أن سوريا لم تعلق عضويتها مطلقا في جامعة الدول العربية، وكل ما في الأمر هو منع مندوبها من حضور اجتماعات مجلس الجامعة، وهو أمر لا يغير من واقع تعليق العضوية شيئا، ولكن المهم هو طريقة طرحه، والتقليل من أهميته. وإعلان الاستعداد لمقابلة وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، في الموعد الذي يحدده الأخير.

ما ذكرناه حول التحولات في المواقف، اتجاه الأزمة السورية هو غيض من فيض. والأهم أن رد وزير الخارجية السوري، وليد المعلم بعد لقائه بالرئيس بوتين، وإن جاء متشائما، ومشيرا أن ذلك يتطلب معجزة، لم يخف تمنياته بتحقق هذه المعجزة.

الوقائع على الأرض، تشير إلى أن الجيش السوري، عاد لالتقاط أنفاسه. وأنه تمكن من إفشال الهجوم الذي شن عليه في الجبهة الجنوبية، وعرف بعاصفة الجنوب. وصد هجمات أخرى في حلب، قريبا من الحدود التركية. ويحارب بشراسة في القلمون، ويتهيأ لاستعادة مدينة الزبداني، التي تبعد قرابة خمسة وأربعين كيلومترا عن العاصمة دمشق.

لقد فسر عدد من المتابعين هذا التحول على الجبهات السورية، بأن روسيا قررت أن تمضي قدما في تقديم مزيد من الدعم العسكري للقيادة السورية. يدعم ذلك كله، اندفاعها الحثيث نحو تأكيد عودة حضورها في القاعدة البحرية بطرطوس، على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

هناك أيضا أنباء رائجة عن تقديم إيران في الأيام الأخيرة دعما عسكريا قويا للجيش السوري، قيل أنه تعدى تقديم السلاح والمال، إلى مشاركة قوات من الحرس الثوري في القتال الدائر في سوريا بين الجيش السوري وداعش. ومع أننا لا نملك من المعلومات ما يؤكد مشاركة جنود إيرانيين في المعارك، لكن المؤكد أن ثمة تحول ملحوظ بالأيام الأخيرة، في موازين القوة العسكرية لصالح الجيش السوري، وعلى كل الجبهات.

لا شك أن تزامن تأكيد الدعم العسكري الروسي، لسوريا الذي لم ينقطع أبدا منذ بداية الأزمة في البلاد، مع طرح مبادرة ما هو أبعد من السلام، والذي ذهب وفقا لتصريحات وزير الخارجية الروسي، إلى حد تشكيل جبهة عربية موحدة لمواجهة الإرهاب، تضم سوريا ومصر والمملكة وقطر، يحمل رسالة روسية إلى مختلف الغرماء، أنها من جهة، لن تتخلى أبدا عن دعمها للقيادة السورية، وأنها من جهة أخرى، لن تتردد في دعم تشكيل جبهة عسكرية عربية، لمكافحة داعش وأخواتها، وإعادة الأمن والسلام إلى المنطقة بأسرها، بما يؤمن مصالحها، ويعزز من علاقاتها السياسية والعسكرية والاقتصادية مع هذه الدول.

المتضررون من الأزمة أيضا، سيتحمسون كثيرا لهذه المبادرة وهم كثر...

الشعب السوري الذي نافس أشقاءه العراقيين، من حيث الغربة والتشرد، وحجم الخراب والقتل. والذي سويت مناطق شاسعة من مدنه وبلداته وقراه بالأرض.

الجيش السوري، الذي كان من المفترض أن يجهز للدفاع عن الأرض، وتحرير الجولان وجد نفسه غارقا في مستنقع يصعب الخروج منه طيلة فترة الأزمة.

لبنان البلد العربي، الذي ينتمي بتاريخه وجغرافيته وعاداته وتقاليده إلى الأرض السورية، والذي لا يملك منفذا بريا واحدا، تعبر منه قوافله إلا سوريا، أصبحت كل أطرافه ومكوناته السياسية منهمكة في الصراع الدامي، سواء تلك التي أعلنت نأيها عن الأزمة أو تلك التي لم تخف انحيازها ووقوفها إلى جانب القيادة السورية. فليس هناك أحد من اللبنانيين مبرأ من التواطؤ مع هذا الفريق أو ذاك من أطراف الأزمة. والكل يجد مخارج تبدو منطقية لتبرير مواقفه.

النظام العربي، الذي تعرض لضربة عنيفة جراء أحداث ما عرف بالربيع العربي، وبروز الأزمات في ليبيا واليمن والعراق وسوريا ومصر، هو الآن في حالة احتضار، وينبغي نقله الفوري إلى غرفة الإنعاش، لعل هناك بقية من أمل وإن كان ضعيفا في عودة الأمن إلى ربوعه.

لقد أكلت الأزمة السورية الأخضر واليابس من مستحقات الشعب السوري. وغرق الجميع، وربما بغير إرادة منهم في تفاصيلها. وقد تأكد بما لا يقبل الجدل أن ليس في هذه الحرب، ضمن السوريين والعرب من هو سيكسب من نتائجها.

الشعب السوري، ومعه الشعب العربي، بحاجة إلى بصيص أمل، للخروج من النفق المظلم الذي تعيش سوريا تحت وطأته. وبلاد الشام، لن تكون خارج ذاكرتنا. والمبادرة ينبغي أن يكون الرابحون منها هم الخاسرون من الأزمة. وهم بالدرجة الأولى السوريون والعرب جميعا. وينبغي سد المنافذ على القوى الإقليمية والدولية، التي اقتاتت على الأزمة، ورأت فيها فرصة لتحقيق اختراقات جيوسياسية، لتهديد الأمن العربي. وتمدد إذرعتها وعمقها الاستراتيجي. فعسى أن تكون بداية لتشكيل جبهة عربية لمواجهة الإرهاب، وفتح بوابات الأمل..

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

الشتاء الساخن مسمار آخر في نعش الوهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 مارس 2008

في ذكرى التقسيم: نحو صياغة جديدة للعلاقات الفلسطينية- الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2008

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلان عن الإحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

رحيل عام صعب...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 ديسمبر 2008

خواطر حول مسألة الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مارس 2004

استمرارية التحديث ضمانة رئيسية لصيانة السلم الاجتماعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 نوفمبر 2005

ماذا يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يوليو 2004

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

السينما والمسرح ومجلس الشورى

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 نوفمبر 2007

بعد ثلاث سنوات على سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 سبتمبر 2004

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

طائر الفنيق فوق سماء العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أبريل 2004

ما المطلوب عمله عربيا للخروج من المأزق الراهن

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 21 أبريل 2003

إيران.... إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 سبتمبر 2009

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

الملف النووي الإيراني واحتمالات المواجهة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أبريل 2006

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10798
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع10798
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر764213
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57841762
حاليا يتواجد 3555 زوار  على الموقع