موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مخاطر انهيار الدولة الوطنية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تعد مشاريع تفتيت البلدان العربية، التي بدأ الحديث عنها منذ منتصف السبعينيات من القرن الماضي خططا استعمارية مستقبلية، ولم يعد بالإمكان اعتبار الحديث عنها، استكمالا لنظرية المؤامرة، فقد أصبحت واقعا ملموسا في عدد من البلدان العربية، التي كان لها الدور الريادي في قيادة مشروع النهضة العربية.

فقد سقطت عمليا، وعلى أرض الواقع، خارطة التقسيم التي أعدت للمشرق العربي في سايكس- بيكو. وجرى تفكيك سريع لليبيا واليمن. ومصر تعيش حالة استنزاف يومي، لعله ينتهي بفرج قريب، يعيد للقلب خفقاته. ومحاولات العبث بأمن البلدان العربية واستقرارها تجري على قدم وساق، لتصل إلى قلب الجزيرة العربية، في عمل إرهابي جبان استهدف مسجدا، أثناء تأدية صلاة الجمعة، في قرية القديح بمحافظة القطيف شرق المملكة العربية السعودية، يعلن تنظيم داعش عن تبنيه للعملية الانتحارية.

أين تكمن البداية في التصدي للمخاطر التي تهدد الدولة الوطنية، سؤال يراود الكثيرين من المواطنين، الذين يواجهون حرب التدمير والتكفير بصدورهم العارية. فهل يكفي أن تكون مواجهة الإرهاب والتطرف أمنية فقط، أم أنها تقتضي مراجعة للأفكار والسلوك، وإعادة بناء الثقافة ومناهج التربية، وتحفيز فكر التسامح لدى وسائل الإعلام العربية؟.

ثم لننتقل بالأسئلة إلى ما هو أعمق.. هل يمكننا القول بأن التكفير هو نهج طارئ على ثقافتنا، أم أنه نهج راسخ وقديم، من حيث كمونه في مدوناتنا الفقهية والدينية، وذلك هو الأقرب للواقع، لكن ذلك لم يتسبب في الماضي في وجود انفجارات وتهديد للسلم الاجتماعي.

واقع الحال، أن قراءة الواقع الراهن، تشير إلى صعوبة إحالة تفسيرات ما يجري إلى ثقافة التكفير، والصراع الطائفي. فالصراع في ليبيا على سبيل المثال، يدور بين أتباع مكون مذهبي واحد، ويأخذ شكلا مختلفا، مناطقي أحيانا وقبلي في أحيان أخر. ولم يغير انسجام الليبيين المذهبي، من حدة الصراع بين الخصوم، الذين يجمعهم دين واحد ومذهب واحد.

ولا يختلف الوضع كثيرا في مصر. فالإرهابيون في معظمهم من المصريين الذين ينتمون مذهبا، إلى المذهب الذي ينتمي له معظم المصريين، ومع ذلك تنشط في سيناء حركات التكفير والتفجير. ويكفر الإرهابيون كل المجتمع، معتبرين أنفسهم في حال هجرة من أرض الشرك، محتكرين لأنفسهم صفة الإسلام وداره.

في السودان كان الصراع، عرقي وديني بين الشمال والجنوب، ولكنه لم يكن كذلك بين المركز والجهة الغربية من البلاد. فكلهم سودانيون مسلمون وعرب. وهذا الواقع ينطبق على الصراعات التي يعلن عنها بين فينة وأخرى، في الشمال العراقي بين الأكراد في أربيل والسليمانية. وكلا المجموعتين تنتمي إلى مكون قومي واحد، وتدين بدين واحد هو الإسلام.

نسوق هذه الأمثلة، ليس بهدف إنكار أثر التربية والثقافة والإعلام، فتأثيرات هذه المجالات في إعادة تشكيل العقل مؤكدة، وليس فيها شك. ولكن إحالة كل مسببات ما يجري من عواصف وكوارث، وأعمال تخريبية لها، سيجعلنا نغفل أمورا لا تقل أهمية ووجاهة، في توجيه جيل الشباب، في كثير من البلدان العربية، للارتباط بمنظمات التكفير.

في حادثة العليا، بمدينة الرياض في نهاية التسعينيات من القرن الماضي، تكشف أن جميع من شاركوا في العملية، كانوا من العاطلين، وممن لم يكملوا تحصيلهم العلمي. والحال هذا ينطبق على معظم الإرهابيين الذين يقاتلون في عدد من البلدان العربية. فهؤلاء يقاتلون أحيانا في سبيل الحصول على المال، ويطمعون في ثواب الآخرة، حسب ما يعتقدون.

إن ذلك يطرح بحدة، مواضيع لا تقل أهمية كالأمن الاجتماعي والأمن الغذائي. فتفشي البطالة، من شأنه أن يؤدي، في حالاته الأدنى إلى تهديد للأمن الاجتماعي، وارتفاع معدلات الجريمة، وتشكيل عصابات المخدرات والنهب والقتل. وفي حالاته الأعلى إلى انضمام جيوش العاطلين، لحركات التكفير والتفجير.

انتشار البطالة، واتساع الفروقات بين الغنى والفقر، من شأنه أن يوفر احتياطا هائلا لحركات التطرف، تغدو عندها العناصر الأخرى، كجمود مناهج التربية، وتحريضها على التعصب، وركود الثقافة، وعجز وسائل الإعلام عناصر مساعدة، على انتشار ظاهرة التطرف، ولكنها ليست سببها المباشر.

والأنكى، أن ظروف التخريب أدت إلى متواليات من شأنها تعزيز ظواهره. فحالات التدمير المنهجي لمؤسسات الدولة، ومؤسسات الإنتاج الاقتصادي، وتفكيك الكيانات الوطنية، أدت إلى مضاعفة ظاهرة البطالة، بشكل غير مسبوق. ولم يكن أمام جموع الفقراء والمعدمين، سوى الالتحاق بعصابات القتل والتكفير، أو تشكيل عصاباتها الخاصة. وقد وضع ذلك الدولة الوطنية، بالأماكن التي طالتها عصابات الإرهاب في وضع مأساوي لا تحسد عليه، ولا يبدو في الأفق ما يشير بأن نهايته ستكون قريبة.

يعاني الوطن العربي أيضا، مخاطر تهدد الأمن المائي العربي. فقد شاءت حقائق الجغرافيا أن تكون منابع الأنهار الرئيسية فيه من خارجه. ومنذ السبعينيات من القرن المنصرم، خضعت سوريا والعراق، لابتزاز تركي، نتج عنه في مراحل عديدة تجفيف نهر الفرات، وتهديد البلدين بالعطش. والحال هذا ينطبق على نهر النيل، الذي تشكل هضبة الحبشة منبعه الرئيسي، مارا بالسودان ومصر، إلى المصب في حوض البحر الأبيض المتوسط.

وليس سرا أن الحبشة تقوم الآن ببناء سد النهضة، السد الذي يهدد بناءه بإنقاص كميات المياه المتدفقة إلى السودان ومصر. وكلنا نعلم أن النيل هو مانح الحياة لأرض مصر، وأن مصر كما قال المؤرخ اليوناني هي هبة النيل.

وبالمثل هناك تهديد ماثل للمعابر والممرات الاستراتيجية العربية، وهناك أيضا خطر صهيوني حقيقي ظل لما يقرب من سبعة عقود، خنجرا مسموما في خاصرة الأمن القومي العربية. وسيظل الوجود الصهيوني بالمنطقة العربية جرحا نازفا يهدد الوجود العربي بأسره.

مخاطر انهيار الدولة الوطنية العربية، لا يمكن مواجهتها إلا بمنظور الأمن القومي العربي، بكل تجلياته. وهي مهمة لا يمكن لأي بلد عربي أن يضطلع بها بمفرده، فتحقيق الأمن القومي، هو حاصل تفاعل خلاق ومثمر بين جميع البلدان العربية، والهدف هو التصدي لكل المعوقات والمخاطر التي تهدد الدولة الوطنية، وعلى رأسها الأمن الاجتماعي والأمن المائي والأمن الغذائي، وحماية الحدود والمعابر، وعدم التفريط في الأطراف، ورفض الاستسهال في التسليم بضياع الحقوق العربية. وهي وحدها التي تتكفل بهزيمة الإرهاب. فهل آن قرع ناقوس الخطر؟!!

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

نقاط فوق الحروف: حول موضوع الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يونيو 2003

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

تقرير فينوغراد... تهاوي أسطورة الجيش الذي لا يقهر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 فبراير 2008

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

تقرير جولدستون والصراع بين فتح وحماس

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 30 أكتوبر 2009

مطلوب خارطة طريق بديلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2003

مستقبل الشرق الأوسط بعد الحرب على العراق قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 مارس 2003

لماذا يستهدف لبنان الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يونيو 2007

هل انتهى فعلا عصر الأيديولوجيات؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 مايو 2009

في استراتيجية النضال الفلسطيني بالمرحلة القادمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 نوفمبر 2004

في نتائج الإستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

معالم مرحلة كونية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 سبتمبر 2008

احتلال العراق: مشروع تحرير أم هجمة كولونيالية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يوليو 2003

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أغسطس 2005

القمة العربية والمواقف المنشودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 مارس 2007

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20793
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع202501
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر682890
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54694906
حاليا يتواجد 3431 زوار  على الموقع