موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

في معوقات النهوض

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في لقاء جمعني مؤخرا مع نخبة من المثقفين والمهتمين بالشأن العام، على مائدة عشاء بمدينة الرياض كان الحديث خليجيا بامتياز. وكان السؤال المركزي، هو لماذا تتقدم الأمم في مجالات التنمية والفكر ولا نتقدم نحن، رغم أننا لا تنقصنا الثروة والإمكانات اللازمة لتحقيق النهوض. وتواصل الحديث عن اتكالية الشباب، وعن رفضهم الدخول في ساحات العمل، وأسباب ذلك.

وبديهي أن أسئلة عامة كهذه، ستطرح أجوبة عامة من نوعها، والكل ممن حضروا أدلى بدلوه. قيل أن المعضلة تكمن في وجود ثقافة راسخة لا تقدس العمل، ولا تحرض باتجاهه. وأن ذلك راسخ منذ القدم في ثقافتنا، التي تنظر بدونية للمزارع والعامل. وقال البعض بأن المجتمعات الخليجية، بفعل ضخامة الثروة المالية، المتأتية من إنتاج النفط تحولت إلى مجتمعات مستهلكة، لكل شيء. فهي تستهلك الغذاء والدواء وأثاث المنازل، والأدوات الكهربائية والسيارات الفارهة والحافلات، وأحدث التقنيات وأجهزة الاتصالات وجميع احتياجاتها من مستلزمات الرخاء؛ لكنها الأقل بين المجتمعات العربية في استهلاك الأفكار.

لقد كرس هذا الواقع، حالة من الاتكالية، غدا معها المجتمع كسيحا وعاحزا، وغير قادر على المشاركة، في عملية التنمية والبناء، وغدا غريبا عما يجري من حوله. فالأبناء يعتمدون على دخل الآباء ومدخراتهم، والآباء يعتمدون على ما تقدمه الدولة في ميزانياتها، في شكل هبات ومشاريع... وهكذا تسير القافلة، دون جديد يستحق الذكر.

هذه القراءة التبسيطية، تضع دول الخليج جميعها، من حيث وفرة السيولة المالية والقدرة الاقتصادية في ميزان واحد. وتضع المجتمع الواحد ضمن تصور نمطي يعمم على الجميع. في حين تؤكد القراءة الموضوعية، غير ذلك. فبلدان الخليج العربي، تتفاوت في مساحتها وتعداد سكانها، وفي قدراتها المالية. ومجتمعاتها ليست وفق مسطرة واحدة. فهي شأنها في ذلك شأن كل المجتمعات الإنسانية، على ظهر هذا الكوكب، فيها الغنى الفاحش والفقر المدقع، وإن اختلفت نسبة ذلك.

لقد قدمت شركات التنقيب عن النفط، قبل أكثر من ثمانية عقود، لمجتمع خليجي كالمجتمع السعودي. وكانت عمالتها في الغالب ومنذ البداية محلية، من مختلف أنحاء المملكة. وقد أسهم ذلك في تداعيات سلبية وخطيرة، على رأسها انهيار النشاط الزراعي، حيث التحق المزارعون، وصيادو الأسماك بالمنشآت النفطية الجديدة.

وقد استمرت هذه الأوضاع على حالها، منذ نهاية الثلاثينات في القرن المنصرم، وتحديدا عام 1938م، حين بدأ إنتاج النفط بكميات تجارية، بالسعودية، وحتى منتصف السبعينيات، حين بدأت الطفرة النفطية الأولى، بعد حرب أكتوبر عام 1973. حيث عمال النفط يعملون في حقوله، ويتقاضون أجورهم. ولم تتحول الدولة بعد حتى ذلك التاريخ إلى دولة رفاه.

وكلما تزايد ارتفاع أسعار النفط، وتضاعفت كميات إنتاجه، كلما تزايد الاعتماد عليه، وتراجعت الفعاليات الانتاجية الأخرى لصالحه. فكانت نتيجة ذلك، أن أصبحت بلدان الخليج في معظمها، تعتمد في دخلها القومي، وخططها التنموية على عنصر واحد هو النفط. لكن ذلك أسهم دون شك في تأسيس البنية التحتية للمجتمعات الخليجية، ونقل واقعها الاقتصادي من حال إلى حال.

أسهم هذا التغير الرئيسي، إلى تحول الاقتصاد ببلدان الخليج العربي، من شكله القديم، إلى الاقتصاد الريعي، المعتمد في تسيير ماكنته، على عنصر واحد، هو النفط. ونتيجة لوفرة المال، أصبحت البلدان الخليجية سوقا مفتوحة لتقديم كل أنواع الخدمات. وكلما توسع القطاع الخدمي، كلما ازدادت أعداد الوافدين للعمل في هذه القطاعات، حتى أمست، في بعض دول مجلس التعاون الخليجي خطرا محققا على الهوية الوطنية.

إذا فالمضلة لا تكمن في ثقافة ولا في مواريث قديمة، مع التسليم بأهميتهما في صناعة المجتمعات. لكن الثقافة والمواريث ليسا شيئا ساكنا. إن تفسير ما جرى في المجتمعات الخليجية خلال قرابة أربعة عقود، ينبغي أن ينطلق من الواقع الموضوعي، الذي فرضته التطورات الاقتصادية على المجتمعات الخليجية.

دليل ذلك، إنه حين تراجعت أسعار النفط في نهاية التسعينيات من القرن المنصرم، ولم تعد وفرة كافية في السيولة المالية، بدأ الشباب الخليجي رحلة البحث عن العمل، والتحق كثير منهم بوظائف لم تكن مألوفة من قبل بالنسبة لهم، كالعمل في مطاعم الوجبات السريعة، وفي سيارات الأجرة، وحراسة المؤسسات الخاصة. هذا عن وجودهم المكثف في المصارف والتعليم والمستشفيات، والقطاع الخاص.

دول الخليج العربية، المعتمدة بشكل شبه كامل على النفط، ستكون مستقبلا أمام لحظة اختيار مصيري، إما الاستمرار في نمط الاقتصاد الريعي، والاعتماد على سلعة واحدة، قابلة للنضوب، وعندها تواجه الفاجعة، أو التهيؤ للمستقبل منذ الآن، بتحويل الاقتصاد من شكله الريعي الحالي إلى الاقتصاد المنتج.

ذلك يقتضي العمل على أكثر من جهة. فهناك أولا الحاجة الملحة إلى توفير مصادر أخرى للطاقة، إما باستثمار الطاقة الشمسية، المتوفرة بشكل هائل في منطقة الخليج بأسرها، أم باستخدام الطاقة النووية. ومن جهة أخرى، ينبغي تخطي ثقافة الاستهلاك، إلى ثقافة الإنتاج. وولوج مرحلة التصنيع. والبلدان الخليجية، لا تنقصها القدرات المالية لتأمين ذلك.

هناك دول مهمة، كألمانيا، تمكنت من تحقيق قفزات كبرى على طريق التصنيع، دون أن تمتلك الموارد الطبيعية لتحقيق ذلك. ومع ذلك فإنها باستثمار مواردها البشرية بكفاءة واقتدار، غدت في مقدمة الدول الصناعية الكبرى في العالم المعاصر.

التحول من الاقتصاد الريعي إلى الاقتصاد المنتج، ليس فقط سبيلا لمضاعفة الممكنات الاقتصادية لدول الخليج العربي، بل الهدف الأسمى منه، هو استبدال ثقافة بثقافة، ونمط حياتي استهلاكي، إلى نمط منتج. ومن خلاله تحفز روح الإبداع والمبادرة. وسوف يستلزم ذلك إعادة النظر، في القوانين واللوائح الحكومية، بما في ذلك الأنظمة الضريبية والجمركية، وبما ينسجم مع متطلبات التحول الجديد. فهل حانت لحظة قرع أجراس الخطر؟؟!!

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

العدوان الصهيوني على لبنان وخطة أولمرت

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أغسطس 2006

عرفات سيرة مراوحة بين البندقية وغصن الزيتون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 نوفمبر 2004

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

وانزاح ليل...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 26 مايو 2008

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

أزمة إيران: التداعيات الإقليمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 سبتمبر 2009

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

تنمية الاحتلال: النموذج الياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 مارس 2006

الملف النووي الإيراني واحتمالات المواجهة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أبريل 2006

البنية الثقافية العربية وصناعة القرار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يوليو 2006

الإصلاح السياسي: التعجيل أم التأجيل؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مارس 2004

مرة أخرى: لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 سبتمبر 2004

الانسحاب من العراق والصراع على البيت الأبيض

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مارس 2008

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 أكتوبر 2005

التجديد العربي يشعل الشمعة السادسة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

بعد اقتحام نهر البارد: لبنان في مواجهة العاصفة الأكبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2007

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

النظام العربي الرسمي: الإرهاب وأسئلة الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 أبريل 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17344
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع106995
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر587384
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54599400
حاليا يتواجد 2542 زوار  على الموقع