موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

«جنيف» هل يكون مخرجاً للأزمة اليمنية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تحدد يوم الاثنين من هذا الأسبوع، موعداً لانعقاد مؤتمر جنيف، بحثاً عن حل سياسي للأزمة اليمنية. وقد وجهت الدعوة لمختلف الأطراف اليمنية ذات العلاقة بالأزمة المشتعلة الآن بالبلاد،

لحضور هذا المؤتمر من دون قيد أو شرط. والدعوة بالطريقة التي صيغت بها تعني أنه لايوجد على طاولة المؤتمر أي مشروع متفق عليه مسبقاً للحل. وأن كل ما هناك هو البحث عن صيغة يتم التوافق عليها، من قبل المشاركين في جنيف.

 

 

وعلى هذا الأساس، فإن من المتوقع ألا تشكل اجتماعات المؤتمرين، إن تحققت، اختراقاً حقيقياً للأزمة، فحلّ الأزمة ليس رهناً لجلوس المتفاوضين على طاولة واحدة فقط، بل هو محكوم بتغير في موازين القوى بين الأطراف المتصارعة، وبالتوافقات بين القوى الإقليمية المنهمكة في الأزمة اليمنية.

ويبدو أن جميع أطراف الأزمة اليمنية تتطلع الآن إلى حل سياسي يؤمّن لها بعض المكاسب، وينهي نزيف الدم، وحالة الاحتراب. لكن مرجعية الحل لدى كل طرف هي بالتأكيد مختلفة عن مرجعية الطرف الآخر، رغم تعبير جميع الأطراف عن اقتناعها بضرورة تجاوز بعض التعقيدات التي تعوق التوصل إلى حل الأزمة سياسياً.

تتمسك القوى المناصرة للرئيس عبد ربه منصور هادي

بالمبادرة الخليجية، وبقرارات مجلس الأمن الدولي رقم 2216، القاضية بانسحاب ميليشيات "أنصار الله" من المناطق التي احتلتها، وعلى رأسها العاصمة صنعاء، وتسليم الأسلحة التي استولت عليها للحكومة المركزية، كمقدمة لحل هذه الميليشيات مستقبلاً، وإطلاق سراح المعتقلين.

بينما تطالب جماعة الحوثي، وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح بوقف الحرب التي تشنها دول التحالف أولاً، من غير شروط. وترفض العودة للمبادرة الخليجية، وتستبدلها بالبيان الدستوري الذي فرض على الرئيس هادي، بقوة الأمر الواقع، متعللة بأنه بصدوره يلغي المبادرة الخليجية. لكن ثمة تسريبات تقول باستعداد "أنصار الله" بالتراجع عن التمسك بالبيان الدستوري، مقابل الحفاظ على اتفاقية السلم والشراكة الوطنية التي تم التوقيع عليها بين الأطراف السياسية المختلفة عشية اجتياح الحوثيين للعاصمة صنعاء في سبتمبر/ أيلول الماضي.

لكن الرئيس هادي يتمسك بالعودة لمخرجات «الحوار الوطني» والمبادرة الخليجية كمرجعيات رئيسية في أي حوارات قادمة، كما يرفض أي دور مستقبلي للرئيس السابق علي عبدالله صالح، وتقليص التمثيل السياسي للأطراف في مؤتمر جنيف إلى ما دون ال20 شخصاً يمثلون كل الأطراف، من أجل ضمان سرعة اتخاذ القرارات، وفقاً لرؤية الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، من غير الخوض في تفاصيل أخرى.

وفي هذا السياق تشير مصادر الأمم المتحدة إلى أن الوساطة العمانية تستند إلى قبول الحوثيين تطبيق قرار مجلس الأمن 2216، مقابل ضمانات سياسية وأمنية بعدم ملاحقة قيادات الجماعة جنائياً، والقبول بهم كمكون سياسي رئيسي في اليمن.

وفي الوقت الذي استمرت فيه أعمال التحضير لمؤتمر جنيف، تواصل القتال بشكل أعنف على كل الجبهات. ويفسر المحللون السياسيون تصاعد المواجهة العسكرية على أنه محاولة من كل الأطراف، لكسب مواقع في الميدان، لتحسين أوراقها التفاوضية في مؤتمر جنيف.

ما نخلص له من هذه المقدمة، هو أن المطالب المطروحة من قبل مختلف الفرقاء، تجعل من غير المتوقع أن يتوصل المجتمعون في جنيف إلى اتفاق سريع لحل الأزمة. وأقصى ما يمكن توقعه، في هذا المؤتمر هو التوصل إلى هدنة عسكرية، خلال شهر رمضان، يتنفس الشعب اليمني خلالها الصعداء، ولتتواصل المعارك لاحقاً، بعد انتهاء الهدنة.

الصعوبات التي ستواجهها الأمم المتحدة، في سعيها من أجل تحقيق تقدم في هذا الملف، لا تكمن فقط في اختلاف الأطراف اليمنية حول ما ينبغي أن تكون عليه صورة اليمن الجديد، يمن ما بعد الحرب. فقد قطع اليمنيون شوطاً كبيراً، على طريق صياغة شكل الدولة المرتقبة، وطبيعة الحكم فيها في مؤتمر الحوار الوطني الذي امتد شهوراً طويلة. إنها تكمن في ارتباط الأزمة اليمنية بما يجري في المنطقة من أزمات واستقطابات إقليمية.

وللأسف، فإن الاستقطابات الإقليمية في اليمن لم تبدأ مع أحداث ما عرف بالربيع العربي، بل سبقت ذلك منذ زمن طويل. وكانت الحرب الأهلية في اليمن التي حدثت إثر إعلان الجمهورية، هي بداية تلك المرحلة. وقد كلفت الشعب اليمني أثماناً باهظة.

لقد خاض نظام على عبدالله صالح ست حروب ضد الحوثيين، وكانت اتهاماته مباشرة لطهران، بالتدخل في الشؤون اليمنية. لكن تطور الأحداث بعد عام 2011 قلب الطاولة رأساً على عقب، وأصبح عدو الأمس حليف اليوم.

ولذلك من الصعب الحديث عن تسوية للأزمة اليمنية من غير الحديث عن تسويات وصفقات إقليمية. هل على سبيل المثال، ستقبل السعودية وبقية دول الخليج، ميليشيا مسلحة حليفة لطهران في جنوب الجزيرة العربية؟ وبالمثل، هل ستقبل طهران التخلي عن المكاسب التي جنتها في اليمن، منذ عام 2006 التي بلغت ذروتها باجتياح الحوثيين صنعاء وعدداً آخر من المدن اليمنية؟

وحتى في مجال التحالفات على جبهة "أنصار الله" وصالح، تحوم أسئلة كثيرة، منها على سبيل المثال، هل يمكن للحلف غير المقدس، بين الحوثيين وصالح، أن يصمد طويلاً مع تاريخ طويل من الكراهية، المعمدة بالدم؟ هل ستغفر طهران لصالح موقفه المساند للعراق طوال ثماني سنوات من الحرب؟ وهل سيتناسى الحوثيون الحروب الستة التي خاضها صالح ضدهم؟

وعلى الجبهة الأخرى، كيف يستقيم التحالف بين الإخوان المسلمين والناصريين، في الجبهة الموالية لصالح. وما مصير العلاقة مع الحراك الجنوبي الذي يطرح الانفصال عن المركز جهاراً نهاراً؟ وقائمة الأسئلة كثيرة في هذا السياق.

قضايا لا شك سيكون لها صدى ثقيل في هذه المفاوضات، وأي مفاوضات مقبلة، باعتبارها عوامل إعاقة للتقدم نحو الحل المقبول من كل الأطراف. ليس أمامنا سوى أن نتضرع للمولى أن يلهم الجميع الحكمة، وأن يدركوا مخاطر استمرار الحرب، فيغلّبوا لغة العقل على المصالح الفئوية، ويتجنوا لغة الإقصاء. وما ذلك على الله ببعيد.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

رحيل رجل شجاع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

العدوان الصهيوني على لبنان وخطة أولمرت

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أغسطس 2006

مرة أخرى: الاتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 نوفمبر 2009

مجلس الشورى: التحديات والمهام المطلوبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 22 مايو 2003

معالم مرحلة كونية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 سبتمبر 2008

هل تتجه الإدارة الأمريكية نحو تبني سياسة شرق أوسطية جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 فبراير 2005

نفوذ إيران والخيارات الأمريكية في الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 أبريل 2009

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

حول الإرهاب ونهاية التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 21 يونيو 2008

مسائل ملحة في الحرب على الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يونيو 2003

على طريق فتح آفاق الحوار حول الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2003

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

لماذا قلبت الإدارة الأمريكية ظهر المجن لأكراد تركيا؟..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 نوفمبر 2007

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

الشرق الأوسط الجديد: مشروع للانعتاق أم للهيمنة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 فبراير 2007

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

لماذا ظهر الزرقاوي مؤخرا؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مايو 2006

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

التجديد العربي يشعل الشمعة الثامنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 3 أكتوبر 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16641
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124758
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر878173
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57955722
حاليا يتواجد 2407 زوار  على الموقع