موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

خطوة أمريكية أخرى باتجاه بلقنة العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل أقل من عشر سنوات، تبنى الكونجرس الأمريكي، قرارا غير ملزم تقدم به النائب السابق، ونائب الرئيس الأمريكي، جوزيف بايدن قضى بتقسيم العراق لثلاث دول: دولة كردية في الشمال، وأخرى شيعية في الجنوب وثالثة، فيما صار يعرف بالمثلث السني.

الخطوة الجديدة التي تبناها الكونجرس الأمريكي، وإن كانت لم تشير مباشرة إلى تقسيم العراق، لكنها في نتائجها، تشكل خطوة عملية على طريق وضع مشروع بايدن قيد التنفيذ.

وقد جاءت هذه الخطوة في صيغة مشروع تقدم به النائب ماك ثورنبير رئيس اللجنة العسكرية بمجلس الشيوخ الأمريكي، طالب فيه وزيري الدفاع والخارجية، في حكومة الرئيس أوباما بمطالبة الحكومة العراقية إعطاء السنة والكرد دورا أكبر في الحكم، وبشكل خاص في قتال تنظيم داعش.

ولا شك أن من الصعوبة عزل هذا المشروع، عن المحاولات الأمريكية، التي دأبت عليها الإدارات الأمريكية المتعاقبة منذ مطالع التسعينيات من القرن المنصرم، باتجاه تقسيم العراق. وكانت بداية ذلك خريطة الحظر الجوي التي نفذتها إدارة الرئيس كلينتون، والتي رسمت السيناريو الأول لشكل الخارطة المرتقبة، لما صار يعرف ﺒ"العراق الجديد".

لقد ترسخت خريطة الحظر الجوي هذه بعد الاحتلال الأمريكي للعراق مباشرة، بعد الإعلان عن العملية السياسية، التي هندس لها المندوب السامي الأمريكي السفير بول برايمرز، العملية التي شكلت الهيكل السياسي للعراق، على أساس المحاصصة بين الطوائف والأقليات، وغيبت مفهوم المواطنة.

ولم يكن تحقيق ذلك بالأمر السهل، من غير تزامن تطبيقه، مع التدمير الممنهج للدولة، وحل الجيش العراقي، والتنكيل بالمعارضين العراقيين للاحتلال الأمريكي. وأيضا مع تحفيز لروح الانتقام والثأر، وهجمة حاقدة على تاريخ العراق، ومرتكزاته الثقافية، شملت المتحف العراقي وجامعة بغداد، ودور الكتب ومؤسسات الدولة. وكان للغوغاء ولقادة الميليشيات التي قدمت مع الاحتلال وعلى ظهور دباباته الدور الأكبر في اغتيال العراق.

وقد كانت تلك الأحداث موضع تغطية من مختلف وسائل الإعلام العالمية، بما في ذلك الصحافة والقنوات الفضائية الأمريكية. لكن وزير الدفاع الأمريكي في حينه، رامسفيلد لم يتردد عن وصف ذلك بأنه ممارسة أولية للديمقراطية، لشعب لم يتعود لعقود طويلة على ممارسة الحرية. واصفا ما كان يجري في العراق بالفوضى الخلاقة.

كانت مبررات طرح مشروع بايدن لتقسيم العراق، هي وضع حد للعنف والحيلولة دون تحول العراق إلى دولة تعمها الفوضى. ورغم أن القرار المذكور اعتبر غير ملزم، لكن الأحداث التي تلته، أكدت أن عملية تقسيم العراق تجري على قدم وساق.

مشروع النائب ماك ثورنبير، رئيس اللجنة العسكرية في مجلس الشيوخ، هو خطوة عملية باتجاه تنفيذ مشروع التقسيم. فقد رهن المساعدات العسكرية الأمريكية، للحكومة العراقية بإشراك السنة والكرد في الحكم، مطالبا بالإسراع في صياغة تشريع قانون الحرس الوطني.

لقد هددت اللجنة العسكرية في مجلس الشيوخ، بأنها ستحجب المساعدات عن الحكومة العراقية، ما لم يتم الاستجابة لطلباتها، وأنها ستحيل معظمها للكرد والسنة. وذلك يعني افتراض وجود مؤسسات معترف بها تمثل الأقليات والطوائف، وتتلقى الدعم نيابة عنها.

بمعنى آخر، يجيز القانون المقترح من قبل الكونجرس الأمريكي تقديم مساعدات عسكرية، لجهات غير حكومية، تحت مسمى الأقليات في العراق. ويشير صراحة إلى أن 25% من المساعدات العسكرية الأمريكية ستقدم لهذه الأقليات، لكن تنفيذ الصرف سيتم بالتنسيق مع حكومة بغداد. إلا انه يعود للمراوغة مرة أخرى، مؤكدا نية التقسيم، بالإشارة إلى أن 60% من اﻟ25% ستعطى مباشرة إلى السنة والكرد إذا كانت إدارة أوباما لا ترى أن هناك “تقدما مرضيا” تقوم بها الحكومة العراقية لإدماج الأقليات وإطلاق سراح بعض السجناء الذين لم توجه لهم أية تهم، ومعالجة المظالم السياسية.

الأمر الخطير في هذا المشروع، هو أنه يعكس رغبة صناع القرار الأمريكي، في التعامل مع قوات البشمركة ومقاتلي العشائر السنية ككيانين منفصلين عن الجيش العراقي بحيث تستطيع أمريكا تقديم الدعم المباشر لهم دون حاجة للرجوع للحكومة العراقية. وذلك ما يدشن الأرضية لتطبيق مشروع بايدن سيء الذكر حول تقسيم العراق.

إن القرار آنف الذكر، يوكل إلى قوات البشمركة الكردية وقوات العشائر السنية مهمة الأمن الوطني في مناطقهم. وسوف يكون الحرس الوطني السني المزمع إنشاؤه، المعادل لقوات البشمركة في المناطق الكردية، وللجيش العراقي، في المناطق المتبقية تحت سلطة بغداد. بحيث يتقسم العراق لثلاث دول منفصلة، لا سيطرة للحكومة المركزية عليها.

ولن يغير من طبيعة الموقف شيئا، تصريح السفارة الأمريكية في بغداد، بأن قرارات الكونغرس الأمريكي لا تعكس بالضرورة السياسة الخارجية المتبعة حيال الدول، وأن الذي يمثل هذا التوجه هو الرئيس باراك أوباما الذي بإمكانه استخدام حق النقض لإبطال مشروع الكونغرس، فالقرارات التشريعية، إذا ما جرى تكرارها تتحول إلى أمر واقع، وسوف تشكل عنصر ضغط حقيقي على صانع القرار الأمريكي ولن يكون بمقدور أي رئيس نقضها في المستقبل.

التجارب التاريخية، للعلاقة مع أمريكا تؤكد أن قرارات الكونجرس، لا تسقط بالتقادم. وأنها ترصف الأرضية لقرارات مستقبلية حاسمة. والرغبة الأمريكية في تقسيم العراق لم تبدأ الآن، بل جرى الحديث عنها منذ منتصف السبعينيات من القرن الماضي، كمنطقة رخوة، وأعيد التأكيد على التقسيم، بطرق مختلفة، منذ عام 1990، واعتبرت مناطق الحظر، صورة لعراق المستقبل.

رفض تقسيم العراق، ليس مجرد نداء عاجز، تطلقه القوى التي أسهمت في تنفيذ العملية السياسية، التي قسمت العراق بين الطوائف والأقليات. ورفض مشروع التقسيم لن يكون جديا، ما لم يبدأ برفض العملية السياسية التي شيد النظام الحالي استنادا عليها.

إن تحقيق المصالحة الوطنية، وبناء جيش عراقي قوي، وإلغاء الميليشيات الطائفية، وعودة العراق إلى محيطه العربي، وإلغاء قرارات الاجتثاث، إعادة الاعتبار للهوية التي صنعت تاريخه. هي خطوات جوهرية على طريق مناهضة بلقنة العراق، وما لم يتم تحقيق ذلك فلن يكون أمام العراق سوى المزيد من الفوضى والأعاصير.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

مرة أخرى: من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يونيو 2004

التجديد العربي يشعل شمعته الثانية

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

من بغداد: إلى دمشق سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

أزمة دارفور: تجسيد آخر للضعف العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أغسطس 2004

الإستراتيجية الأمريكية بعد الحرب الباردة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 فبراير 2003

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

غزة.. من الحصار إلى الإبادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2008

إيران: سياسات برجماتية...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 27 يوليو 2009

زيارة لشعب يعشق الحياة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أبريل 2009

قراءة في نتائج مؤتمر القمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مايو 2004

عودة إلى أزمة الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أكتوبر 2008

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

العجز العربي إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2004

خيوط أمل تسطع فوق سماء الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 فبراير 2008

في مخاطر الطائفية... أبعاد وطنية وقومية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2008

حديث عن الأسهم والجمهور والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أكتوبر 2004

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6412
mod_vvisit_counterالبارحة33012
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع39424
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1111590
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51088241
حاليا يتواجد 2590 زوار  على الموقع