موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

قضايا مهمة أمام مراكز البحوث الاستراتيجية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تهتم المراكز البحثية الاستراتيجيىة عادة بصياغة توقعاتها السياسية، لمدى منظور، قد يصل إلى عقدين قادمين، هو كما الحال في مراكز البحث الأمريكية، التي عملت في مطالع هذا القرن، على التنبؤ بما سوف يكون عليه العالم عام 2020. وكان من أهم توقعات تلك المراكز أن الصين الشعبية، ستكون متعادلة في قوتها الاقتصادية مع الولايات المتحدة الأمريكية، وأنها بعد ذلك التاريخ سوف تتفوق على أمريكا وتصبح القوة الأعظم اقتصاديا فوق كوكبنا الأرضي.

بعض التوقعات، أشارت إلى أن الولايات المتحدة لن تنتظر حتى تلك اللحظة، بل ستقدم على إشعال حروب عسكرية واقتصادية مدمرة للحيلولة دون وصول الصين إلى المركز الأول في قيادة اقتصاد العالم.

وعلى الصعيد العربي، صدرت تقارير منذ منتصف السبعينيات، عن احتمال إعادة رسم الخارطة السياسية بالمنطقة العربية، بعد أن استنفذت اتفاقية سايكس- بيكو أغراضها. وأن الخارطة الجديدة، ستنتهي بتقسيم الكيانات الوطنية القائمة إلى مستوطنات مجهرية، بحيث يتجاوز تعداد الدول العربية ما يزيد على المائة دولة. وكان لمعهد راند الأمريكي دور الريادة ليس فقط في التنبؤ بما سوف يحدث، بل أيضا في صياغة السياسات والاستراتيجيات لتحقيق مشاريع التفتيت. وكان الأهم بين ما أصدره من تقارير هو المعنون بالاستراتيجية الكبرى Grand Strategy.

المراكز البحثية العربية، للأسف لا تزال محدودة في عددها وإمكانياتها، وتفتقر إلى الموارد التي تمكنها من تحقيق رسالتها في خدمة الأمن القومي العربي. لكن القلة لم تمنع بعضها من التغلب على أزمة غياب الموارد المالية، وأصبحت تحاول تقديم ما يمكن بالنزر اليسير الذي تمتلكه، من تبرعات أفراد، ومما يتأتى لها من مبيعات إصداراتها. وعلى رأس هذه المراكز، مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت، الذي أمضى خمسة وثلاثين عاما في خدمة الثقافة والفكر العربيين.

بشهر ابريل 2015، وعلى مدى يومين كاملين استضاف المركز نخبة مختارة من المفكرين والمثقفين العرب، في اجتماع تشاوري لمناقشة مستقبل الأمة وما ينبغي على المركز تقديمه من بحوث وحلقات نقاشية وندوات كبرى خلال السنوات الأربع القادمة. وكان لي شرف المشاركة في تلك المناقشات العميقة والمثمرة.

لقد دأب هذا المركز على صياغة برنامجه العلمي كل أربع سنوات، واعتاد قبل صياغة برنامجه استضافة علماء وباحثين لتقديم اقتراحاتهم لأهم المحاور البحثية التي ينبغي أن يتضمنها البرنامج العلمي للمركز خلال أربع سنوات. وطبيعي أن تكون إسقاطات الواقع العربي الراهن، المتسم بالفوضى والدمار، والتسعير الطائفي والإثني من أهم المحاور التي ينبغي أن يسلط عليها المركز مستقبلا اهتماماته. والأسئلة عن أسباب حالة الانهيار التي تمر بها الأمة كثيرة ومتشعبة.

هل ما جرى هو بسبب انتشار الأمية، أم بسبب الفوارق بين الغنى والفقر، أم أن ذلك سببه اختراقات خارجية، وجدت في هشاشة البنية الاجتماعية، والانقسامات الأفقية والرأسية في الواقع العربي، مجالها فتمكنت من تحقيق اختراقاتها. أم أن القضية هي في ضعف مقاومة الأنظمة العربية، وعجزها عن مقابلة استحقاقات شعوبها، وهل تعود المعضلة إلى ضعف الموارد التي المالية والاقتصادية القادرة على رفد عمليات التنمية بكل تشعباتها، وما هي أدوار القوى الإقليمية في هذه الانهيارات، وهل لذلك شأن بالمشروع الصهيوني الذي عمل في السابق ولا يزال على إضعاف الأمة، وحرمان الفلسطينيين من حقهم في العودة وتقرير المصير وإقامة دولتهم المستقلة فوق ترابهم الوطني.

بالتأكيد حضر النفط والمياه والبيئة والتكامل الاقتصادي العربي، والتنسيق بين البلدان العربية في الكهرباء والمواصلات والتربية والتعليم، والعلاقة بين العرب والدول الكبرى وأوروبا وأسيا وأمريكا اللاتينية... وقضايا كثيرة أخرى شملتها هذه المناقشات.

وجهة نظري ركزت على أن الأفكار كما معظم الأشياء، خاضعة لقانون الحركة. إن ذلك يقتضي ضرورة المراجعة النقدية المستمرة ليقينياتنا. إن هذه المراجعة ينبغي أن تكون من داخل البنية الفكرية العربية وليس من خارجها. ومثل هذه المراجعة النقدية التي تجري من الداخل هي وحدها التي تتكفل بتجديد الفكر، بعد أن تضعه في سياق التحولات التاريخية، التي شهدها الوطن العربي، لحظة انبثاق هذا الفكر، والتطورات اللاحقة التي حدثت فيه، وتأثير التغيرات في موازين القوى الدولية، في حركته، وفي صياغة مفاهيمه.

ثمة مراحل مر بها الفكر العربي، ينبغي أن تكون موضع اهتمام مراكز البحوث، فقد انتقل هذا الفكر من طابعه الجنيني كمشروع في مواجهة الذويب والاضطهاد العنصري من قبل الأتراك، إلى تأسسه كتيار شعبي واسع، في ما قبل وأثناء وبعد الحرب العالمية الثانية. ووضع في سياق حركة التحرر الوطني، العالمية، وفي ساق مواجهة المشروع الصهيوني بالمنطقة العربية.

اقتنص العرب لحظة تخلخل النظام الدولي، لينتزعوا الاستقلال السياسي لبلدانهم، إما بالاتفاق أو بالكفاح المسلح. وقد تركت الوسائل التي تحقق بها استقلال البلدان العربية، بصماتها واضحة على مسيرة الأمة، مؤدية إلى انشطارات سياسية حادة في المجتمع العربي. وقد اكتمل استقلال البلدان العربية في نهاية الستينيات ببروز مشروع حزب العمال البريطاني للانسحاب من شرق السويس. فكان أن نالت دول الخليج العربي استقلالها، إثر ذلك الانسحاب.

في هذه المرحلة نشهد تخلخلا أخر في موازين القوى الدولية. ومع أن شكله مغاير أدواته مختلفة، فإنه يتيح لنا فرصة تاريخية إن تمكنا من اقتناصها، ووضعه في خدمة أهدافنا النبيلة.

اقتناص هذه اللحظة، يفرض على مراكز البحوث، تحليل الواقع وقراءة التجربة الصعبة التي مرت بها الأمة، منذ نكسة يونيو 1967، والتغيرات البنيوية التي أحدثها وجود النفط، كمعطى موضوعي، أثر إيجابا وسلبا على مسيرة العمل العربي، وتسبب في حروب عدة بالمنطقة. كما يتطلب وضع الكيانات الوطنية، في سياق هذه التغيرات، بما يقتضي مراجعة نقدية لمفهوم الأمة، وللعناصر التي صنعتها، بما يتسق مع المرحلة الراهنة.

ينبغي أن تعمل مراكز البحوث على الانتقال بفكرة الوحدة، من طابعها الرومانسي إلى فكرة أساسها تأمين مصالح الناس، فيجري التأكيد على التكامل بدلا عن التماثل، والاتحاد بديلا من الاندماج، واعتبار بناء الوحدة مهمة تجري أفقيا وليس رأسيا. لكن ذلك ليس فصل الختام... فطالما استمرت الحياة، تستمر المراجعة، وعكس ذلك سيكون التسليم بأسطورة نهاية التاريخ.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

تقرير بيكر- هاملتون: خطوة إلى الأمام أم هروب من الأزمة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2006

من الأنوار إلى التنوير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أبريل 2008

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أغسطس 2006

تقرير جولدستون والصراع بين فتح وحماس

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 30 أكتوبر 2009

وماذا بعد؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2009

استقلال كوسوفو آخر الانهيارات في قسمة مالطه

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 فبراير 2008

عام على حرب يوليو عام 2006.. قراءة واستنتاجات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يوليو 2007

صراع إرادات..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 22 فبراير 2003

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

قراءة في نتائج مؤتمر القمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مايو 2004

تفجيرات لندن جريمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يوليو 2005

الملف النووي الإيراني: احتمال توجيه ضربة إسرائيلية لطهران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أبريل 2006

39 عاما على النكسة: هل من سبيل لهزيمة المشروع الصهيوني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يونيو 2006

خواطر من بلد المليون شهيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 أبريل 2005

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

مرة أخرى: السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40576
mod_vvisit_counterالبارحة55971
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع202490
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر916880
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59056325
حاليا يتواجد 5310 زوار  على الموقع