موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

نحو قراءة جديدة للمستقبل العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في التاسع من هذا الشهر، وعلى مدى يومين متواصلين عقد مركز دراسات الوحدة العربية، في بيروت اجتماعا تشاوريا مع نخبة من المفكرين العرب، لمناقشة برنامجه الفكري، للفترة الممتدة من عام 2015 إلى 2019، وتقييم ما أنجزه المركز خلال الخمسة وثلاثين عاما من عمره. كما ركز البرنامج على البرنامج الفكري، للمرحلة السابقة، وما لم يتم إنجازه منه. وكان لي شرف المشاركة في هذه المناقشات العميقة والبناة.

وطبيعي أن تكون متابعة قضيتي العروبة والوحدة العربية، من المحاور الرئيسية في البرنامج الفكري المعد للمرحلة المقبلة. فالمركز اختار منذ البداية الوحدة العربية، هوية وعنوانا له. وطبيعي أيضا، أن يشكل ما تواجهه الأمة في حقبتها الراهنة من انهيارات كبرى، أودت بعدد من الكيانات الوطنية العربية، هما حقيقيا بالنسبة للمشاركين في هذا الاجتماع.

في الرسالة التي وجهها المفكر الأستاذ غسان سلامة للاجتماع التشاوري بالمركز، أشار إلى أن مركز دراسات الوحدة قدم أعمالا كثيرة، لإبقاء جذوة الفكرة العربية حية في الأذهان، في ظل تطورات ومسارات أثرت في أغلبها على خيارات المركز الفكرية. لقد تفاقم التشرذم، وغلبت الفرقة على التآخي، وانقسم العرب على أنفسهم، متغافلين عما يجمعهم وما يحيط بهم من خاطر.

ومن هذه المقدمة ينطلق سلامة، إلى شعور متراكم لديه، بأن الفكرة القومية تندثر لدى الشباب العربي، مقترحا إيجاد برنامج يتساءل عن أسباب هذا التراجع في تبني الفكرة العربية، لحساب أيديولوجيات ومرجعيات فكرية منافسة، دينية ومذهبية، أو مبالغة في قطريتها، أو لحساب نوع من اللامبالاة التامة بالرابط العربي، ثقافيا كان أم سياسيا. وفي هذا السياق يطالب سلامة، بإجراء دراسات ميدانية واستطلاعات واسعة للرأي بين الشباب، وإعادة النظر في الموضوعات التي ينشرها المركز، وفي سبل التواصل الحديث مع الشباب، من خلال الانكباب على ما يهمهم فعلا، وبطريقة تبرز لهم أهمية الرابط العربي والحداثة التغييرية المضمرة في الفكرة العربية. ويختتم بالقول أنه لم يعد يستسيغ تلك الابتسامات الساخرة، التي يراها على وجوههم، خلال لقاءاته بهم مشرقا ومغربا، كلما عبر عن قناعته بسمو الفكرة العربية وبفائدتها لمستقبلهم.

لم تكن رسالة غسان يتيمة في هذا السياق، فقد وجهت للاجتماع التشاوري لإعداد المنهج الفكري أكثر من عشر رسائل من مفكرين عرب، من مختلف الأقطار العربية، التقت جميعا عند هم مشترك واحد، هو كيفية النهوض بمشروع الأمة، وما هو سبل ذلك.

من جانبي سأركز في هذا الحديث، على مجموعة من النقاط تناولتها باختصار في ذلك الاجتماع. الأولى هي أن الأفكار كما معظم الأشياء، لا تخضع لقانون السكون، وأن قانون الكون هو الحركة. بمعنى ضرورة معاودة المراجعة باستمرار ليقينياتنا. وفي هذا السياق، استعير مقولة للمفكر العربي الراحل، محمد عابد الجابري عن الفرق بين التفكير من داخل البنية والتفكير من خارجها. إنه يميز بين الكتاب العرب والكتاب المستشرقين، فيقول أن العرب يفكرون من داخل بنيتهم العربية، أما المستشرقون فيتناولون هذه البنية من خارج دائرتها.

العروبيون مدعوون لأن يقوموا بمراجعة نقدية لأفكار، من داخل البنية القومية، لأن ذلك وحده الذي يتكفل بتجديد هذا الفكر، أما إعادة التقييم من الخارج، فإن مآلاتها هي التنكر له ورفضه.

إن أية مراجعة للفكر القومي ينبغي أن تضعه في سياق التحولات التاريخية، التي شهدها الوطن العربي، لحظة انبثاق هذا الفكر، والتطورات اللاحقة التي حدثت فيه، وتأثير التغيرات في موازين القوى الدولية، في حركته، وفي صياغة مفاهيمه.

ويمكن القول في هذا السياق، أن ثمة مراحل مر بها الفكر القومي، من طابعه الجنوني كحركة سياسية في مواجهة الذويب والاضطهاد العنصري من قبل الأتراك، إلى تأسسه كتيار شعبي واسع وأحزاب سياسية، في ما قبل وأثناء وبعد الحرب العالمية الثانية. ووضع في سياق حركة التحرر الوطني، العالمية، وفي سياق الكفاح المحتدم للتخلص من الاستعمار، وربيبته "الكيان الصهيوني" بالمنطقة العربية.

اقتنص العروبيون، وغيرهم من حركات التحرر الوطني ضد الاستعمار الغربي التقليدي، لحظة تخلخل النظام الدولي، وسعي الولايات المتحدة الحثيث لإزاحة البريطانيين والفرنسيين عن المنطقة، وبداية انبثاق ما عرف بالاستعمار الجديد، لكي ينتزعوا الاستقلال السياسي لبلدانهم. وكانت حركات التحرر الوطنية، التي لمع نجمها في القارات الثلاث أسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، من أهم معالم القرن العشرين. وكان من نتائجها عربيا أن معظم البلدان العربية أنجزت استقلالها، إما بالاتفاق أو بالكفاح المسلح. وقد تركت الوسائل التي تحقق بها استقلال البلدان العربية، بصماتها واضحة على مسيرة الأمة، مؤدية إلى انشطارات سياسية حادة بين الحكومات التي أنجزت استقلالها بالتوافق، وتلك التي أنجزته عبر المنازلات الملحمية.

ما كان للأنظمة الوطنية العربية، وعلى رأسها النظام المصري، أن تنجز ما أنجزته في حقبة الخمسينيات والستينيات من القرن المنصرم، لولا خلخلة النظام الدولي، واستمرار منطق الإزاحة، الذي لم يكتمل إلا في نهاية الستينيات ببروز مشروع حزب العمال البريطاني للانسحاب من شرق السويس. وهل كان صدفة أن يكتمل منطق الإزاحة بنكسة حزيران، أم أن ذلك هو فعل التاريخ، والتغيرات في موازين القوى العالمية؟!

نحن نشهد في هذه المرحلة تخلخلا أخر في موازين القوى الدولية. وطبيعي أن شكله مختلف وأدواته أيضا مختلفة، لكنه يتيح لنا فرصة تاريخية مثالية إن تمكنا من اقتناصها، ووضعها في خدمة المشروع النهضوي.

اقتناص هذه الفرصة يبدأ بتحليل الواقع، وقراءة التجربة الصعبة التي مرت بها الأمة، منذ نكسة يونيو 1967، والتغيرات البنيوية التي أحدثها وجود النفط، كمعطى موضوعي، أثر كثيرا على مسيرة العمل العربي سلبا وإيجابا، وتسبب في حروب عدة بالمنطقة بأسرها. كما يتطلب وضع الكيانات الوطنية، في سياق هذه التغيرات، بما يقتضي مراجعة نقدية لمفهوم الأمة، وللعناصر التي صنعتها، بما يتسق مع المرحلة الراهنة.

وكان لمركز دراسات الوحدة العربية، دور كبير بالسابق في تلك المراجعة، حين انتقل بفكرة الوحدة، من رؤية رومانسية إلى فكرة أنزلها على الأرض، فأكد على التكامل وألغي فكرة التماثل، وركز على الاتحاد بدلا من الاندماج، واعتبر الانطلاق لبناء الوحدة مهمة تجري أفقيا وليس رأسيا. لكن ما قدمه ليس فصل الختام... وتبقى الكثير من المحاور بحاجة إلى المزيد من التأصيل والتحليل.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

بعد اقتحام نهر البارد: لبنان في مواجهة العاصفة الأكبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2007

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلا عن الاحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

إيران.... إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 سبتمبر 2009

العدوان على العراق: تحديث أم تدمير 3/2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أبريل 2003

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

في الإرهاب والثقافة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مايو 2004

مقاربة بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

المجازر مستمرة... والأهداف أصبحت واضحة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أغسطس 2006

ملاحظات من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يونيو 2004

ملامح السياسة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 فبراير 2005

التنمية ومعوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2007

حول موضوع منح السستاني جائزة خدمة الإسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مايو 2005

حول الإنتخابات الأمريكية الرئاسية المقبلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2004

بعد تقرير البرادعي: أزمة الملف النووي الإيراني إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مايو 2006

لماذا التجديد؟!

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

تنبؤ بتراجع القوة والنفوذ في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2008

النظام الإقليمي العربي والشرق الأوسط الجديد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 أغسطس 2006

تفجيرات لندن جريمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يوليو 2005

هولكوست صهيو- أمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أبريل 2004

مرة أخرى: أسئلة حول ارتفاع أسعار النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 سبتمبر 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8730
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8730
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر707359
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54719375
حاليا يتواجد 2294 زوار  على الموقع