موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

نحو قراءة جديدة للمستقبل العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في التاسع من هذا الشهر، وعلى مدى يومين متواصلين عقد مركز دراسات الوحدة العربية، في بيروت اجتماعا تشاوريا مع نخبة من المفكرين العرب، لمناقشة برنامجه الفكري، للفترة الممتدة من عام 2015 إلى 2019، وتقييم ما أنجزه المركز خلال الخمسة وثلاثين عاما من عمره. كما ركز البرنامج على البرنامج الفكري، للمرحلة السابقة، وما لم يتم إنجازه منه. وكان لي شرف المشاركة في هذه المناقشات العميقة والبناة.

وطبيعي أن تكون متابعة قضيتي العروبة والوحدة العربية، من المحاور الرئيسية في البرنامج الفكري المعد للمرحلة المقبلة. فالمركز اختار منذ البداية الوحدة العربية، هوية وعنوانا له. وطبيعي أيضا، أن يشكل ما تواجهه الأمة في حقبتها الراهنة من انهيارات كبرى، أودت بعدد من الكيانات الوطنية العربية، هما حقيقيا بالنسبة للمشاركين في هذا الاجتماع.

في الرسالة التي وجهها المفكر الأستاذ غسان سلامة للاجتماع التشاوري بالمركز، أشار إلى أن مركز دراسات الوحدة قدم أعمالا كثيرة، لإبقاء جذوة الفكرة العربية حية في الأذهان، في ظل تطورات ومسارات أثرت في أغلبها على خيارات المركز الفكرية. لقد تفاقم التشرذم، وغلبت الفرقة على التآخي، وانقسم العرب على أنفسهم، متغافلين عما يجمعهم وما يحيط بهم من خاطر.

ومن هذه المقدمة ينطلق سلامة، إلى شعور متراكم لديه، بأن الفكرة القومية تندثر لدى الشباب العربي، مقترحا إيجاد برنامج يتساءل عن أسباب هذا التراجع في تبني الفكرة العربية، لحساب أيديولوجيات ومرجعيات فكرية منافسة، دينية ومذهبية، أو مبالغة في قطريتها، أو لحساب نوع من اللامبالاة التامة بالرابط العربي، ثقافيا كان أم سياسيا. وفي هذا السياق يطالب سلامة، بإجراء دراسات ميدانية واستطلاعات واسعة للرأي بين الشباب، وإعادة النظر في الموضوعات التي ينشرها المركز، وفي سبل التواصل الحديث مع الشباب، من خلال الانكباب على ما يهمهم فعلا، وبطريقة تبرز لهم أهمية الرابط العربي والحداثة التغييرية المضمرة في الفكرة العربية. ويختتم بالقول أنه لم يعد يستسيغ تلك الابتسامات الساخرة، التي يراها على وجوههم، خلال لقاءاته بهم مشرقا ومغربا، كلما عبر عن قناعته بسمو الفكرة العربية وبفائدتها لمستقبلهم.

لم تكن رسالة غسان يتيمة في هذا السياق، فقد وجهت للاجتماع التشاوري لإعداد المنهج الفكري أكثر من عشر رسائل من مفكرين عرب، من مختلف الأقطار العربية، التقت جميعا عند هم مشترك واحد، هو كيفية النهوض بمشروع الأمة، وما هو سبل ذلك.

من جانبي سأركز في هذا الحديث، على مجموعة من النقاط تناولتها باختصار في ذلك الاجتماع. الأولى هي أن الأفكار كما معظم الأشياء، لا تخضع لقانون السكون، وأن قانون الكون هو الحركة. بمعنى ضرورة معاودة المراجعة باستمرار ليقينياتنا. وفي هذا السياق، استعير مقولة للمفكر العربي الراحل، محمد عابد الجابري عن الفرق بين التفكير من داخل البنية والتفكير من خارجها. إنه يميز بين الكتاب العرب والكتاب المستشرقين، فيقول أن العرب يفكرون من داخل بنيتهم العربية، أما المستشرقون فيتناولون هذه البنية من خارج دائرتها.

العروبيون مدعوون لأن يقوموا بمراجعة نقدية لأفكار، من داخل البنية القومية، لأن ذلك وحده الذي يتكفل بتجديد هذا الفكر، أما إعادة التقييم من الخارج، فإن مآلاتها هي التنكر له ورفضه.

إن أية مراجعة للفكر القومي ينبغي أن تضعه في سياق التحولات التاريخية، التي شهدها الوطن العربي، لحظة انبثاق هذا الفكر، والتطورات اللاحقة التي حدثت فيه، وتأثير التغيرات في موازين القوى الدولية، في حركته، وفي صياغة مفاهيمه.

ويمكن القول في هذا السياق، أن ثمة مراحل مر بها الفكر القومي، من طابعه الجنوني كحركة سياسية في مواجهة الذويب والاضطهاد العنصري من قبل الأتراك، إلى تأسسه كتيار شعبي واسع وأحزاب سياسية، في ما قبل وأثناء وبعد الحرب العالمية الثانية. ووضع في سياق حركة التحرر الوطني، العالمية، وفي سياق الكفاح المحتدم للتخلص من الاستعمار، وربيبته "الكيان الصهيوني" بالمنطقة العربية.

اقتنص العروبيون، وغيرهم من حركات التحرر الوطني ضد الاستعمار الغربي التقليدي، لحظة تخلخل النظام الدولي، وسعي الولايات المتحدة الحثيث لإزاحة البريطانيين والفرنسيين عن المنطقة، وبداية انبثاق ما عرف بالاستعمار الجديد، لكي ينتزعوا الاستقلال السياسي لبلدانهم. وكانت حركات التحرر الوطنية، التي لمع نجمها في القارات الثلاث أسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، من أهم معالم القرن العشرين. وكان من نتائجها عربيا أن معظم البلدان العربية أنجزت استقلالها، إما بالاتفاق أو بالكفاح المسلح. وقد تركت الوسائل التي تحقق بها استقلال البلدان العربية، بصماتها واضحة على مسيرة الأمة، مؤدية إلى انشطارات سياسية حادة بين الحكومات التي أنجزت استقلالها بالتوافق، وتلك التي أنجزته عبر المنازلات الملحمية.

ما كان للأنظمة الوطنية العربية، وعلى رأسها النظام المصري، أن تنجز ما أنجزته في حقبة الخمسينيات والستينيات من القرن المنصرم، لولا خلخلة النظام الدولي، واستمرار منطق الإزاحة، الذي لم يكتمل إلا في نهاية الستينيات ببروز مشروع حزب العمال البريطاني للانسحاب من شرق السويس. وهل كان صدفة أن يكتمل منطق الإزاحة بنكسة حزيران، أم أن ذلك هو فعل التاريخ، والتغيرات في موازين القوى العالمية؟!

نحن نشهد في هذه المرحلة تخلخلا أخر في موازين القوى الدولية. وطبيعي أن شكله مختلف وأدواته أيضا مختلفة، لكنه يتيح لنا فرصة تاريخية مثالية إن تمكنا من اقتناصها، ووضعها في خدمة المشروع النهضوي.

اقتناص هذه الفرصة يبدأ بتحليل الواقع، وقراءة التجربة الصعبة التي مرت بها الأمة، منذ نكسة يونيو 1967، والتغيرات البنيوية التي أحدثها وجود النفط، كمعطى موضوعي، أثر كثيرا على مسيرة العمل العربي سلبا وإيجابا، وتسبب في حروب عدة بالمنطقة بأسرها. كما يتطلب وضع الكيانات الوطنية، في سياق هذه التغيرات، بما يقتضي مراجعة نقدية لمفهوم الأمة، وللعناصر التي صنعتها، بما يتسق مع المرحلة الراهنة.

وكان لمركز دراسات الوحدة العربية، دور كبير بالسابق في تلك المراجعة، حين انتقل بفكرة الوحدة، من رؤية رومانسية إلى فكرة أنزلها على الأرض، فأكد على التكامل وألغي فكرة التماثل، وركز على الاتحاد بدلا من الاندماج، واعتبر الانطلاق لبناء الوحدة مهمة تجري أفقيا وليس رأسيا. لكن ما قدمه ليس فصل الختام... وتبقى الكثير من المحاور بحاجة إلى المزيد من التأصيل والتحليل.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

التجديد العربي يشعل شمعته الثانية

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

وانزاح ليل...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 26 مايو 2008

مجتمعنا العربي أهلي أم مدني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 مايو 2006

الاحتلال والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 فبراير 2006

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

خطة الانسحاب الأمريكي من العراق... غموض متعمد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 مارس 2009

قراءة في خطة بوش الجديدة بالعراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يناير 2007

لحظة الحقيقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

في انتظار عالم متعدد الإقطاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2007

من التجزئة القطرية إلى التفتيت الطائفي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 يناير 2007

الوحدة من الاندماج إلى اللامركزية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 مارس 2008

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

نفوذ إيران والخيارات الأمريكية في الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 أبريل 2009

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

الصراع الفلسطيني ولقاء مكة المكرمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 فبراير 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7505
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68220
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر860821
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50837472
حاليا يتواجد 2275 زوار  على الموقع