موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي::

مواضيع هامة أمام مؤتمر القمة في شرم الشيخ

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعد انقطاع طويل، تعود القمة العربية إلى الانعقاد في ظروف دولية وعربية وإقليمية بالغة التعقيد. والمفترض إنه تم الإعداد الجيد لانعقادها، بحيث تستجيب للتحديات والأحداث العاصفة التي تواجهها الأمة.

وكان من المتوقع أن يناقش القادة العرب، المبادرة العربية لحل المسألة الفلسطينية، على قاعدة الاعتراف المتبادل بوجود دولتين على أرض فلسطين التاريخية. دولة "إسرائيل" في حدودها التي كانت قائمة عليها حتى الرابع من يونيو عام 1967، ودولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشريف، وتقوم على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة.

هناك جدول أعمال مكتظ، بالإضافة إلى القضية الفلسطينية، يعكس تعقد وعمق المشاكل التي تمر بها البلدان العربية، على رأسها الأزمة اليمنية، والأزمة الليبية، والأزمة العراقية، والأزمة السورية... وكأن قدر هذه الأمة في هذه المرحلة، أن تكون لها أزمة في كل زاوية من زوايا الوطن الكبير المقهور.

وهناك عامل جديد متدخل، هو تداعيات الأحداث في اليمن الشقيق، وانتقالها من حافة الحرب إلى حرب حقيقية، ستكون بالتأكيد على رأس جدول أعمال القادة العرب. والمؤكد أن هذه القضية، ستغطى بحكم الواقع، على كل القضايا في اجتماعات القمة المرتقبة. وهي قضية شغلت الإعلام كثيرا في الأيام الأخيرة.

الأزمة اليمنية، تناولناها كثيرا بالتحليل في أحاديث سابقة، من بينها قراءة تحليلية للأحداث قبل عدة أسابيع، والواضح أن هناك شبه إجماع عربي، على الخطوة التي أقدمت عليها المملكة، ولذلك لن تشهد القمة اختلافات كبيرة حولها. وسيجري التأكيد على أن الحل النهائي للأزمة اليمنية سيكون بعودة مختلف الأطراف إلى طاولة المفاوضات، على أساس المبادرة الخليجية، للتوصل إلى عملية سلمية، تضع المسار السياسي اليمني على السكة الصحيحة.

القضية التي ربما تثير جدلا كبيرا هي إعادة النظر في المبادرة العربية للسلام، في ظل العودة المحتملة لبنيامين نتنياهو لرئاسة الحكومة الإسرائيلية.

هناك أيضا وجهات نظر مختلفة، حول الأزمة السورية، وبشكل خاص بعد تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، بأنه يبدو أن لا مفر من التفاوض مع الرئيس السوري بشار الأسد، ورفض بعض أطراف المعارضة لهذا التصريح. وقد جاءت هذه التصريحات في ظل ارتفاع وتيرة مطالبة عدد من الدول الكبرى بالتوصل إلى حل سياسي، وإيقاف نزيف الدم السوري، الذي استمر أكثر من أربع سنوات، وحصد أكثر من مائتي ألف قتيل.

في الأزمة الليبية، هناك ما يقترب من الإجماع على دعم الحكومة المركزية، في مواجهة الإرهاب والميليشيات المسلحة، وإعادة بناء الدولة وتسليح الجيش الليبي، ليكون قادرا على الاضطلاع بدوره في الدفاع عن الوطن وتحقيق الاستقرار.

الموضوع الشائك الذي سيواجه اجتماع القمة، هو القضية الفلسطينية. فهناك أزمة الانشقاق بين حكومة فتح في رام الله بالضفة الغربية، التي يقودها الرئيس الفلسطيني أبومازن، وحكومة حماس التي يقودها إسماعيل هنيه في قطاع غزة. وهي أزمة مستعصية مضى عليها وقت طويل. وليس من الممكن الحديث عن مواجهة لغطرسة الكيان الصهيوني مع انشطار القطاع عن الضفة.

الأمر الآخر هو تعثر عملية السلام، وعدم وجود بارقة أمل للخروج من النفق الراهن، خاصة بعد فوز الليكود مرة أخرى، في الانتخابات البرلمانية وحصوله على ثلاثين مقعدا، بعدد ثلاثة عشر مقعدا مضافا عن دورة الانتخابات البرلمانية السابقة، التي حصد فيها سبعة عشر مقعدا.

لقد خاض بنيامين نتنياهو الانتخابات تحت شعار عدم تمكين الفلسطينيين من إقامة دولتهم المستقلة. ورغم أنه تراجع لاحقا عن هذا التصريح، لكنه لم يوضح حتى هذه اللحظة رؤيته لتحقيق السلام، وهل تعني انسحابا كاملا من الأراضي المحتلة، أم تسويفا ومماطلة وشراء للوقت، لبناء المزيد من المستوطنات، وللمضي قدما في تهويد المدينة المقدسة.

لقد دفعت تصريحات نتيناهو هذه، ورفضه القبول بأي حل سياسي للخروج من المأزق، بالرئيس الأمريكي باراك أوباما، في معرض تعليقه على نتائج الانتخابات الأخيرة التي انتهت بفوز نتنياهو إلى القول أن بلاده "بحاجة إلى إعادة تقييم سياساتها" بعد أن احتكرت الولايات المتحدة رعاية "عملية السلام" ومفاوضاتها بين منظمة التحرير الفلسطينية وبين دولة إسرائيل، منذ عام 1991م.

وفي هذا السياق، أشار مفاوضي المنظمة صائب عريقات إن "إسرائيل انتخبت دفن عملية السلام". وقد دفعت هذه التطورات باللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إلى إصدار بيان سياسي، أوضحت فيه، أنها أمام "مفترق طريق مصيري وتاريخي".

ليس أمام منظمة التحرير الفلسطينية، أية أوهام الآن بشأن السلام. وطريقها الوحيد هو مواصلة اكتساب الاعترافات الدولية بالدولة الفلسطينية المستقلة، والعمل على إنجاح الشكوى التي تقدمت بها إلى محكمة الجنايات الدولية، بحق الكيان الغاصب، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، ورفض تهويد المدينة المقدسة، وتحقيق المصالحة الفلسطينية بين الضفة والقطاع، وتحشيد التأييد العربي والإسلامي لمساندة القضية الفلسطينية، وإعادة الروح للجنة القدس.

وأمام مؤتمر القمة العربي، الذي يعقد في شرم الشيخ، ستطرح هذه القضايا، بعد أن وضعت مبادرة السلام العربية، التي رعتها القيادة السعودية، أمام الامتحان وفشلت في تحقيق أهدافها بسبب التعنت الإسرائيلي، ومواصلته رفق الاعتراف بالحقوق الفلسطينية. وينتظر الفلسطينيون من القمة قرارات تشفي غليلهم، وتكون عامل تسريع في تحقيق صبواتهم في الحرية والانعتاق.

مواضيع مهمة تنتظر قرارات تاريخية بحجم التحدي الذي تواجهه الأمة، وعليها يتحدد موقع العرب في الخارطة الكونية، الخارطة التي لا تحترم سوى لغة الكبرياء والقوة.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

خطوة بهيجة على طريق الألف ميل

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 يونيو 2018

  الرابع والعشرون من شهر يونيو/ حزيران، هو يوم فرح حقيقي بامتياز بالنسبة إلى المرأة ...

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

معاهدة الشراكة الأمريكية - العراقية خرق آخر للسيادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يونيو 2008

تقرير فينوجراد تحريض على العدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2008

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

العراق من المحاصصات الطائفية والإثنية إلى الحرب الأهلية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أبريل 2005

الشيخ والخيمة والناقة في صناعة القرار العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 أغسطس 2003

الأزمة والمواقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 20 أكتوبر 2008

عام على حرب يوليو عام 2006.. قراءة واستنتاجات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يوليو 2007

لماذا التجديد؟!

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

قرار مجلس الأمن الدولي: نزع لأسلحة الدمار أم اختيار للحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 15 نوفمبر 2002

إيران... صراع المصالح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

مرة أخرى: لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 سبتمبر 2004

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

مهمات عاجلة لإنقاذ العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 مارس 2009

ملاحظات أخيرة حول الإستراتيجية القادمة للنضال الفلسطيني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 ديسمبر 2004

عيد سعيد ومبارك.. عيد نضال ومقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 11 أكتوبر 2007

السياسة الأمريكية من الأيديولوجية إلى البرجماتية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 فبراير 2009

الطريق الفلسطيني بعد عرفات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 نوفمبر 2004

الشرق الأوسط الجديد: مشروع للانعتاق أم للهيمنة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 فبراير 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22310
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع54973
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر418795
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55335274
حاليا يتواجد 3901 زوار  على الموقع