موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي::

عودة لراهنية المشروع النهضوي العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


التاريخ لا يقبل السكون، وهذه المقولة تنسحب على كل الأشياء، بما في ذلك الأفكار. فليس هناك في الأفكار ما هو مطلق، فشأنها أيضا شأن كل ما هو في الحياة، من حيث خضوعها لقانون النسبية. إنها تتطور وتتجدد وفق المتغيرات التي تعايشها. لكن الأفكار أبدا لا تموت.

في حديث سابق، قدمنا ما هو أقرب إلى التحقيب تابعنا من خلاله الأحداث التي حكمت تطور المشروع النهضوي. وقد انتهينا إلى مطالع هذا القرن، حين اضطلع مركز دراسات الوحدة العربية، في بيروت بمتابعة تطوير هذا المشروع، بما يتسق مع التحولات الكبرى، التي حدثت في الخارطة السياسية الدولية، وكان لها تأثيراتها المباشرة على الأمة العربية.

كان التفكير في صياغة جديدة للمشروع النهضوي العربي، من قبل مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت، قد بدأ منذ وقت مبكر، مباشرة بعد تأسيس المركز. وفي عام 1988، صدر عن المركز التقرير النهائي لمشروع استشراف مستقبل الوطن العربي، تحت عنوان مستقبل الأمة العربية، التحديات والخيارات. وأشرف على التقرير رئيس المركز الدكتور خير الدين حسيب.

ناقش التقرير ضرورات وأبعاد استشراف المستقبل العربي، ماضيا وحاضرا وعالما متغيرا. واستلهم الدروس من إرث الماضي. وركز على التراث العربي الإسلامي، والتراث الاجتماعي، وآليات التغيير في حينه. وتناول بالتحليل الهجمة الاستعمارية ونشوء الدولة القطرية، وطبيعة التكوينات الاجتماعية العربية في ظل التجزئة. كما ناقش واقع الأمة وممكناتها من موارد بشرية وطبيعية، وثروات معدنية. واستشرف محدودية الآفاق واحتمالات تفتيت البلدان العربية، ودور القوى الدولية والإقليمية، والهجمة الصهيونية في استمرار واقع التجزئة.

وقد مهد هذا التقرير للندوة الفكرية الرئيسية، التي عقدها المركز، بعد أثنى عشر عاما من صدوره، لصياغة المشروع النهضوي العربي، في صيغته الجديدة.

شارك في الندوة خمسة وتسعون مفكرا عربيا، وعقدت بمدينة فاس المغرب، وحظيت برعاية العاهل المغربي، الملك محمد السادس. وانبثق عن الندوة مشروع نهضوي جديد، زواج بين العدل والحرية، باعتبارهما جناحين لا غنى عنهما لمشروع النهضة.

وصدرت بحوث تلك الندوة والتعقيبات التي قدمت والمناقشات التي أجريت حولها في كتاب صدر عن المركز حمل عنوان "نحو مشروع حضاري نهصوي عربي"، ضم ثلاثة عشر فصلا. وتصدر هذه البحوث تعريفا بالمشروع تضمن قراءة تاريخية له، ولتجاربه. وقدم البحث المؤرخ العربي الراحل، الدكتور عبد العزيز الدوري.

تناول الكتاب أهداف المشروع النهضوي في صيغته المعاصرة، وحددها بستة أهداف هي الوحدة العربية والديمقراطية والتنمية المستقلة والعدالة الاجتماعية والاستقلال الوطني والتجدد الحضاري. وجاء تحديد هذه الأهداف من قبل الندوة، بعد قراءة مستفيضة للبيئة العالمية والإقليمية، وتأثيراتهما على الواقع العربي.

وكان لا بد بعد إنجاز صياغة أهداف المشروع النهضوي العربي، من مناقشة آليات تحقيقه. وفي هذا السياق تقدم الدكتور عبدالإله بلقزيز والدكتور عصام نعمان بورقتين، ناقشتا نظام الأولويات في هذا المشروع. وكتب الدكتور علي نصار عن دعائمه الاجتماعية والسياسية، كما كتب معن بشور ورقة تناولت طريقة تجسيد هذا المشروع.

منذ صدر المشروع الحضاري النهضوي، في مطلع هذا القرن، وحتى تاريخه سالت مياه كثيرة. فقد احتل العراق، وخطفت الدولة الوطنية العراقية، وحدثت انهيارات كبرى في جدار الأمن القومي العربي. لكن هذا الاحتلال كان عقب إيخل، فقد أنهك الاقتصاد الأمريكي بفعل احتلال أفغانستان والعراق. وكانت مؤشرات التمرد على الهيمنة الأوروبية، في مجلس الأمن الدولي قد بدأ من داخل أوروبا حين هددت الحكومة الفرنسية باستخدام حق النقض، في حالة عرض قرار احتلال العراق على مجلس الأمن. وتبع ذلك انبثاق الصين وروسيا كقوتين دولتين، قادرتين على مواجهة الهيمنة الأمريكية، على الصعيد الدولي.

في 17 ديسمبر عام 2010 اندلعت الثورة التونسية، وتمكنت من إزاحة الرئيس زين العابدين عن السلطة، وكانت المحطة الأولى فيما عرف لاحقا بالربيع العربي، ليتبعها انتفاضة في مصر أطاحت بالرئيس حسني مبارك، وليتبعها انتفاضة في ليبيا وتشكيل تحالف دولي لاسقاط نظام القذافي، وأحداث أخرى مماثلة في اليمن وسوريا.

ورغم الطابع الشعبي لهذه الانتفاضات، التي اعتبرت في حينه رفضا للاستبداد والفساد، فإن معظم الشعارات التي طرحها المشروع النهضوي، في صيغته الجديدة، باستثناء شعار الديمقراطية، لم تجد لها صدى في الساحات والميادين التي شهدت تظاهرات التغيير.

غابت الوحدة العربية والتنمية المستقلة والعدالة الاجتماعية والاستقلال الوطني والتجدد الحضاري عن الشعارات التي رفعت في الميادين. وحتى مطلب الديمقراطية، تحول بفعل الطابع العفوي للحركات الاحتجاجية العربية، واختطاف جماعة الإخوان المسلمين لهذا الحراك، إلى مطالب تفتيتية للكيانات الوطنية، وأصبحت لغة الفيدراليات هي السائدة في ليبيا واليمن وسوريا، والقائمة مفتوحة، على المزيد من الانهيارات.

وفي ظل غياب البرامج السياسية، والحركات المدنية، تغولت منظمات الإرهاب، وأصبح دورها جليا في معظم البلدان العربية التي شملها التغيير، من دون استثناء. أصبحت المطالب في هذه المرحلة، تتركز على استعادة الأمن والحفاظ على الكيانات الوطنية، في صورتها التي سبقت اندلاع الحركات الاحتجاجية. وبقيت هموم الناس في الحصول على العمل وتأمين السكن والعلاج والتعليم قائمة دون حل.

تتجه معظم البلدان العربية نحو واقع مأساوي وصعب، يصبح فيه الوسط بالسلم الاجتماعي خاويا، فلا يبقى سوى الغنى الفاحش والفقر المدقع. وهي حالة إن ترسخت فإنها تنبئ بجلل عظيم، حيث لن يكون هناك بانتهاء حضور الطبقة المتوسطة صانعة الإبداع والفكر، مجالا لتصحيح في مسار، أو تجديد في فكر.

سيكون على المفكرين والمثقفين ليس ققط إعادة صياغة المشروع النهضوي العربي، بما يؤمن وقع حالة الانهيار، والانطلاق مجددا، على ضوء التحولات العالمية والإقليمية الجديدة، وهي تحولات تحمل تباشير تغيير في موازين القوى، تكون في صالح هذا المشروع إن تم اقتناصها، بل ينبغي العمل على تغيير هذا الواقع، من خلال التركيز على المشاريع التنموية، وتطوير آليات العمل الاقتصادي، بما يضيق الفجوة بين الغنى والفقر..

ويبقى المشروع النهضوي العربي بحاجة إلى المزيد من التأصيل والتحليل.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

خطوة بهيجة على طريق الألف ميل

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 يونيو 2018

  الرابع والعشرون من شهر يونيو/ حزيران، هو يوم فرح حقيقي بامتياز بالنسبة إلى المرأة ...

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

اغتيال آخر لوحدة اللبنانيين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 ديسمبر 2007

دروس ديموقراطية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يونيو 2006

الأنا والآخر في مؤتمرات ثلاثة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 ديسمبر 2005

مرة أخرى: حول الفدرالية والدستور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 سبتمبر 2005

قانون للقوة أم قوة للقانون؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مارس 2009

في الهويات الجزئية والهويات الجامعة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 يونيو 2009

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

قراءة أولية في انتخابات الرئاسة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 فبراير 2004

مرة أخرى: حول الفدرالية والدستور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 سبتمبر 2005

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

ملاحظات حول المجتمع المدني وتفعيل الحوار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2003

حديث حول حق تقرير المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 مارس 2007

الروائي العربي عبد الرحمن منيف: ليست سيرتي الذاتية وسأقاضي الناشر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 3 نوفمبر 2003

تقرير بيكر- هاملتون: خطوة إلى الأمام أم هروب من الأزمة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2006

من الأنوار إلى التنوير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أبريل 2008

من يقف خلف التسعير الطائفي في العراق؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 مارس 2006

المجازر مستمرة... والأهداف أصبحت واضحة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أغسطس 2006

عودة أخرى للحديث عن أزمة دارفور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أغسطس 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22105
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع54768
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر418590
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55335069
حاليا يتواجد 3818 زوار  على الموقع