موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

العراق ومعضلة الحرب ضد الإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قرابة خمسة أشهر مضت، منذ بدأ الجيش العراقي والحشد الشعبي، حربه ضد تنظيم داعش، وقرابة عام كامل، منذ بدأ التحالف الدولي حربه المعلنة على داعش في العراق وسوريا. ورغم الزخم الكبير مؤخرا، الذي شهدته محاولات اقتحام مدينة تكريت، في محافظة صلاح الدين، فإن ذلك تراجع بالأيام الأخيرة، وليس هناك ما يشي بقرب تحرير المحافظة، فضلا عن تحرير المحافظات الأخرى، التي يسيطر عليها داعش، وعلى رأسها محافظتي الأنبار وصلاح الدين. فما هي المعضلات التي تواجه القوى التي تعلن تحالفها ضد داعش في هذه الحرب.

نقطة الضعف الأولى، في هذه الحرب، تعود إلى عام 2003، حين جرى احتلال العراق، من قبل الأمريكيين، واتخذ الحاكم الأمريكي، قرارا بحل الجيش الوطني، وإعادة تشكيل جيش آخر، يتسق مع ما أطلق عليه الأمريكيون في حينه مع تشكيل العراق الجديد.

كشفت الأيام اللاحقة، عن أن أحد أهداف الاحتلال الأمريكي، هو حل الجيش العراقي، وتأكد ذلك في السنوات الأخيرة، التي ارتبطت أحداثها بما عرف بالربيع العربي، حيث جرى تدمير جيوش السودان وليبيا واليمن وسوريا، ويتم الآن بشكل منهجي للجيش المصري، والهدف هو إحداث خلل في موازين القوة العسكرية، يؤدي بشكل حاسم إلى تفوق الكيان الصهيوني، على كل الجيوش العربية.

تأسس الجيش العراقي مجددا، بعقيدة مختلفة وغير وطنية، شعارها عدم شن الحرب على الجيران، وأن يكون بقوة صغيرة، ومحدودة في معداتها وذخائرها وإمكاناتها العسكرية. وكانت كلف تأسيس هذا الجيش مدعاة للاستهجان والسخرية من قبل كبريات الصحف العالمية، حيث أصبحت صفقات الفساد التي ارتبطت بتأسيسه تزكم الأنوف.

ولذلك لم تكن ضعف مقاومة هذا الجيش، حين تم الاستيلاء على محافظة الأنبار بأكملها من قبل داعش، أمرا غير متوقفا من قبل المتابعين للتطورات السياسية في العراق، وبشكل خاص حرمان هذا البلد العريق من جيش قوى يؤمن حدوده ويدافع عن أمنه واستقلاله.

لقد خسر الجيش العراقي، كل معاركه، قبل عام عندما احتلت داعش أربع محافظات عراقية، في فترة قياسية قصيرة، لأنه افتقر للهوية الوطنية، ولم تكن له هوية أخرى بديلة عنها. فقد كان الجيش خليطا من مكونات النسيج العراقي، ولكنه لم يحمل هوية وطنية، بسبب هيمنة ميليشيات الطوائف على السلطة في المركز.

الآن يخوض الجيش العراقي، مدعوما بمستشارين وضباط إيرانيين، وقصف أمريكي جوي على مواقع داعش، معركته ضد الإرهاب. لكن العنصر الحاسم لاقتحام مواقع داعش، منذ بدأت هذه الحرب هو للحشد الشعبي.

والحشد الشعبي عماده قوات بدر التابعة للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية، (سابقا)، وحزب الدعوة الذي ينتمي إليه رئيس الحكومة الحالي العبادي ورئيس الحكومة السابق، المالكي. والتيار الصدري، وعصائب الحق. وجميعها قوى كان لها الدور الأساس، في العملية السياسية التي تشكلت بعد الاحتلال الأمريكي. وقد أسهم بعضها في حرق المكتبات والاعتداء على المتاحف، ومرافق الدولة ونهب الجامعات والمصانع والمؤسسات الحكومية، في الأيام الأولى التي أعقبت الاحتلال الأمريكي.

لقد كان دور بعض هذه الميليشيات جليا في تدمير الدولة الوطنية العراقية، والعمل على إلغاء الهوية العربية من ذاكرة العراقيين، وإعادة تشكيل العاصمة، كما حدث في أحياء العدل واليرموك والشرطة. ومن خلالها أعيد تشكيل الدولة العراقية، بمقتضى رؤية الحاكم الأمريكي في العراق، بول برايمرز.

المعضلة الأخرى، التي تواجه الحرب على الإرهاب هي افتراق الاستراتيجيات، ضمن القوى التي تقود الحرب. فأمريكا تقوم بضربات جوية منتقاة وخجولة، وليست في عجلة من أمرها، فهذه الحرب، وفقا لتصريحات بعض المسؤولين الأمريكيين ربما ستستغرق عشر سنوات، وإيران القوة الإقليمية الأكثر حضورا في أرض السواد، ترى أن استمرار سيطرة داعش على محافظة الأنبار، يعني حرمانها من عمقها الاستراتيجي في سوريا ولبنان، وصولا إلى البحر المتوسط.

إن رؤيتها للحرب، تقوم على تحرير صلاح الدين، ثم الانتقال مباشرة، إلى محافظة الأنبار وتعتبر تحرير الموصل، شأنا مؤجلا. فالمدينة، هي الثالثة في المدن العراقية من حيث الحجم وتعداد السكان، واقتحامها سيكلف الكثير من الخسائر في الأرواح والمعدات. يضاف إلى ذلك أنها تقترب كثيرا من الحدود التركية، التي تتعاطف حكومتها مع وجود داعش في بعض المناطق العراقية. إن ذلك يتيح لداعش أن تستمر في تأمين الدعم اللوجستي لقواتها، ويمنحها قدرا أكبر من المناورة، والكر والفر.

الأمريكيون الذي احتلوا العراق، وقاموا بحل جيشه الوطني، عيدون تكرار نفس الخطأ الآن، بعدم اتخاذ موقف حاسم تجاه احتلال تنظيم داعش لعدد من المحافظات العراقية، تحت ذريعة عدم رغبتهم في نزول قواتهم على الأرض، وأيضا بناء على حسابات ما بعد التوقيع على إقفال الملف النووي الإيراني، ورفع الحصار، وإقامة علاقات متينة مع ملالي طهران.

الحراك العربي الأخير، الهادف لمكافحة الإرهاب في أرض السواد ينبغي أن يضع نصب عينيه، هذه الحقائق، وأن لا يترك الشعب العراقي لغياب الدولة القوية وفريسة للإرهاب.

عروبة العراق واستقلاله ووحده أراضيه، هي أهداف لا تقل وجاهة عن محاربة الإرهاب وينبغي أن تكون في سلم الأولويات من اهتماماتنا. وما يجري في العراق الآن هو غياب استراتيجية عملية في الحرب على الإرهاب، وهي حرب لن يكتب لها أن تستعيد عروبة العراق واستقلاله، إلا ببناء جيش قوي بهوية وطنية، وعودة العراق للعراقيين، وذك وحده ما يتسق مع حقائق الجغراقيا والتاريخ....

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

إشكالية دور الفرد في غياب دولة المؤسسات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يناير 2006

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

لماذا نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 أكتوبر 2002

العراق من المحاصصات الطائفية والإثنية إلى الحرب الأهلية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أبريل 2005

عدوان على الذاكرة... الخط الأول في الدفاع عن الهوية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 فبراير 2006

لماذا يستهدف لبنان الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يونيو 2007

سقوط السجال في محاضرة العظم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 ديسمبر 2004

أزمة دارفور: تجسيد آخر للضعف العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أغسطس 2004

بعد مؤتمرها السادس: فتح إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

على مفترق طرق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أبريل 2009

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

الطريق إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يونيو 2005

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

قراءة أخيرة للانتخابات الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أكتوبر 2004

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية– العربية .(3/2 ).

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 4 سبتمبر 2003

حول مكابح ثقافة الحوار وقبول الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 يوليو 2007

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

أمنيات في السنة الميلادية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يناير 2005

وقفيات من أجل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 أغسطس 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8660
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246121
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر735334
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49390797
حاليا يتواجد 2558 زوار  على الموقع