موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

أين يقف المشروع النهضوي العربي الآن؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


المشروع النهضوي العربي، هو استجابة لواقع موضوعي، وَهَن بطبيعة المرحلة التي تعايشها الأمة. وذلك يعني أنه خاضع لقانون الاستجابة والتحدي. فحين مقارعة الاستعمار العثماني، حمل مشروع النهضة، عنصرين لازمين آنذاك لتأكيد الهوية العربية، هما الخلاص من ربقة الهيمنة العثمانية، والدفع بحركة التنوير. ولم يحمل المشروع آنذاك أية أبعاد اجتماعية.

أخذ المشروع النهضوي، في تلك المرحلة شكلا آخر. فالقوى التي اضطلعت بقيادته عبرت عن طبيعة الانتقال، من الاقتصاد الزراعي المستقل بذاته، إلى مرحلة الالتحاق بالاقتصاد الامبريالي، بصيغة التابع والوسيط. وقد أسهم ذلك في انهيار الصناعات المحلية، نتيجة تناقص التراكم المحلي، وانخفاض فرص العمل والإنتاج. والنتيجة هي غياب طبقة أرباب عمل.

ولأن الوجود لا يقبل الفراغ، اضطلعت الطبقة المتوسطة بقيادة المشروع النهضوي، ومن الطبيعي أن يكون لذلك إسقاطاته على المشروع، فتفرض توجهاتها وتقاليدها وأنماط سلوكها عليه.

فهذه الطبقة، وكما توحي تشكيلاتها، مشايخ وحرفيون وبقايا عالم تجاري، هي تشكيل غريب ومشوه وغير متجانس لعناصر تتداخل مصالحها بالضرورة مع مصالح كبار الملاك، المتحالفين مع الاحتكارات الأجنبية. وقد ترك هذا التناقض بين مصالح هذه العناصر وبين قيادتها للمشروع النهضوي بصماته واضحة على مسيرته.

إن موقعها في السلم الاجتماعي، جعل مواقفها عرضة للمراوحة من الأسفل إلى الأعلى، والعكس صحيح. فهي ضد الاحتلال التركي، وهي مع الثقافة التقليدية التي ترفض الاستعمار، لكنها تتصل سرا بالمندوب السامي البريطاني بالقاهرة مكماهون لمساعدتها على النيل للاستقلال.

لكن ما بعد الحرب العالمية الثانية، شهد قيام أحزاب قومية ضمت شبانا يافعين، من مختلف مكونات النسيج الاجتماعي العربي، زاوجت بين المطالب الوطنية، وبين مطلب العدل الاجتماعي. لكنها بقيت أسيرة واقعها الموضوعي. فنضالها ضد الاستعمار، جعلها تحمل موقفا عدائيا من منظومة قيمه. أصبح تنبي الديمقراطية شبهة، بسبب احتدام المواجهة مع الغرب، الذي صنع الكيان الصهيوني، كإسفين في خاصرة المشروع النهضوي العربي. وخلال هذه الحقبة، التي استمرت حتى نهاية الستينيات حلق هذا المشروع بجناح واحد هو العدالة الاجتماعية، رغم طرح شعاري الوحدة والحرية، اللذان بقيا بعيدان عن واقع التطبيق.

وإذا ما عدنا إلى المسألة المطروحة: هل يوجد مشروع نهضوي عربي محدد الملامح واضح الأهداف؟ فإن الجواب هو بنعم ولا في آن معا. الجواب بالنفي هو تسليم بالسكون، وبأن المشروع لم يعد حاجة موضوعية للناس المقيمين على البقعة الجغرافية المعروفة بالوطن العربي، وذلك ما لا يمكن التسليم به.

لقد تكيف المشروع، مع الواقع الموضوعي المعاش، مستثمرا التحولات الدولية، وما يجري في الوطن العربي، من منازلة ملحمية مع الاستعمار، لتحقيق أهدافه. وكانت الحرب الباردة، التي اندلعت بعد الحرب العالمية الثانية، وتربع السوفييت والأمريكيين على عرش الهيمنة الدولية، فرصة أتيحت لقوى التحرر في العالم، ومن ضمنه الوطن العربي للإمساك بزمام مقاديرها.

كانت مرحلة الخمسينيات، مرحلة انتقال في مراكز القوى العالمية. فالاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة فرضا نفسيهما، من خلال قوتهما العسكرية، وامتلاكهما لسلاح الرعب النووي، كقوتين، لا تضاهيهما أي قوة فوق كوكبنا الأرضي. عمل الروس على توسيع دوائرهم الحيوية من خلال نصرة حركات التحرر الوطني في العالم الثالث، ونشر الفكر الماركسي في المعمورة. أما الأمريكيين، فاعتمدوا منطق إزاحة الاستعمار التقليدي. وباعتماد حزب العمال البريطاني، في أواخر الستينيات مبدأ الانسحاب من شرق السويس اكتملت سياسة الإزاحة التي اعتمدتها أمريكا.

حقق المشروع النهضوي، في ظل تخلخل النظام العالمي بأوائل الخمسينيات حتى نهاية الستينيات جزءا هاما من أهدافه، وفقا لسياقاته النظرية في تلك الحقبة. فأنجز مشروع الإصلاح الزراعي وتوزيع الأراضي على الفلاحين في مصر، وتحقيق إصلاحات اجتماعية، وكسر احتكار السلاح، وأممت قناة السويس، وتمت مواجهة العدوان الثلاثي، عام 1956، وشيد السد العالي، وتحققت الوحدة بين سوريا ومصر. وحدثت تغيرت وطنية في العراق واليمن، وتفجرت ثورات مسلحة في الجزائر واليمن الجنوبي. وحصلت تونس على استقلالها، وطرد الاستعمار الفرنسي من قاعدة بنزرت في تونس. وحصلت معظم البلدان العربية على استقلالها السياسي.

مثلت نكسة الخامس حزيران، نهاية مرحلة الصعود في مشروع النهضة العربي، حيث تقهقرت حركة القومية العربية، وبدأ العد التنازلي للإمبراطورية السوفييتية. وكانت محطة اختمار جديد للمشروع النهضوي العربي، في صيغة جديدة، تأخذ بعين الاعتبار حقائق العصر، وضرورة التماهي مع حقائق العصر، ومبدأ تجديد الفكر.

منذ مطالع السبعينيات، ولثلاثة عقود، تم انتقال استراتيجي، على صعيد الأنظمة العربية، في طبيعة الصراع العربي مع الصهاينة. تحول الصراع من طابعه الحضاري، كصراع وجود إلى مجرد صراع حدود ومناطق متنازع عليها. وقد غيبت السياسات الجديدة، التلازم الجدلي بين اتفاقية سايكس بيكو ووعد بلفور، باعتبار الأولى هي التكريس العملي للتجزئة ولغياب التنمية، والآخر، من خلاله اغتصابه لفلسطين فإنه وضع إسفينا في مشروع الوحدة.

وقد كان من نتائج مرحلة الانتقال هذه توقيع اتفاقيات كامب ديفيد وأوسلو ووادي عربة، وجميعها كرست المفهوم الجديد لطبيعة الصراع مع العدو. لكن ذلك لم يخلو من ممانعة مثلتها مقاومة هنا وهناك للعدو على الجبهتين الفلسطينية واللبنانية، وكان الأبرز في خط الممانعة هو اندلاع انتفاضة أطفال الحجارة.

ومع مطالع هذا القرن نشط مركز دراسات الوحدة العربية، في بيروت في إعادة الاعتبار للمشروع النهضوي العربي، في ندوة فكرية رئيسية شارك فيها خمسة وتسعون مفكرا، عقدت بمدينة فاس المغرب، وحظيت برعاية العاهل المغربي، الملك الحسن الثاني. وانبثق عن الندوة مشروع نهضوي جديد، زواج بين العدل والحرية، حيث اعتبر أهمية تحليق المشروع النهضوي بجناحين لا غنى عنهما هما العدل الاجتماعي والديمقراطية.

أين يقف المشروع النهضوي الآن؟ وما هي أهم عناصره؟ وشكل المعوقات التي يواجهها، مواضيع ستكون عناوين للمناقشة في حديث قادم بإذن الله.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

قرار مجلس الأمن الدولي: نزع لأسلحة الدمار أم اختيار للحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 15 نوفمبر 2002

نحو إعادة الاعتبار للعمل العربي المشترك

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 23 يوليو 2007

نحو مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يناير 2005

حول نتائج اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أبريل 2006

العجز العربي إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2004

بعد تقرير البرادعي: أزمة الملف النووي الإيراني إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مايو 2006

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

تنمية الاحتلال: النموذج الياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 مارس 2006

الاتفاقية الأمنية: إنهاء أم شرعنة للاحتلال؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أكتوبر 2008

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 18 مارس 2003

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

الانسحاب الأمريكي من العراق والملف الإيراني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 فبراير 2009

التجديد العربي يشعل شمعته الثانية

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

غزة.. من الحصار إلى الإبادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2008

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

تعليق على التعليق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 20 ديسمبر 2002

تكتيك أمريكي جديد أم محاولة للخروج من المستنقع؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يوليو 2005

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44089
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع169161
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر903781
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47217451
حاليا يتواجد 5952 زوار  على الموقع