موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

عندما يصبح الالتزام قاطرة الفكر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


احتدم الجدل منذ زمن طويل، بين الفلاسفة والمثقفين حول دور الفكر، فأشار البعض إلى أنه ينبغي أن يلتزم بقواعد علمية صارمة، أهم شروطه أن يكون حياديا ووصفيا وتحليليا، وإلا فقد صفة العلمية. واعتبر آخرون الكتابة، موقفا من العالم، والموقف بطبيعته انحياز، والانحياز يلغي الحياد، الذي هو الشرط اللازم لاكتساب الصفة العلمية. بينما جادل آخرون، أن العلم لا يعني شيئا إن لم يكن هدفه، الإسهام في تقدم النوع البشري. وذكر في هذا السياق، أن اختيار منهج معين، من بين المناهج الكثيرة التي تكتظ بها المكتبات هي بداية الانحياز.

إن الإنسان في المبتدأ والخبر، هو نتاج بيئته، وأفكاره وإبداعاته، وتطلعاته وأحلامه، هي من صنع واقع موضوعي معاش. وإذا ما صار هناك شذوذ عن هذه القاعدة، فإن ذلك يعني انفصاما، وانفصالا عن الواقع. ولهذا أصبح مألوفا القول أن المثقف هو ضمير الأمة. الأكثر قدرة على تكريس ما لديه من خبرات ومعارف، وبروح نقدية، باتجاه صياغة مناهج وأفكار ورؤى، قادرة على الإسهام في صناعة مستقبل أفضل، لأمته.

تقودنا هذه المقدمة، للحديث عن الأستاذ عابد خزندار، ابن مكة المكرمة، الذي رحل عنا في الأيام الأخيرة، بعد حياة زاخرة بالعطاء المبدع. لقد كان الراحل الكبير، قامة وطنية، ومفكرا ومثقفا ملتما امتلك روحا نقدية عالية، سخرها في خدمة وطنه، من خلال الكتابات الصحفية، التي عكف عليها، في الصحافة المحلية، لأكثر من خمسة عقود.

الأديب والمفكر الراحل، هو نتاج ثقافات عدة، ثقافته المحلية، التي نمى وترعرع، وكون بداياته الأولى بها، وثقافة عربية، امتلك ناصيتها حين تحصيله العلمي، في مصر، حين التحق بكلية الزراعة، بجامعة القاهرة، وتخرج منها عام 1957م. وتمكن خلالها من التعرف على كبار المفكرين والمثقفين والمبدعين المصريين. وليغادر بعدها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث حصل عام 1960، على شهادة الماجستير في الكيمياء الحيوية. وقد تمكن في تلك الحقبة، من الإطلاع على الثقافة الأمريكية، وتعمقت معرفته بلغة أهلها وعاداتهم. كما أتيحت له فرصة كبيرة، للاطلاع على الأدب الإنجليزي، واكتساب معرفة ثقافة أخرى.

وأتاحت له إقامته في العاصمة الفرنسية، باريس لعدة عقود اكتشاف الثقافة الفرنسية، والتفاعل معها بعمق. هذا التفاعل بين أربع ثقافات: محلية وعربية وانجليزية وفرنسية، وتمازجها جميعا مع روح الكاتب المنتمي، صنعت من خزندار شخصية فريدة وفذة، بأبعاد إنسانية، تتجاوز ما هو محلي وضيق، ولكنها في ذلك الوقت صنعت منه كاتبا وطنيا وتنويريا ملتزما، فقد بقيت روح مسقط رأسه، مكة المكرمة ملازمة له، يذكر بقول الشاعر مظفر النواب، "البصرة بالنيات"، و"لا يوصلك البحر إلى البصرة، قلت بل يوصلني أو تأتي البصرة إن شاء الله بحكم العشق". هذه الروح العاشقة والمتوثبة، والمتسربلة بحب الوطن، هي ما صنع شخصية الفقيد خزندار الفرانكفوني، وجعلها تسخر كل ما اكتسبه من معارف وخبرات لصالح انتمائه الوطني.

بعد حيازته للماجستير من أمريكا، عاد خزندار إلى المملكة، وشغل وظيفة مدير عام بوزارة الزراعة في العاصمة، الرياض، حتى العام 1962.

ومنذ عام 1965 حتى تاريخ وفاته، اختار العاصمة الفرنسية مكانا لإقامته. وخلالها درس الأدب الإنجليزي والفرنسي، وتعمق في الثقافة الفرنسية، ما أكسبه ثقافة فرنسية وفرانكفونية، انعكست في إنتاجه النقدي الغزير والمتميز.

مارس الكتابة في الصحف المحلية، متنقلا من صحيفة الشرق الأوسط، إلى صحيفة الرياض، ثم كاتب عمود يومي في صحيفة عكاظ، وليعود مرة أخرى، للكتابة في صحيفة الرياض، حيث اختار زاوية فيها حملت عنوان "نثار".

وعبر مسيرته الصحافية، بقيت هموم المواطن اليومية، موضع اهتمامه. فناقش قضايا الصحة والتعليم والسكن والكهرباء، والزراعة والتصنيع والتنمية ومخرجاتها، وقضايا المرور والاتصالات، والبطالة، وحقوق المرأة ومشاكل الزواج، وحالات المعوقين والعجزة مؤشرا مواقع الخطأ حيثما وجد، ومعوقات التطور الاجتماعي، من عادات بالية وتقاليد موروثة، لا تتناسب مع تطور العصر، محرضا على معالجة أسباب الخلل. وفي كل كتاباته، كان معبرا بصدق عن نبض الوطن، رغم بعد حسده زمنيا ومكانيا عن الوطن.

للفقيد الراحل، مجموعة من المؤلفات الكتب الفكرية والأدبية، السجالية والنقدية التي أحدثت حراكاً كبيراً في الساحة الثقافية. من هذه المؤلفات: حديث الحداثة، قراءة في كتاب الحب، رواية ما بعد الحداثة، أنثوية شهرزاد، معنى المعنى وحقيقة الحقيقة، مستقبل الشعر موت الشعر، المصطلح السردي، التبيان في القرآن الكريم: دراسة أسلوبية، ورواية «الربع الخالي» وكانت آخر عمل إبداعي وصدرت عن دار الانتشار العربي عام 2014.

في العام 2005، تم الاحتفاء به في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب في ألمانيا، كأديب ومفكر مبدع. بلغت شهرته معظم البلدان العربية. وكتبت عن إبداعاته عدة دراسات وبحوث.

وصفه كثير من أصدقائه وزملائه، وممن تابعوا مسيرته الحياتية والفكرية، بالوطني الغيور، والمتسامح. وعرف الراحل بتواضعه الجم وقبوله للنقد، وبالتمسك بثوابته، وثقته بمستقبل وطنه، إنساني في رؤيته وسلوكه. لم يعتبر الكتابة مجرد ترف فكري، ورياضة ذهنية، بل سبيلا للرقي بالمجتمع، وخلق غد أفضل لأبناء وطنه، وللبشرية جمعاء. لقد كان الالتزام بالنسبة للفقيد العزيز لعابد خزندار قاطرة الفكر.

لقد مثل رحيل الفقيد، خسارة كبيرة للأدب والفكر ولمحبي الثقافة وللوطن. تغمد الله روح الفقيد بواسع رحمته، وألهم ذويه وأصدقائه ومحبيه الصبر والسلوان، وإنا لله , وإنا إليه لراجعون.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

احتلال العراق: مشروع تحرير أم هجمة كولونيالية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يوليو 2003

ملامح السياسة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 فبراير 2005

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

الشيخ والخيمة والناقة في صناعة القرار العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 أغسطس 2003

النظام في فوضى شارون

أرشيف رأي التحرير |

د. عزمي بشارة

| الجمعة, 25 نوفمبر 2005

استمرارية التحديث ضمانة رئيسية لصيانة السلم الاجتماعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

مرة أخرى: حول الفدرالية والدستور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 سبتمبر 2005

الاحتلال الأمريكي للعراق: مستلزمات المقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2004

النظام الإقليمي العربي والشرق الأوسط الجديد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 أغسطس 2006

اتفاق جنيف.. كامب ديفيد آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 ديسمبر 2003

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

39 عاما على النكسة: هل من سبيل لهزيمة المشروع الصهيوني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يونيو 2006

أزمة دارفور: تجسيد آخر للضعف العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أغسطس 2004

شراكة أمريكية عراقية أم انتداب من أجل النفط؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2008

رحلة إلى اليمن السعيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 19 مايو 2008

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

صهاينة أم يهود؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يونيو 2006

لماذا تصريحات الرئيس الإيراني أحمدي نجاد؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 ديسمبر 2005

بعد مؤتمرها السادس: فتح إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13247
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع121364
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر874779
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57952328
حاليا يتواجد 2905 زوار  على الموقع