موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

رحيل عاروري الصديق المفكر والإنسان

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كان تصوري الدائم عن الهجرة إلى خارج الوطن، أنها رحيل وقطع مع ذاكرة، وانتقال من انتماء وهوية، إلى ذاكرة وهوية أخرى. إنها بمعنى آخر، صناعة لكينونة وثقافة جديدة، ليس لها علاقة بما سبقها. وقد سكن هذا التصور في يقيني طويلا، حتى قدر لي التعرف على الراحل العزيز الدكتور نصير عاروري، في مطالع التسعينيات، أثناء تحضيري لشهادة الدكتوراه، بمدرسة الدراسات الدولية في جامعة دينفر.

قرأت للراحل الكبير، كثيرا عن القضية الفلسطينية والسياسات الأمريكية، قبل التعرف عليه. وحين بدأت التفكير في أطروحة الدكتوراه، أشار علي بعض الزملاء، أن أكتب عن منظمة التحرير الفلسطينية، كنموذج على انتقال حركات التحرر الوطني، من تبني الكفاح المسلح، إلى الحلول السياسية، والذي تزامن مع تغير جذري في ميثاق منظمة التحرير الفلسطينية، حيث لم يعد الهدف تحرير فلسطين، من النهر إلى البحر، بل إقامة دولة فلسطينية، على الأراضي التي احتلها الكيان الصهيوني، في حرب حزيران/ يونيو عام 1967, وتحديداً على أراضي الضفة الغربية وقطاع عزة، وتكون القدس الشرقية عاصمة هذه الدولة.

حينها كانت إدارة المدرسة الدولية، تصر على أن يكون أعضاء اللجنة التي تشرف على الأطروحة من الفريق الذي يعمل بجامعة دنفر. ولم أكن سعيدا بهذا القرار، لأن المختص بشؤون دراسات الشرق الأوسط، هو أكاديمي صهيوني، تربطه علاقة خاصة بوزير الخارجية الإسرائيلي، أبا إيبان. وكان يصر على أن السبب الرئيس في تراجع منظمة التحرير عن أهدافها واستراتيجياتها هو صلابة الموقف الإسرائيلي، وعدم استعداده لتقديم أي تنازلات للفلسطينيين. وقد رأيت في هذه القراءة تسطيحا، وأنه ينبغي قراءة القضية الفلسطينية، من جوانب أخرى، كحركة تعمل في المنافي والشتات، وتتأثر بواقع عربي وإقليمي، يفرض عليها التعايش مع ما يجري في هذا الواقع من متغيرات.

واستمر السجال، قرابة عام، حول المقدمات النظرية للبحث، بين إصراره على استخدام أدبيات صنع القرار، وإصراري على أدبيات حركات التحرر الوطني. ولم يكن من تسوية لهذه المعضلة، سوى باستبدال عضوية الأكاديمي الصهيوني بشخص آخر، يكون له حضور أكاديمي وشهرة عالمية، تجعل الجامعة تتجاوز أعرافها، وتعتبر مشاركته في تقييم الأطروحة رصيدا يضاف لسمعتها، كصرح علمي.

وكان الاسم الأبرز بين المفكرين العرب– الأمريكان في حينه، هو المرحوم الدكتور إدوارد سعيد. فكان أن حققت أول اتصال في حياتي مع الدكتور سعيد، الذي أبدى ترحيبه بموضوع الدراسة، لكنه أشار علي اقترح أن يكون الدكتور عاروري بديلا عنه، كونه متخصصا أكثر في هذا المجال، وتبرع بالاتصال به شخصيا والتفاهم معه، كما عبر عن استعداده لقراءة الأطروحة حال إنجازها وإبداء ملاحظاته حولها. وهكذا كان.

اطلع الدكتور عاروري على مشروع البحث، واتفق معي على أن أدبيات حركات التحرر الوطني هي الأصلح، لتقييم التحولات التي حدثت في مجرى النضال الفلسطيني. وأبلغ الجامعة عن استعداده لأن يكون عضوا في لجنة القراءة. وكانت تلك بداية مسيرة علاقة وصداقة طويلة ربطتني بالراحل الكبير.

وخلال هذه الرحلة، تكشف عاروري عن تواضع جم، وصدق في الانتماء للقضية الفلسطينية، وحماس للمقاومة التي لم تكن آنذاك في أحسن أحوالها. وكان يؤمن بحتمية هزيمة المشروع الصهيوني، وقيام دولة واحدة على كل الأرض الفلسطينية، تضم جميع الأديان والأعراق. وخلال إنجاز الأطروحة، كان من الصعب علي أن أميز في شخصية عاروري بين الأكاديمي والمفكر المتميز والباحث المرموق، وبين المناضل الصلب، الذي يعمل من أجل قضية عادلة، هي حق الشعب الفلسطيني في تحرير أرضه والعودة إلى دياره.

وكان يؤمن بأن ما تمر به القضية الفلسطينية من تراجع، هو انعكاس لحالة التردي التي تمر بها الأمة العربية. ولم يتردد لحظة عن التعبير بأن فلسطين، هي قضية عربية محضة. وأن حضورها القوي هو مصدر شرعية الأنظمة العربية. وهذا الإيمان هو ما دفعه للافصاح، في كتاباته، عن هويته كمناضل فلسطيني، بانتماء قومي عربي. سخر مهنته في خدمة قضايا أمته، وغدا صوتا مدويا في الدفاع عن وطنه، ومرجعا لكل باحث عن كيفية اكتساب الصهاينة لأرض فلسطين.

إثر حرب الخليج عام 1990، شهدت المنطقة العربية انهيارات كبرى، انعكست آثارها على العمل الأكاديمي والبحثي. ووصلت تأثيرات ذلك إلى الأكاديميين العرب في قلب الولايات المتحدة. وحينها تداعى بعض من المثقفين والمفكرين، إلى مناقشة هذه الانهيارات، والمساهمة في إيجاد مناخات تسهم في الخروج من النفق. وكان الراحل الدكتور عاروري على رأس من اهتموا بهذا الحراك. وكان لي شرف المشاركة في تلك المناقشات. وكانت أيضا فرصة أخرى لكي أتعرف عن قرب أكثر، على شخصية الراحل الكبير. فقد كان سجاليا بامتياز، ومؤمنا بأن دور الفكر، هو الإسهام بنهضة الأمة، وليس هناك في العلم ما يمكن أن يصنف بالحياد، بين الظلم والقهر، وبين محاولة التخلص من القيود والأصفاد. فكان الاقتراح بتشكيل مجلس عربي للتغيير، يقوده أكاديميون عرب، ويقدم الدراسات والتوصيات، حول القضايا الراهنة، وبشكل خاص قضايا التنمية والتطوير الاقتصادي للقادة العرب. لم يستمر الحراك طويلا، لكنني اقتربت خلال تلك الفترة كثيرا من الراحل العزيز.

ولد الدكتور عاروري بمدينة القدس، عام 1934 وحاز على الدكتوراه بالعلوم السياسية من جامعة ماساتشوستس. وعمل أستاذا في نفس الجامعة. وكان عضوا بالمجلس الوطني الفلسطيني والمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية. وكان من مؤسسي رابطة الخريجين العرب الأميركيين عام 1968.

ترك الدكتور عاروري إرثا كبير من العطاء، نذكر على سبيل منها، "المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، و"عرقلة السلام: الولايات المتحدة، إسرائيل، والفلسطينيين" و"اللاجئون الفلسطينيون: حق العودة"، "الوسيط غير النزيه: دور الولايات المتحدة في إسرائيل وفلسطين".

رحم الله الفقيد، وأسكنه فسيح جناته، وألهم ذويه وأصدقائه ومحبيه الصبر والسلوان.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الانسحاب الأمريكي من العراق والملف الإيراني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 فبراير 2009

إيران: سياسات برجماتية...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 27 يوليو 2009

حديث آخر عن سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 سبتمبر 2004

معايير مغلوطة مع سبق الإصرار والترصد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2006

الدين... التنوير... الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أبريل 2008

أمريكا وتركيا وأحداث شمال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أكتوبر 2007

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

تقرير جولدستون والصراع بين فتح وحماس

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 30 أكتوبر 2009

حول تحديد سلم الأولويات في المواجهات العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 أغسطس 2007

المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 9 يونيو 2008

حول الإنتخابات الأمريكية الرئاسية المقبلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2004

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

مطلوب خارطة طريق بديلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2003

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

مقاربة بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

اتفاق جنيف.. كامب ديفيد آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 ديسمبر 2003

نحو وقف نزيف الدم الفلسطيني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 ديسمبر 2006

تكتيك أمريكي جديد أم محاولة للخروج من المستنقع؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يوليو 2005

مؤتمر فتح وحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 سبتمبر 2009

أزمة دارفور: تجسيد آخر للضعف العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أغسطس 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5140
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186848
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر667237
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54679253
حاليا يتواجد 3152 زوار  على الموقع