موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

التنمية والتحديث والحرب على الإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لن يكون مجديا الحديث عن الإرهاب، الذي طال بأذرعه المختلفة، عددا من البلدان العربية، مهددا أمنها أمنها واستقرارها ووحدتها، عدم ربط الإرهاب في جذوره ومنطلقاته بالإسلام السياسي، وتحديدا بجماعة الإخوان المسلمين. فعلى الرغم من كل ما يذكر عن الطبيعة السياسية المحضة لهذه الجماعة، وحسبانها على التنظيمات المدنية، والقول باقتصار نشاطها على العمل الدعوي، فإن تاريخ الحركة، يشي بغير ذلك.

 

مر نشاط الإسلام السياسي المسلح، بمراحل هبوط وصعود، وشهد تفرعات وانقسامات. وتزامنت بداية عصره الذهبي، بالمنطقة العربية بالانهيارات التي شهدتها الأمة، إثر نكسة الخامس من حزيران يونيو عام 1967. فقد مرت الأمة العربية، بعد هذه النكسة بجملة تحولات، بالضد من أهداف المشروع النهضوي العربي، الذي بدأت مؤشراته، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، محلقا بمشروعي التحرير والتنوير.

ولعل أهم العناصر التي تزامنت مع بداية العصر الذهبي للإسلام السياسي، هي قبول فكرة الصلح مع الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين، والتراجع عن مشروع النهضة، بشقيه القومي والسياسي، والانقضاض على مبدأ العدل الاجتماعي، واتساع الفروقات عربيا بين الغني والفقر، واستتباع القرارات العربية، للكبار من صناع القرارات الأممية، وبروز خطاب سياسي متواطئ مع حالة التجزئة، ومعاد للتطلعات القومية في التحرر والوحدة.

وكان عجز العرب، عن فعل أي شىئ أثناء ذبح المقاومة الفلسطينية، في بيروت عام 1982، حين تم أول غزو صهيوني لعاصمة عربية، وفشلهم الفاضح أمام صيحات أطفال فلسطين، في صبرا وشاتيلا هو التجسيد الفعلي، لحالة الانهيار العربي. وكان ذلك بمثابة فتح الطريق، أمام تغول الإسلام السياسي في الواقع العربي.

لقد انطلق الإسلام السياسي، في نهاية العشرينات من القرن المنصرم، بعد مرور أقل من عشر سنوات على ثورة 1919م، في مصر بقيادة سعد زغلول. وكان انتصار هذه الثورة إيذانا بأن أرض الكنانة بدأت تتهيأ لمرحلة جديدة، قوامها الاعتراف بالحرية والكرامة الإنسانية. وكان حزب الوفد المصري في حينه، ممثلا سياسيا لحركة التنوير.

وجاءت جماعة الإخوان، بدور وظيفي هو التصدي لهذا الحراك، والتعاون مع الأنظمة الديكتاتورية لسحقه. لكن طغيان التحول الفكري والسياسي في الواقع المصري، لصالح مشروع التنوير أفشل مهام الجماعة. وتكرر الأمر مرة أخرى، مع الحركة الناصرية، مدعوما هذه المرة، بتنظير قطب في معالم على الطريق.

وكانت وظيفة الجماعة هذه المرة، هي أبشع وأعنف من سابقاتها، فقد ارتبط حراكها بالتحالف مع المشاريع الاستعمارية الغربية، التي عملت على إخضاع المنطقة. ومرة أخرى فشلت الجماعة، وفشلت عملياتها الإرهابية. وكان السبب الرئيسي في فشلها، هو غياب الحواضن الاجتماعية لبرامجها وسياساتها. ولم يكن ذلك الفشل محض صدفة، بل لأن القيادة الوطنية في نصر، حاصرتها بمشاريع التنمية والبناء، والتعليم والعلاج الصحي وتوزيع الأراضي على الفلاحين، وبناء تنمية مستقلة.

تقودنا هذه القراءة، إلى نتيجة مؤداها أن مناخات الحرية والإبداع وشيوع مبادئ السلم الاجتماعي، هي مؤشرات رئيسية لمراحل النهوض، حيث لا مجال للإرهاب لتحقيق أي اختراق في المجتمع. وأن حالات الشعوذة والسحر وضحالة الفكر، هي مؤشرات لعهود التردي واستفحال ظواهر الإرهاب، وسقوط الكيانات الوطنية.

هكذا كان التاريخ الإنساني دائما وأبدا.. فحين حوصرت أثينا من قبل اسبارطة، وألحقت الهزيمة بها في نهاية القرن الخامس قبل الميلاد، تحولت السيادة من أثينا منبع الفلسفة والفن، وكان نتيجة ذلك انحطاط العقل الأثيني، وبدأ التمزق والانحدار وتدفق الأفكار الخرافية، وروح الاستسلام، وبدأ انتشار المذاهب الرواقية والأبيقورية واللاأدرية، التي لم تكن تعني سوى ثقافة الهزيمة، محاولة تحقيق التوازن النفسي، للشعب المهزوم.

وتكرر ذلك مرات ومرات، وبرز ذلك بوضوح بعد فشل الثورة الفرنسبة، حيث أعيد مجددا بعث الفلسفة الرواقية. وكان العالم النفسي والثائر فرانز فانون، قد أشار إلى أن حالات العنف التي تصاحب مواسم الفرح وبعض الطقوس الدينية، لدى بعض القبائل الأفريقية، هو عنف غير خلاق وتعبير خارجي عن التأزم النفسي، والكبت نتيجة عنف المستعمر.

وعلى هذا الأساس، فإن المجتمعات الإنسانية، حين تعجز عن مواجهة مصائرها وأقدارها تلجأ إلى الحيل الدفاعية، لتحقيق توازنها النفسي. وهكذا أيضا وأمام الفراغ السياسي، استمد قطاع واسع من الشعب العربي، حيله من ماضيه. فكان إحياء الرممية السلفية، وتغول حركات الإرهاب، تعبيرا عن الانهيار، بعد عجز مشروع النهضة، في تحقيق الحلم اللذيذ في التحرر والانعتاق والبناء والتنمية.

مواجهة الإرهاب، الذي يطرح أبوابنا صباح مساء، والذي يحصد يوميا العشرات من الأبرياء، ينبغي أن تستعيد روح مشروع النهضة. فالحرب الأمنية، التي يقودها رجال بواسل، في عدد من البلدان العربية، شاقة وصعبة، ولن تصل إلى أهدافها، إن هي بقيت مقتصرة على المعالجات الأمنية. فثقافة الموت التي تعممها منظمات الإرهاب، ينبغي أن تواجه بثقافة أخرى. لكن ثقافة النهضة، ليست مجرد أفكار ونظريات بل ممارسة وفعل. إنها ثقافة بناء المصانع، ومشاريع التمنية والبناء وتوسيع دائرة أنشطة الإبداع والفنون، واعتبار الحرية والعدالة جناحان لا يمكن لمشروع النهضة التحليق من غيرهما.

في الأسبوع الأخير، واجهت أرض الكنانة تداعيات غير مسبوق، في أنشطة الإرهاب. وتعهد الرئيس السيسي في خطاب متلفز بالقضاء على الإرهاب. ولأن مصر هي المبتدأ والخبر، ونقطة البداية والنهاية، وقلب العروبة الناهض، وهزيمة الإرهاب في مصر، ستكون فاتحة لهزيمته في بقية الجبهات العربية، فعسى أن تتلازم الحلول الأمنية، التي لا مفر منها، بمشاريع أخرى، في مجالات البناء والتنمية، لتكون سلاحا أساسيا، مردوفا بجهود الجيش والشعب، لأن المهم ليست هزيمة الإرهاب في الميدان فقط، بل هزيمته في أفكاره ومنطلقاته.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

هل فعلا بدأ العد التنازلي لحرب أخرى بالمنطقة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2008

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

حديث حول حق تقرير المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 مارس 2007

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

اللحظة الراهنة وجدل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يوليو 2008

الوحدة واستعادة الحلم والوعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 2 مارس 2008

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

المستقبل العربي والحفاظ على الذاكرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 نوفمبر 2004

نحو رؤية حضارية للصراع العربي- الصهيوني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 أكتوبر 2003

مرة أخرى: ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يناير 2004

لماذا قلبت الإدارة الأمريكية ظهر المجن لأكراد تركيا؟..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 نوفمبر 2007

وجه آخر للأزمة العربية: القمة والقرارات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 أبريل 2008

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

مرة أخرى: في مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يناير 2006

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

السياسة الأمريكية في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 نوفمبر 2008

العراق بعد الإنتخابات: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 فبراير 2005

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6048
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210874
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر723390
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57800939
حاليا يتواجد 3048 زوار  على الموقع