موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

التنمية والتحديث والحرب على الإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لن يكون مجديا الحديث عن الإرهاب، الذي طال بأذرعه المختلفة، عددا من البلدان العربية، مهددا أمنها أمنها واستقرارها ووحدتها، عدم ربط الإرهاب في جذوره ومنطلقاته بالإسلام السياسي، وتحديدا بجماعة الإخوان المسلمين. فعلى الرغم من كل ما يذكر عن الطبيعة السياسية المحضة لهذه الجماعة، وحسبانها على التنظيمات المدنية، والقول باقتصار نشاطها على العمل الدعوي، فإن تاريخ الحركة، يشي بغير ذلك.

 

مر نشاط الإسلام السياسي المسلح، بمراحل هبوط وصعود، وشهد تفرعات وانقسامات. وتزامنت بداية عصره الذهبي، بالمنطقة العربية بالانهيارات التي شهدتها الأمة، إثر نكسة الخامس من حزيران يونيو عام 1967. فقد مرت الأمة العربية، بعد هذه النكسة بجملة تحولات، بالضد من أهداف المشروع النهضوي العربي، الذي بدأت مؤشراته، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، محلقا بمشروعي التحرير والتنوير.

ولعل أهم العناصر التي تزامنت مع بداية العصر الذهبي للإسلام السياسي، هي قبول فكرة الصلح مع الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين، والتراجع عن مشروع النهضة، بشقيه القومي والسياسي، والانقضاض على مبدأ العدل الاجتماعي، واتساع الفروقات عربيا بين الغني والفقر، واستتباع القرارات العربية، للكبار من صناع القرارات الأممية، وبروز خطاب سياسي متواطئ مع حالة التجزئة، ومعاد للتطلعات القومية في التحرر والوحدة.

وكان عجز العرب، عن فعل أي شىئ أثناء ذبح المقاومة الفلسطينية، في بيروت عام 1982، حين تم أول غزو صهيوني لعاصمة عربية، وفشلهم الفاضح أمام صيحات أطفال فلسطين، في صبرا وشاتيلا هو التجسيد الفعلي، لحالة الانهيار العربي. وكان ذلك بمثابة فتح الطريق، أمام تغول الإسلام السياسي في الواقع العربي.

لقد انطلق الإسلام السياسي، في نهاية العشرينات من القرن المنصرم، بعد مرور أقل من عشر سنوات على ثورة 1919م، في مصر بقيادة سعد زغلول. وكان انتصار هذه الثورة إيذانا بأن أرض الكنانة بدأت تتهيأ لمرحلة جديدة، قوامها الاعتراف بالحرية والكرامة الإنسانية. وكان حزب الوفد المصري في حينه، ممثلا سياسيا لحركة التنوير.

وجاءت جماعة الإخوان، بدور وظيفي هو التصدي لهذا الحراك، والتعاون مع الأنظمة الديكتاتورية لسحقه. لكن طغيان التحول الفكري والسياسي في الواقع المصري، لصالح مشروع التنوير أفشل مهام الجماعة. وتكرر الأمر مرة أخرى، مع الحركة الناصرية، مدعوما هذه المرة، بتنظير قطب في معالم على الطريق.

وكانت وظيفة الجماعة هذه المرة، هي أبشع وأعنف من سابقاتها، فقد ارتبط حراكها بالتحالف مع المشاريع الاستعمارية الغربية، التي عملت على إخضاع المنطقة. ومرة أخرى فشلت الجماعة، وفشلت عملياتها الإرهابية. وكان السبب الرئيسي في فشلها، هو غياب الحواضن الاجتماعية لبرامجها وسياساتها. ولم يكن ذلك الفشل محض صدفة، بل لأن القيادة الوطنية في نصر، حاصرتها بمشاريع التنمية والبناء، والتعليم والعلاج الصحي وتوزيع الأراضي على الفلاحين، وبناء تنمية مستقلة.

تقودنا هذه القراءة، إلى نتيجة مؤداها أن مناخات الحرية والإبداع وشيوع مبادئ السلم الاجتماعي، هي مؤشرات رئيسية لمراحل النهوض، حيث لا مجال للإرهاب لتحقيق أي اختراق في المجتمع. وأن حالات الشعوذة والسحر وضحالة الفكر، هي مؤشرات لعهود التردي واستفحال ظواهر الإرهاب، وسقوط الكيانات الوطنية.

هكذا كان التاريخ الإنساني دائما وأبدا.. فحين حوصرت أثينا من قبل اسبارطة، وألحقت الهزيمة بها في نهاية القرن الخامس قبل الميلاد، تحولت السيادة من أثينا منبع الفلسفة والفن، وكان نتيجة ذلك انحطاط العقل الأثيني، وبدأ التمزق والانحدار وتدفق الأفكار الخرافية، وروح الاستسلام، وبدأ انتشار المذاهب الرواقية والأبيقورية واللاأدرية، التي لم تكن تعني سوى ثقافة الهزيمة، محاولة تحقيق التوازن النفسي، للشعب المهزوم.

وتكرر ذلك مرات ومرات، وبرز ذلك بوضوح بعد فشل الثورة الفرنسبة، حيث أعيد مجددا بعث الفلسفة الرواقية. وكان العالم النفسي والثائر فرانز فانون، قد أشار إلى أن حالات العنف التي تصاحب مواسم الفرح وبعض الطقوس الدينية، لدى بعض القبائل الأفريقية، هو عنف غير خلاق وتعبير خارجي عن التأزم النفسي، والكبت نتيجة عنف المستعمر.

وعلى هذا الأساس، فإن المجتمعات الإنسانية، حين تعجز عن مواجهة مصائرها وأقدارها تلجأ إلى الحيل الدفاعية، لتحقيق توازنها النفسي. وهكذا أيضا وأمام الفراغ السياسي، استمد قطاع واسع من الشعب العربي، حيله من ماضيه. فكان إحياء الرممية السلفية، وتغول حركات الإرهاب، تعبيرا عن الانهيار، بعد عجز مشروع النهضة، في تحقيق الحلم اللذيذ في التحرر والانعتاق والبناء والتنمية.

مواجهة الإرهاب، الذي يطرح أبوابنا صباح مساء، والذي يحصد يوميا العشرات من الأبرياء، ينبغي أن تستعيد روح مشروع النهضة. فالحرب الأمنية، التي يقودها رجال بواسل، في عدد من البلدان العربية، شاقة وصعبة، ولن تصل إلى أهدافها، إن هي بقيت مقتصرة على المعالجات الأمنية. فثقافة الموت التي تعممها منظمات الإرهاب، ينبغي أن تواجه بثقافة أخرى. لكن ثقافة النهضة، ليست مجرد أفكار ونظريات بل ممارسة وفعل. إنها ثقافة بناء المصانع، ومشاريع التمنية والبناء وتوسيع دائرة أنشطة الإبداع والفنون، واعتبار الحرية والعدالة جناحان لا يمكن لمشروع النهضة التحليق من غيرهما.

في الأسبوع الأخير، واجهت أرض الكنانة تداعيات غير مسبوق، في أنشطة الإرهاب. وتعهد الرئيس السيسي في خطاب متلفز بالقضاء على الإرهاب. ولأن مصر هي المبتدأ والخبر، ونقطة البداية والنهاية، وقلب العروبة الناهض، وهزيمة الإرهاب في مصر، ستكون فاتحة لهزيمته في بقية الجبهات العربية، فعسى أن تتلازم الحلول الأمنية، التي لا مفر منها، بمشاريع أخرى، في مجالات البناء والتنمية، لتكون سلاحا أساسيا، مردوفا بجهود الجيش والشعب، لأن المهم ليست هزيمة الإرهاب في الميدان فقط، بل هزيمته في أفكاره ومنطلقاته.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

التجديد العربي: موقف تضامني مع الدكتور علوش

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 11 يونيو 2003

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 نوفمبر 2002

تقرير ميليس: كشف للجناة أم تحضير للعدوان؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أكتوبر 2005

تقسيم العراق أعلى مراحل الفوضى الخلاقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

39 عاما على النكسة: هل من سبيل لهزيمة المشروع الصهيوني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يونيو 2006

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

أزمة اقتصادية أم أزمة نظام؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 سبتمبر 2008

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

لحظة الحقيقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

قراءة أخيرة للانتخابات الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أكتوبر 2004

الأزمة والمواقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 20 أكتوبر 2008

المستقبل العربي والحفاظ على الذاكرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 نوفمبر 2004

مرة أخرى: حول الفدرالية والدستور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 سبتمبر 2005

استقلال كوسوفو آخر الانهيارات في قسمة مالطه

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 فبراير 2008

في مخاطر الطائفية... أبعاد وطنية وقومية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2008

من أجل صياغة جديدة للعلاقات بين الفلسطينيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 ديسمبر 2008

ملاحظات حول المجتمع المدني وتفعيل الحوار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2003

قراءة أولية في انتخابات الرئاسة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 فبراير 2004

المثقف العربي وتحديات الزمن الكوني الجديد

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 30 يوليو 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28778
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28778
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر821379
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50798030
حاليا يتواجد 2303 زوار  على الموقع