موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

روسيا وتركيا في مواجهة الأزمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تركيا قبل عدة أسابيع، والتقى برئيس حكومتها، رجب طيب أردوغان، وانتهت الزيارة بنقلة استراتيجية في العلاقة بين البلدين، الذين شهدت علاقاتهما لحقبة طويلة توترات سياسية عديدة.

لقد توجت الزيارة بتوقيع عدة اتفاقات اقتصادية، على رأسها، قيام روسيا بمد أنبوب للغاز، يمر عبر الأراضي التركية، إلى أوروبا، وصولا إلى البحر الأسود، لتصديره إلى أوروبا، وبطاقة سنوية 63 مليار متر مكعب، بينها 14 مليار متر مكعب ستذهب إلى تركيا لتكون بديلا عن أوكرانيا. وبتطوير العلاقات الاقتصادية بينهما، في مختلف المجالات.

لقد شكل هذا اللقاء، وما نتج عنه من توافقات استراتيجية، نقطة تحول في تاريخ البلدين، المشوب بصراعات طويلة، منذ عهد السلطنة العثمانية، وقياصرة روسيا، حتى يومنا هذا. وكان لروسيا القيصرية دور مشارك في الإطاحة بالسلطنة العثمانية. ولم تخرج روسيا من الحرب العالمية الأولى، إلا بعد سيطرة الشيوعيين على الحكم. كان هناك باستمرار موقف روسي عدائي تجاه سياسات الأتراك بحق الأرمن والشراكسة.

وإثر سقوط السلطنة، وبروز الحقبة الكمالية التركية، اتجهت تركيا الجديدة بقوة نحو الغرب. وحين انتهت الحرب العالمية الثانية، وتشكل حلف الناتو، انضمت تركيا إلى عضويته، بما وضعها، خلال الحرب الباردة، في الصف المعادي للاتحاد السوفييتي. وكان دورها بارزا في الأحلاف العسكرية، التي تشكلت لتحاصر السوفييت في خاصرتهم الجنوبية. فكانت عضوا فاعلا في حلف بغداد ومعاهدة السنتو، إضافة إلى عضويتها في الناتو، مما جعلها أداة فاعلة في القوس الممتد من باكستان شرقا، إلى تركيا غربيا، لتطويق الاتحاد السوفييتي.

ومن هنا تأتي أهمية هذا التحول الاستراتيجي في العلاقات بين البلدين. فقد فتح صفحة جديدة، وطوى سنين من الكراهية والقطيعة بين البلدين.

إن قراءة التطورات الأخيرة، في العلاقة بين روسيا وتركيا، ستكون صعبة وغير كافية، من غير وضعها في سياق سعي تركيا المستمر، للانضمام بالاتحاد الأوروبي. والذي ظل يصطدم برفض الأوربيين، تحت ذريعة عدم استيفاء تركيا لمعايير حقوق الإنسان. وقد ظلت تركيا لحقب طويلة تغالب التوجه نحو البلدان العربية، منذ نهاية السلطنة، عدى الدول التي ارتبطت معها بمعاهدات وتحالفات عسكرية، في الخمسينات من القرن المنصرم.

وحين سقوط الاتحاد السوفييتي، ومعه دول الكتلة الاشتراكية، في أوروبا الشرقية، أمسى الاقتصاد الحر نهجا للقارة الأوروبية. وتحولت علاقة روسيا، مع الغرب من حالة الصدام إلى الشراكة. وجرى تعاون مشترك بين الشرق والغرب في مختلف المجالات, وانضمت دول أوروبا الشرقية تباعا للاتحاد الأوروبي. واتجهت روسيا نحو تعزيز علاقاتها السياسية والاقتصادية بخصومها السابقين، ومن ضمنهم تركيا.

ومرت روسيا، بعد سقوط الاتحاد السوفييتي بمرحلة صعبة. فلم يكن سهلا الانتقال من نظام سياسي واقتصادي، لنظام آخر، من غير تكاليف. لقد بهت دورها الإقليمي، وتعطل حضورها في المسرح الدولي. لكن تعافيها السريع، الذي ارتبط بقيادة بوتين، بعث الرغبة، باستعادة دورها الإقليمي والدولي. فكان تدخلها في جورجيا، وأكرانيا، وتحالفها مع الصين، واستخدامها المتكرر لحق النقض، الفيتو في مجلس الأمن الدولي.

لقد جددت سياسات بوتين، أجواء الحرب الباردة. وأدت لصدام بلاده مع الغرب. ففرض الأخير عقوبات اقتصادية على بلاده. وكان من نتيجة ذلك، أن بدأت القيادة الروسية في البحث عن مخارج لأزمتها الاقتصادية. فاتجهت نحو الشرق. وتأتي زيارة بوتين هذه سياق السعي لإيجاد متعاملين جدد في مجال استيراد الغاز والنفط. والعمل على الفكاك من الحصار الاقتصادي، المفروض من أمريكا والغرب على بلاده.

من جهة أخرى، توجهت تركيا للجنوب، بعد فشلها في الانضمام للاتحاد الأوروبي. وحين توصل حزب العدالة والتنمية للسلطة، طرحت حكومة أوردغان شعار صفر مشاكل. وعززت علاقتها بالحكومة السورية. وتبنت مواقف مناصرة للقضية الفلسطينية، فأرسلت السفينة التركية مرمرة، محملة بالأدوية والأغذية، لقطاع غزة، كتعبير عن رفضها للحصار المفروض على القطاع، الذي تديره حركة حماس، المرتبطة مع حزب الحرية والعدالة في الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين. وقد تعرضت البحرية الإسرائيلية لها قريبا من الشواطئ الفلسطينية، وقامت بضربها.

هذه الصورة تغيرت فجأة، بعد حدوث "الربيع العربي". فقد اتخذت تركيا مواقف مؤيدة للإخوان المسلمين. وساد أردوعان إحساس بأن العثمانية تبعث من جديد. وقف مؤيدا لثورات تونس ومصر وليبيا وسوريا واليمن، وأتبع ذلك بالتدخل المباشر في السياسات الداخلية للدول العربية.

وحين اندلعت الأزمة السورية، عمل أوردوغان على استثمارها وبدأ يتحدث عن تبعية حلب وريفها للأتراك. وكان الموقف الروسي قد حال بينه وبين أحلامه. عول كثيرا على الأمريكيين ودول الاتحاد الأوروبي على التدخل العسكري، كما حدث في ليبيا، وتمكينه من الاستيلاء على حلب، لكنهم خيبوا أمله في تحقيق ذلك.

وحين أعلنت الإدارة الأمريكية الحرب على الإرهاب، وقف ضدها، واقترح بدلا عن ذلك إقامة دولة إسلامية بقيادة داعش بمحافظة الأنبار ونينوى والجزء الشرقي من سوريا. وحين لم تستجب الإدارة الأمريكية لمقترحاته، اقترح تشكيل منطقة عازلة في الشمال السوري، على الحدود مع بلاده. ومرة أخرى ووجه اقتراحه الخذلان. فكان البديل هو الاقتراب من روسيا.

سيتواصل التقارب بين روسيا وتركيا، وينتظر أن يعلن في الأيام القادمة، بناء تشكيل مجمع روسي للغار في تركيا، على الحدود اليونانية. لكن هذه العلاقة لن تتسبب في حدوث تغيير بطبيعة تحالف تركيا مع الغرب. وفيما يتعلق بالأزمة السورية، فأن الطرفين أكدا اختلاف مواقفهما حول سبل حل الأزمة. ورغم ذلك، فإن من المستعبد أن لا يؤثر تطور العلاقات، على التوصل إلى صفقات وحلول أكثر واقعية تجاه هذه الأزمة، بين البلدين.

روسيا وتركيا، تعانيان من عزلة دولية خانقة، وعجز في الميزان المدفوعات، ولعل هذا التقارب هو الخطوة العملية التي لا مناص منها، لفك هذه العزلة، وتحسين أوضاعهما الاقتصادية.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

بين الإدارة والحل في الصراعات الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2018

  يستوحي هذا الحديث عنوانه من مذكرات وزير الخارجية المصري، عمرو موسى في الفترة من ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

قراءة في خطة بوش الجديدة بالعراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يناير 2007

العراق من المحاصصات الطائفية والإثنية إلى الحرب الأهلية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أبريل 2005

اتفاق جنيف.. كامب ديفيد آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 ديسمبر 2003

ذكرى الوحدة المصرية - السورية في قراءة جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 24 فبراير 2008

إيران: صراع الأجيال

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

لماذا الانسحاب من غزة الآن؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

خواطر حول مسألة الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مارس 2004

من وحي اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2007

لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 سبتمبر 2004

لحظة الحقيقة.. لحظة الإعتراف بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

أسئلة حول أسباب ارتفاع سعر النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أغسطس 2004

وقفيات من أجل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 أغسطس 2008

المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 9 يونيو 2008

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

الكواكبي وطبائع الاستبداد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يوليو 2004

زيارة للتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2006

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

حديث في الهوية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 مايو 2009

ارتباك المشروع الأمريكي في العراق: الهجمة على المالكي نموذجا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أغسطس 2007

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلان عن الإحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6408
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68009
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر548398
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54560414
حاليا يتواجد 2130 زوار  على الموقع