موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

مصر تقترب من إغلاق المرحلة الانتقالية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يدرك الذين عاصروا مرحلة الاستقلال الوطني ضد الاستعمار الغربي، الدور المركزي الذي لعبته مصر، في التسريع بانتصار حركات التحرر الوطني في القارات الثلاث: آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. وقد سكن في الوجدان واليقين العربيين، أن نهوض مصر هو نهوض للأمة بأسرها، وأنها حين تكبو، كما يقول الشاعر حافظ إبراهيم، لا يرفع الشرق رأسه.

وكان استقلال الجزائر، والجنوب اليمني، وصمود المقاومة الفلسطينية، وشعارات السيادة والاستقلال، وانتهاج سياسة تنموية مستقلة، ومقاومة الأحلاف، وكسر احتكار السلاح والحياد الإيجابي، عناوين عريضة، للزمن الجميل، زمن العزة والكرامة، في تاريخ الأمة المعاصر.

الزائر لمصر هذه الأيام، يلحظ عودة لروح ذلك الزمن. وقد بدأت مقدمات ذلك، في أول خطاب للفريق السيسي، بعد ثورة الثلاثين من يونيو، التي أزاحت حكم الجماعة، حين أقسم ثلاثا، أن مصر لم تخبر أحدا ولم تستشر أحدا، حين اتخذت قرارها، بإنهاء حقبة قصيرة مظلمة من تاريخها.

رغم حوادث وأعمال الإرهاب التي تتكرر كل يوم، فإن حالة من التفاؤل تسود مصر، وتلحظ بشكل خاص، لدى النخب الفكرية، ولدى سائق التاكسي، وعامل الفندق، بأن مصر تسير على السكة الصحيحة، وأنها سوف تتمكن في النهاية، من القضاء على الإرهاب، وتنهي مرتكزاته.

لقد تراجع التأييد للإخوان المسلمين بشكل كبير في مصر. والناس منشغلون بالحديث عن قناة السويس الموازية، وعن كيف تفاعل المصريون، بشكل ليست له سابقة، من أجل شراء السندات، حيث جرى تغطيتها، في زمن قياسي، بإرادة مصرية، ودون حاجة للاقتراض من البنك الدولي، أو أي من البنوك الأجنبية الأخرى.

تمكنت مصر من الخروج من النفق، بالتفاف شعبها، حول سياسات قيادتها الجديدة. ورغم ما تتعرض له من أعمال إرهابية، تتخذ من شبه جزيرة سيناء مركزا لها، وتشمل معظم المدن والبلدان المصرية، فإن القافلة تسير. ورغم بعض المنغصات، وارتفاع حالة التضخم والأزمة الاقتصادية والانقطاع المتكرر للكهرباء. فإن غالبية المصرين، يرون أن ما تواجهه بلادهم من مصاعب، لن تستمر طويلا، وسيجري التغلب عليها. وبالتغلب عليها ستنتقل أرض الكنانة، من حال السكون وانعدام الرؤية، وغياب البرامج التنموية، إلى نقيضها حيث تنفتح بوابات الأمل والعمل.

وليس عسيرا، على المراقب اكتشاف تصميم المصريين على تجاوز عقبات هذه المرحلة. وليس أدل على ذلك، من قبول المصريين، عن رضا وطيب خاطر، بالقرارات الصعبة التي تتخذها الحكومة، كرفع الدعم عن بعض السلع الغذائية والخدمات الاساسية. فهذه القرارات، من وجهة نظرهم، ضريبة ينبغي دفعها، لكي تنهض مصر مجددا وتأخذ مكانها اللائق بها بين والأمم.

في غمرة هذه الأحداث، تتحرك القوى السياسية، استعدادا للمرحلة القادمة، مرحلة إجراء الانتخابات النيابية، التي ستكون استكمالا للمرحلة الانتقالية، والتي يتوقع أن تأخذ مكانها في شهر مارس، من العام القادم، حيث تبدأ بعدها مرحلة الجهاد الأكبر. على أن الكثير من الناشطين السياسيين، يرون أن انتخاب برلمان مصري جديد، على أهميته، لن يشكل تحولا كبيرا في مجرى الحياة السياسية. وذلك يعود لضعف الأحزاب السياسية، وغياب التنافس من قبل أي مكون سياسي آخر مع نهج سياسة رئيس الدولة.

إن هناك تشابها كبيرا بين نتائج الانتخابات البرلمانية التونسية، وبين ما يتوقع حدوثه في مصر. ففي كلا البلدين حدثت ثورة، أدت نتائجها لتسلم الإخوان المسلين السلطة. وفي كلا البلدين ايضا فشلت الجماعة في إدارة الدولة والمجتمع.

لم تكن في البلدين، في لحظة صعود الحركة الاحتجاجية، وإزاحة نظامي بن على ومبارك، حركة سياسية، منظمة بشكل جيد، وقادرة مفردها على مواجهة الجماعة سوى المؤسسة العسكرية، وبقايا النظامين السابقين. ولذلك لم يكن متوقعا أن يأتي البديل للإخوان، بعد فشلهم بالبلدين: حركة النهضة الإسلامية بخسارتها في الانتخابات البرلمانية التونسية، وجماعة الإخوان في مصر، بإزاحتها عن السلطة من خارج دائرة المؤسسة العسكرية وبقايا النظامين السابقين. وهكذا فاز في تونس، حزب نداء تونس العلماني والدي يعتبر امتدادا للبورقيبية بقيادة الباجي قائد السبسي.

في مصر، ما بعد 30 يونيو، ليست هناك قوة قادرة أن تصل للبرلمان بحصد أغلبية المقاعد، سوى بقايا الحزب الوطني. وبالإضافة لبقايا الحزب الوطني، من المتوقع، أن يضم البرلمان القادم، مجموعة كبيرة من أفراد مستقلين، ليست لديهم أي برامج سياسية خاصة. وهؤلاء لن يشكلوا أي عبئ، أو معارضة حقيقية لسياسة النظام القائم.

سيستغرق إعادة تشكيل الحياة السياسية، وبروز أحزاب جديدة قادرة على أن تشكل معارضة حقيقية للنظام وقتا طويلا - إن ذلك سيؤدي إلى بروز برلمان ضعيف، وسيغيب الحياة السياسية الصاخبة، لكنه سيساعد على استكمال البرامج التنموية والاقتصادية من غير مشاكل سياسية.

والنتيجة أننا أمام مشهد فريد في المنطقة العربية، يتكرر في بلدين، شهدا المحطة الأولى، لما عرف بالربيع العربي. فكلاهما يستعيدان روح النظام السابق، بمسميات جديدة، وبديناميكية مختلفة، وإرادة شعبية. لكن التاريخ لا يعيد نفسه، فأنظمة الفساد والاستبداد ولت دون رجعة.

ما هو جديد في الأمر، هو قيام نظامين سياسيين بالبلدين على أسس تعاقدية، وفي دولة لا تختطف فيها السياسة الدين ولا يجري فيها تكفير المجتمع.

مصر تتجه بقوة وثبات، لاستكمال مرحلتها الانتقالية. وسيكون عليها مواصلة السير، بعزيمة لا تعرف الكلل للقضاء على الإرهاب، وتحقيق الأمن والاستقرار، لهذا البلد العريق. وسيكون عليها أيضا أن تسير حثيثا في مواجهة المشكلات الاقتصادية، وتطوير مخرجات التعليم، والاهتمام بالخدمات الصحية والكهرباء. فتلك هي السبل، لكي تزاول مصر الدور التاريخي المناط بها، ولتمنع تسلل خفافيش الظلام.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

هل انتهى فعلا عصر الأيديولوجيات؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 مايو 2009

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

انتفاضيات!: الديوان الجديد للصديق اللبدي

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 21 يناير 2004

القمة العربية والمواقف المنشودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 مارس 2007

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

طائر الفنيق لن يغادر أبدا أرض الرافدين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

معاهدة الشراكة الأمريكية - العراقية خرق آخر للسيادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يونيو 2008

وجه آخر للأزمة العربية: القمة والقرارات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 أبريل 2008

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

ملامح السياسة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 فبراير 2005

تقرير بيكر- هاملتون: خطوة إلى الأمام أم هروب من الأزمة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2006

نحن وإيران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 سبتمبر 2009

نحو رؤية حضارية للصراع العربي- الصهيوني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 أكتوبر 2003

" href="/أرشيف-رأي-التحرير/20098-حقبة-أوباما-استمرارية-أم-تغيير؟->.html" >حقبة أوباما استمرارية أم تغيير؟" />

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 نوفمبر 2008

على مفترق طرق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أبريل 2009

سقوط السجال في محاضرة العظم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 ديسمبر 2004

هل فعلا بدأ العد التنازلي لحرب أخرى بالمنطقة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2008

تمخض الجبل فولد فأرا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 فبراير 2003

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6534
mod_vvisit_counterالبارحة33012
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع39546
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1111712
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51088363
حاليا يتواجد 2636 زوار  على الموقع