موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مصر تستعد لاستكمال بناء مؤسستها التشريعية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الزائر لأرض الكنانة هذه الأيام يلحظ أمورا كثيرة، تشير معظم مؤشراتها إلى أن البلاد تسير على السكة الصحيحة. فرغم حوادث الإرهاب التي تتكرر كل يوم، فإن هناك شعور عام، لدى النخب الفكرية، وأيضا عند معظم الناس بأن الدولة ستتمكن في النهاية من دحر الإرهاب وضرب مرتكزاته.

يساعد في تفاؤل الناس، وثقتهم بأن المستقبل سيكون أكثر اشراقا، تراجع أعداد المؤيدين لجماعة الاخوان المسلمين. فرغم التضخيم الاعلامي لأدوارهم، والحديث عن مظاهرات تتكرر بشكل يومي لأنصار الجماعة، فإن من الملاحظ أن أعداد المشاركين فيها يتراجع بشكل ملفت للنظر. فالمشاركون في معظم مظاهرات انصار الجماعة التي حدثت في مدينة القاهرة بالشهرين الأخيرين لم تتجاوز العشرات.

ويعود الفضل في تراجع التأييد الشعبي، لجماعة الاخوان المسلمين إلى السياسة التنموية المستقلة - والمتسارعة للحكومة- ولالتفاف الناس حول سياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي. ويرى الكثير من المصريين، أن جماعة الاخوان تقف خلف معظم العمليات الإرهابية، في شبه جزيرة سيناء ومعظم المدن المصرية. إن ذلك يجعلهم في نظر الناس سبب رئيسي في حالة التوتر وانعدام الاستقرار.

لكن القافلة تسير، رغم بعض المنغصات، وأيضا رغم ارتفاع حالة التضخم والأزمة الاقتصادية والانقطاع المتكرر للكهرباء. فهذه الأمور، كما يراها معظم الناس، هي حالة مؤقتة، ستتغلب مصر عليها، وأنها مرتبطة بالمرحلة الانتقالية من حال السكون وانعدام الرؤية، وغياب البرامج التنموية، إلى نقيضها حيث تنفتح بوابات الامل والعمل، وتؤكد مصر مجددا حضورها العربي والاقليمي والدولي.

إن حالة التفاؤل هذه جلية، يشعر بها الزائر لمصر في كل مكان، مع سائق التاكسي، ومع عامل الفندق، والصحفي والفنان والمفكر. ولذلك يقبل المصريون عن طيب رضا بالقرارات الصعبة التي تتخذها الحكومة، كرفع الدعم عن بعض السلع الغذائية والخدمات الاساسية. أنهم يرون في ذلك ضريبة لابد أن تدفع، لكي يتغير الواقع من حال إلى حال، وحيث تنهض مصر مجدد وتأخذ مكانها اللائق بها بين الشعوب والأمم.

في غمرة الانهماك بمشاريع التنمية والبناء، تتجه مصر نحو استكمال مرحلتها الانتقالية السياسية. وتتهيأ لإجراء الانتخابات النيابية، التي يتوقع أن تجري في شهر مارس من العام القادم. ويستعد الكثير من الناشطين السياسيين، والذين يرغبون للترشح للانتخابات النيابية القادمة منذ الآن، حيث يحضرون للحملة الانتخابية.

على أن هدة الخطوة رغم اهميتها، لن تشكل تحولا كبيرا في مجرى الحياة السياسية المصرية. وذلك يعود لضعف الحركة السياسية، وغياب التنافس من قبل أي مكون سياسي آخر مع نهج سياسة الرئيس السيسي.

إن المراقبين لتطور الحياة السياسية في مصر، يرون تشابها كبيرا بينها وبين ما جرى في تونس. ففي كلا البلدين حدثت ثورة، أدت مآلاتها إلى تسلم جماعة الاخوان المسلين السلطة. وفي كلا البلدين ايضا فشلت الجماعة في إدارة الدولة والمجتمع.

لم تكن في البلدين حركة سياسية، قوية قادرة مفردها على مواجهة الجماعة سوى المؤسسة العسكرية، وبقايا الأنظمة السابقة. وذلك يعود لتجريف الحياة السياسية بالبلدين لعدة عقود. وهكذا لم يكن متوقعا أن يأتي البديل لجماعة الاخوان، بعد فشلها في البلدين من خارج دائرة المؤسسة العسكرية وبقايا النظامين السابقين.

لقد هزمت جماعة الاخوان في تونس ممثلة في حركة النهضة الاسلامية، في الانتخابات النيابية التي جرت مؤخرا. وكان الفائز هو حزب نداء تونس العلماني والذي يعتبر امتداد البرقيبية بقيادة الباجي قائد السبسي.

في مصر، ما بعد ثورة 30 يونيو، ليست هناك أي قوة قادرة أن تصل إلى البرلمان وتحصد اغلبية مقاعدها سوى بقايا النظام السابق، وبشكل خاص تلك التي تتجانس مع سياسة الرئيس السيسي. وينتظر أن يضم البرلمان المرتقب مجموعة كبيرة من أفراد مستقلين، ليست لديهم أي برامج سياسية خاصة. وهؤلاء لن يشكلوا أي عبئ، أو معارضة حقيقية لسياسة النظام.

سيستغرق إعادة تشكيل الحياة السياسية، وبروز أحزاب جديدة قادرة على أن تشكل معارضة حقيقية للنظام وقتا طويلا، يحتاج على الأقل، في اكثر التقديرات تفاؤلا- عقدا من الزمن. إن ذلك سيؤدي من جهة، إلى هشاشة النظام البرلماني، وغياب الحياة السياسية الصاخبة، لكنه من جهة أخرى سيساعد على استكمال البرامج التنموية والاقتصادية من غير مشاكل سياسية.

والنتيجة أننا أمام مشهد فريد في المنطقة العربية، يتكرر في بلدين، شهدا المحطة الأولى، لما عرف بالربيع العربي. فكلا البلدين يستعيدان روح النظام السابق، بمسميات جديدة، وبديناميكية مختلفة، وإرادة شعبية. ذلك لا يعني أن التاريخ يعيد نفسه، فأنظمة الفساد والاستبداد ولت دون رجعة.

ما هو جديد في الامر، هو قيام دولة في البلدين على اسس تعاقدية، يحكمها القانون والعدل. دولة لا تختطف فيها السياسة الدين ولا يجري فيها تكفير المجتمع.

أرض الكنانة تتجه بقوة وثبات، لاستكمال مرحلتها الانتقالية بإجراء الانتخابات النيابية. وسيكون عليها مواصلة السير، بعزيمة لا تعرف الكلل للقضاء على الإرهاب، وتحقيق الأمن والاستقرار، وإعادة البهجة والفرح لهذا البلد العريق. وسيكون عليها أيضا أن تسير حثيثا في مواجهة المشكلات الاقتصادية، وتطوير مخرجات التعليم، والاهتمام بالخدمات الصحية والكهرباء. فبقاء الاوضاع الراهنة على حالها من شأنه أن يشكل ثغرات، يتسلل من خلالها خفافيش الظلام، ليضربوا استقرار وأمن مصر.

استقرار مصر ليس مسألة تخص المصريين وحدهم، بل هي أمر يخص العرب جميعا. فقد أكد التاريخ في محطات عديدة أن الأمة تضعف بضعف مصر وتقوى بقوتها. كاتب أكاديمي متخصص في السياسة المقارنة

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلا عن الاحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

لماذا الإنسحاب من غزة الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 أكتوبر 2005

اغتيال آخر لوحدة اللبنانيين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 ديسمبر 2007

استقلال كوسوفو آخر الانهيارات في قسمة مالطه

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 فبراير 2008

ماذا بعد عودة القيصر إلى المسرح الدولي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يوليو 2007

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

السياسة الأمريكية في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 نوفمبر 2008

مرة أخرى: أسئلة حول ارتفاع أسعار النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 سبتمبر 2004

الأنا والآخر في مؤتمرات ثلاثة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 ديسمبر 2005

الملف النووي الإيراني: احتمال توجيه ضربة إسرائيلية لطهران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أبريل 2006

مع إطلالة العام الجديد لنعمل سويا من أجل إعادة الإعتبار للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 4 يناير 2003

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أغسطس 2006

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 10 أكتوبر 2005

طائر الفنيق فوق سماء العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أبريل 2004

خطوة إلى الأمام... خطوتان إلى الخلف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 نوفمبر 2003

في عيد ميلاد المعلم القائد جمال عبد الناصر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 15 يناير 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29411
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع119062
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر599451
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54611467
حاليا يتواجد 2950 زوار  على الموقع