موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

فشلت رهانات الإرهاب: وماذا بعد؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ العمل الإجرامي في بلدة الدالوة، وموضوع، وأقلام الكتاب بالمملكة تتوالي مدينة العمل الإرهابي الشنيع. ليس ذلك فحسب، بل إن جموعا من المواطنين، من مختلف مناطق البلاد، اتجهوا إلى الأحساء، لتقديم واجب العزاء، ومشاطرة أهالي الشهداء والمصابين أحزانهم.

لقد طرق الإرهاب مجددا بلادنا العزيزة، واختار قرية وادعة، في أثناء أدائها مراسم عاشوراء، لتنفيذ جريمته النكراء. وجاءت ردود الفعل الرسمية والشعبية، متماهية مع جسامة الحدث، ولتؤكد من جديد، تماسك النسيج الوطني وقوته. وكان أهم ما برز من تداعيات، هي الصورة التي تبدت بها الوحدة الوطنية، بأقوى صورها.

أثبتت الأجهزة الأمنية، التابعة لوزارة الداخلية، مهارة عملية قدرة، وبالسرعة القياسية في إلقاء القبض على الجناة، لينالوا القصاص العادل. وكانت مشاطرة وزير الداخلية شخصيا، مع الأهالي أحزانهم، قد أسهم في تخفيف معاناة المصابين.

جاء الحادث الأثيم، في ظل ظروف غير طبيعية تمر بها المنطقة العربية، حيث تسود الفوضى وتفكك الأوطان، وتضيع الهويات، ويمارس القتل من غير رادع أو حساب. وقد امتدت ظواهر الإرهاب المقيتة، لتشمل عدة بلدان عربية، كما هو الحال في سوريا والعراق ولبنان واليمن ومصر وتونس وليبيا والجزائر. ولذلك لم يكن مستغربا أن يطال بلادنا بعضا من اللهب.

استهدف الجناة بجريمتكم الغادرة، تعكير الأمن وحالة الاستقرار. كما استهدفوا ضرب حالة الانسجام بين أبناء بلد واحد، يربطهم دين ودم وأواصر قربي ووطن. وكان التعدد والتنوع الفكري والعقدي، والتفاعل الخلاق والمبدع بين مكونات بلادا، هو سر ثرائها وخصبها.

لقد فشل الإرهاب في تحقيق هدفه، ولم يتمكن الجناة من خدش الوحدة الوطنية. لكن السؤال الذي يقلق كثيرا من المواطنين، هو ماذا بعد؟!. ومصدر القلق يمكن في طبيعة الحدث المروع. فقد تمكن الجناة من التسلل تحت جنح الظلام، ونفذوا جريمتهم. وكان من اللافت للانتباه، العدد الكبير للجناة، الذين بلغوا وفقا لبيانات وزارة الداخلية، أكثر من 22 فردا.

هل نحن أمام حادثة معزولة، لن تتكرر مرة أخرى، أم أننا أمام موجة جديدة من أعمال الإرهاب، موجة تعيد إلى الذاكرة، أعمال التخريب التي مرت بها بلادنا قبل عدة سنوات. وقد دحرت في حينه بفضل السياسة الحكيمة للقيادة، وأيضا بفضل المواجهة الجسورة، من قبل رجال الأمن الشجعان؟ وكيف ينبغي أن تكون المواجهة الوطنية للإرهاب؟. ومما يضاعف من حالة القلق، في مجتمعنا هو أوضاع أشقائنا في الجوار، الذين اكتووا بنار الإرهاب.

أسئلة عديدة، تعشعش في نفوس المواطنين، منذ جريمة العاشر من المحرم، في الدالوة. بعض الأسئلة يركز على الجانب الفكري لمجموعات الإرهاب، ويجد أن الجذور الفكرية للإرهاب، لا تزال تعشعش في البرامج التعليمية والتربوية والإعلامية. وأن لا بد من عملية تصحيح، تركز على إشاعة التسامح، وترفض نهج التكفير، وتسلم بمبدأ المواطنة، المستند على الندية والتكافؤ.

لقد أدلينا بدلونا، وعبر صحيفة الوطن الغراء، أثناء المواجهة الملحية مع الإرهاب قبل عدة سنوات، بأن مواجهة الإرهاب مع الإرهاب ينبغي أن لا تقتصر على خندق واحد، وتدع الخنادق الأخرى مكشوفة وقابلة للإختراق. وجرى التأكيد على أهمية وجود مشروع استراتيجي وطني للمواجهة، يتخطى التشرنق في أوساط النخب المثقفة، ليصبح مشروعا وطنيا، يزج بطاقات الشعب كله في المواجهة الوطنية ضد الإرهاب.

وقد شددنا على أن من الطبيعي أن تكون المرتكزات الفكرية والثقافية لأي مجتمع هي الحاضن الأشمل لكل ما يصنعه ويبدعه ذلك المجتمع من الأفكار والأشياء وطرائق العمل. لكن ذلك يتطلب تنقية مستمرة، ومواجهة لضروب النشاط الإجتماعي والفكري السلبية والمؤذية التي تمارس في مختلف الميادين.

من هنا فإن مواجهة الإرهاب، تقتضي في أبسط أبجدياتها، قراءة شاملة لتلك المرتكزات وتفكيكها، وإعادة تركيبها، بطريقة تفتح الأبواب مشرعة وتتيح المجال للتعددية الفكرية والثقافية وتعميم لغة الحوار، واحترام الرأي الآخر، والتسليم بالحق في الاختلاف، بما يعزز الوحدة الوطنية ويخدم مشروع النهضة.

إن نهج الإقصاء، ورفض لغة الحوار، وعدم التسليم بالحق في الاختلاف ليس حاصل جمود في تفسير النص، واحتكام إلى الخرافة وتسفيه للعلم الحق فحسب، ورفض الاجتهاد، ولكنه أيضا حاصل بنية اجتماعية هشة ومتخلفة.. إنه انعكاس موضوعي لحالة ضعف في هياكل النخب الثقافية والوطنية.. وهو ضعف يشمل قاع المجتمع وسفوحه ووديانه، لا فرق. ولا يستثنى من ذلك أحد.

تلجأ النخب الثفافية والفكرية التي يفترض فيها أن تمارس عملية التفكيك والتحليل، نتيجة عدم استيعابها لمناهج التحليل الإجتماعي وتطبيقاتها، ولعجزها عن التصدي لواقعها ومشاكلها الخاصة، وبسبب غيابها عن التحولات الكونية التي شهدها هذا العصر، إلى الحيل الدفاعية، فترفض التعايش مع عصرها، وتستعير أطروحات وكليشات من خارج دائرة بيئتها ومحيطها، ومن الزمن السحيق.

المشكلة مع الإرهاب، أنك مع نموذج غريب من البشر، يرفض التعايش مع مجتمعه، نموذج لا يؤمن بسنن الكون، التي اعتبرت اختلاف الناس رحمة. والمعضلة مع هؤلاء، لا تكمن في اختلافك معهم، فذلك ما يمكن التعايش معه، ولكنها تضعك بين خيارين لا ثالث لهما، إما التسليم بأطروحاتها الواهية، المستندة على الوهم، والتي ما أنزل الله بها من سلطان، أو المواجهة المسلحة، مع المجتمع بأسره، حيث تكون أهداف إرهابهم النساء والأطفال والمدنيين العزل.

المواجهة الوطنية الفكرية للإرهاب، ستكون طويلة، لأنها مواجهة مع أفكار ومع سلوك منحرف، ولا من مناص من خوضها. رحم الله شهداء الدالوة الذين سقطوا ضحية الإرهاب، وأسكنهم فسيح جناته، ورحم الله الجنود البواسل، الذي سقطوا في معركة الشرف، وهم يحاولون اجتثاث الإرهاب، وجعلهم مع الشهداء والعليين، وإنا لله وإنا إليه لراجعون.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

في ذكرى التقسيم: نحو صياغة جديدة للعلاقات الفلسطينية- الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2008

في نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يونيو 2009

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

السينما والمسرح ومجلس الشورى

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 نوفمبر 2007

مجتمعنا العربي أهلي أم مدني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 مايو 2006

نحو مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يناير 2005

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 أكتوبر 2005

الكيان الصهيوني وأوروبا والهولوكست

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 ديسمبر 2005

مرة أخرى: ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يناير 2004

مغزى السياسة الأمريكية الشرق أوسطية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مارس 2005

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

هل ستقلب الإدارة الأمريكية تحالفاتها بالعراق؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 نوفمبر 2005

اغتيال صدام حسين: خطوة أخرى باتجاه التفتيت وتعميق الفتنة الطائفية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 يناير 2007

حرب الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مارس 2004

الانسحاب من العراق والصراع على البيت الأبيض

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مارس 2008

خارطة الطريق: تكريس آخر للأوهام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يونيو 2003

النظام في فوضى شارون

أرشيف رأي التحرير |

د. عزمي بشارة

| الجمعة, 25 نوفمبر 2005

حول خطاب الإتحاد والمؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 فبراير 2005

عام على حرب يوليو عام 2006.. قراءة واستنتاجات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يوليو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7124
mod_vvisit_counterالبارحة18940
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع200423
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي305189
mod_vvisit_counterهذا الشهر711788
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47025458
حاليا يتواجد 2806 زوار  على الموقع