موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

فوضى وحروب بالوكالة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تعبير البراجماتية، الذي يعني تغليب المنفعة، على ما عداها من أمور أخرى، هو ما يحكم العلاقات بين الدول، وليس في هذه القاعدة استثناء. وفقا لهذا السياق، يبرز القانون الدولي، والمؤسسات الأممية الناظمة للعلاقات بين الدول. وهذه القاعدة تصدق على العلاقات بين الشعوب، كما تصدق على العلاقات بين الدول.

لم تكن دولة الحق والقانون، التي انبثقت عن الثورة الفرنسية، وما تمخض عنها من مؤسسات تنفيذية وتشريعية وقضائية، سوى محاولة لفض الاشتباك الاجتماعي بين قوى تتضارب مصالحها بالضرورة. ولم يكن بمقدور أي من القوى الاجتماعية نفي الآخر، بسبب تجذر حضورها، فكانت الدولة المدنية، هي التسوية العملية، التي تحقق التوافق والسلم الاجتماعي.

فيما يتعلق بالدول، انتهت مرحلة من التاريخ الإنساني، بنهاية الحرب العالمية الأولى، وتأسيس عصبة الأمم. فقد أنهت مرحلة طويلة استمرت آلاف السنين، كانت الامبراطوريات تتوسع وتنكمش، وفقا لما كان متعارف عليه بحق الفتح. ولم يكن هناك حضور لمصطلحي الاستقلال والسيادة. وكان الاستعمار ورديفه الاستعباد، شيء مألوف ولم يكن مستنكرا.

تأسيس عصبة الأمم، ولاحقا هيئة الأمم المتحدة، هو اعتراف بالصراع بين الدول، وبضرورة وجود قوانين ناظمة للعلاقة بينها. وهكذا شهدت المرحلة التي أعقبت الحرب، إقرارا أمميا بنهاية الاستعمار والاستعباد، وأقرت حق تقرير المصير، للأمم التي وقعت تحت سيطرة الاحتلال.

هذا التطور يحمل معنى متضمنا آخر، هو أن مبرراته لم تكن بالأساس أخلاقية وإنسانية، ولكنها تعبير عن عجز المنتصرين في الحرب، بسبب توازن القوة بينهم، عن ممارسة الأسلوب القديم في العلاقات الدولية، وعدم قدرة أي فريق منهم بفرده، على السطو على القسمة بأكملها.

هذه المقدمة، تقدم لنا بعض التفسير، لما يجري الآن من انفلات وانهيارات في عدد من البلدان العربية. فهذه الانهيارات، تجد جذورها في ضعف المؤسسة الناظمة للعلاقات بين الأمم، سواء هيئة الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي، أو محليا بالنسبة لنا نحن العرب، ممثلة في جامعة الدول العربية. فهذا الضعف، الناتج عن غياب التعددية الإقليمية دوليا، والإقليم القاعد عربيا، قد أوجدت ثغرة كبيرة، في العلاقات الدولية، مكنت أمريكا من احتلال دول كبنما والعراق، من غير الرجوع للمؤسسة الدولية، بل وبخروج على إرادتها.

وعربيا أدى ضعف المؤسسة الناظمة للعلاقات بين الدول العربية، ممثلة في جامعة الدول العربية، والتي كان الأمل قويا، في أن تحقق التكامل الاقتصادي والسياسي والاجتماعي بين أبناء الأمة الواحدة، أدى إلى أن تكون بعض البلدان العربية فريسة سهلة للأطماع الإقليمية. فكان أن شهدنا ضياع كيانات وغياب هويات. لقد سقط العراق وليبيا واليمن وسوريا، فريسة لهذا الفراغ. وهناك بلدان عربية أخرى، لا تزال تعمل جاهدة، في ظروف بالغة التعقيد للحفاظ على أمنها، كمصر ولبنان والجزائر والسودان، حيث تواجه هذه الدول هجمات المتطرفين.

ضمن هذه الرؤية، نعيد قراءة ظاهرة الإرهاب، التي غدت ظاهرة كونية، لكن مسرح عملها، في الغالب هو الوطن العربي. فتنظيمات الإرهاب، لم تأت لنا من خارج المكان، وموضوع علاقتها بالقوى الإقليمية لم يعد موضع تساؤل أو جدل. صحيح أنها هي التي تضطلع بعمليات القتل والتخريب، ولكنها تقول بذلك بصيغة الحرب بالوكالة. وهي حروب معتادة، وحدثت مرات كثيرة، في التاريخ الإنساني.

حروب الوكالة، ظاهرة سادت منذ أقدم العصور، ومعناها أن تشن دولة أو مجموعة من الدول حروبا، لصالح دولة كبرى. في العصر الحديث، وبعد اكتشاف السلاح النووي، أصبح متعذرا نشوب حروب مباشرة، بين الدول التي تملك ترسانات نووية، لأن ذلك يعني فناء محتما للبشرية. ولذلك تحولت هذه الترسانات إلى سلاح وقائي. وكان البديل عنها، هو الحروب بالوكالة.

فكان أن شهدت فترة الحرب الباردة، عشرات الحروب التي تقف خلفها إما الولايات المتحدة أو الأتحاد السوفييتي. والأمثلة على ذلك كثيرة. حروب الوكالة أثناء الحرب الباردة، لم تقتصر على الحروب التي تشنها الدول، بل شملت أيضا جماعات عديدة، كما الحال مع حروب التحرير، التي قادتها عصابات، تمكنت بالبراعة والمناورة، من إلحاق الهزيمة بخصومها.

لكن حروب الوكالة تلك، رغم ضراوتها، لم تؤد إلى انفلات وفوضى، كما هي الحال في أيامنا هذه, فقد خلقت الثنائية القطبية مناخات إيجابية أسهمت في ترصين العلاقات الدولية. كان الخصوم الرئيسيون معروفين. وكان أي تفاهم بين القوتين العظميتين من شأنه أن يخفف حدة التوترات في العلاقات الدولية.

نحن هنا أمام مشهد غريب وفريد. الولايات المتحدة ترخي قبضتها على صناعة القرار الأممي. والنظام الدولي الجديد، بتعدديته القطبية لا يزال في طور التشكل. والقوى الإقليمية تدرك ذلك، وترى فيه فرصتها لاكتساب مواقع جديدة.

وإذا ما سمينا الأشياء بمسمياتها، فنحن هنا أمام مشهد يستعيد روح الصراع الصفوي العثماني. تركيا التي تبنت في المراحل الأولى سياسة تصفير الأزمات، استدارت بقوة بعد ما عرف بالربيع العربي، واستغلت جماعة الإخوان المسلمين لخلق عثمنة جديدة في المنطقة. وكادت أن تقترب من تحقيق أهدافها بعد وصول جماعة الإخوان إلى سدة الحكم، بشكل أو بآخر، في تونس ومصر وليبيا واليمن.

ومن جانب آخر، عملت إيران، على تثبيت مواقعها في العراق ولبنان وسوريا واليمن. وعمت المنطقة حروب الوكالة. حروب جماعات ودول... ميليشيات تابعة لإيران وأخرى تابعة لتركيا، وأنظمة موالية للأولى وأخرى موالية للأخيرة. وهي في المبتدأ والخبر، تعكس ضعف المؤسسات الناظمة للعلاقات بين البلدان العربية، وأيضا تعطل بزوغ النظام الدولي متعدد القطبية. وهذه الجماعات، هي التي تشكل العمود الفقري للإرهاب.

في ظل هذا الواقع الصعب، لا مخرج من الأزمة، إلا باستراتيجية وجبهة عربية موحدة، تضع في حسبانها أولا مصالح شعوب المنطقة، ولا تكون خاضعة لمشاريع غطرسة القوة. وتلك أمور يمكن تحقيقها سريعا، متى ما وجد الوعي والإرادة والقدرة.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و"الترانسفير"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 ديسمبر 2008

بعد اقتحام نهر البارد: لبنان في مواجهة العاصفة الأكبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2007

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

حول مكابح ثقافة الحوار وقبول الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 يوليو 2007

خارطة الطريق: تكريس آخر للأوهام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يونيو 2003

السياسة الأمريكية في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 نوفمبر 2008

إيران.. من الدولة الوطنية إلى الدولة الدينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يوليو 2009

العرب أمام مفترق الطرق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 14 يناير 2003

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أغسطس 2006

من وحي اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2007

مقاومة الأنبار وأوهام الاحتلال

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2007

رحيل شارون هل هو بداية سياسة جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 يناير 2006

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

الاحتلال والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 فبراير 2006

مرة أخرى: لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 سبتمبر 2004

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

المثقف العربي وتحديات الزمن الكوني الجديد

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 30 يوليو 2003

أزمة إيران: التداعيات الدولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 سبتمبر 2009

التسامح "غرباَ وشرقاً"

أرشيف رأي التحرير | ابنسام علي مصطفى علي حسين | الجمعة, 25 يناير 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2073
mod_vvisit_counterالبارحة18940
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع195372
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي305189
mod_vvisit_counterهذا الشهر706737
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47020407
حاليا يتواجد 2100 زوار  على الموقع