موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

الحرب على الإرهاب وتضارب المصالح الإقليمية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تصريحات عديدة لمسؤولين أمريكيين وأوروبيين، وقادة إقليميين، تصور حرب التحالف الدولي ضد الإرهاب، وكأنها حرب ضد المستحيل. فالرئيس الأمريكي، باراك أوباما قدر في أحد تصريحاته الفترة التي سوف تستغرقها هذه الحرب بثلاثة عقود، أي أكثر من ثلاثة أضعاف الفترة التي استغرقتها الحرب العالمية الثانية. مسؤولون أوروبيون تجاوزا تقديرات أوباما، فأشاروا إلى أن الحرب التي تشن الآن على الإرهاب، قد تستغرق أربعة عقود.

هذه التصريحات، يمكن وصفها بالاعتباطية، إذا ما أخذت على علاتها، أما حين توضع في إطار الصراعات الإقليمية، ورغبة بعض الأطراف استمرار حالة العنف والتطرف والإرهاب، بما يخدم أجنداتها الخاصة، فيمكن قبول ذلك. لكن أصابع الاتهام في هذه الحالة، ينبغي أن لا توجه إلى رأس الحربة، في التطرف، أولئك الذين غيب الوعي فيهم، ودفعوا لمحرقة الموت، بحسبان أن ذلك هو أقصر الطرق، لكسب ثواب الآخرة. المتسبب الحقيقي في هذه الحالة، هم أولئك الذين يعملون على إطالة الحرب، خدمة لأجنداتهم الخاصة، حتى ولو تسبب ذلك، في سحق مئات الألوف من البشر، وتعطيل خطط البناء والتنمية، ونشر ثقافة التخلف، والمرض والجوع.

الحرب في هذه الحالة، لا تحتاج إذا ما صدقت النية، لزمن طويل، طالما أن بإمكان المجتمع الدولي تحديد من هم تجار الحروب، المستفيدين من الأزمة الراهنة.

لقد مضى حتى الآن قرابة ربع قرن، منذ بدأت عمليات القاعدة. وخلالها وصل اليمين المحافظ الأمريكي إلى سدة الحكم، لدورتين رئاسيتين متتاليتين. وحين حدث إعصار الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة، لم يكن حدوثه سيئا كثيرا، بالنسبة لتجار الحروب. فقد أتاح هذا الإعصار احتلال عاصمة العباسيين، وتنصيب حكومة على مقاس التطورات اللاحقة التي شهدتها المنطقة العربية، بعد ما عرف بالربيع العربي، مقاس صراع الطوائف والقبائل والأقليات.

فوصول أتباع طائفة ما، إلى أعلى هرم السلطة، في بلد ما مع تكريس النهج الطائفي، يستتبعه بالضرورة، تسعير نزعات التطرف لدى أتباع الطوائف الأخرى. وهو في النهاية تعميم للمشروع الصهيوني، القائم على أساس ثيولوجي. دولة يهودية، تطرد السكان الأصليين من ديارهم، وتظل تمثل تحديا صارخا، لأتباع الديانات الأخرى، مسلمين ومسيحيين, هذا عدى عن البعد القومي والوطني والحضاري للصراع.

وجود النموذج الصهيوني، بقي ناشزا، وخارجا على بيئة المجتمع العربي، إلى أن حدث احتلال أرض السواد، حين تأسس نظام سياسي على أساس القسمة بين الطوائف، لتصبح الهوية الطائفية، بديلة عن هوية المواطنة.

حين انطلق الربيع العربي، بدا واضحا أن جل من استثمروه كانوا من جماعة الإخوان المسلمين. وكانت تركيا أوردوغان هي أكثر المتحمسين لهذا الربيع، في تونس وليبيا ومصر وسوريا واليمن. وبدا وكأن الأمة العربية، تتجه نحو مرحلة عثمانية جديدة.

اختطف الإخوان السلطة، بطرق ماكرة في تونس ومصر. وجاء المتطرفون من كل حدب وصوب، ليسقطوا نظام العقيد القذافي، ولتتحول ليبيا بعد ذلك، إلى غابة موحشة يتصارع فيها أمراء القبائل، وزعماء التطرف. ولتنتهي ربما، إلى الأبد الهوية الليبية الجامعة، ويقام على أنقاضها فيدراليات وإمارات ومناطق متنافرة ومتناحرة.

وفي سوريا، أعادت جماعة الإخوان المسلمين، تجربتها السابقة، في الثمانينات من القرن المنصرم، بعسكرة الحراك الشعبي، وحرف مسيرته، وإغراق البلاد في فوضى عارمة حتى يومنا هذا. وجرى الاعتداء على المدن. ونقلت مصانع حلب إلى مركز العثمنة، حيث ينتظر السلطاني العثماني، تنصيبه مجددا على العالم الإسلامي.

في أرض الكنانة، بدأ العد العكسي للعصر الذهبي لجماعة الإخوان. وقبرت حقبة مظلمة من تاريخ مصر، بإرادة جيشها الباسل، الذي استجاب لتطلعات الشعب المصري، في طي صفحة قصيرة بغيضة، من تاريخ مصر. لكن هذه التجربة، لا تزال مطوقة من الشمال والجنوب والغرب. وليست أحداث سيناء هذا الأسبوع، إلا أحد فصول المواجهة المصرية الملحمية مع قوى التطرف، رغم ما قدمه الشعب المصري من شهداء وتضحيات جسام.

الحرب على الإرهاب، تصطدم بمعوقات إقليمية, فالأتراك والإيرانيون يعيدون مشهد الصراع الصفوي العثماني مجددا في العراق وسوريا. يعمل العثمانيون على إقامة دولة إسلامية متطرفة، تقام في محافظتي الأنبار ونينوى والجزء الشرقي من الأراضي السورية, والهدف هو منع إيران، من الوصول إلى عمقها الاستراتيجي في البحر الأبيض المتوسط, وترد إيران على ذلك، بتوسيع دائرة الصراع في اليمن، فيكتسح حلفاؤها معظم المحافظات اليمنية، ويلحقون الهزيمة بحزب الإصلاح، أحد أضلع جماعة الإخوان المسلمين، وحليف تركيا باليمن. ويبقى الحلم العثماني مستمرا في إعادة أرض الكنانة لبيت الطاعة، لكن ذلك الحلم يتهاوى يوميا، أمام الضربات الشجاعة للجيش المصري.

الحرب على الإرهاب، سوف تستمر طويلا، والسبب في ذلك ليس القدرة الذاتية، لقوى التطرف، ولكن في حقنها المستمر بالعتاد والرجال والمال، من قبل القوى الإقليمية، التي تطمح في فرض هيمنتها الشاملة على المنطقة.

لن يواجه الإرهاب، بحملة انتقائية ومحدودة تشنها الولايات المتحدة والحلفاء، على عناصر داعش في سوريا والعراق. الحرب على الإرهاب، تتطلب موقفا حاسما من قبل المجتمع الدولي، يردع القوى الإقليمية، ويمنعها عن مواصلة سياساتها في دعم قوى التطرف، ويقضي نهائيا على منابع الدعم، بكافة أشكالها.

ويبقى في هذا السياق، الإشارة، إلى أن كل القوى الإقليمية التي تعمل ضد مصالحنا، لديها استراتيجيتها الخاصة، الهادفة لإلحاق الضرر بنا، بينما يفتقر العرب إلى استراتيجية عربية موحدة، خاصة بهم في مواجهة التطرف. مطلوب وبشكل عاجل، صياغة استراتيجية عربية لمواجهة الإرهاب، يتبعها تشكيل جبهة موحدة، تسمى الأشياء بمسمياتها، وتقود عملية المواجهة الوطنية الكبرى. وقديما قال أجدادنا ما حك جلدك غير ظفرك، فتول أنت جميع أمرك...

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

بين الإدارة والحل في الصراعات الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2018

  يستوحي هذا الحديث عنوانه من مذكرات وزير الخارجية المصري، عمرو موسى في الفترة من ...

بعد خمسة عشر عاماً على احتلال العراق

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 مارس 2018

  خمسة عشر عاماً مرت، منذ تم احتلال العراق، من قبل الولايات المتحدة. وكان هذا ...

الكواكبي وقضية الحرية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 مارس 2018

  حين قرأت كتاب عبد الرحمن الكواكبي، «طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد»، للمرة الأولى، كنت في ...

المعالجة الجذرية للخلل في العلاقات العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 مارس 2018

  تشكل النظام العربي الرسمي المعاصر، إثر نهاية الحرب العالمية الثانية، وفي ظل تصاعد المطالبة ...

قرارات مجلس الأمن والمعايير المزدوجة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 فبراير 2018

  يكتسب هذا المقال أهميته، لأنه يأتي رداً على قرار الإدارة الأمريكية، نقل سفارة بلادها ...

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

لحظة الحقيقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

لماذا يستهدف لبنان!!.

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مايو 2007

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

خواطر من بلد المليون شهيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 أبريل 2005

في مخاطر الطائفية... أبعاد وطنية وقومية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2008

وماذا بعد؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2009

نحو وقف نزيف الدم الفلسطيني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 ديسمبر 2006

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

لماذا تصريحات الرئيس الإيراني أحمدي نجاد؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 ديسمبر 2005

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

الاحتلال الأمريكي للعراق: مستلزمات المقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2004

العراق بعد الإنتخابات: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 فبراير 2005

لماذا نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 أكتوبر 2002

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

تنبؤ بتراجع القوة والنفوذ في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2008

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

حول الإرهاب ونهاية التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 21 يونيو 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2715
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145415
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر891889
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53024321
حاليا يتواجد 2423 زوار  على الموقع