موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

الحرب على الإرهاب وتضارب المصالح الإقليمية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تصريحات عديدة لمسؤولين أمريكيين وأوروبيين، وقادة إقليميين، تصور حرب التحالف الدولي ضد الإرهاب، وكأنها حرب ضد المستحيل. فالرئيس الأمريكي، باراك أوباما قدر في أحد تصريحاته الفترة التي سوف تستغرقها هذه الحرب بثلاثة عقود، أي أكثر من ثلاثة أضعاف الفترة التي استغرقتها الحرب العالمية الثانية. مسؤولون أوروبيون تجاوزا تقديرات أوباما، فأشاروا إلى أن الحرب التي تشن الآن على الإرهاب، قد تستغرق أربعة عقود.

هذه التصريحات، يمكن وصفها بالاعتباطية، إذا ما أخذت على علاتها، أما حين توضع في إطار الصراعات الإقليمية، ورغبة بعض الأطراف استمرار حالة العنف والتطرف والإرهاب، بما يخدم أجنداتها الخاصة، فيمكن قبول ذلك. لكن أصابع الاتهام في هذه الحالة، ينبغي أن لا توجه إلى رأس الحربة، في التطرف، أولئك الذين غيب الوعي فيهم، ودفعوا لمحرقة الموت، بحسبان أن ذلك هو أقصر الطرق، لكسب ثواب الآخرة. المتسبب الحقيقي في هذه الحالة، هم أولئك الذين يعملون على إطالة الحرب، خدمة لأجنداتهم الخاصة، حتى ولو تسبب ذلك، في سحق مئات الألوف من البشر، وتعطيل خطط البناء والتنمية، ونشر ثقافة التخلف، والمرض والجوع.

الحرب في هذه الحالة، لا تحتاج إذا ما صدقت النية، لزمن طويل، طالما أن بإمكان المجتمع الدولي تحديد من هم تجار الحروب، المستفيدين من الأزمة الراهنة.

لقد مضى حتى الآن قرابة ربع قرن، منذ بدأت عمليات القاعدة. وخلالها وصل اليمين المحافظ الأمريكي إلى سدة الحكم، لدورتين رئاسيتين متتاليتين. وحين حدث إعصار الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة، لم يكن حدوثه سيئا كثيرا، بالنسبة لتجار الحروب. فقد أتاح هذا الإعصار احتلال عاصمة العباسيين، وتنصيب حكومة على مقاس التطورات اللاحقة التي شهدتها المنطقة العربية، بعد ما عرف بالربيع العربي، مقاس صراع الطوائف والقبائل والأقليات.

فوصول أتباع طائفة ما، إلى أعلى هرم السلطة، في بلد ما مع تكريس النهج الطائفي، يستتبعه بالضرورة، تسعير نزعات التطرف لدى أتباع الطوائف الأخرى. وهو في النهاية تعميم للمشروع الصهيوني، القائم على أساس ثيولوجي. دولة يهودية، تطرد السكان الأصليين من ديارهم، وتظل تمثل تحديا صارخا، لأتباع الديانات الأخرى، مسلمين ومسيحيين, هذا عدى عن البعد القومي والوطني والحضاري للصراع.

وجود النموذج الصهيوني، بقي ناشزا، وخارجا على بيئة المجتمع العربي، إلى أن حدث احتلال أرض السواد، حين تأسس نظام سياسي على أساس القسمة بين الطوائف، لتصبح الهوية الطائفية، بديلة عن هوية المواطنة.

حين انطلق الربيع العربي، بدا واضحا أن جل من استثمروه كانوا من جماعة الإخوان المسلمين. وكانت تركيا أوردوغان هي أكثر المتحمسين لهذا الربيع، في تونس وليبيا ومصر وسوريا واليمن. وبدا وكأن الأمة العربية، تتجه نحو مرحلة عثمانية جديدة.

اختطف الإخوان السلطة، بطرق ماكرة في تونس ومصر. وجاء المتطرفون من كل حدب وصوب، ليسقطوا نظام العقيد القذافي، ولتتحول ليبيا بعد ذلك، إلى غابة موحشة يتصارع فيها أمراء القبائل، وزعماء التطرف. ولتنتهي ربما، إلى الأبد الهوية الليبية الجامعة، ويقام على أنقاضها فيدراليات وإمارات ومناطق متنافرة ومتناحرة.

وفي سوريا، أعادت جماعة الإخوان المسلمين، تجربتها السابقة، في الثمانينات من القرن المنصرم، بعسكرة الحراك الشعبي، وحرف مسيرته، وإغراق البلاد في فوضى عارمة حتى يومنا هذا. وجرى الاعتداء على المدن. ونقلت مصانع حلب إلى مركز العثمنة، حيث ينتظر السلطاني العثماني، تنصيبه مجددا على العالم الإسلامي.

في أرض الكنانة، بدأ العد العكسي للعصر الذهبي لجماعة الإخوان. وقبرت حقبة مظلمة من تاريخ مصر، بإرادة جيشها الباسل، الذي استجاب لتطلعات الشعب المصري، في طي صفحة قصيرة بغيضة، من تاريخ مصر. لكن هذه التجربة، لا تزال مطوقة من الشمال والجنوب والغرب. وليست أحداث سيناء هذا الأسبوع، إلا أحد فصول المواجهة المصرية الملحمية مع قوى التطرف، رغم ما قدمه الشعب المصري من شهداء وتضحيات جسام.

الحرب على الإرهاب، تصطدم بمعوقات إقليمية, فالأتراك والإيرانيون يعيدون مشهد الصراع الصفوي العثماني مجددا في العراق وسوريا. يعمل العثمانيون على إقامة دولة إسلامية متطرفة، تقام في محافظتي الأنبار ونينوى والجزء الشرقي من الأراضي السورية, والهدف هو منع إيران، من الوصول إلى عمقها الاستراتيجي في البحر الأبيض المتوسط, وترد إيران على ذلك، بتوسيع دائرة الصراع في اليمن، فيكتسح حلفاؤها معظم المحافظات اليمنية، ويلحقون الهزيمة بحزب الإصلاح، أحد أضلع جماعة الإخوان المسلمين، وحليف تركيا باليمن. ويبقى الحلم العثماني مستمرا في إعادة أرض الكنانة لبيت الطاعة، لكن ذلك الحلم يتهاوى يوميا، أمام الضربات الشجاعة للجيش المصري.

الحرب على الإرهاب، سوف تستمر طويلا، والسبب في ذلك ليس القدرة الذاتية، لقوى التطرف، ولكن في حقنها المستمر بالعتاد والرجال والمال، من قبل القوى الإقليمية، التي تطمح في فرض هيمنتها الشاملة على المنطقة.

لن يواجه الإرهاب، بحملة انتقائية ومحدودة تشنها الولايات المتحدة والحلفاء، على عناصر داعش في سوريا والعراق. الحرب على الإرهاب، تتطلب موقفا حاسما من قبل المجتمع الدولي، يردع القوى الإقليمية، ويمنعها عن مواصلة سياساتها في دعم قوى التطرف، ويقضي نهائيا على منابع الدعم، بكافة أشكالها.

ويبقى في هذا السياق، الإشارة، إلى أن كل القوى الإقليمية التي تعمل ضد مصالحنا، لديها استراتيجيتها الخاصة، الهادفة لإلحاق الضرر بنا، بينما يفتقر العرب إلى استراتيجية عربية موحدة، خاصة بهم في مواجهة التطرف. مطلوب وبشكل عاجل، صياغة استراتيجية عربية لمواجهة الإرهاب، يتبعها تشكيل جبهة موحدة، تسمى الأشياء بمسمياتها، وتقود عملية المواجهة الوطنية الكبرى. وقديما قال أجدادنا ما حك جلدك غير ظفرك، فتول أنت جميع أمرك...

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

خطوة بهيجة على طريق الألف ميل

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 يونيو 2018

  الرابع والعشرون من شهر يونيو/ حزيران، هو يوم فرح حقيقي بامتياز بالنسبة إلى المرأة ...

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حديث عن الأسهم والجمهور والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أكتوبر 2004

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 10 أكتوبر 2005

بعد ثلاث سنوات على سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 سبتمبر 2004

ارتباك المشروع الأمريكي في العراق: الهجمة على المالكي نموذجا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أغسطس 2007

قراءة في نتائج الإنتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يونيو 2009

صراع إرادات..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 22 فبراير 2003

مرة أخرى: السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 7 مايو 2003

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

رحيل شارون هل هو بداية سياسة جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 يناير 2006

وجه آخر للأزمة العربية: القمة والقرارات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 أبريل 2008

بعد عامين على زلزال سبتمبر العالم ليس أكثر أمنا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 سبتمبر 2003

في ذكرى التقسيم: نحو صياغة جديدة للعلاقات الفلسطينية- الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2008

حول قرار مجلس الأمن المتعلق بنقل السلطة للعراقيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 يونيو 2004

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

أمريكا والديمقراطية الموعودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 مايو 2003

ذكرى الوحدة المصرية - السورية في قراءة جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 24 فبراير 2008

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18871
mod_vvisit_counterالبارحة40323
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع218083
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر618400
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56537237
حاليا يتواجد 2886 زوار  على الموقع