موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

مطلوب حلول عملية لمواجهة الإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أسبوع دموي وقاس، حصد العشرات من البشر، وعلى جبهات مختلفة، الجديد هو تصاعد العمليات الإرهابية، في شبه جزيرة سيناء، وفي طرابلس شمال لبنان. أما ما يجري في سوريا وليبيا واليمن، من عمليات إرهابية، ومن مواجهات، بين الجيش والمتطرفين، فقد صار معتادا ومألوفا، لفرط تكراره.

في معركة عين العرب (كوباني)، هناك ما هو أكثر من ملهاة إغريقية. فالجيش الأمريكي، اختزل الحرب على الإرهاب في سوريا، بهذه المدينة، ولم تنفذ طائراته العملاقة، عمليات عسكرية، في أي منطقة أخرى، سوى غارتين خجولتين، في دير الزور، بالأسبوع الأول من بدء العمليات.

وقد أصبح سير العمليات في عين العرب، مؤخرا مثار سخرية من قبل بعض الصحف الأمريكية، خاصة بعد استيلاء تنظيم داعش على مساعدات ألقت بها الطائرات الأمريكية لدعم المقاتلين الأكراد. ومن جهة أخرى، فإن تركيا، العضو بحلف الناتو، ترفض التعاون في الحرب ضد داعش، وتواصل تعاملها مع هذا التنظيم. وينتشر رجاله علنا، في العاصمة التركية، أنقره.

الإدارة الأمريكية، تبدو عاجزة عن منع تركيا، من التعامل مع تنظيم داعش، والحيلولة دون تصدير النفط، من قبله، عبر الحدود التركية. ولا شك أن هذا العجز ستكون له انعكاساته المباشرة، في الحرب على الإرهاب في عين العرب، وبقية المناطق التي يحتلها تنظيم داعش، في العراق وسوريا.

يخشى الأتراك من تركز الحرب على الإرهاب، في عين العرب الكردية، والتي لا تشكل سوى حيزا محدودا جدا من المناطق الواسعة التي يسيطر عليها تنظيم داعش، وبشكل خاص في محافظة الأنبار العراقية، التي تحتل ما يقرب من الخمسة وعشرين في المائة من مساحة العراق.

إن هذا التركيز، من وجهة النظر التركية، هو تحفيز للنزعات الانفصالية الكردية، والتي تشكل خطرا مؤكدا، على وحدة أراضيها. ولذلك اتخذوا موقفا حاسما، تجاه قدوم أكراد من الأراضي التركية، لنصرة أشقائهم في سوريا. وقننوا أعداد القادمين من أكراد العراق، إلى عين العرب. حيث يذكر أن من سمح لهم من أكراد أربيل، بالقدوم إلى عين العرب لم يتجاوز تعدادهم المائتين.

والنتيجة أن الموقف التركي، وغياب الإستراتيجية العربية الموحدة، لمناهضة الإرهاب، والتي تضع المصالح القومية في سلم أولياتها، سوف يعطل من هزيمة داعش، ويطيل أمد الحرب، وتصبح المواجهة عدمية، طالما استمرت الحكومة التركية في مواقفها.

الحل العربي، ينبغي أن يركز على وحدة الأراضي السورية، وأن لا تكون معركة عين العرب، أداة لتعزيز المشروع الانفصالي الكردي، هذا المشروع التي اقتصر تنفيذه، حتى الآن على الأقطار العربية، واستثني منه أكراد إيران وتركيا، بدعم من السياسات الغربية، وكأن حق تقرير المصير للكرد، لا ينبغي أن يشمل سوى الأكراد العرب.

وهكذا نجد أنفسنا في معركة عين العرب، بين أمرين أحلاهما مر: إما ترك تنظيم داعش، يمارس عبثه وتخريبه، وإبادته بحق البشر، أو تسهيل مهمة نشوء كيان كردي، مستقل عن الأراضي السورية، يكون استمرارا لما تحقق في العراق، من انفصال الشمال عن المركز، على كل الصعد، وبقائه شكليا، ضمن مسمى الدولة العراقية.

الأوضاع في لبنان، هي الأخرى حزينة وكئيبة. فقد تصاعدت المواجهات الأسبوع الماضي، مع المسلحين في مدينة طرابلس، لتضيف إلى المشكلة المتفاقمة في عرسال. وإذا ما استمرت المهاترات الدائرة بين مختلف المكونات السياسية اللبنانية، فإن ذلك سيسهم، بكل تأكيد في استمرار المواجهات، وسيعطل من إمكانية تشكيل جبهة لبنانية قوية لمساندة المؤسسة العسكرية، في المواجهة المستعمرة للإرهاب، في عرسال وطرابلس.

الصورة الحزينة الأخرى، هي ما جرى يوم الجمعة 24 أكتوبر 2014، من تفجير ضخم في سيناء، ذهب ضحيته، واحد وثلاثون شهيدا. ولا تزال المواجهات مستمرة بين الجيش المصري، وبين قوى الإرهاب، في عدد من المدن المصرية. وكان إعلان الطوارئ مؤخرا في سيناء، واجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بقيادة الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي هو إعلان صريح عن حدة الأزمة.

يبدو أن الحلول المنفردة، لمواجهة الإرهاب، ستظل عاجزة عن إلحاق الهزيمة النهائية به. والمشاريع الدولية المعلنة، لمواجهة الإرهاب، تتعامل معه جزئيا وانتقائيا، ولا تنطلق من إستراتيجية كبرى، وشاملة في هذه الحرب.

حان الوقت للوقوف مليا، تجاه السياسات التي مارسها العرب، تجاه بعضهم البعض، منذ انطلق ما عرف بالربيع العربي. فقد أسهمت هذه السياسات، في مصادرة الهويات الوطنية، وألغت كيانات سياسية عربية، وعطلت من عمليات التنمية والبناء في الوطن العربي. ولم تتحقق الديمقراطية المنشودة، في أي من البلدان التي شهدت الحراك السياسي والشعبي، قبل ثلاثة أعوام.

لا بد من تحقيق انقلاب في الفكر السياسي العربي، انقلاب يعمل على صيانة الاستقلال والسيادة الوطنية، للبلدان العربية. ويبنى على ميثاق شرف، بعدم جواز التدخل، من قبل أي نظام عربي في شؤون البلد الآخر.

لقد عاش الأوروبيون في صراعات مريرة، استمرت مئات السنين، لم يتمكن خلالها أي منهم من إلغاء الآخر. واكتشفوا من خلال التجربة، أن أهدافهم أقرب للتحقق، حين ينجزون اتفاقا تاريخيا، يؤمن السيادة والاستقلال، لبلدانهم. فكان أن وقعوا اتفاقية "ويستفاليا"، في القرن السابع عشر، التي أسست للنظام الدولي القائم حتى يومنا هذا. وعماد هذه الاتفاقية، هو الاعتراف بسيادة الدول وعدم جواز التدخل في شؤونها الداخلية.

كان من المفترض، أن تكون هيئة الأمم المتحدة هي الراعي والحارس لهذه المبادئ. أما وأنها عجزت عن ذلك، بسبب هيمنة غطرسة القوة، فقد آن للعرب أن يعيدوا الاعتبار لهذه المبادئ. ولن تكون هذه الخطوة عملية وفاعلة، إلا إذا تعززت برؤية إستراتيجية عربية، لمواجهة الإرهاب، وبتشكيل جبهة عربية موحدة، تقود بشمولية هذه المواجهة، ليس فقط في ساحات المواجهة، ولكن في جذورها الفكرية، ومنطلقاتها الأيديولوجية، وتجفيف منابعها، وعلى كل الأصعدة.

فهل آن لهذا الوعي أن يأخذ مكانه، أم أن علينا أن ننتظر المزيد من التشظي والضياع.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الشيخ والخيمة والناقة في صناعة القرار العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 أغسطس 2003

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلا عن الاحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

أبداً لم يقولوا إنهم دعاة إصلاح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يونيو 2004

مثقفون ديمقراطيون يطالبون بالوقف الفوري للعدوان الوحشي على غزة ودعم المقاومة الفلسطينية حتى النصر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 5 يناير 2009

النفاق السياسي وتقسيم العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أكتوبر 2007

العدوان على العراق: تدمير أم تحديث؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أبريل 2003

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

إيران.... إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 سبتمبر 2009

الشرق الأوسط الجديد: مشروع للانعتاق أم للهيمنة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 فبراير 2007

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

" href="/أرشيف-رأي-التحرير/20098-حقبة-أوباما-استمرارية-أم-تغيير؟->.html" >حقبة أوباما استمرارية أم تغيير؟" />

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 نوفمبر 2008

الطرح القومي والوحدة السورية - المصرية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 5 أبريل 2008

قراءة في نتائج مؤتمر القمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مايو 2004

البنية الثقافية العربية وصناعة القرار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يوليو 2006

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

تنمية الاحتلال: النموذج الياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 مارس 2006

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

لقوات العراقية تطوق عمال النفط المضربين.. رئيس حكومة الاحتلال يُصدر مذكرة توقيف بحق قادة العمال!

أرشيف رأي التحرير | د. عبدالوهاب حميد رشيد | السبت, 9 يونيو 2007

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

من مشروع الشرق الأوسط إلى منتدى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 نوفمبر 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2853
mod_vvisit_counterالبارحة33012
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35865
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1108031
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51084682
حاليا يتواجد 2566 زوار  على الموقع