موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مطلوب حلول عملية لمواجهة الإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أسبوع دموي وقاس، حصد العشرات من البشر، وعلى جبهات مختلفة، الجديد هو تصاعد العمليات الإرهابية، في شبه جزيرة سيناء، وفي طرابلس شمال لبنان. أما ما يجري في سوريا وليبيا واليمن، من عمليات إرهابية، ومن مواجهات، بين الجيش والمتطرفين، فقد صار معتادا ومألوفا، لفرط تكراره.

في معركة عين العرب (كوباني)، هناك ما هو أكثر من ملهاة إغريقية. فالجيش الأمريكي، اختزل الحرب على الإرهاب في سوريا، بهذه المدينة، ولم تنفذ طائراته العملاقة، عمليات عسكرية، في أي منطقة أخرى، سوى غارتين خجولتين، في دير الزور، بالأسبوع الأول من بدء العمليات.

وقد أصبح سير العمليات في عين العرب، مؤخرا مثار سخرية من قبل بعض الصحف الأمريكية، خاصة بعد استيلاء تنظيم داعش على مساعدات ألقت بها الطائرات الأمريكية لدعم المقاتلين الأكراد. ومن جهة أخرى، فإن تركيا، العضو بحلف الناتو، ترفض التعاون في الحرب ضد داعش، وتواصل تعاملها مع هذا التنظيم. وينتشر رجاله علنا، في العاصمة التركية، أنقره.

الإدارة الأمريكية، تبدو عاجزة عن منع تركيا، من التعامل مع تنظيم داعش، والحيلولة دون تصدير النفط، من قبله، عبر الحدود التركية. ولا شك أن هذا العجز ستكون له انعكاساته المباشرة، في الحرب على الإرهاب في عين العرب، وبقية المناطق التي يحتلها تنظيم داعش، في العراق وسوريا.

يخشى الأتراك من تركز الحرب على الإرهاب، في عين العرب الكردية، والتي لا تشكل سوى حيزا محدودا جدا من المناطق الواسعة التي يسيطر عليها تنظيم داعش، وبشكل خاص في محافظة الأنبار العراقية، التي تحتل ما يقرب من الخمسة وعشرين في المائة من مساحة العراق.

إن هذا التركيز، من وجهة النظر التركية، هو تحفيز للنزعات الانفصالية الكردية، والتي تشكل خطرا مؤكدا، على وحدة أراضيها. ولذلك اتخذوا موقفا حاسما، تجاه قدوم أكراد من الأراضي التركية، لنصرة أشقائهم في سوريا. وقننوا أعداد القادمين من أكراد العراق، إلى عين العرب. حيث يذكر أن من سمح لهم من أكراد أربيل، بالقدوم إلى عين العرب لم يتجاوز تعدادهم المائتين.

والنتيجة أن الموقف التركي، وغياب الإستراتيجية العربية الموحدة، لمناهضة الإرهاب، والتي تضع المصالح القومية في سلم أولياتها، سوف يعطل من هزيمة داعش، ويطيل أمد الحرب، وتصبح المواجهة عدمية، طالما استمرت الحكومة التركية في مواقفها.

الحل العربي، ينبغي أن يركز على وحدة الأراضي السورية، وأن لا تكون معركة عين العرب، أداة لتعزيز المشروع الانفصالي الكردي، هذا المشروع التي اقتصر تنفيذه، حتى الآن على الأقطار العربية، واستثني منه أكراد إيران وتركيا، بدعم من السياسات الغربية، وكأن حق تقرير المصير للكرد، لا ينبغي أن يشمل سوى الأكراد العرب.

وهكذا نجد أنفسنا في معركة عين العرب، بين أمرين أحلاهما مر: إما ترك تنظيم داعش، يمارس عبثه وتخريبه، وإبادته بحق البشر، أو تسهيل مهمة نشوء كيان كردي، مستقل عن الأراضي السورية، يكون استمرارا لما تحقق في العراق، من انفصال الشمال عن المركز، على كل الصعد، وبقائه شكليا، ضمن مسمى الدولة العراقية.

الأوضاع في لبنان، هي الأخرى حزينة وكئيبة. فقد تصاعدت المواجهات الأسبوع الماضي، مع المسلحين في مدينة طرابلس، لتضيف إلى المشكلة المتفاقمة في عرسال. وإذا ما استمرت المهاترات الدائرة بين مختلف المكونات السياسية اللبنانية، فإن ذلك سيسهم، بكل تأكيد في استمرار المواجهات، وسيعطل من إمكانية تشكيل جبهة لبنانية قوية لمساندة المؤسسة العسكرية، في المواجهة المستعمرة للإرهاب، في عرسال وطرابلس.

الصورة الحزينة الأخرى، هي ما جرى يوم الجمعة 24 أكتوبر 2014، من تفجير ضخم في سيناء، ذهب ضحيته، واحد وثلاثون شهيدا. ولا تزال المواجهات مستمرة بين الجيش المصري، وبين قوى الإرهاب، في عدد من المدن المصرية. وكان إعلان الطوارئ مؤخرا في سيناء، واجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بقيادة الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي هو إعلان صريح عن حدة الأزمة.

يبدو أن الحلول المنفردة، لمواجهة الإرهاب، ستظل عاجزة عن إلحاق الهزيمة النهائية به. والمشاريع الدولية المعلنة، لمواجهة الإرهاب، تتعامل معه جزئيا وانتقائيا، ولا تنطلق من إستراتيجية كبرى، وشاملة في هذه الحرب.

حان الوقت للوقوف مليا، تجاه السياسات التي مارسها العرب، تجاه بعضهم البعض، منذ انطلق ما عرف بالربيع العربي. فقد أسهمت هذه السياسات، في مصادرة الهويات الوطنية، وألغت كيانات سياسية عربية، وعطلت من عمليات التنمية والبناء في الوطن العربي. ولم تتحقق الديمقراطية المنشودة، في أي من البلدان التي شهدت الحراك السياسي والشعبي، قبل ثلاثة أعوام.

لا بد من تحقيق انقلاب في الفكر السياسي العربي، انقلاب يعمل على صيانة الاستقلال والسيادة الوطنية، للبلدان العربية. ويبنى على ميثاق شرف، بعدم جواز التدخل، من قبل أي نظام عربي في شؤون البلد الآخر.

لقد عاش الأوروبيون في صراعات مريرة، استمرت مئات السنين، لم يتمكن خلالها أي منهم من إلغاء الآخر. واكتشفوا من خلال التجربة، أن أهدافهم أقرب للتحقق، حين ينجزون اتفاقا تاريخيا، يؤمن السيادة والاستقلال، لبلدانهم. فكان أن وقعوا اتفاقية "ويستفاليا"، في القرن السابع عشر، التي أسست للنظام الدولي القائم حتى يومنا هذا. وعماد هذه الاتفاقية، هو الاعتراف بسيادة الدول وعدم جواز التدخل في شؤونها الداخلية.

كان من المفترض، أن تكون هيئة الأمم المتحدة هي الراعي والحارس لهذه المبادئ. أما وأنها عجزت عن ذلك، بسبب هيمنة غطرسة القوة، فقد آن للعرب أن يعيدوا الاعتبار لهذه المبادئ. ولن تكون هذه الخطوة عملية وفاعلة، إلا إذا تعززت برؤية إستراتيجية عربية، لمواجهة الإرهاب، وبتشكيل جبهة عربية موحدة، تقود بشمولية هذه المواجهة، ليس فقط في ساحات المواجهة، ولكن في جذورها الفكرية، ومنطلقاتها الأيديولوجية، وتجفيف منابعها، وعلى كل الأصعدة.

فهل آن لهذا الوعي أن يأخذ مكانه، أم أن علينا أن ننتظر المزيد من التشظي والضياع.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مصر والجزائر... وحدة المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 نوفمبر 2009

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

ماذا يجري بالمنطقة الآن: محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يونيو 2008

أزمة دارفور: تجسيد آخر للضعف العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أغسطس 2004

مسائل ملحة في الحرب على الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يونيو 2003

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

الملف النووي الإيراني: احتمال توجيه ضربة إسرائيلية لطهران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أبريل 2006

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

أمريكا وتحقيق الديمقراطية في المنطقة

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 14 مايو 2003

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

خطة الانسحاب الأمريكي من العراق... غموض متعمد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 مارس 2009

التجديد العربي يشعل الشمعة الثالثة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الثلاثاء, 5 أكتوبر 2004

تنبؤ بتراجع القوة والنفوذ في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2008

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب-2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 نوفمبر 2002

تحولات دراماتيكية باتجاه تغيير الجغرافيا السياسية الكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 أغسطس 2008

نحو مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يناير 2005

اتفاق جنيف.. كامب ديفيد آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 ديسمبر 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9022
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع163983
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر644372
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54656388
حاليا يتواجد 2759 زوار  على الموقع