موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

مطلوب حلول عملية لمواجهة الإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أسبوع دموي وقاس، حصد العشرات من البشر، وعلى جبهات مختلفة، الجديد هو تصاعد العمليات الإرهابية، في شبه جزيرة سيناء، وفي طرابلس شمال لبنان. أما ما يجري في سوريا وليبيا واليمن، من عمليات إرهابية، ومن مواجهات، بين الجيش والمتطرفين، فقد صار معتادا ومألوفا، لفرط تكراره.

في معركة عين العرب (كوباني)، هناك ما هو أكثر من ملهاة إغريقية. فالجيش الأمريكي، اختزل الحرب على الإرهاب في سوريا، بهذه المدينة، ولم تنفذ طائراته العملاقة، عمليات عسكرية، في أي منطقة أخرى، سوى غارتين خجولتين، في دير الزور، بالأسبوع الأول من بدء العمليات.

وقد أصبح سير العمليات في عين العرب، مؤخرا مثار سخرية من قبل بعض الصحف الأمريكية، خاصة بعد استيلاء تنظيم داعش على مساعدات ألقت بها الطائرات الأمريكية لدعم المقاتلين الأكراد. ومن جهة أخرى، فإن تركيا، العضو بحلف الناتو، ترفض التعاون في الحرب ضد داعش، وتواصل تعاملها مع هذا التنظيم. وينتشر رجاله علنا، في العاصمة التركية، أنقره.

الإدارة الأمريكية، تبدو عاجزة عن منع تركيا، من التعامل مع تنظيم داعش، والحيلولة دون تصدير النفط، من قبله، عبر الحدود التركية. ولا شك أن هذا العجز ستكون له انعكاساته المباشرة، في الحرب على الإرهاب في عين العرب، وبقية المناطق التي يحتلها تنظيم داعش، في العراق وسوريا.

يخشى الأتراك من تركز الحرب على الإرهاب، في عين العرب الكردية، والتي لا تشكل سوى حيزا محدودا جدا من المناطق الواسعة التي يسيطر عليها تنظيم داعش، وبشكل خاص في محافظة الأنبار العراقية، التي تحتل ما يقرب من الخمسة وعشرين في المائة من مساحة العراق.

إن هذا التركيز، من وجهة النظر التركية، هو تحفيز للنزعات الانفصالية الكردية، والتي تشكل خطرا مؤكدا، على وحدة أراضيها. ولذلك اتخذوا موقفا حاسما، تجاه قدوم أكراد من الأراضي التركية، لنصرة أشقائهم في سوريا. وقننوا أعداد القادمين من أكراد العراق، إلى عين العرب. حيث يذكر أن من سمح لهم من أكراد أربيل، بالقدوم إلى عين العرب لم يتجاوز تعدادهم المائتين.

والنتيجة أن الموقف التركي، وغياب الإستراتيجية العربية الموحدة، لمناهضة الإرهاب، والتي تضع المصالح القومية في سلم أولياتها، سوف يعطل من هزيمة داعش، ويطيل أمد الحرب، وتصبح المواجهة عدمية، طالما استمرت الحكومة التركية في مواقفها.

الحل العربي، ينبغي أن يركز على وحدة الأراضي السورية، وأن لا تكون معركة عين العرب، أداة لتعزيز المشروع الانفصالي الكردي، هذا المشروع التي اقتصر تنفيذه، حتى الآن على الأقطار العربية، واستثني منه أكراد إيران وتركيا، بدعم من السياسات الغربية، وكأن حق تقرير المصير للكرد، لا ينبغي أن يشمل سوى الأكراد العرب.

وهكذا نجد أنفسنا في معركة عين العرب، بين أمرين أحلاهما مر: إما ترك تنظيم داعش، يمارس عبثه وتخريبه، وإبادته بحق البشر، أو تسهيل مهمة نشوء كيان كردي، مستقل عن الأراضي السورية، يكون استمرارا لما تحقق في العراق، من انفصال الشمال عن المركز، على كل الصعد، وبقائه شكليا، ضمن مسمى الدولة العراقية.

الأوضاع في لبنان، هي الأخرى حزينة وكئيبة. فقد تصاعدت المواجهات الأسبوع الماضي، مع المسلحين في مدينة طرابلس، لتضيف إلى المشكلة المتفاقمة في عرسال. وإذا ما استمرت المهاترات الدائرة بين مختلف المكونات السياسية اللبنانية، فإن ذلك سيسهم، بكل تأكيد في استمرار المواجهات، وسيعطل من إمكانية تشكيل جبهة لبنانية قوية لمساندة المؤسسة العسكرية، في المواجهة المستعمرة للإرهاب، في عرسال وطرابلس.

الصورة الحزينة الأخرى، هي ما جرى يوم الجمعة 24 أكتوبر 2014، من تفجير ضخم في سيناء، ذهب ضحيته، واحد وثلاثون شهيدا. ولا تزال المواجهات مستمرة بين الجيش المصري، وبين قوى الإرهاب، في عدد من المدن المصرية. وكان إعلان الطوارئ مؤخرا في سيناء، واجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بقيادة الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي هو إعلان صريح عن حدة الأزمة.

يبدو أن الحلول المنفردة، لمواجهة الإرهاب، ستظل عاجزة عن إلحاق الهزيمة النهائية به. والمشاريع الدولية المعلنة، لمواجهة الإرهاب، تتعامل معه جزئيا وانتقائيا، ولا تنطلق من إستراتيجية كبرى، وشاملة في هذه الحرب.

حان الوقت للوقوف مليا، تجاه السياسات التي مارسها العرب، تجاه بعضهم البعض، منذ انطلق ما عرف بالربيع العربي. فقد أسهمت هذه السياسات، في مصادرة الهويات الوطنية، وألغت كيانات سياسية عربية، وعطلت من عمليات التنمية والبناء في الوطن العربي. ولم تتحقق الديمقراطية المنشودة، في أي من البلدان التي شهدت الحراك السياسي والشعبي، قبل ثلاثة أعوام.

لا بد من تحقيق انقلاب في الفكر السياسي العربي، انقلاب يعمل على صيانة الاستقلال والسيادة الوطنية، للبلدان العربية. ويبنى على ميثاق شرف، بعدم جواز التدخل، من قبل أي نظام عربي في شؤون البلد الآخر.

لقد عاش الأوروبيون في صراعات مريرة، استمرت مئات السنين، لم يتمكن خلالها أي منهم من إلغاء الآخر. واكتشفوا من خلال التجربة، أن أهدافهم أقرب للتحقق، حين ينجزون اتفاقا تاريخيا، يؤمن السيادة والاستقلال، لبلدانهم. فكان أن وقعوا اتفاقية "ويستفاليا"، في القرن السابع عشر، التي أسست للنظام الدولي القائم حتى يومنا هذا. وعماد هذه الاتفاقية، هو الاعتراف بسيادة الدول وعدم جواز التدخل في شؤونها الداخلية.

كان من المفترض، أن تكون هيئة الأمم المتحدة هي الراعي والحارس لهذه المبادئ. أما وأنها عجزت عن ذلك، بسبب هيمنة غطرسة القوة، فقد آن للعرب أن يعيدوا الاعتبار لهذه المبادئ. ولن تكون هذه الخطوة عملية وفاعلة، إلا إذا تعززت برؤية إستراتيجية عربية، لمواجهة الإرهاب، وبتشكيل جبهة عربية موحدة، تقود بشمولية هذه المواجهة، ليس فقط في ساحات المواجهة، ولكن في جذورها الفكرية، ومنطلقاتها الأيديولوجية، وتجفيف منابعها، وعلى كل الأصعدة.

فهل آن لهذا الوعي أن يأخذ مكانه، أم أن علينا أن ننتظر المزيد من التشظي والضياع.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

إيران.... إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 سبتمبر 2009

قراءة في نتائج مؤتمر القمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مايو 2004

في جدل العلاقة بين العلم والأيديولوجيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 مايو 2009

بعد ثلاث سنوات من احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 أبريل 2006

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

الدين... التنوير... الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أبريل 2008

الإصلاح السياسي: التعجيل أم التأجيل؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مارس 2004

حول موضوع منح السيستاني جائزة خدمة الإسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مايو 2005

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

السياسة الأمريكية ومكوك كولومبيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 فبراير 2003

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

تحولات دراماتيكية باتجاه تغيير الجغرافيا السياسية الكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 أغسطس 2008

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

معالم مرحلة كونية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 سبتمبر 2008

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

لماذا يستهدف لبنان الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يونيو 2007

ملاحظات أخيرة حول الإستراتيجية القادمة للنضال الفلسطيني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 ديسمبر 2004

بعد اقتحام نهر البارد: لبنان في مواجهة العاصفة الأكبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2007

السياسة الأمريكية في حقبة أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2009

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7142
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115259
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر868674
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57946223
حاليا يتواجد 2518 زوار  على الموقع