موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

نحو استعادة روح أيام الزمن الجميل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في كتاب جديد، صدر هذا العام، لهنري كسينجر مستشار الرئيس الأمريكي نيكسون لشؤون الأمن القومي، تحت عنوان النظام العالمي، قدم الكاتب أطروحة جديدة، أشار فيها إلى أن العالم، لم يشهد تغيرا حقيقيا، في شكل النظام العالمي، منذ أربعة قرون. وأكد نظريته الرافضة لربط السياسة بالأخلاق والقيم الإنسانية.

فالناس يضطرون للجوء لعقد المعاهدات والاتفاقيات، بسبب حدة المشكلات المتفاقمة بينهم، والمستعصية على الحل سلما أو حربا. دخلت القارة الأوروبية في حروب دامية طويلة، ولم تتمكن أي منها حسم الحرب لصالحها. وقد أدى الوعي بهذه الحقيقة، إلى تضعضع النظريات القديمة المستندة على حق الفتح. والتي بموجبها تتمدد الإمبراطوريات أو تنكمش تبعا، لدورتها التاريخية، وتوازنات القوة، بين الإمبراطوريات المحيطة.

ألجأ وعي الأوروبيين باستحالة، حسم أي دولة منهم الحرب لصالحها، إلى عقد اتفاقية ويستفاليا، الألمانية. وبموجبها، تعهدت دول أوروبا بالتوقف عن الحرب. وبرز مفهوم السيادة، والحدود التي جرى التوافق على احترامها. وأن أي تعد من جانب أي دولة أوروبية على سيادة أخرى، يعتبر عدوانا على اتفاقية ويستفاليا، التي أمنت السلم للمنتمين للقارة.

ما تحقق بعد الحرب الكونية الأولى، وفقا لرؤية كيسنجر، لم يكن اختراقا إنسانيا جديدا, ولا يصح أن يطلق عليه بالنظام الدولي الجديد. فجل ما تحقق فيه، هو قيام عصبة الأمم، التي تأسست بعد الحرب، بتعميم اتفاقية ويستفاليا، وتمددها من حالة إقليمية، تتعلق بالقارة الأوروبية، إلى عموم الكوكب الأرضي. لاحقا أكد ميثاق هيئة الأمم المتحدة، التي تأسست بعد الحرب العالمية الثانية، على ذلك المبادئ، وعلى رأسها، احترام حق الشعوب في تقرير المصير، والقضاء على الاستعمار، والاعتراف بسيادة الدول، ضمن حدود واضحة، ومتسقة مع مبادئ القانون الدولي، وعدم جواز التدخل في الشؤون الخاصة بالدول الأخرى. وقد ضمنت المؤسسات الدولية، وعلى رأسها هيئة الأمم المتحدة، حماية هذه المبادئ.

لكن ذلك لم يكن يعني عدم وجود خروقات لهذه المبادئ. فوجود مجلس أمن دولي، بأعضاء دائمين، على رأس المؤسسة الدولية، يتمتع كل منهم بحرية استخدام حق النقض، نصب من الكبار، دولا فوق القانون. وكان من نتائج ذلك، اغتصاب فلسطين، من قبل الصهاينة، وتأسيس الكيان الغاصب "إسرائيل"، بتأييد مطلق ممن يملكون استخدام حق النقض. وقد استمرت تلك الدول في مساندة مشروع العدوان على الأمة، منذ تأسس الكيان الغاصب حتى يومنا هذا.

وفي ظل غياب ميزان العدل، وجدت الأمة العربية، ظالتها في تدشين جامعة الدول العربية، لتكون معبرا عن إرادتها، وتوقها في تحقيق التكامل السياسي والاقتصادي والثقافي بينها. فكان أن راكمت تجربة سياسية أسهمت في تحرير الأراضي العربية، التي بقيت محتلة من قبل الاستعمار التقليدي. مقدمة مختلف أشكال الدعم السياسي والعسكري، كما هو الحال مع الجزائر وتونس والمغرب واليمن الجنوبي، حتى تمكنت تلك البلدان بنضالات شعوبها، وتضامن الأشقاء العرب، من إنجاز استقلالها السياسي.

سقوط الاتحاد السوفييتي، والكتلة الاشتراكية، في أوائل تسعينات القرن المنصرم، والذي أعقبه تربع الولايات المتحدة على عرش الهيمنة الدولية، أسقط عمليا اتفاقية ويستفاليا، وبالتالي النظام الدولي الذي استمر طويلا، في ظل تعدد القطبية على المسرح الدولي. فكان من نتائج ذلك، احتلال أمريكا لبنما وأفغانستان والعراق، وسيادة فوضى كونية، لم يعهدها المجتمع الإنساني، منذ العصر الوسيط. ولسوف تستمر الفوضى، إلى أن يعاد الاعتبار للنظام الدولي، المستند على تعدد القطبية واحترام استقلال وسيادة الدول، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

نكتب هذا الحديث، بعد مرور ثلاثة أسابيع، على ذكرى اندلاع معركة العبور، في 6 أكتوبر عام 1973. في تلك الحرب، عبر الجيش المصري قناة السويس إلى الشرق، بسرعة أذهلت العالم أجمع، وحطم خط بارليف، معجزة العسكرية "الإسرائيلية". وبالمثل اقتحم الجيش العربي السوري، مرتفعات الجولان السورية، وتمكن من تحرير مدينة القنيطرة. وبالتنسيق بين القيادتين السياسيتين، والعسكريين بالبلدين، تمكنت الأمة العربية، من غسل عار نكسة يونيو 1967، وإنهاء أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يهزم.

لم يكن نصر أكتوبر، وليدة صدفة، بل نتاج تخطيط، وتدريبات عنيفة وصارمة، وقراءة استراتيجية صائبة. وأكثر من ذلك بكثير، أنه كان نتاجا للتضامن العربي، ولاستخدام النفط، لأول مرة بشكل واضح وجلي، في خدمة أهداف الأمة العربية. وقد لعبت المملكة الدور القيادي، في معركة النفط تلك، منسقة مع قادة الخنادق، حيث الملاحم البطولية، تسطرها الأمة، وتثبت من خلالها جدارتها بالحياة.

في هذه الفوضى العارمة، التي تعم كل زوايا الأمة، نحن أحوج ما نكون لاستعادة روح الزمن الجميل، زمن ملحمة الملاحم، معركة العبور، وعنوانها الأوضح - التضامن العربي. فلقد سهل الهوان العربي، على قوى الغطرسة، إقليمية ودولية تحقيق اختراقات واسعة في صفوفنا، بما عمق من الشقاق والفرقة، في زمن نحن أحوج ما نكون فيه إلى الوحدة والتضامن، واستعادة روح اتفاقية ويستفاليا، التي نصت على احترام استقلال وسيادة الدول، وعدم جواز التدخل في شؤونها الداخلية.

لن نبدأ من الصفر، فما نحتاجه، هو حشد ذاكرتنا التاريخية، وبعث الروح لما بيننا من لحمة ومن روابط صنعتها حقائق الجغرافيا والتاريخ. ليس علينا في هذه المرحلة، سوى نبش سجلات وملفات جامعة الدول العربية، ونفض ما تراكم عليها من غبار. وعلى رأس هذه الملفات، معاهدة الدفاع العربي المشترك، واتفاقية الأمن القومي العربي الجماعي، وعشرات البرتوكولات والمعاهدات والاتفاقيات، التي من شأنها أن تحقق التكامل السياسي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي، بين أبناء الأمة الواحدة، لتقف معا، وتشكل متراسا صلب يحول دون أطماع وتدخلات الخارج في شؤوننا الخاصة.

ما نحتاجه، في ذكرى نصر أكتوبر، هو عودة للوعي على كل الصعد، وإرادة الحياة، والقدرة على الفعل. فتكامل الوعي والإرادة والقدرة هو الضمانة بعدم ارتجاف الأمل.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

حتى لا تختلط الأوراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يناير 2005

في استراتيجية النضال الفلسطيني بالمرحلة القادمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 نوفمبر 2004

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

لماذا تصريحات الرئيس الإيراني أحمدي نجاد؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 ديسمبر 2005

معوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 أغسطس 2007

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

المحاصصة الطائفية وعلاقتها بأحداث لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 مايو 2008

العراق الجديد والنموذج الإسرائيلي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يوليو 2007

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلا عن الاحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

زيارة للتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2006

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

السياسة الأمريكية في حقبة أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2009

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

...وقتل شعب كامل مسألة فيها نظر!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يوليو 2006

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

عيد سعيد ومبارك.. عيد نضال ومقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 11 أكتوبر 2007

وقفيات من أجل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 أغسطس 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47931
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع173003
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر907623
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47221293
حاليا يتواجد 4800 زوار  على الموقع