موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

المسار الفلسطيني بعد خطاب أبو مازن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ألقى رئيس السلطة الفلسطينية، السيد محمود عباس "أبومازن"، خطابا هاما، من على منبر هيئة الأمم المتحدة، تناول فيه مسار المفاوضات الفلسطينية، التي مضى عليها عدة سنوات، وتتابعت برعاية إدارات أمريكية مختلفة، آخرها إدارة الرئيس باراك أوباما، وبوساطة وزير خارجيته السيد جون كيري.

أشار الرئيس الفلسطيني بمرارة، إلى عجز الوسيط الأمريكي، عن تحقيق أي تقدم في المفاوضات، بما يلبي تطلعات الشعب الفلسطيني، في الحرية وحق تقرير المصير، وإقامة دولته المستقلة فوق ترابه الوطني. لقد أرجع أبومازن، فشل هذه المفاوضات، إلى تعنت العدو الصهيوني، وعجز الراعي الأمريكي، عن فرض أي ضغوط، تجعله بسلم بالحقوق الفلسطينية المشروعة.

لقد واصلت حكومة نتنياهو نهجها الاستيطاني التوسعي، وبنت المزيد من المستوطنات، والجدران العازلة، وقضمت الكثير من الأراضي الفلسطينية. كما شنت عدوانا وحشيا وشرسا، بلغ مستوى حرب الإبادة، على السكان العزل في قطاع غزة.

هل كان الخطاب الفلسطيني هو بمثابة إعلان شهادة وفاة المبادرة الأمريكية، وتوقف المفاوضات، أم أن ذلك يأتي في سياق الضغط الفلسطيني المستمر، دون جدوى على مختلف الوسطاء، من أجل التوصل إلى تسوية، يقبل بها مختلف الفرقاء؟.

ليس من شك في أن الواقع الفلسطيني، وما شاب من حالة انقسام استمرت طويلا بين الضفة الغربية وقطاع غزة، قد جرد الفلسطينيين من أوراق ضغط كثيرة. وقد أسهمت حالة الانهيار التي عمت عددا غير قليل من البلدان العربية، في إضعاف الموقف الفلسطيني. ففي السنوات الثلاث الأخيرة، لم تعد القضية الفلسطينية، مركز جاذبية، إن في مسارات السياسة العربية، أو في البنية التحتية، حيث الحراك الشعبي.

لقد انشغل الشعب العربي، بهمومه المحلية. وهيمن الخوف من تفتت الأوطان وضياعها، هو الهاجس الأول. ولم يكن متوقعا، من بلدانا تعيش بالفعل حروبا أهلية، كما في ليبيا واليمن وسوريا والسودان، وأوضاعا غير مستقرة أمنيا في بلدان أخرى، كما في مصر وتونس ولبنان، أن يكون اهتمام المواطن في هذه البلدان موجها لما يجري في الأرض الفلسطينية المحتلة.

كما أن الواقع الدولي، لا يزال متسما بالفوضى وعدم الاستقرار. فالراعي الأمريكي، لا يزال منهكا ومثقلا بأزماته الاقتصادية المستعصية على الحل، رغم كل ما يقال، عن تجاوزه لأزمته الاقتصادية. وبلدان الاتحاد الأوروبي هي الأخرى، لا تزال مثقلة بأزماتها السياسية والاقتصادية، التي وصلت حد التلويح بانفراط الاتحاد، أو إلغاء عضوية بعض الدول الأعضاء، بسبب فشلها في حل أزماتها الاقتصادية.

وعلى الصعيد النظام الدولي، يعيش هذا النظام وضعا هشا، وغير مسبوق. فقد انتهت مرحلة الأحادية القطبية، التي بدأت بسقوط الاتحاد السوفييتي والكتلة الاشتراكية، ولم تتحدد بعد بشكل واضح معالم المرحلة الجديدة. هناك إقرار عام، من قبل المنظرين الأمريكيين بأن المرحلة التي تفردت فيها الولايات المتحدة بالهيمنة على السياسة الدولية قد انتهت، وأن مرحلة جديدة، بدأت حدد صامويل هانتنجتون بعض معالمها بالقول، بأنها ستكون مرحلة تعددية قطبية، ولكن بقيادة أمريكية.

لكن هذا التشخيص لا تدعمه الوقائع، فشروط القيادة هو التوافق بين القوى الدولية الفاعلة في صناعة السياسة الدولية. واستخدام الصين وروسيا للفيتو في مجلس الأمن الدولي، لنقض قرارات أممية تقف خلفها الولايات المتحدة، تؤكد غير ذلك. فالعلاقات الدولية، تشهد الآن حالة صراعية.

وما لم يتفق الغرماء، على صفقات وتسويات، شبيهة بالتسويات، التي تمت عقب انتهاء الحرب العالمية الأولى والثانية. وأيضا تلك التي شهدها العالم، إثر انهيار الثنائية القطبية، فإن العالم سوف يشهد حالة من الفوضى، إلى أن يتم ترصين العلاقات الدولية، بتفاهمات واتفاقات، بين القوى الكبرى، تعيد الاعتبار، للتوازنات الدولية، وتؤكد على الالتزام بالمعاهدات بين الأمم، ومبادئ هيئة الأمم المتحدة، والقانون الدولية.

هذه الحقائق، تفرض على الفلسطينيين، مراجعة جديدة، لسياساتهم واستراتيجياتهم. فليس يكفي أن يعلن اتفاق السلطة وحركة حماس، على العودة مجددا لوحدة الضفة الغربية وقطاع غزة، وأن يكون الطرفان قد قبلا بالاتفاق، لدوافع تكتيكية. فتقبل بها حماس، للتخلص من عزلتها الخانقة، وتقبل بها السلطة الفلسطينية، مرغمة بسبب فشل المفاوضات مع الكيان الصهيوني.

المطلوب أن تكون الوحدة الفلسطينية، معبرا عن رؤية استراتيجية، وأن يعاد النظر في قبل الحركتين، حماس وفتح في سياساتهما السابقة، فيما يتعلق بالتحالفات القائمة، وباستراتيجية الكفاح الفلسطيني.

لا بد من تمتين الجبهة الداخلية الفلسطينية، والاهتمام بالفلسطينيين بالمخيمات. فقد كانت هذه المخيمات المنتشرة في الأردن وسوريا ولبنان، العمود الفقري للثورة الفلسطينية المعاصرة، التي انطلقت بقيادة حركة فتح، في أوائل الستينيات من القرن المنصرم. ولسوء طالعها، تسبب اتفاق أوسلو عام 1993م، في انتقال جاذبية الصراع الفلسطيني، مع العدو من المخيمات إلى الداخل. وجرى تهميش الفلسطينيين، في المخيمات وعزلهم عن الكفاح الفلسطيني لأكثر من ثلاثة عقود.

حان الوقت لمراجعة استراتيجيات الكفاح الفلسطيني، واجتراح وسائل جديدة، لتصعيد النضال ضد العدو، واستلهام الدروس من روح انتفاضة أطفال الحجارة الباسلة، التي أذهلت العالم أجمع بعزيمتها وصلابتها، وفضحت السياسات التوسعية والعنصرية، للاستيطان الصهيوني. وقد قدمت مقاومة شعب غزة، أمام الاعتداءت الصهيونية، المتكررة دروسا كبيرة، لا تنسى في صمود الشعب المحتل، أمام غطرسة وشراسة جيش الاحتلال الصهيوني.

ليست هذه دعوة للمغامرة، بل دعوة للمراجعة وللتأمل والتفكير.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الكيان الصهيوني وأوروبا والهولوكست

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 ديسمبر 2005

الحوار.. الأنا... الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 فبراير 2004

ماذا بعد السقوط؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يونيو 2007

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلا عن الاحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

مستقبل الوطن العربي في القرن الحادي والعشرين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 فبراير 2007

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

بعد تقرير البرادعي: أزمة الملف النووي الإيراني إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مايو 2006

القمة العربية والمواقف المنشودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 مارس 2007

استمرارية التحديث ضمانة رئيسية لصيانة السلم الاجتماعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2006

المستقبل العربي والحفاظ على الذاكرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 نوفمبر 2004

ماذا يجري بالمنطقة الآن: محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يونيو 2008

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية– العربية .(3/2 ).

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 4 سبتمبر 2003

مصر والجزائر... وحدة المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 نوفمبر 2009

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

الطريق إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يونيو 2005

من التجزئة القطرية إلى التفتيت الطائفي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 يناير 2007

الانسحاب من العراق والصراع على البيت الأبيض

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مارس 2008

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

اللجنة الدائمة للثقافة العربية تؤكد على حماية التراث العراقي

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 18 يوليو 2003

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14318
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع169279
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر649668
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54661684
حاليا يتواجد 1441 زوار  على الموقع