موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

المسألة الفلسطينية إلى أين؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لأول وهلة، يبدو طرح هذا السؤال غريبا. فالقضية الفلسطينية ظلت مستعصية على الحل، منذ وعد بلفور عام 1917. وخلال ما يقرب من مائة عام، استمر المشروع الصهيوني في التقدم، لكن الشعب الفلسطيني، رغم ما لحق به من أهوال ومناف وتشريد، بقي متمسكا بحقه في تحرير أرضه، والعودة إلى وطنه.

طرح هذا السؤال مرات كثيرة، من قبل الفلسطينيين والمناصرين لقضيتهم العادلة. وقدمت أجوبة من قبل ممثلي الشعب الفلسطيني، تراوحت بين المقاومة المسلحة، واعتماد مقولة أن ما أخذ بالقوة لا يسترد بغيرها، وبين نزوع إلى التسوية السياسية، بدأت معالمه في التعبير عن نفسها، منذ الدورة الثامنة للمجلس الوطني الفلسطيني، وكانت قمة ما توصلت له العملية السياسية، هي إنجاز اتفاق أوسلو المعروف بغزة- أريحا عام 1993. وبقي الوضع معلقا، دون تحقيق أي تقدم يذكر، منذ ذلك التاريخ.

في كل مراحل النضال الفلسطيني، تكفلت عدالة القضية، بالتفاف الشعب حولها. وبالمثل، تحقق التفاف واسع وكبير عربيا، حول القضية الفلسطينية، التي اعتبرت قضية العرب المركزية. لكن الوضع العربي، رغم حالة التجزئة التي شهدتها الأمة، منذ وضع اتفاقية سايكس– بيكو موضع التنفيذ، بقي في بنيته التحتية متماسكا. وكان هناك دائما شعور بأن العروبة هي الهوية الجامعة، مع توق شديد إلى تحقيق وحدة الأمة في المستقبل، عندما تتهيأ الظروف لذلك.

لكن صورة الوضع، تغيرت جذريا، على كل الأصعدة. فتماسك الأمة، في بنيتها التحتية، والذي أدى بنتائجه لصمود الكيانات الوطنية، التي ارتبطت بتحقيق الاستقلال، لم يعد على حاله. فقد شهدت السنوات الثلاث الأخيرة انهيارات كبرى، وسقوط لفكرة الدولة الوطنية.

صاحب ذلك انفجار اجتماعي، استحضر على السطح، وفي العمق أكثر المفاهيم تخلفا وعنفا. وقد أدى ذلك إلى تعميم حالة غير معهودة، في تاريخ العرب المعاصر، من الحروب الأهلية الطاحنة، في عدد غير قليل من البلدان العربية. وفي حمئة هذه الحروب، لم تعد فلسطين، كما كانت سابقا، حاضرة، بقوة في الوجدان والضمير العربي.

وكان لهذا التحول، انعكاساته المباشرة، على التحالفات والتوجهات، داخل حركة الكفاح الفلسطيني. وكان تأثير المحاور العربية التي تشكلت حديثا، واضحا بشكل جلي أثناء الحرب الصهيونية على غزة. والأمر لفرط مأساويته، شد الحساسية.

ولا شك أن الوضع العربي المزري، له انعكاساته المباشرة، على الموقف العربي من الصراع الصهيوني. فأمام تغول الهويات الصغرى، وغياب استراتيجيات وطنية، تحافظ على الأمن والاستقرار، وتحول دون اشتعال حروب أهلية، لا يتوقع بروز استراتيجية عربية، تضامنية مع الأشقاء الفلسطينيين.

يضاف إلى ذلك، ما أشرنا له في الحديث السابق، من التخبط الذي يسود النظام العالمي، وعدم بروز قوى متكافئة، تعيد التوازن والاعتبار للنظام الدولي، فإن من غير المتوقع أن يمارس أحد من القوى الدولية الضغط، على الكيان الصهيوني الغاصب كي يسلم بالحقوق الفلسطينية، التي أقرت من قبل ما يعرف بالشرعية الدولية.

خطاب رئيس السلطة الفلسطينية، السيد محمود عباس، من على منبر الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة، في نهاية الأسبوع الماضي، يعكس بشكل كبير، مدى العجز والألم، جراء فشل مفاوضات التسوية، برعاية أمريكية، ووساطة من قبل وزير الخارجية الأمريكي، السيد جون كيرى, بسبب تعنت العدو الصهيوني.

ويطرح السؤال مجددا: المسألة الفلسطينية إلى أين؟ وهو سؤال تقريري، له هدفه تقديم إجابة، إنما تشخيص مآلات هذه المسألة. فالصهاينة، سوف يواصلون بناء مستوطناتهم، ولن تفلح أي مفاوضات قادمة لإجبار العدو على التسليم بحقوق الشعب الفلسطيني، ما لم يتزامن ذلك باستراتيجية، كفاحية فلسطينية، تفرض على العدو التسليم بتلك الحقوق.

الاتفاق الفلسطيني الأخير، بين السلطة الفلسطينية، وحركة حماس، برعاية مصرية، من شأنه أن يعيد الاعتبار للكفاح الفلسطيني، شريطة أن ينطلق الموقعون عليه من نظرة استراتيجية، لمعنى الوحدة الفلسطينية، وأن لا يكون فعلا تكتيكيا، هدفه تجاوز الحصار المفروض على حماس، من جهة، أو أن يكون ردة فعل مؤقتة من قبل السلطة الفلسطينية، جراء فشل مفاوضات التسوية مع العدو الصهيوني.

سوف تحرص الإدارة الأمريكية، على تجميد الموقف الفلسطيني، في الأيام القادمة، مع تقديم تعهدات ووعود للسلطة الفلسطينية، كما في السابق، بأنها ستساعد الفلسطينيين، في نيل استقلالهم، وقيام دولتهم المستقلة، في حدود الأراضي التي احتلت عام 1967. لكنها لن تقدم على أكثر من ذلك.

فهذه الإدارة مشغولة الآن بما يعرف بالحرب على داعش، وليس من الواضح حتى الآن كيف تتجه هذه الحرب، وما هي تداعياتها على عموم المنطقة. يضاف إلى ذلك أن تجربة القضية الفلسطينية مع الرؤساء الأمريكيين السابقين، قد أكدت أن السنة الأخيرة، للرئيس في البيت الأبيض، تكون في العادة فترة انتظار. ولا يجري خلالها، تغيرات أو مبادرات جوهرية في السياسية الأمريكية، تجاه القضية الفلسطينية.

ومعنى ذلك، أنه سوف يفرض على السلطة الفلسطينية، إن أرادت مواصلة السير، على طريق المفاوضات بالرعاية الأمريكية، الانتظار ريثما تجري انتخابات أمريكية جديدة، ويتسلم الرئيس الجديد مهامه، وتتحدد سياساته. وهي فترة انتظار طويلة، ربما تستغرق أكثر من عامين اعتبار من هذا التاريخ.

إن ذلك يفرض على السلطة الفلسطينية، ممثلة في حكومة الوحدة الفلسطينية، التي سوف تتشكل بعد الانتخابات التشريعية في الضفة الغربية والقطاع، أن تعيد النظر في استراتيجية المفاوضات، وأن تلجأ إلى وسائل كفاحية جديدة. فما حك جلدك غير ظفرك.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

بعد ثلاث سنوات من احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 أبريل 2006

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

مرة أخرى: السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 7 مايو 2003

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

الخلل في العلاقات العربية- العربية... ما العمل؟.(3/3 ).

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 سبتمبر 2003

ملاحظات من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يونيو 2004

لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 سبتمبر 2004

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب-2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 نوفمبر 2002

عدوان على الذاكرة... الخط الأول في الدفاع عن الهوية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 فبراير 2006

مستقبل الوطن العربي في القرن الحادي والعشرين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 فبراير 2007

ماذا بعد السقوط؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يونيو 2007

إنها إذن ليست مجرد هزيمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يناير 2006

معوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 أغسطس 2007

القرار السوري والموقف المطلوب عربيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مارس 2005

مرة أخرى: ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يناير 2004

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

في مواجهة المشروع الصهيوني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يونيو 2006

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2073
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع127145
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر861765
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47175435
حاليا يتواجد 3408 زوار  على الموقع