موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

حول الحرب العالمية على داعش

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أخيرا استيقظت إدارة الرئيس الأمريكي أوباما على مخاطر إرهاب داعش على الأمن والسلام. لقد تمكن التنظيم المتطرف، من دحر معظم التنظيمات المسلحة السورية، واستولى على عدد من المحافظات بالكامل،

كمحافظة دير الزور والرقة. ثم انتقل تنظيم داعش إلى العراق، أمام ناظر الأقمار الصناعية، وطائرات التجسس الأمريكية، ذات التقنيات العالية، واستولى على الأنبار ونينوى وصلاح الدين وديالى. ورغم صرخات الاستغاثة المتكررة من قبل الحكومة الحليفة في بغداد، لم تحرك الإدارة الأمريكية ساكنا، إلا بعد وصول داعش إلى محافظة أربيل في شمال العراق، وانهيار البشمركة، التي قيل الكثير عن حصانتها، أمام الهجمات العاتية، لقوات داعش، عندها فقط تحركت إدارة أوباما، تحت طائلة تعرض المصالح الأمريكية للخطر. لقد وجد كثير من المحللين في الخطوة الأمريكية الأخيرة، دفاعا عن مشروع تقسيم العراق، وإلا فما الذي يفسر صمت الإدارة المطبق، أمام اعتداءات داعش، التي نتج عنها طرد المسيحيين، من الموصل، الذين شكلوا مكونا أصيلا، في تاريخها لآلاف السنين.

 

ومع ذلك، لا يمكننا الجزم، رغم الضجيج العالي، بأن أمريكا وحلفائها عازمون حقا، على مواجهة داعش. فما تمخض عن اجتماع الناتو مؤخرا، لا يشي بتصميم أكيد على ذلك. فالمجتمعون أكدوا أنهم لا ينوون الدخول في مواجهة عسكرية معها على الأرض، وأنهم سوف يكتفون بضربات جوية على مواقعها. إن ذلك يعيد إلى الذاكرة تجربة المواجهة الأمريكية للقاعدة، في اليمن وأفغانستان وباكستان، التي مضى على بعضها، أكثر من ربع قرن، دون أن تتمكن من تحقيق أهدافها. لقد تضاعف نشاط القاعدة في هذه البلدان، وعجزت حكوماتها، حتى تاريخه عن القضاء عليها.

معضلة أخرى، تواجهها الحملة الأمريكية على داعش، فالذين يقاومون العملية السياسية في العراق، لا يقتصرون على داعش، بل يشاركهم شيوخ العشائر، وكثير منهم كانوا جزءً أساسيا في الصحوات، التي هزمت القاعدة قبل ثماني سنوات. ويشاطرهم في المقاومة أيضا، بقايا الجيش الوطني العراقي، الذي جرى حله بعد الاحتلال مباشرة.

كما تشاطرهم في ذلك، تنظيمات أخرى، لا تحمل أفكارا متطرفة، كأتباع الطريقة النقشبندية، وجيش المجاهدين، وجميعهم رفضوا مبايعة البغدادي بالخلافة. وهؤلاء جميعا سيكونون، لو تم التوجه عمليا نحو تحقيق مصالحة وطنية، عناصر فاعلة ومؤثرة في الحرب على الإرهاب. ولكن ذلك رهن لتحقيق انقلاب سياسي في الفكر، يعيد الاعتبار للهوية الوطنية العراقية، وينهى بشكل لا لبس فيه العملية السياسية التي استندت على القسمة بين الطوائف والأقليات، وصادرت الهوية العربية لبلاد ما بين النهرين.

والمعضلة التي تواجه مشروع القصف الجوي، بدون طيار، كما أثبت تاريخ مواجهة القاعدة في أفغانستان وباكستان واليمن، أنه كثيرا ما يكون عرضة للخطأ. وقد تسبب في حالات كثيرة، لمصرع العشرات، بل المئات من المدنيين.

المعضلة الأخرى، هي عدم فاعلية الحلف المقترح تشكيله من دول المنطقة، لمواجهة داعش. فليس هناك، كما يبدو من هو على استعداد ضمن البلدان العربية، وبشكل خاص بلدان الخليج العربي، من هو مستعد لإرسال أفراده وجنوده للقتال في العراق، لكي يقدم البلد في النهاية، على طبق من ذهب هدية للقوى الإقليمية المجاورة، كما قدم العراق من قبل لها، إثر انسحاب القوات الأمريكية من أرض السواد.

واضح أيضا، أن الحرب على داعش لن تشمل، الأراضي السورية، إلا في حال إعلان أمريكا وحلفائها، بشكل صريح، تراجعها عن دعم المعارضة السورية. لقد أكدت الحكومة السورية، على لسان وزير خارجيتها، أن أي تدخل عسكري غربي، في سوريا تحت ذريعة مواجهة داعش، سوف يعتبر عدوانا، وستعمل حكومته على مقاومته والتصدي له بكل الوسائل.

ذلك يعني أن مواجهة داعش فوق الأراضي السورية، ستحمل كثيرا من التعقيدات لصانع القرار الأمريكي، ولحلفائه في الغرب والمنطقة عموما. فالحكومة السورية، سوف تستثمر الاستراتيجية الأمريكية الجديدة، من أجل كسب نقاط سياسية في صالحها، يدعمها في ذلك أن روسيا الاتحادية، ستقف معها هذه المرة، كما وقفت إلى جانبها، مرات ومرات، منذ اندلاع الأزمة فوق أراضيها، قبل ثلاث سنوات.

وعلى هذا الأساس، فإن من الصعب تصور قيام إدارة الرئيس أوباما بالتدخل العسكري المباشر في سوريا، دون تنسيق مسبق مع الحكومة السورية. والأكثر احتمالا هو أن تقتصر المواجهة العسكرية، لتنظيم داعش على ضربات جوية فوق سماء العراق وحدها، ومن غير تدخل بري، وأن تكون سوريا، خارج دائرة هذه المواجهة.

لن تحسم هذه المواجهة، بالشكل الذي يتوقع أن تجري فيه، مسألة الإرهاب. فجذور المشكلة، تكمن في العملية السياسية، التي هندس لها السفير برايمرز. والمطلوب لهزيمة داعش وأخواتها، هو تحقيق مصالحة وطنية، بين مختلف مكونات النسيج العراقي، وإعادة تشكيل الجيش العراقي، بعقيدة وطنية، غير طائفية أو حزبية, وإلغاء قرار الاجتثاث الذي تسبب في حرمان أكثر من مليون عائلة عراقية من العيش الكريم، والسماح للمهجرين بالعودة إلى أماكن سكنهم.

ينبغي العمل، على صياغة دستور جديد للبلاد، يؤكد هوية العراق العربية الإسلامية، ويكون أعلى من الانتماءات المذهبية والطائفية والعرقية. إن ذلك يعني اعتبار العملية السياسية، التي دشنت بعد الاحتلال، والمعتمدة على نظام المحاصصة ملغية، وقيام عملية بديلة، تتأسس على نظام، يكون فيه العراق وحدة متكاملة، وتسود فيه روح المواطنة الكاملة، وينال المرء حقوقه على أساس جدارته وما يقدمه لوطنه، وليس على أساس انتمائه وموقعه الحزبي. إن تشكيل حكومة وحدة وطنية، حكومة خلاص وإنقاذ للعراق، تأخذ بعين الاعتبار جملة الحقائق التي أشرنا لها، هي المدخل الحقيقي لمواجهة الإرهاب، إرهاب داعش وتشعباتها. وما لم يتحقق ذلك، فليس أمام العراق سوى مواجهة مزيد من العواصف والبراكين.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

تفجيرات لندن جريمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يوليو 2005

مسائل ملحة في الحرب على الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يونيو 2003

أزمة اقتصادية أم أزمة نظام؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 سبتمبر 2008

رحلة إلى اليمن السعيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 19 مايو 2008

مطارحات في موضوع الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 أبريل 2004

حول خطاب الإتحاد والمؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 فبراير 2005

أمنيات في السنة الميلادية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يناير 2005

مرة أخرى: حول الفدرالية والدستور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 سبتمبر 2005

بعد ثلاث سنوات على سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 سبتمبر 2004

ماذا بعد عودة القيصر إلى المسرح الدولي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يوليو 2007

ملاحظات حول المجتمع المدني وتفعيل الحوار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2003

من التجزئة القطرية إلى التفتيت الطائفي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 يناير 2007

بين الماضي والحاضر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مارس 2004

العقل السليم في الجسم السليم

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 8 يوليو 2003

معاهدة الشراكة الأمريكية - العراقية خرق آخر للسيادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يونيو 2008

ارتباك المشروع الأمريكي في العراق: الهجمة على المالكي نموذجا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أغسطس 2007

مرة أخرى: الشرق الأوسط مشروع للهيمنة أم للإنعتاق؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 فبراير 2007

وانتهت رحلة التنافس على كرسي الرئاسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8713
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8713
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر707342
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54719358
حاليا يتواجد 2293 زوار  على الموقع